الكيان الصهيوني يرغب في اكتساح الاتحاد الافريقي …ودول على رأسها الجزائر تشن المعارضة    رمطان لعمامرة يتباحث مع وزير خارجية النيجر    100 ألف لتر أكسيجين يوميا ستدعم المستشفيات للحد من الأزمة    الجمارك تنفي صعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    80 موقعا أجنبيا يشن حملات تشويه ضد الجزائر    التحقيقات الابتدائية أكدت "الطابع الإجرامي" لحرائق الغابات    الحصيلة الأسبوعية لحوادث المرور 42 شخصا وأصابة 1337 آخرون    مهنية وعراقة دبلوماسيتنا    التزام ثابت بمكافحة الإرهاب    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    إبراهيم رئيسي ينصب رسميا رئيسا لإيران    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق الوالي السابق موسى غلاي    اتحاد التجار ينفي ندرة مادة الفرينة    هذا هو السبب..    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    وزير التربية: التلقيح واجب وطني    الرباع وليد بيداني يغيب عن منافسة اليوم رسميّا    "قرار اعتزالي لعالم التدريب لا رجعة فيه"    علينا استخلاص الدروس من مشاركاتنا في الأولمبياد    المؤامرات ضد الجزائر حقيقة واقعة    الرئيس تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن اليوم    الإعلان عن الفائزين بعرض الدار في انتظار الفوز بالدرع الذهبي    ملتقى دولي حول اللغة والعربية ورقمنة التراث    سعيد بفوز فيلم "فوبيا" بجائزة السيناريو في مهرجان عراقي    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    مضوي يريد إيزماني في القادسية الكويتي    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بلمهدي يدعو لضرورة تبنّي خطاب ديني معتدل    ندرة حادة في مادة الخبز بسبب ارتفاع أسعار الفرينة    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 16 غراما من الهيرويين    حجز وإتلاف قرابة 13 ألف بيضة فاسدة    مصرع شيخ ضرير في حريق منزل    اللصان بين يدي الأمن    وزير العدل يتسلّم مسودة المشروع التمهيدي    اجتماع مع رؤساء المؤسسات الصناعية لحل مشكل رخص التجزئة والبناء    تجاوب واسع مع مبادرة طوال وبن عياد    أنا بصدد تحضير لحن أغنية تمجد الأمير عبد القادر    سنة واحدة تمر على وفاة سعيد عمارة    نفاد الأوكسجين بمستشفى طب النساء و التوليد «بن عتو ميرة»    البرلمانيون بمستغانم يحصون نقائص مصالح كوفيد    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    إصابة شخص بعد سقوط رافعة    تفكيك جمعية أشرار خطيرة    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    حملة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    مليارا سنتيم لاقتناء الأكسجين    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    لا يتحوّر !    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطحطاحة لن تنسى شهداءها ال 81
إحياء الذكرى 59 للمجزرة بوهران
نشر في الجمهورية يوم 01 - 03 - 2021

أحيت أمس السلطات المحلية و الأسرة الثورية لولاية وهران الذكرى ال 59 لمجزرة «الطحطاحة» التي تم فيها تفجير سيارتين مفخختين الذي ارتكبته منظمة الجيش السري الفرنسية الإرهابية المصادفة ليوم 28 فيفري 1962، بقلب الحي الشعبي بالمدينة الجديدة وراح ضحيته العشرات من الجزائريين العزل، وقد تمت مراسم إحياء هذه الذكرى بحضور رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبوعبد الله غلام الله ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية عيسى بلخضر و السيد مسعود جاري والي ولاية وهران والأسرة الثورية حيث تم بالمناسبة وضع إكليل من الزهور وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء أمام النصب التذكاري بموقع هذه الجريمة.
وذكّر عضو المكتب الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين في كلمته بالمناسبة بهذه الجريمة الشنعاء التي ارتكبتها منظمة الجيش السري الارهابية من بين العديد من اعتداءاتها الفظيعة في محاولة منها لإعاقة مسار تاريخي حتمي ألا وهو استرجاع السيادة الوطنية.
من جهة أخري ،نظمت مديرية المجاهدين و ذوي الحقوق لولاية وهران بمديرية التكوين و التعليم المهنيين ندوة تاريخية تحت عنوان « جرائم الجيش السري الفرنسي - مظاهرات ،نتائج وحصيلة - « حيث حضرت فيها الاسرة الثورية .
و على هامش هذه التطاهرة التاريخية أكد السيد الهاشمي عفيف أن الاسرة الثورية تقف اليوم وقف استذكار لمحطة من محطات التاريخ الجزائري و بشاعة الاستعمار الفرنسي و الحادثة الشنعاء التي ارتكبها في حق سكان ولاية وهران و التي راح ضحيتها 81 شهيدا و خلفت 105 جريح آنذاك ، علما أن المجزرة التي وقعت في الثالث و العشرين من شهر رمضان عرفت انفجار عنيف بالحي الشعبي للمدينة الجديدة بفعل إرادي عدواني من قبل المنظمة المسلحة السرية التي تأسست شهر أوت من عام 1961 و جعلت وهران لا تنعم بالهدوء حيث ضغطت المنظمة خلال تلك الفترة على الأوروبيين لإقامة مقاطعة لهم بكل من تموشنت و بلعباس وتكون عاصمتها وهران و هددت بتحويل وهران إلى رماد إن لم يكن هناك اتفاق و هذا باستعمالها ل 105 قنابل بما يعادل قنطار من المتفجرات تبعا لما صرح به أحد أعضاء جمعية كبار معطوبي حرب التحرير مع الإشارة إلى أن المناسبة حضرتها أيضا جمعية المقاومين و المنظمة الوطنية للمجاهدين و جمعية معطوبي حرب التحريرو منظمة أبناء الشهداء غيرها و أفراد من المجتمع المدني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.