بحث مستجدات التعاون والقضايا الإقليمية    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية للنوابغ الثلاث    وكالة «عدل» تنظم حملة تلقيح لفائدة العمال    إعفاء الخواص من الترخيص لاستيراد مكثفات الأوكسجين    إعادة تفعيل الإجراءات الخاصة بمكافحة الجائحة    تحويل 40 مريضا من مستشفى بن زرجب إلى الكرمة    اطلاق الأرضية المخصصة للتسجيلات الأولية لحاملي بكالوريا 2021    ارتفاع نسبة الصادرات خارج المحروقات للسداسي الأول من سنة 2021    تقدّم باهر في نتائج البكالوريا رغم آثار الجائحة    فقدنا مجاهدة ومحامية وحقوقية رفيقة الشهيدات جميلات الجزائر    "هيومن رايتش واتش" تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    المطالبة بالتحقيق في تورط المغرب في فضيحة "بيغاسوس"    1400 منصب جديد    التأخير مرفوض..    نفوق أسماك الكاراسان بوادي سيباو    الشواطئ "بؤرة" للوباء    مدرسة فتية تزاحم الفرق العريقة    مُتنفس للكبار وفضاء ترفيهي للصغار    « أعتمد على الطّرز ب «المجبود» و«الفتلة» في تصميماتي التقليدية والعصرية»    ساعات هادئة في حضن الطبيعة    تسجيل 240 اعتداء في السداسي الأول من العام الجاري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    أوناب يشرع في إمضاء العقود التجارية مع الفلاحين    وزير الصناعة يلتقي مسؤولي مجمع ديفاندوس    الملاكم بن شبلة يودع المنافسة    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    مركز السينما العربية يكرم الناقدين رُضا وليفاين    وكالة «عدل» تنظم عملية تطعيم    نموشي: حلمي رفع الراية الوطنية في طوكيو    قسنطينة: ايقاف 05 أشخاص عن قضايا حيازة أسلحة بيضاء واعتداءات    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    تفشي وباء الكوليرا بسبب مياه الشرب مجرد إشاعة    يجب احترام قرار توفيق مخلوفي    ياسر لعروسي قريب من تروا الفرنسي    شركة الصلب تلقّح عمالها    منظمات تحذر من تمديد الإجراءات .. وسعيّد يتعهد بحماية "المسار الديمقراطي"    مشروع جزائري أمريكي لترميم الفسيفساء بالمتحف الوطني العمومي للآثار والفنون الإسلامية    ليبيا: دعوة مجلسي النواب والدولة للعمل سويا    ألمانيا : قتيل وأربعة مفقودين في انفجار بمنشأة كيميائية    أهدافنا واقعية أمام نوعية المنافسين    نشوب 6 حرائق في يوم واحد    الغاز يدخل بيوت 267 عائلة    تلقيح 24 ألف شخص ضد"كوفيد-19"    بايدن جاد بشان تعاونه مع الجزائر لتسوية الأزمة الليبية    الرسول يودع جيش مؤتة    آداب الجنازة والتعزية    "الذكاء الاصطناعي ومواقع التواصل الاجتماعي" كتاب جديد عن مستقبل الرقمنة    جوهرة مفقودة على صفحات التاريخ    لعمامرة يختتم زيارته إلى تونس.. رسالة أخوة وصداقة وإلتزام راسخ    جولة إلى الحمامات العثمانية    الجيش الصحراوي يركز هجماته على تخندقات قوات الاحتلال    بن شبلة ينهزم في الدور ثمن النهائي    أمي ..    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتياح لسهولة مواضيع الفرنسية والعلوم الطبيعية
اليوم الأخير من امتحان شهادة التعليم المتوسط
نشر في الجمهورية يوم 19 - 06 - 2021


- تغيب 453 تلميذا أغلبهم أحرار
- 8 مرضى مصابين بالسرطان يجتازون الامتحان بمستشفى الحاسي

عبر أول أمس الخميس العديد من التلاميذ، الذين اجتازوا امتحاني اليوم الأخير، من شهادة التعليم المتوسط «البيام»، عن ارتياحهم الكبير من أسئلة مادة اللغة الفرنسية. حيث كان شبه إجماع على أنها كانت سهلة وفي متناول الجميع.
بعدما أبكت مادة الرياضيات الكثير منهم بسبب صعوبة موضوع «الوضعية الإدماجية»، التي كانت مفخخة وتحتاج إلى التركيز كبير، لكن أسئلة المادة الفرنسية والعلوم الطبيعية لليوم الأخير، من امتحان شهادة التعليم المتوسط، حفظتا ماء الوجه، فعلى حسب بعض التلاميذ الذين وجدناهم بمركز إجراء متوسطة «نقاز الهواري» بسيدي البشير (بلاطو) سابقا وغيرها، من المراكز بوسط المدينة «أن موضوع الفرنسية تمحور نصه حول بلدنا الجزائر، الذي يعد من بين أجمل بلدان البحر الأبيض المتوسط والمغرب العربي، لما يتميز به من مناظر طبيعية خلابة وآثار تاريخية تبهر الزائرين، وقد كانت الوضعية الادماجية في موضوع الفرنسية، اختيار منطقة أو ولاية ووصفها من حيث طابعها المعماري ومميزاتها الطبيعية وعاداتها وتقاليدها لجلب الزوار وخلال دردشتنا مع بعض التلاميذ الممتحنين، أشار معظمهم إلى سهولة أسئلة موضوع الفرنسية، أما عن اختبار مادة العلوم الطبيعية، فكانت أسئلتها أيضا في متناول العديد من التلاميذ الذين اجتازوا امتحان شهادة التعليم المتوسط، وقد تمحور اختبار هذه المادة حول موضوع التغذية وبعض العادات السلوكية في حياتنا اليومية.
وبالموازاة مع هذه الامتحانات فقد لمسنا احترام كبير للبروتوكول الصحي، في مختلف مراكز اجراء الامتحانات، الأمر الذي لقي استحسانا كبيرا من قبل المؤطرين، حيث تم توفير الكمامات الوقائية والمواد المعقمة مع الزام الجميع باحترام التباعد الجسدي، أما عن الفترة المسائية، فكان اختبار «الأمازيغية « اختياريا للتلاميذ.
وبالموازاة أكد المدير الولائي للتربية أن امتحانات شهادة التعليم المتوسط، جرت في ظروف حسنة وتم توفير جميع الوسائل المادية والبشرية، لكي يجتاز التلميذ هذا الامتحان براحة تامة، «مشيرا إلى تخصيص مركز إجراء خاص بمرضى طريحي الفراش بمستشفى الحاسي المتخصص في معالجة السرطان، وقد تم تسجيل 8 ممتحنين اجتازوا هذه الاختبارات، أغلبهم وافدون من مختلف الولايات قصد العلاج من الداء، على غرار والايت معسكر وغليزان وتلمسان وبلعباس وغيرها. هذا ونشير إلى أن مصالح مديرية تربية، سجلت تغيب 453 تلميذا أغلبهم أحرار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.