الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مضاعفة الجهود واستغلال كل الطاقات
لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية :
نشر في الجمهورية يوم 30 - 08 - 2021

حكومة الوزير الاول ايمن بن عبد الرحمن مطالبة بمضاعفة جهودها والتحرك بالسرعة القصوى فالعطلة الصيفية أوشكت على النهاية بحرائقها وحرارتها اللافحة وبالموجة الثالثة لجائحة كورونا كوفيد 19 التي كانت شديدة علينا.
فقد عشنا على الاعصاب وامضينا اوقاتا صعبة في انتظار الفرج الذي بدت ملامحه الاولى مما يسمح بالعمل على مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والعمل على تذليل الصعوبات وحل المشاكل التي تعترض المواطنين فالدخول المدرسي على الابواب والذي يخضع للبرتوكول الصحي عن طريق تفويج المتمدرسين والالتزام بالاجراءات الوقائية واستعمال الاساتذة والمعلمين للقاح المضاد لكوفيد19 تجنبا للعدوى وانتشار هذا الوباء الفتاك الذي علينا مواجهته بصبر وحكمة بمواصلة تطبيق الاجراءات الوقائية وتعميم التلقيح الذي سيشمل الرياضيين ايضا وحبذا لو يعمم على العمال والموظفين بمختلف القطاعات واغتنام فرصة الاقبال المتزايد عليه
ونظرا للحرائق الاجرامية التي تعرضت لها غاباتنا الجميلة فمن الضروري الاسراع برد الاعتبار اليها وفق مخطط تشجير مدروس باتقان لتعويض الغابات التالفة اولا ومضاعفة مساحات الغابات عندنا والتي تعتبر قليلة للتخلف على الجفاف الذي يضرب بلادنا للعام الثاني على التوالي وهناك دراسات وتوقعات متشائمة من خبراء المناخ تنذر بالخطر وتتوقع ارتفاع الحرارة في منطقتنا باربع درجات في حدود 2050 مقابل 1.5 درجة في مناطق اخرى وقد تجاوزت درجات الحرارة هذا الصيف 50 درجة في اغلب البلدان العربية ومن الضروري ان نختار الاشجار المساعدة على رطوبة الجو والمقاومة للحرائق وكذلك الاشجار المثمرة والاسراع بانجاز محطات تحلية مياه البحر في انتظار ان تجود السماء علينا بالغيث النافع الذي يسقي الزرع ويحيي الارض بعد موتها علما ان النشاط الفلاحي في تزايد وتوسع لكنه مازال قليلا بالنسبة لمساحة الاراضي الخصبة الشاسعة والامكانيات التي توفرها اذا استغلت بكفاءة عالية لكن اسعار البذور والادوية والاسمدة غالية جدا وكذلك الخدمات من قلب وحرث وحصاد فقطاع الفلاحة يحتاج الى متابعة قوية وتنظيم وتوجيه وارشاد فلانترك الناس يعملون على هواهم.
الجزائر الجديدة ..
كما أن الوضعية الاقتصادية عندنا مازالت هشة وغير مستقرة وتسريح العمال متواصل ومناصب الشغل قليلة او شبه منعدمة والاستثمار الخارجي مجمد وحديث عن هجرة بعض المؤسسات الاجنبية الى دول الجوار ومنها مؤسسة هونداي الكورية الجنوبية والاستثمار المحلي خائف او عاجز عن المبادرة وحتى المؤسسات الناشئة المعول عليها مازالت في مرحلة الانطلاق ولايوجد اقبال على الاستثمار المنتج والذي يوفر مناصب الشغل في مجال الصناعة خاصة فهناك توجه نحو التجارة بكثرة ورفع للاسعار ومازال ملف استيراد السيارات في الدراسة وهناك مواد ضرورية غائبة من دواء وقطع غيار والدينار في انحدار متواصل نحو القاع والقدرة الشرائية للمواطنين نازلة معه والاسعار فوضى والسكن يبتلع كل الحصص الجديدة ويقول هل من مزيد فحتى الكثرة صارت لا تغني ولا تفيد.
و في المجال السياسي والامني بدأت بلادنا تسترجع مكانتها وقوتها وهيبتها وذلك بالكشف عن العناصر الاجرامية والمنظمات الارهابية وملاحقتها قضائيا في الداخل والخارج ووضع حد للعلاقة الدبلوماسية مع المغرب بعد محاولته الفاشلة للمس بالوحدة الوطنية فهناك تحرك شامل وقوي سيتوضح اكثر بعد المصادقة على مخطط الحكومة من مجلس الوزراء الذي يعقد جلسة استثنائية لهذا الغرض باشراف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون وسيعرض المخطط على البرلمان في دورته القادمة لوضع قطار التنمية على السكة اذا لم يكن قد انطلق فعلا .
فلابد من النهوض واستغلال الهبة الشعبية التي ظهرت مؤخرا لتجنيد الجميع لانجاز المشروع النهضوي الوطني فالجزائر العظيمة تحتاج منا وقفة وشجاعة لنكون في مستواها رجالا ونساء لصنع المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.