الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    اللغة العربية تفتقر إلى تمكينها من استعادة مكانتها وموقعها عربيّا وعالميا    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«الملقحون تظهر عليهم أعراض خفيفة و ينقلون الفيروس بدرجة أقل»
الدكتور بلغالي يؤكد أن المتحور «أوميكرون» هو السائد حاليا بنسبة 57 %
نشر في الجمهورية يوم 22 - 01 - 2022


- فترة الحضانة للمتحور «أوميكرون»لا تتعدى يومين
- على الذين يعانون من أعراض «الأنفلونزا» التوجه إلى الطبيب فورا
- قرار تعليق الدراسة جاء لمنع انتشار الفيروس لا لقضاء العطل والتجمعات
تحدث الدكتور بلغالي حسين المختص في الأوبئة والطب الوقائي عن المتحور أوميكرون لفيروس كورونا والذي يعد المتحور السائد في هذه الفترة والذي تشبه أعراضه بصفة كبيرة حسب المختص أعراض الأنفلونزا الموسمية حيث أشار المتحدث أنه من المفروض على الأشخاص الذين توجد لديهم أعراض الانفلونزا الموسمية كآلام في الرأس حمى وآلاما في الحلق وسيلان الأنف إلى غير ذلك من الأعراض الأخرى التي تشبه الإصابة بالأنفلونزا ان يقوموا في البداية وكإجراء أولي على عزل أنفسهم عن عائلتهم وارتداء الكمامة داخل المنزل قبل التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحص والمعاينة و القيام على الأقل بالكشف السريع عن الإصابة بفيروس كورونا من أجل التأكد ان كانت الحالة أنفلونزا او أوميكرون قبل تناول الأدوية والتي ينبغي ان تكون بوصفة طبية.
وفي هذا الجانب تحدث المختص عن «التيزانا» والتي باتت أول ما يتناوله المصابون من أجل التخلص من الفيروس والتي اعتبرها المتحدث مكملا غذائيا لا غير ويمكن استعمالها لكن بجانب الأدوية التي وصفها الطبيب ، هذا وقد أشار المتحدث انه من الصعب تحديد نوعية الإصابة إن كانت «أوميكرون» و «الانفلونزا» إلا عن طريق التحاليل والكشف السريع عكس «المتحور» «دالتا» الذي كانت له أعراض يمكن من خلالها تحديد إصابة المشتبه فيه بالمتحور «دالتا» وهنا طالب الدكتور من الجهات الوصية بضرورة توفير الكواشف السريعة بالمؤسسات الصحية كما طالب الضمان الاجتماعي بضرورة التدخل في هذا الظرف الحساس من أجل تعويض مصاريف التحاليل الخاصة بكورونا وهذا من أجل تشجيع الحالات المشتبه فيها بإجراء التحاليل وبالتالي إلزام الحالات المؤكدة بالحجر وهو ما يساعد حسبه من جهة أخرى على الحد من انتشار العدوى خاصة وان «اوميكرون « سريع الانتشار بصفة كبيرة ، من جهة أخرى عرج المتحدث إلى بعض النقاط التي يمكن من خلالها تحديد «اوميكرون» وهي انتشار العدوى من 4 إلى 5 أشخاص في العائلة الواحدة بالإضافة إلى إصابة الأطفال في نفس العائلة بالفيروس وهو الأمر الذي يؤكد في بعض الحالات إصابة هؤلاء الأشخاص بالمتحور «أوميكرون» ، وفي السياق ذاته قال المتحدث ان المتحور «أوميكرون» هو السائد حاليا في الجزائر بنسبة 57 بالمائة الا ان انتشاره السريع خاصة في ظل عدم تقيد المواطنين بالإجراءات الصحية سيجعله في غضون الأسبوعين يصل لنسبة 90 بالمائة حسب الدكتور الذي تطرق إلى نقطة مهمة وهي ان الأشخاص الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا ستظهر عليهم أعراض خفيفة جدا للمتحور «اوميكرون» كما أنهم و بفضل اللقاح لا يكونون ناقلين للفيروس بالدرجة التي ينقلها غير الملقحين هذا وقد كشف الدكتور بلغالي ان فترة الحضانة الخاصة بالمتحور اوميكرون قليلة مقارنة بالمتحور دالتا حيث ان فترة حضانة المتحور الأول هي من يومين إلى 03 أيام وتظهر أعراض الإصابة في حين ان دالتا كانت فترة حضانته من 05 إلى 07 أيام ، من جهة أخرى تحدث المختص إلى النظرية الخاصة بعلم الأوبئة و المتعلقة بالتحليل والكشف عن فيروس كورونا أين أشار ان التأكد من إصابة10 بالمائة من الأشخاص بالفيروس دليل على تأكيد إصابة البقية وهنا أكد انه لا ينبغي على جميع أفراد العائلة الذين لديهم أعراض الانفلونزا أن يقوموا جميعا بالكشف خاصة مع ارتفاع أسعار التحاليل وإنما تأكيد حالة واحدة من شانها ان تثبت إصابة البقية بالمتحور «أوميكرون» ، في الأخير نبه الدكتور أولياء التلاميذ بان القرار الذي اتخذته السلطات العليا بالبلاد والمتعلق بتوقيف الدراسة لمدة 10 أيام هو قرار اتخذ من اجل كبح انتشار عدوى اوميكرون في الوسط المدرسي وليست عطلة يتوجه على إثرها الأطفال والأولياء إلى التجمعات سواء العائلة الحدائق او المحلات التجارية بل لا بد من احترام البروتوكول الصحي وضرورة التباعد في هذا الوقت الحساس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.