المدير العام للأمن الوطني يتفقد جاهزية المصالح العملياتية للشرطة بولاية إيليزي    الأردن.. الملك عبدالله يفرض الإقامة الجبرية على الأمير حمزة    بلايلي يكشف عن ملامح وجهته المستقبلية    برشلونة يدخل على الخط و يهدد بإفشال صفقة انتقال بن سبعيني إلى دورتموند    الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ترد على شائعة طلبها مقابلة السنغال وديا    صناعة بتروكيماوية.. نحو بلوغ 5 مليارات دولار من الصادرات على المدى المتوسط    صحيفة إسبانية تكشف عن تفشي جدري القردة في عدة دول عبر العالم    البوني: شاب يفقد حياته بعد قطع دراعة في معركة ببوخضرة    وفاة الفنان المصري سمير صبري    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل القدير أحمد بن عيسى:"الساحة الفنية الجزائرية فقدت أحد قاماتها البارزة"    الوزير الاول: ذكرى يوم الطالب "إحدى المحطات الفارقة" في تاريخ الجزائر    وفاة 17 شخصا وإصابة 480 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    ام البواقي: العثور على الطفل المختطف باحد المساكين ضواحي سوق اهراس    انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي الجزائرية-السعودية    الفنان القدير أحمد بن عيسى في ذمة الله    العلامة البشير الإبراهيمي.. الجزائر تحيي الذكرى 57 لوفاته    مركز السينما العربية يطلق حملة للاحتفاء بالمرأة في صناعة السينما العربية    مشاركة جزائرية ثرية ومتنوعة في تظاهرة "أبواب مفتوحة على السفارات" بواشنطن        بن زعيم للاتحاد: ضرورة تكاتف الجهود اقتصاديا سياسيا واجتماعيا    بعجي: تأخير عقد المؤتمر ال 11 لم يكن قرارا عبثيا    منظمة الصحة العالمية تعلن عن إصابة شخص بفيروس نادر في سلطنة عمان    مجلس الوزراء يصادق على مشروع القانون الجديد للاستثمار    الجيش الصحراوي يستهدف معاقل قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس    500 مليون دولار لانجاز مركب لإنتاج ميثيل ثلاثي إيثيل البوتيل    برنامج تكميلي للنقل الجوي و البحري للمسافرين خلال موسم الاصطياف 2022    الدرك يحقق حول تسويق دواء مغشوش بقسنطينة    تعزيز التعاون الجزائري-الفرنسي في مجال النقل    الفيفا تختار طاقم تحكيم جزائري بقيادة مصطفى غربال    انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي الجزائرية-السعودية    إنطلاق الأيام الوطنية للفيلم القصير بدءا من 23 ماي    تأجيل محاكمة "نوميديا لزول" و"ريفكا" إلى 26 ماي    يوم الطالب.. الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين يحيي الذكرى ال66    لجنة صحراوية تدعو المنتظم الدولي للتدخل العاجل لوقف الانتهاكات المغربية ضد المدنيين العزل    مونديال السيدات 2022 : ايمان خليف تحرز الميدالية الفضية واشراق شايب البرونزية    التماس 10 سنوات في حق الوزير الأول السابق عبد المالك سلال    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022: إبرام اتفاقية تعاون بين لجنة التنظيم و"موبيليس"    عين الدفلى: المجاهد عباس محمد، مسيرة حافلة في خدمة الوطن    وزير المالية يتحادث مع مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي    ممثلو بنوك جزائرية يؤكدون من دكار على أهمية مرافقة المستثمرين بالخارج    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز ال 525 مليون حالة    أصوات شابة تستحضر روائع أميرة الطرب العربي، وردة الجزائرية، في ذكرى رحيلها    3 أدوية من أصل 4 تُنتج محليا    3 بنوك عمومية ستفتح وكالات بالخارج    إعلان 34 دبلوماسيا فرنسيا و27 إسبانيا شخصيات "غير مرغوب فيها"    الجزائر تعرب عن قلقها إزاء تطوّرات الوضع في ليبيا    فيغولي يودع جماهير غلطة سراي    شبيبة القبائل تعزز مركزها الثاني    مطلب بكشف ملابسات محاولة المغرب اغتيال سلطانا خيا    حملات واسعة للتنظيف وتنقية المحيط    الكشف عن قائمتي القصة القصيرة والقصيرة جدا    إيداع ضبع حديقةَ مستغانم    هذه فوائد صيام التطوع..    أفلا ينظرون..    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إقبال كبير على إقتناء الحوليات المدرسية
نشر في الجمهورية يوم 14 - 02 - 2011

تعرف الكتب الشبه مدرسية والحوليات رواجا كبيرا في هذه الأيام بوهران قبل أشهر قليلة عن موعد اجراء امتحانين هامين في حياة التلميذ وهما شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا.
وبالفعل تحتل هذه الكتب مكانا بارزا في رفوف المكتبات والوراقات سواء الواقعة بوسط المدينة أو مختلف المناطق الأخرى للولاية حيث تعرض بشكل يجذب انتباه الزبائن وخاصة الأولياء الذين يختارون بأنفسهم العناوين التي من شأنها أن تهم أبناءهم. "تلقى الكتب الشبه مدرسية اقبالا كبيرا في الآونة الأخيرة" حسبما أكدته بنوع من الارتياح صاحبة مكتبة شارع "العربي بن مهيدي" بوسط مدينة وهران والتي لا تفرغ على مدار اليوم من المشترين.
وأوضحت نفس المتحدثة أنها تتزود بانتظام بمثل هذه الكتب بهدف تلبية الطلب حيث توفر عناوين جميع الأقسام غير أن الكتب التي تحظى برواج كبير تخص تلك المتعلقة بأقسام الامتحانات.
وتصنف الكتب في هذه المكتبة كما هو الحال بالنسبة للمحلات الأخرى المماثلة وفقا للسنة الدراسية أي ابتداء من السنة الأولى ابتدائي إلى السنة الثالثة من التعليم الثانوي وكذلك وفق المادة على غرار اللغة العربية والرياضيات والفرنسية والفيزياء والكيمياء والتكنولوجيا والتاريخ والجغرافيا والتربية الدينية واللغة الإنجليزية...
ويستغل مضمون هذه العناوين في المقام الأول من طرف التلميذ لمراجعة الدروس المقدمة في القسم أو لتعميق المعارف والمفاهيم التي يلقنها الأستاذ.
وترى إحدى ربات البيوت في ردها عن سؤال حول الأهمية التي توليها لهذه الكتب الشبه مدرسية أنها "تسمح بتكملة أو تعميق فهمه للدروس المقدمة وذلك سواء بالبيت أو احدى قاعات المطالعة بمفرده أو بمعية زملاء الدراسة".
ومما يلاحظ فان الكتب "جميع المواد" المتضمنة لأسئلة حول امتحانات شهادتي التعليم المتوسط أو البكالوريا هي الأكثر طلبا.
وبإمكان القارئ الشاب أن يجد جميع الأسئلة مصنفة حسب كل مادة مرافقة بحلول نموذجية تسمح له بتقييم مستواه وقدراته.
غير أن هذه الطريقة لإلحاق الإجابات بالأسئلة التي يعتمدها ناشرو الكتب لا تحظى بإجماع كل الأولياء الذين يحرصون على مراقبة أجوبة أبنائهم.
ولعل هذه الطريقة في العمل في كثير من الأحيان "تشجع التلاميذ على نقل الإجابات بدلا من التركيز والتفكير في هذه المسائل" حسبما ذكر رب عائلة يتأهب ابنه لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط.
وأضاف في هذا الصدد أنه ابتكر "طريقة" لثني ابنه على نقل الأجوبة قائلا "لقد قمت بكل بساطة باقتطاع الكتاب إلى قسمين حيث أعطيت لابني الجزء المتضمن الأسئلة المطروحة خلال الدورات الماضية فقط".
ولدى استجواب العديد من الأشخاص حول الحوليات "جميع المواد" فقد برر هؤلاء اختيارهم كونها أقل تكلفة مقارنة مع المصاريف المترتبة عن شراء ثلاثة أو أربعة كتب لمواد مختلفة.
ويتراوح سعر الكتب الشبه مدرسية التي تشمل على عدة مواد ما بين 250 و300 دج في حين يباع كتاب خاص بالرياضيات أو الفيزياء والكيمياء ب 400 دج حسب المستوى الدراسي كما أشار اليه مسير وراقة تقع بالضواحي الشرقية لوهران وهو في نفس الوقت أب لولدين يدرسان في السنة الرابعة متوسط والثالثة ثانوي.
ومن أجل تجنب هذا "العائق الاقتصادي" يعمل المقبلون على اجتياز الامتحانات من نفس القسم والقاطنين بنفس الحي بتنظيم أنفسهم حيث يشتري كل واحد منهم كتاب لمادة معينة حتى يتسنى لهم المراجعة جماعيا.
ولكي لا تبقى على هامش التقدم التكنولوجي بادرت العديد من دور النشر الخاص بتوفير وسائل متعددة الوسائط حيث تعرض للبيع بوهران أقراص مضغوطة تربوية تتضمن الدروس والمختصرات وأسئلة تخص الامتحانات المختلفة مع وجود جانب ترفيهي من نكت وألعاب وأجمل لقطات كرة القدم على الصعيدين الوطني والدولي.
وتعرف هذه الأقراص المضغوطة التي تباع حتى في الأسواق الأسبوعية لوهران وقراها نجاحا كبيرا ليس بفعل أعدادها المعروضة والكم من المعارف التي تحتوي عليها فحسب بل أيضا لأسعارها المعقولة.
وأشار بائع متجول متخصص في الكتب والذي يعرض بضاعته كل يوم جمعة بسوق حي "الحمري" أنه يقترح القرص المضغوط الواحد ب 100 دج "أي ما يعادل استهلاك مجموعة من الأصدقاء بمقهى".
وتستخدم هذه الوسائط المتعددة سواء بالمنزل في حالة توفر جهاز للاعلام الآلي أو على مستوى مقهى للأنترنت أين يمكن نسخ أسئلة الامتحانات.
ومثلما هو الشأن بالنسبة لدروس الدعم فيرى أولياء التلاميذ أنهم مجبرين على توفير مثل هذه الكتب الشبه مدرسية لأبنائهم.
"نحن نوفر لهم كل الوسائل اللازمة للنجاح في الدراسة وحتى إذا اقتضت الحاجة نقدم تضحيات إضافية ويتعين على الأبناء بذل المجهودات المطلوبة للحصول على شهادة" على حد تعبير أحد الأباء وكأنه يريد أن يقول أنه قد أدى ...واجبه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.