المدير العام للأمن الوطني يستعرض مع سفير سويسرا سبل تعزيز التعاون    شاهد وزير الخارجية الأمريكي الجديد بشوارع الجزائر    مجمع "جيكا" يواصل ولوج الأسواق الخارجية ويصدر 41 ألف طن من "الكلينكر"    الإمارات تعلق منح التأشيرة للجزائريين ومواطني 12 دولة    أنفانتينيو يؤكد مشاركة 22 منتخب عربي في كأس "العرب"    مولودية الجزائر يسافر إلى البنين في غياب شعال    بلايلي يلقى الإشادة من مدربه في أول ظهور بقطر    الزلفاني : "لست بحاجة لتحفيز اللاعبين قبل مواجهة البرج"    قسنطينة: توقيف سارقين في حالة تلبس    زغماتي: لا يوجد مانع من تطبيق عقوبة الاعدام    تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية    مدير التطوير التكنولوجي: الجزائر لا تمتلك مخابر لايجاد لقاح كورونا    وزير الإتصال بلحيمر يعزي في وفاة المجاهد السعيد بوحجة    توقيف 13 تاجر مخدرات وضبط أزيد من 10 قناطير من الكيف المعالج    الجمهورية الصحراوية تطالب الاتحاد الافريقي بإجراءات أكثر صرامة ضد المغرب    وزير الداخلية: الدولة ستتكفل بكل الخسائر التي لحقت بالمواطنين جراء الزلزال بسكيكدة    الرئيس التونسي يعلن تمديد حالة الطوارئ    زغماتي: قانون الوقاية من الاختطاف يوفر حماية خاصة للأطفال    زغماتي: أجهزة الدولة أحبطت محاولة تهريب سيارات بوثائق مزورة    قالمة: تفحم 4 حافلات في حريق مهول    اردوغان: اللقاح التركي ضد كورونا بلغ درجة متقدمة    مجلس الأمة: التصويت على قانوني المالية والوقاية من جرائم الإختطاف غدا    البروفيسور رياض مهياوي يكشف عن أسعار وعدد اللقاحات المضادة لكورونا التي ستقتنيها الجزائر    كورونا: عدد الإصابات في العالم يلامس 60 مليون حالة    خالدي وسواكري يشرفان على تقديم الإعانة ل325 رياضيا    تلمسان: وفاة شخصين وإصابة 3 آخرين في حادثي مرور منفصلين    الحراش: وفاة امرأة اختناقا بالغاز وإجلاء رجل في حالة حرجة    فيلم "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين يتحصل على جائزة "جيرار فرو كوتاز" بفرنسا    قفزة نوعية لشعبة زراعة الخضروات في البيوت البلاستيكية بوهران    الوزير الأول يقدم التعازي في وفاة المجاهد بوحجة    اصطدام سيارة ببوابة مقر ميركل في برلين    أزمة تيغراي: "إثيوبيا" قادرون على حل أزمة تيغراي من دون تدخلات دولية    عنتر يحيى يتهم أشخاصا بمحاولة ضرب الفريق    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    المجاهد و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في ذمة الله    سعر "البرنت" يرتفع إلى 48.24 دولار للبرميل    عطار يدين الهجوم الذي استهدف منشآت بترولية في السعودية    الشلف: حريق 1500 كتكوتا    فنانة سعودية تعرض قبعتها للبيع بمليون ريال!    140 ألف مسكن «عدل» لتلبية طلبات المواطنين    محادثات حول سبل تعزيز التعاون الصناعي    «هناك تطابق في المواقف بين روسيا والجزائر حول ملف الصحراء الغربية»    "لدينا مسؤولية تجاه التراث الموسيقي"    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    ضرورة تكثيف الحملات التوعوية للحد من انتشار الفيروس    النقائص القاسم المشترك    الأزمة الصحية توقف الصيد التقليدي    عجز في السياحة الصحراوية رغم انطلاق موسمها    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    استقبال 200 فيلم دولي و180 جزائريا    ماندي ودوخة يصابان بفيروس كورونا    محرز ضمن صفقة تبادل بين السيتي وجوفنتوس    منشورات "البرزخ" تنشر ثلاث إصدارات جديدة    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    حاجتنا إلى الهداية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصر مريم عزة بسكيكدة: انطلاق عملية ترميم واسعة قريبا
نشر في الحياة العربية يوم 25 - 10 - 2020

سيخضع قصر مريم عزة بمدينة سكيكدة "عما قريب" لعملية ترميم واسعة خاصة بتقوية أرضية هذا المعلم التاريخي، حسبما علم الأحد من مدير الثقافة بالولاية، عبد العزيز بوجلابة.
وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أوضح المسؤول بأنه من شأن عملية الترميم الحفاظ على معلم تاريخي يعتبر أحد تحف العمارة بسكيكدة والذي يضاف إلى كل من النزل البلدي ومحطة القطار ومبنى البريد المركزي وكذا البنك المركزي. وستضاف هذه العملية -حسب ذات المصدر- إلى تلك التي انطلقت سنة 2015 والتي كات عبارة عن أشغال استعجاليه لوقف تسرب مياه الأمطار التي أتلفت جزءا كبيرا من القصر والذي كان سيقضي في حال استمراره على القيمة الفنية والزخارف وكتابات الخط العربي الفصيح التي تزين أعالي أسوار القصر.
واقترحت عدة جمعيات محلية المهتمة بهذا الصرح بجعل قصر مريم عزة أوبن قانة كما هو معروف لدى سكان روسيكادا عقب عملية الترميم دارا للفنان من شأنها استقبال أعمال مختلف الفنانين من داخل وخارج الولاية وكذا مكانا بإمكانه إعطاء الإلهام لهذه الفئة للسير على خطى المفكر مالك بن نبي الذي كان يجلس في فناء أو منتزه القصر من أجل الكتابة والتأمل، حسبما تمت الإشارة إليه.
ويعتبر قصر مريم عزة من بين أهم المعالم التاريخية بهذه الولاية الساحلية و التي بإمكانها أن تستقطب أعدادا كبيرة من السياح من داخل أو خارج الوطن و التي ستبهر كل من يدخلها نظرا لدقة تفاصيل بنائها وزخرفتها على حد تعبير المدير المحلي للثقافة. وقد بني هذا القصر عام 1913 من طرف المهندس المعماري شارل مونتالو في البداية كبناية خاصة لرئيس بلدية سكيكدة آنذاك بول كيتولي و ذلك بمنطقة غابية تطل على كورنيش سطورة بأعالي المدينة حيث أن القصر يطل على بانوراما ساحرة في غاية الجمال ترسم صورة فنية لأجمل شواطئ الولاية، حسب ما تم إيضاحه.
وقد قام مونتالو -حسب ذات المصدر- ببناء تحفة معمارية بكل ما تحمله الكلمة من معنى حيث مزج بين ألوان الزخرفة العربية و الهندسة الأندلسية المميزة فتداخلت النقوش و الرسوم لتنتج حالة نادرة من الجمال العمراني المميز جعل منها تحفة فنية ظلت شامخة بأعالي مدينة سكيكدة. وتفيد الروايات رغم قلتها عن هذا القصر أن بول كيتولي بناه كهدية لزوجته مريم و عزة لها و لهذا سمي بقصر مريم عزة و التي كانت تستقبل فيه ضيوفها المميزين قبل آن يتم بيعه إلى مالكه الثاني المدعو بن قانة و هو شخص كان في غاية الثراء ينحدر من ولاية بسكرة.
ونظرا للأهمية التاريخية لهذه البناية فقد تم تصنيفها سنة 1981 معلما تاريخيا و ميراثا وطنيا محفوظا حيث شرعت مصالح ولاية سكيكدة خلال نفس السنة في عمليات ترميمه و كانت ذات البناية لفترة ليست ببعيدة تستعمل كدار ضيافة لاستقبال الضيوف المميزين للولاية من وزراء و غيرهم، حسب ما تمت الإشارة إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.