رئيس الجمهورية يأمر بمراجعة دفتر شروط استيراد السيارات    خبير اقتصادي: استحداث الوكالة الوطنية للعقار الصناعي ستوقف البزنسة    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    خبراء يدعون إلى مقاربة مجددة لحوكمة السياسة الصناعية    متى تُبعث مئات المشاريع المُجمّدة؟    الجزائر تُجدّد وقوفها مع فلسطين.. ظالمة أو مظلومة..    هذا ترتيب هدافي كأس العرب    أمن المسيلة يوقف 13 شخصا في قضايا مختلفة    الجيش يتدخل لفك المسالك المغلقة بسبب الثلوج    تنظيم التطوع على أسس قانونية ضرورة ملحة    أقسم أن هذا البلد محروس..    المسافرون نحو أمريكاً جواً ملزمون بتقديم تحليل سلبي    المالكي : زيارة محمود عباس إلى الجزائر تهدف إلى تنسيق المواقف قبل القمة العربية المقبلة    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    لا تغيير في برنامج توزيع المياه رغم ارتفاع منسوب السدود    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التعريف و الإشادة بمسيرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي    عبْدُ الْمَلِك مُرتاض .. حَبيبُ اللغة العربية    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    توصيات لقبر "أوميكرون"    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر تسعى لتلميع صورتها والإعداد لاولمبياد 2016
نشر في الحياة العربية يوم 22 - 07 - 2012

تسعى الجزائر إلى تلميع صورتها ومحو خيبة بكين 2008 عندما تدخل غمار دورة الألعاب الاولمبية المقررة في لندن من 27 جويلية الى 12 أوت المقبل مع هدف أساسي هو اكتساب الخبرة وإعداد جيل يضرب بقوة في اولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو.
وتطمح الجزائر على الخصوص إلى استعادة هيبتها في العاب القوى والملاكمة اللتين كانتا صاحبتي الفضل في الميداليات ال14 التي حصدتها في تاريخ مشاركاتها في الألعاب الاولمبية، حيث ظفرت بأربع ذهبيات في رياضة ام الألعاب عبر حسبية بولمرقة (1500م في برشلونة 1992) ونور الدين مرسلي (1500 م في اتلانتا 1996) ونورية بنعيدة مراح (150م في سيدني 2000) إلى جانب فضية علي سعيد سياف (5 ألاف م في سيدني 2000) وبرونزيتي عبد الرحمن حماد (الوثب العالي في سيدني 2000) وسعيد جابر القرني (800 م في سيدني 2000).
أما رياضة الملاكمة فكانت صاحبة شرف الظفر بأول ميدالية جزائرية في تاريخ الألعاب الاولمبية عندما نال مصطفى موسى برونزية وزن تحت 81 كلغ في لوس انجليس عام 1984، وحذا حذوه وقتها محمد الزاوي في وزن تحت 75 كلغ في العام ذاته، قبل ان يكسب سلطاني الذهب الاولمبي في وزن تحت 60 كلغ في اولمبياد أتلانتا 1996 اضافها الى برونزيته في وزن تحت 57 كلغ في برشلونة 1992، قبل أن يحرز محمد بحاري برونزية وزن تحت 75 في اتلانتا 1996 ومحمد علالو برونزية وزن 5ر63 كلغ في سيدني 2000.
وغابت الجزائر عن منصات التتويج في اولمبياد أثينا عام 2004 على غرار مشاركاتها أعوام 1964 و1968 و1972 و1980 و1988، واكتفت بفضية وبرونزية في الاولمبياد الأخير في بكين وكانتا في الجودو عبر عمار بنيخلف (وزن تحت 90 كلغ) وثريا حداد (تحت 52 كلغ) على التوالي.
بلخوجة: الصعود لمنصة التتويج سيكون صعبا
وأوضح رئيس الاتحاد الجزائري لألعاب القوى بدر الدين بلخوجة ان مهمة عدائيه في تحقيق ميداليات صعبة جدا في ظل تراجع مستوى العاب القوى الجزائرية وتأهل 6 عدائين فقط إلى العرس الاولمبي.
وقال أن الصعود إلى منصات التتويج يحتاج إلى التوفر على متطلبات جديدة لبلوغ المستوى العالي، مضيفا "أوجه نداء إلى جميع المدربين كي يقوموا بتجديد المعلومات ويبحثوا أكثر، وعلى الجميع ان يعلم ان نيل الميداليات في المواعيد الكبيرة كالأولمبياد يعد أمرا صعبا للغاية". وتابع "سطرنا مخططا لتمكين 10 او12 رياضيا من المشاركة في اولمبياد لندن لكن ذلك لم يتحقق حيث تمكن سوى ستة عدائين بينهم عداءة واحدة من تحقيق الحد الأدنى وبلوغ الألعاب الاولمبية القادمة في لندن".
وأردف قائلا أن السبب أيضا "يعود إلى قضيتي تورط العربي بورعدة (العشاري) وزهرة بوراس في فضيحة تناول المنشطات حيث كانا امل الجزائر في موعد لندن وكانت لهما رجل في منصة التتويج". وأوضح في هذا الصدد "نتابع المجريات ولا بد ان نقف إلى جانب الرياضيين اللذين لهما مستقبل كبير تحسبا لأولمبياد 2016" في اشارة الى انتظار نتيجة العينة الثانية لتأكيد تورطهما اوبراءتهما.
واعتبر بلحوجة أن الآمال معلقة على بعض العدائين المتوجهين إلى العاصمة الانكليزية "على غرار توفيق مخلوفي (800 م) وعصام نيما (الوثب الثلاثي) لتحقيق نتيجة مشرفة".وفضلا عن مشكلة المنشطات، فشلت باية رحولي في تحقيق الحد الأدنى المؤهل للاولمبياد في الوثبة الثلاثية وقال بلحجوجة في هذا الصدد "كنت أيضا انتظر تألق رحولي لكن للأسف الشديد لم تحقق ما كانت تصبو اليه خاصة وإنها حضرت مدة أربعة سنوات".
من جهته، اعترف المدير الفني أحمد بوبريط ان "المستوى تراجع بالمقارنة مع ما كان في السابق. وكان على الرياضيين ان يقدموا أحسن من هذه النتائج المحققة" عازيا السبب الى "نقص التحضير وأتاسف لبعض الرياضيين بسبب الإصابة على غرار حاج لعزيب"، معتبرا أن سبب عدم تحقيق الحد الادنى المؤهل للاولمبياد "يعود إلى كل عداء".وقال أيضا "هناك بعض الشبان لديهم مستقبل زاهر في مختلف منافسات ألعاب القوى".
وتعقد ألعاب القوى أيضا أمالا على طب فيلالي وسعاد آيت سالم (الماراتون) ومحمد خالد بلعباس (3 م موانع) ورابح عبود (5 الاف م)، علما بان وفد العاب القوى في بكين ضم 14 عداء بينهم 4 عداءات.وستكون الملاكمة الجزائرية ممثلة بأكبر عدد من المشاركين مقارنة مع باقي الرياضات حيث تضم 8 ملاكمين هم محمد فليسي (49 كلغ) وسمير براهيمي (52 كلغ) ومحمد الأمين وضاحي (57 كلغ) وعبد المالك رحو(75 كلغ) وعبد القادر شادي (60 كلغ) وشعيب بولودينات (91 كلغ) وعبد الحفيظ بن شبلة (81 كلغ) وعبادي الياس (69 كلغ).وستحاول حداد تكرار انجازها في بكين اوتحقيق افضل منه عندما تخوض منافسات الجودوفي وزن 52 كلغ الى جانب مواطنتها صونيا عسيلة (فوق 78 كلغ).وتشارك الجزائر في الاولمبياد ب39 رياضيا ورياضية بينهم 12 لاعبة لمنتخب الكرة الطائرة.
وفضلا عن العاب القوى والملاكمة والجودووالكرة الطائرة، تشارك الجزائر في المصارعة عبر طارق عزيز بن عيسى (55 كلغ) ومحمد سرير (66 كلغ) محمد رياض الوافي (84 كلغ)، والمبارزة عبر موتوسامي ليا وأنيسة خلفاوي والتايكواندوعبر اليمين مقداد (54 كلغ) والتجديف عبر أمينة روبة (السكيف)، ورفع الاثقال من خلال وليد بيداني (105 كلغ) والدراجات عبر عز الدين لعقاب والرماية عبر زياد فاتح (ببطاقة دعوة) والسباحة عبر نبيل كباب (ببطاقة دعوة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.