رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    برمجة 21 رحلة إجلاء إلى غاية 16 أوت    بشار: الأئمة يقدمون وجبة عشاء للأطقم الطبية والمرضى    مجلة الجيش: ضرورة ايجاد حل سلمي لأزمة ليبيا    انطلاق 4 طائرات جزائرية محملة بالمساعدات نحو لبنان    رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    مقاتلات الاحتلال تقصف غزة (فيديو)    ياسين وليد يستمع لإنشغالات حاملي المشاريع المبتكرة وأصحاب الشركات الناشئة    استلام طريق جديد بقسنطينة قريبا    صيد بحري: مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات "قيد الإعداد"    بشار: قتيل وجريح في إنقلاب سيارة ببوعياش        شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    الاتحاد الدولي للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمي ب4%    القصة الكاملة لشحنة نترات الأمونيوم في ميناء بيروت        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن            ميلاد "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح"    نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    عين مورينيو على بن رحمة    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحزاب تونسية تعلن عن إطلاق "جبهة شعبية سياسية" للمنافسة على الحكم
نشر في الحياة العربية يوم 08 - 10 - 2012

أعلنت أحزاب تونسية يسارية وتقدمية وقومية عن إطلاق "جبهة شعبية سياسية" للبناء والاقتراح والمنافسة على الحكم.
وجاء الاعلان رسميا عن تأسيس "الجبهة الشعبية" خلال اجتماع شعبي عام شارك فيه الآلاف من انصار "حزب العمال"، وحزب "الوطنيين الديمقراطيين الموحد"، وحركة "الديمقراطيين الاشتراكيين"، وحركة "البعث"، وحزب "الطليعة العربي الديمقراطيط، وحزب "النضال التقدمي"، والحزب طالوطني الاشتراكي الثوري"، ورابطة "اليسار العماليط، وحزب "تونس الخضراءط، والحزب الشعبي للحرية والتقدم، بالاضافة إلى جمعيات وأشخاص مستقلين.
وأوضح الامين العام لحزب العمال التونسي حمة الهمامي لوكالة "آكي" الايطالية للانباء أن "جبهتنا التي أعلنا عن قيامها جبهة سياسية، لها برنامج عمل يهدف الى تحقيق اهداف الثورة لأن حكومة الائتلاف الحاكم بقيادة حركة النهضة تلتف حاليا على تحقيق هذه الاهداف، وان الانتخابات المقبلة ستمثل مظهرا من مظاهر عملنا الجبهوي".
وأكد الهمامي أن "الجبهة التي تجمع حاليا بين عشرة احزاب ليست موجهة ضد فريق سياسي بعينه"، وإنْ "كانت تُعدُّ الخيار الأول والصحيح لحكم البلاد في المرحلة المقبلة"، منوها بأن "مطالب الشعب ومطامحه لم تتحقق رغم مرور حوالى عامين على سقوط النظام السابق"، من جهة أخرى أكد الهمامي أن الجبهة ليست معنية بالمشاركة في توسيع الائتلاف الحكومي الذي قد يعلن عنه قريبا، قائلا "لا اعتقد ان الجبهة قد تشارك في توسيع الحكومة الحالية، فالبلاد تمر حقيقة بأزمة وحلها لا يكمن في توسعة شكل الحكومة بل في برنامج جدي وحقيقي يكون في مستوى تطلعات واهداف الثورة".
من جانبه أكد الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين شكري بلعيد في تصريح لوكالة (آكي) الايطالية للانباء، أن "الجبهة الشعبية جبهة نضال وعمل وبدائل"، وأنها "تطرح نفسها بديلا عن الائتلاف الحاكم حاليا"، لافتا الى أن "الجبهة ملتقية حول محاور معينة وتطرح نفسها بديلا للحكم"، منوها بأن "الاحزاب المكونة للجبهة تشتت بعد انتخابات المجلس التأسيسي الاخيرة، وترى حاليا ان تشكلها في هذه الجبهة يُعدُّ فرصة لترك موقع الاحتجاج نحو جهة البناء والاقتراح والحكم"، موجها في الاطار نفسه انتقادات إلى الحكومة الحالية التي قال عنها إنها "حكومة تعمل ضد خيارات الثورة والشعب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.