انخفاض فاتورة استيراد أجزاء تركيب السيارات    إضراب لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد بفرنسا    انتهاء موسم يوسف عطال مع نيس    ياسين عدلي يؤجل حسم مستقبله الدولي    كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم: نادي بارادو ينهزم أمام حسنية أغادير (0-2)    محرز يخوض آخر تدريب قبل السفر إلى كرواتيا!    اختناق 3 أطفال بغاز أحادي أكسيد الكربون بالبويرة    نشرية خاصة تحذر من تساقط أمطار غزيرة على 11 ولاية    مسرحية “خاطيني” تتناول الصراع النفسي بين الهجرة وحب الوطن    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على عدة مشاريع قوانين    محكمة سيدي أمحمد: النطق بالحكم غدا الثلاثاء في حق مسؤولين سابقين ورجال أعمال في قضية تركيب السيارات    الفريق قايد صالح: الرئاسيات سترسم الدولة الجزائرية الجديدة    المتعامل موبيليس يتحصل على موافقة مؤقتة خاصة برخصة الجيل ال2 و الجيل ال3 و الجيل ال4 في مالي    توقيف 8 أشخاص منهم 3 مبحوث عنهم في العاصمة    “ديرو حسابكم” .. !    إحصاء 14532 معاقا بولاية الطارف    أونساج بلعباس تمول 83 مشروعا    الفريق قايد صالح يؤكد من قيادة الدرك:    حرمان روسيا من المشاركة في الألعاب الأولمبية ل 4 سنوات    عرقاب: تخفيض إنتاج البترول لن يؤثر على مداخيلنا    إدانة مدير التجارة بسطيف بعامين حبسا نافذا    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي شن أي إضراب ويطمئن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    تقرير صادم عن مراقبة المواد الصيدلانية    محكمة سيدي امحمد: رفع جلسة محاكمة مسؤولين سابقين ورجال الأعمال المتابعين في قضايا فساد إلى غد الثلاثاء    مسيرة شعبية ضد التدخل الأجنبي وداعمة للجيش والانتخابات بالعاصمة    بلماضي يرحب بخوض وديات بملعب " فيلودروم"    ورڤلة: انطلاق الاقتراع بالمكاتب المتنقلة بدائرة البرمة    لوكال: تسوية وضعية 1950 عون موظف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل    قطاع التكوين: قرابة 6.400 عامل في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني معنيون بعملية الإدماج    «ثقتي كاملة في المؤسسة العسكرية»    «الانتخابات استحقاق مصيري»    سانا مارين.. أصغر رئيسة وزراء في العالم    دون جمع كل الأطراف الليبية    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بسبب تراجع مستوى الفريق    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    عمل يقترب من المونودراما    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    الأوساخ تلتصق بوجه المدينة المتوسطية    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجمع الجزائري لخبراء البناء والمهندسين ينفي وجود أزمة سكن ويؤكد:
1.5 مليون سكن شاغر و200 ألف آخر غير شرعي بالجزائر
نشر في الحياة العربية يوم 10 - 02 - 2015


- 7 بلديات بالعصمة لا تصلح السكنات فيها للحياة
كشف أمس رئيس المجمع الجزائري لخبراء البناء والمهندسين المعماريين عبد الحميد بوداود، عن عدم وجود أزمة سكن في الجزائر مستدلا على ذالك بوجود أكثر من مليون ونصف وحدة سكنية شاغرة، وحوالي مليون و200 ألف وحدة سكنية غير شرعية وذلك حسب إحصائية للديوان الوطني للإحصاء لسنة 2008 متوقعا أن تكون قد عرفت ارتفاعا في السنوات الأخيرة.
واعتبر رئيس المجمع الجزائري لخبراء البناء والمهندسين المعماريين في ندوة صحفية له لدى نزوله ضيفا على فوروم يومية "ديكا نيوز" للحديث حول موضوع "قانون تسوية المباني" وقضايا أخرى تهم قطاع السكن، أنّ أزمة السكن التي تعيشها الجزائر في السنوات الأخيرة مفتعلة من طرف بعض الأشخاص لتحقيق أغراض شخصية، مرجعا سبب ذلك إلى عدم تطبيق القانون من طرف الدولة التي وصفها ب "الغائبة والتي لا تطبق القوانين التي هي موجودة بالفعل"، مضيفا "أنّ الجزائر أحصت لسنة 2015 وجود 8 ملايين و348 ألف وحدة سكنية والتي ارتفعت مقارنة بسنة 2008 والتي كانت 5 ملايين و726 ألف وحدة سكنية منها ما هو موروث عن الحقبة الإستعمارية".
وطالب عبد الحميد بوداود بضرورة ترك المهندس يعمل لحاله دون ضغوطات، حيث ذكر أنّ الجزائر لديها ما يزيد 12 ألف مهندس معماري يمكنهم العمل بمعدل 8 مهندسين لكل بلدية، وكذا العمل إصدار قانون واضح يضمن الحلول الناجعة لترشيد سياسة البناء، قائلا "لأنّ المشكل سياسي ولا يحل إلا سياسيا، فأغلبية المباني في الجزائر غير شرعية والإدارة الجزائرية ارتكبت أخطاء، ونطالبها بتطبيق القانون 08/15 الذي صدر في 20 جويلية 2008 الذي يقضي بتسوية وضعية كل البنايات قبل هذا التاريخ فيما يتم الهدم بعد من تجاوزه نظرا لعدم حيازته المواطن لرخصة غير شرعية، حيث أنّ حوالي 330 ألف ملف لم تسوى وضعيته العقارية لحد الآن مع العلم أنّ هذه الملفات مدفوعة من التسعينات فأين الخلل".
وبخصوص ولاية الجزائر العاصمة قال المتحدث "أنّها تعاني من سوء توزيع وبناء عشوائي للسكنات، حيث أحصى المجمع الجزائري لخبراء البناء والمهندسين المعماريين ما يزيد عن 7 بلديات لا تصلح السكنات فيها للحياة وكلها موروثة عن حقبة الاستعمار والتي تحتاج إلى تهديم وإعادة بناء، مفيدا بأنّ عملية التقييم التي قام بها المجمع تؤكد بأنّ مديرية السكن للولاية لا تمتلك قاعدة المعطيات التي تسمح بانطلاق أشغال عملية الترميم أو نظام معلوماتي جغرافي والذي هو دفتر صحي لكل بناية والذي يساعد في تسيير المعلومات وتحليلها قبل الشروع في عملية الترميم، وكذا غياب الأطر القانونية في عملية الترميم مؤكدا أنّ عملية الترميم تعاني من غياب القاعدة القانونية وهذا تحت علم المسؤولين في الولاية وحتى في وزارة السكن.
وعن التعدي على الأراضي الفلاحية أشار بوداود إلى وجود مرسوم صادر سنة 2010 تم بموجبه الاستيلاء على الأراضي الزراعية والتي قال عنها أنّها في حدود 150 هكتار موزعة على الولايات الكبرى للوطن، والتي تم التعدي عليها عن طريق التلاعبات من طرف أشخاص نافذين في السلطة.
وفي سؤال حول المدن الجديدة المشيدة، قلّل المتحدث من شأنها معتبرا أنّ المدن الجديدة التي شيدتها الجزائر كمدينة سيدي عبد الله بالجزائر وبوغزول بالمدية لا تشيد بين ليلة وضحاها بل يتطلب الأمر من 40 إلى 50 سنة للإنشاء فقط وليس للإسكان، حيث ألح على وجوب وجود سياسة توجيهية تقوم بإحصاء شامل لكل المرافق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.