الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    أليو سيسي:”الجزائر والسنغال هما المرشحان للتأهل عن المجموعة الثالثة”    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    إلغاء حجوزات الفنادق إلى غاية نهاية السنة بسبب الوضع السياسي    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبهة التغيير تقترح ورقة إطار لإنجاح ندوة الإجماع
نشر في الحياة العربية يوم 19 - 02 - 2015

أعلن أمس عبد المجيد مناصرة رئيس حزب جبهة التغيير، مشاركة حزبه في ندوة الإجماع الوطني المقرر عقدها في وقت لاحق دون شروط مسبقة مثلما فعلته بعض الأحزاب التي أعلنت عن نيتها المشاركة فيها، واقترح ورقة إطار تجمع القواسم المشتركة للمشاركين وذلك للتقليل من حجم الخلافات والشروط والتي تحمل ضمانات للجميع، والتي اعتبرها تعمل على توفير شروط النجاح لبناء توافق وطني.
ودعا رئيس حزب جبهة التغيير في ندوة صحفية عقدها مناصفة مع السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية الأفافاس محمد نبو عقب اجتماعهما والذي نقل إليه الأخير دعوة المشاركة في ندوة الإجماع الوطني التي لم يتم تحديد تاريخها، كل الأطراف السياسية بألا تضيّع الفرصة، وكذا طرف السلطة الذي قال أنّ عليه بالتسجيل "لأننا نعمل على حل مشاكله، التي وضعتها السلطة والتي عليها أن تشجع كل الأطراف السياسية الأخرى على المشاركة والتي اعتبرها زمالة سياسية"، مضيفا "نحن لا نشترط على حزب مثلنا وإذا كنا سنضع شروط فسنضعها للسلطة".
وفي تقييمه لمسعى الإجماع الوطني قال مناصرة "نحن في تقييمنا المسعى لم يفشل، ولكن إذا حدث فشل فهو ليس للأفافاس وإنّما للطبقة السياسية برمتها فالهدف ليس هي الندوة وإنّما هو التوافق الوطني وما هي إلا وسيلة والتي قد تكون هي البداية الحقيقية لصناعة التوافق الوطني، وفي لقاءنا اقترحنا فوج عمل أو لجنة عمل تحضر بشكل جدي وتجمع كل الأطراف المشاركة للتحضير الجدي والجماعي للندوة والذي هو اقتراح ومسعى للم الشمل، حيث هنا يجب على الحسابات السياسية أن تضيق هنا"
.. نبو: لم يتم تحديد تاريخ عقد ندوة الإجماع الوطني
وبدوره أكد السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية محمد نبو، أنّه تم تنصيب فوج التواصل الذي بدأ في التحضير لعقد ندوة التوافق الوطني الذي سيكون رسميا ويبدأ عمله في الأيام القليلة القادمة، وهو الفوج الذي قال عنه أنّه كان منذ البداية أي مع انطلاق المشاورات، موضحا أنّه لم يتم تحديد ندوة تاريخ لعقد ندوة الإجماع الوطني، قائلا "كان اقتراح منذ البداية يومي 23 و24 فيفري ولكن التحديد إذا كان سيكون بالإجماع من طرف المشاركين".
وعن الشروط التي فرضتها بعض الأحزاب للمشاركة في الندوة، رد نبو"نحن لحد الآن لم يتغير شيء بالنسبة للشروط بالرغم من الشروط التي فرضتها أحزاب المولاة"، فيما اعتبر مناصرة الشروط المسبقة لأحزاب الموالاة بأنّها سلوك لديه علاقة بالقرب من السلطة فقط، والتي تحب أن تضيف من عندها أشياء حيث أن البعض يراها شروطا وهي في حقيقة الأمر أوهام فمن غير المعقول أن يكون عقد الاجتماع لسب الرئيس أو التقليل من مؤسسات الدولة، قائلا "لا أحد يملي مواقف على الآخرين فالسلوك السياسي يجب على الجميع أن يتقيد به، فلسنا منزعجين من شخص يضع شروطا إذا كان سيشارك في الندوة.
وفي سؤال حول عدم وجود شيء ينبئ عن رؤية السلطة لمبادرة الإجماع الوطني بعين الرضا بدليل عدم تلميح الرئيس ولو بالإشارة في كل المناسبات التي يوجه فيها رسالة إلى الشعب، رد نبو"مبادرتنا موجهة لأربعين مليون جزائري، وعملنا متواصل ونحن قلنا أن عملنا يكون مع جميع الأطراف حتى السلطة، والهدف منها أن كل جزائري وجزائرية يلقى مكانته في هذا الوطن".
ومن جهته رد مناصرة "ما سمعته بشكل رسمي من أحمد أويحيى لمّا استقبلني في مشاورات تعديل الدستور في جوان 2014 قال استقبلنا الأفافاس وعرضنا علينا فكرة المسعى ونحن من جهتنا سنعطي تعليمة لأحزابنا للمشاركة"، فيما توقع مناصرة عدم نجاح مبادرات الصلح التي ترعاها الجزائر سواء في مالي أوفي ليبيا التي لم تنطلق بعد بسبب عدم اتفاق الأطراف المعنية، بدون نجاح مبادرات الجبهة الداخلية قائلا "إذا أراد نجاح مبادرات الصلح الخارجية عليه إنجاح مبادرات الصلح في الداخل كي لا يتم انتقاده".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.