توجيهات مستمدة من تجربة ميدانية طويلة    جراد يعلن عن 3 ورشات استعجالية    العقار الصناعي ..الملف الذي يُؤرق الحكومة    الجزائر تحذّر من "حرب بالوكالة" في ليبيا    تدعيم الرحلات إلى الجزائر العميقة    شباب بلوزداد يغرق النصرية ويعزز صدارته    الشاعر والصحفي عياش يحياوي في ذمة الله    مراقبة صارمة على مستوى المطارات    تبون مرتاح لأخبار الطلبة    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    أوروبا توافق على قوة جديدة لوقف تدفق السلاح إلى ليبيا    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    فخفاخ.. مشاورات ماراطونية لإنقاذ حكومته من الانهيار    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    وفاة ممرضة وامرأة وطفل بأنفلونزا حادة    تجند تام من أجل صحة الطلبة المرحلين من ووهان    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    دورة تكوينية ل 80 مشاركا بإليزي    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    جهاز المراقبة ضد الجراد الجوال في حالة نشاط    المركز الجهوي لمكافحة السرطان إمكانيات وطموحات    مكتتبو التساهمي يطالبون بتدخل الوالي    مدريد تخصص 4 ملايين دولار لإعدام الببغاوات    قتلوه لأنه يعمل كثيرا    ندوة تاريخية وطنية حول «الثورة التحريرية بمنطقة عشعاشة وجبال الظهرة»    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    40 طالبة أجنبية بإقامة "2000 سرير"    ورشات متواصلة وتعزيز أكثر للمواهب الشابة    مواطنو العاصمة يستحسنون الخطوة    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    ‘'أسبوع فن الأوريغامي" بعين الصفراء    لا إجازة لنغيز بسبب كازوني    الرابيد لبعث حظوظ لعب ورقة الصعود    نوعية رديئة ب 35 دج للكيس الواحد    اقتراح انجاز سدود صغيرة محاذية لسهل ملاتة لإنقاذ الموسم    « عازم على مواصلة التهديف وتحقيق حلم الصعود »    تسوية منحة الفوز على سكيكدة قبل موقعة الحراش    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    ... «كن قويا» واقهر الدّاء    الدرك الوطني يحجز عتادا لحفر آبار بدون رخصة    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    حادث مرور يخلف 4 جرحى    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    بطاقية وطنية للمنتج الوطني بغضون ستة أشهر    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبهة التغيير تقترح ورقة إطار لإنجاح ندوة الإجماع
نشر في الحياة العربية يوم 19 - 02 - 2015

أعلن أمس عبد المجيد مناصرة رئيس حزب جبهة التغيير، مشاركة حزبه في ندوة الإجماع الوطني المقرر عقدها في وقت لاحق دون شروط مسبقة مثلما فعلته بعض الأحزاب التي أعلنت عن نيتها المشاركة فيها، واقترح ورقة إطار تجمع القواسم المشتركة للمشاركين وذلك للتقليل من حجم الخلافات والشروط والتي تحمل ضمانات للجميع، والتي اعتبرها تعمل على توفير شروط النجاح لبناء توافق وطني.
ودعا رئيس حزب جبهة التغيير في ندوة صحفية عقدها مناصفة مع السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية الأفافاس محمد نبو عقب اجتماعهما والذي نقل إليه الأخير دعوة المشاركة في ندوة الإجماع الوطني التي لم يتم تحديد تاريخها، كل الأطراف السياسية بألا تضيّع الفرصة، وكذا طرف السلطة الذي قال أنّ عليه بالتسجيل "لأننا نعمل على حل مشاكله، التي وضعتها السلطة والتي عليها أن تشجع كل الأطراف السياسية الأخرى على المشاركة والتي اعتبرها زمالة سياسية"، مضيفا "نحن لا نشترط على حزب مثلنا وإذا كنا سنضع شروط فسنضعها للسلطة".
وفي تقييمه لمسعى الإجماع الوطني قال مناصرة "نحن في تقييمنا المسعى لم يفشل، ولكن إذا حدث فشل فهو ليس للأفافاس وإنّما للطبقة السياسية برمتها فالهدف ليس هي الندوة وإنّما هو التوافق الوطني وما هي إلا وسيلة والتي قد تكون هي البداية الحقيقية لصناعة التوافق الوطني، وفي لقاءنا اقترحنا فوج عمل أو لجنة عمل تحضر بشكل جدي وتجمع كل الأطراف المشاركة للتحضير الجدي والجماعي للندوة والذي هو اقتراح ومسعى للم الشمل، حيث هنا يجب على الحسابات السياسية أن تضيق هنا"
.. نبو: لم يتم تحديد تاريخ عقد ندوة الإجماع الوطني
وبدوره أكد السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية محمد نبو، أنّه تم تنصيب فوج التواصل الذي بدأ في التحضير لعقد ندوة التوافق الوطني الذي سيكون رسميا ويبدأ عمله في الأيام القليلة القادمة، وهو الفوج الذي قال عنه أنّه كان منذ البداية أي مع انطلاق المشاورات، موضحا أنّه لم يتم تحديد ندوة تاريخ لعقد ندوة الإجماع الوطني، قائلا "كان اقتراح منذ البداية يومي 23 و24 فيفري ولكن التحديد إذا كان سيكون بالإجماع من طرف المشاركين".
وعن الشروط التي فرضتها بعض الأحزاب للمشاركة في الندوة، رد نبو"نحن لحد الآن لم يتغير شيء بالنسبة للشروط بالرغم من الشروط التي فرضتها أحزاب المولاة"، فيما اعتبر مناصرة الشروط المسبقة لأحزاب الموالاة بأنّها سلوك لديه علاقة بالقرب من السلطة فقط، والتي تحب أن تضيف من عندها أشياء حيث أن البعض يراها شروطا وهي في حقيقة الأمر أوهام فمن غير المعقول أن يكون عقد الاجتماع لسب الرئيس أو التقليل من مؤسسات الدولة، قائلا "لا أحد يملي مواقف على الآخرين فالسلوك السياسي يجب على الجميع أن يتقيد به، فلسنا منزعجين من شخص يضع شروطا إذا كان سيشارك في الندوة.
وفي سؤال حول عدم وجود شيء ينبئ عن رؤية السلطة لمبادرة الإجماع الوطني بعين الرضا بدليل عدم تلميح الرئيس ولو بالإشارة في كل المناسبات التي يوجه فيها رسالة إلى الشعب، رد نبو"مبادرتنا موجهة لأربعين مليون جزائري، وعملنا متواصل ونحن قلنا أن عملنا يكون مع جميع الأطراف حتى السلطة، والهدف منها أن كل جزائري وجزائرية يلقى مكانته في هذا الوطن".
ومن جهته رد مناصرة "ما سمعته بشكل رسمي من أحمد أويحيى لمّا استقبلني في مشاورات تعديل الدستور في جوان 2014 قال استقبلنا الأفافاس وعرضنا علينا فكرة المسعى ونحن من جهتنا سنعطي تعليمة لأحزابنا للمشاركة"، فيما توقع مناصرة عدم نجاح مبادرات الصلح التي ترعاها الجزائر سواء في مالي أوفي ليبيا التي لم تنطلق بعد بسبب عدم اتفاق الأطراف المعنية، بدون نجاح مبادرات الجبهة الداخلية قائلا "إذا أراد نجاح مبادرات الصلح الخارجية عليه إنجاح مبادرات الصلح في الداخل كي لا يتم انتقاده".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.