توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    أسعار النفط ترتفع    المطالبة برحيل الجميع مصطلح خبيث.. ويجب تأطير الحراك    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    ديلور: “اللعب للجزائر قرار شخصي والفاف لم تتصل بي”    «لن نغلق البرلمان بالكادنة.. وعلى بوشارب الانسحاب بالملاحة»!    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    بهدف كسر الأسعار    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    بسبب‮ ‬غياب الشهود    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما        الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حبيب يوسفي يطالب الحكومة بمزيد من التسهيلات للخواص:
"الباترونا" تؤيد بن يونس في الترخيص لتجارة الخمور !
نشر في الحياة العربية يوم 06 - 04 - 2015

قال أمس رئيس الكنفدرالية العامّة للمؤسسات الجزائرية "الباترونا" حبيب يوسفي، "أنّ الجزائر يلزمها حوالي مليون ونصف مؤسسة بين صغيرة ومتوسطة على المدى المتوسط والبعيد للنهوض بالاقتصاد الوطني"، داعيا الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها فيما يخص العمل على تسهيل منح القروض للمؤسسات الخاصة، وحل المشاكل والعراقيل التي تواجههم.
وتساءل رئيس الكنفدرالية العامّة للمؤسسات الجزائرية خلال ندوة صحفية نشطها لدى نزوله ضيفا على فوروم يومية "ديكا نيوز" للحديث حول مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني والتنمية في المناطق الجنوبية، عن جدوى اللجنة التي انبثقت عن لقاء الثلاثية الأخيرة ما دام أنّه ليس للسلطات العمومية رغبة في تطبيق التوصيات على أرض الواقع، قائلا "لدينا نظرة للنهوض بالاقتصاد الوطني وتطويره وإذا تكلمنا على النمو فهو شامل والجزائر لديها الإمكانيات للخروج من ضغوط التبعية فالجزائر ليس لها الإمكانية في التحكم في اقتصادها، ونحن كقطاع خاص مجندين وكحلفاء للسلطات العمومية وفي إطار الثلاثية والحوار الذي تم بيننا وننتظر رد فعل من السلطات حيث اتفقنا على تحمل مسؤولياتنا في إطار عقد اقتصادي واجتماعي للنمو، ولكن لماذا لم تطبق الحكومة التوصيات المنبثقة والسؤال لا يزال مطروح".
وأعاب حبيب يوسفي في حديثه توجه الدولة إلى الاستيراد وعدم استغلال كل الإمكانيات المتاحة في كل القطاعات التي تجعل منها مؤمنة من كل الجوانب وكذا اليد العاملة المؤهلة، والعمل على ترشيده ودعم الصناعات الغذائية، قائلا "نفكر في كل ما يمنحنا القدرة على استغلال كل إمكانياتنا والدخول في سياسة اقتصادية منظمة بداية من خلال التوجه إلى البحث العلمي في كل القطاعات، الفلاحة السياحة فلدينا كنوز سياحية وغيرها لم نستغلها في تطوير الاقتصاد الوطني".
ودعا المتحدث إلى إعادة النظر في بعض القضايا الاجتماعية من خلال تحسين المحيط الاجتماعي بحكم أنّه يدخل في النمو، وكذا فتح المجال أمام المؤسسات الخاصة بحكم أنّها تمثل قسم هائل في الاقتصاد الوطني لتسير بعض المشاريع مع مؤسسات أجنبية من أجل أخذ الخبرة منها وتعويضها مستقبلا، قائلا " لماذا لا تعطى الفرصة للخواص للمشاركة في تنفيذ المشاريع مثل ما تفعله مع المؤسسات العمومية حيث تعطيها الدولة مشاريع وتدعمها ماليا حتى ولو تعرضت للخسارة".
وفي سؤال "للحياة العربية" حول إعلان وزير التشغيل والعمل والضمان الاجتماعي محمد الغازي استحداث 90 ألف مؤسسة مصغرة في الخماسي المقبل وفي إطار دعم الشباب ضمن صيغ الدعم "أونساج"، و"كناك" لم يستحسن المتحدث الفكرة قائلا "من أجل بناء مؤسسة تقدم الإضافة يجب أن تكون هناك مرافقة من خبير يعرف كيف تسير أمّا أن تأتي وتعطي لأحد شاحنة وتقول هذا دعم الدولة فلا يجوز تبذير الأموال هكذا".
ومن جهة أخرى اقترح يوسفي تشكيل لوبي يضم كل من الجزائر وفنزويلا ونيجيريا وبعض الدول الأخرى من أجل الضغط على دول أخرى لتخفيض إنتاجها مما يسمح برفع الأسعار إلى مستويات معقولة والتحكم في الأسعار، قائلا "نحن لا نملك ضغوط للتحكم في البترول والغاز". وحول تعليمة وزير التجارة عمارة بن يونس القاضية بالسماح لتجارة الخمور، رد يوسفي أنّه مع هذه الفكرة وكل ما يشجع على الإنتاج المحلي ويصد الباب أمام الاستيراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.