النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري في الجريدة الرسمية    ضبط قنطار و16 كلغ من الكيف و4 تجار مخدرات    13,٫31% من الطلبة الجدد قاموا بالتسجيلات الأولية    الجزائر تدين بشدة عمليات الهدم الواسعة لمنازل الفلسطينيين في القدس المحتلة    ولد السالك يطالب “المينورصو” بحماية الصحراويين من إعتداءات أمن المخزن    بوريس جونسون يفوز برئاسة الوزراء ويعد بإتمام البريكست نهاية أكتوبر    بناصر يوقع على عقد ل 5 سنوات مع نادي أي سي ميلان الإيطالي    شباب قسنطينة ومولودية الجزائر يتعرفان على خصومهم في البطولة العربية هذا الأسبوع    انقطاع في التموين بالكهرباء اليوم ببرج الكيفان    مشاركة عشرة فرق ومدينة جانت ضيف شرف    قبة عرض الأفلام الوثائقية تحطّ الرحال بمسرح الكازيف بالعاصمة    الحجاج مدعوون لاستلام جواز السفر والتأشيرة الإلكترونية    تحقيقات ضد وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة الفساد ومنعه من السفر    القبض على “الدودة” النزيل الفار من سجن قسنطينة    تفكيك شبكة دولية حاولت تمرير نصف قنطار “زطلة” إستغلت الحراك ومباراة الخضر بالبليدة    الإعلان عن الشخصيات التي ستقود الحوار الوطني قبل يوم السبت    "زيارتي لعائلة أبو تريكة لم تكن سياسية ولا إرهابية"    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    هني: سعيد جداً بتواجدي في نادٍ كبيرٍ    تعيين أعضاء المكتب السياسي أبرز محاور نقاش اجتماع اللجنة المركزية ل “الأفلان” غدا    مبولحي اكثر الحراس الجزائريين مشاركة مع الخضر 68 مباراة    بن صالح يأمر بالإسراع في إنجاز البرامج السكنية    المستشار المحقق بالمحكمة العليا يصدر أمرا بالإفراج عن الوالي السابق للبيض    كأس إفريقيا: طاسيلي للطيران نقلت 2.865 مناصرا    رسميا.. “ربيعي” يلتحق بمولودية الجزائر !!    هبوط طائرة تضمن رحلة الوادي-باريس بقسنطينة: توضيحات الخطوط الجوية الجزائرية    بن العمري: ” ڨع بكينا..حمد لله الدموع ماراحتش خسارة”    مصالح الأوبيجيي توفد لجنة تحقيق إلى حي 1000 سكن بذراع الريش    أسعار المواد الغدائية والأجهزة الكهرومنزلية والتجهيزات ارتفعت ب20%    القضاء الألماني يفتح تحقيق في وفاة جزائري داخل زنزانته    انخفاض الأسعار يهوي بنسبة التضخم إلى 3.1 بالمائة    سيدي بلعباس: قرار وزاري مشترك يقضي بتعيين المؤسسة الإستشفائية رأس الماء مستشفى مختلط    إنشاء أول مؤسسة حاضنة تكنولوجية لفائدة الشباب ببرج بوعريريج    المناصرون الجزائريون في القاهرة : الخطوط الجوية الجزائرية تستكمل مخطط النقل    وزير الطاقة : “حادثة اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على النشاط سوناطراك”    تيزي وزو تعيش من جديد سلسلة من حرائق الغابات بعدة مناطق    عرقاب…"اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على نشاط سوناطراك"    تخرج 497 ملازم أول و669 عون شرطة بالصومعة    خنشلة    باتنة    التعجيل في إجراء الانتخابات الرئاسية ضرورة اقتصادية    هلاك طفل داخل مجمع مائي للسقي الفلاحي ببلعباس    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    نهاية شهر جويلية الجاري    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديناموس (زيمبابوي) مولودية الجزائر ,,,مولودية زكري ....تريد إسقاط ديناموس في هراري
نشر في الهداف يوم 20 - 03 - 2011

تجدد مولودية الجزائر العهد مع دوري أبطال إفريقيا عشية اليوم من جنوب القارة، لما تلاقي العملاق الزيمبابوي ديناموس هراري على ميدانه “روفارو ستاديوم” في إطار ذهاب الدور الثاني والثلاثين، وهي المباراة التي سيدخلها “العميد“...
بحلة جديدة بعد التغييرات التي حدثت على مستوى هرم العارضة الفنية والذهنيات التي أتى بها نور الدين زكري، حيث يسعى هذا الأخير لأحداث الوثبة المنتظرة منذ ثلاثة أشهر ونصف وتحقيق نتيجة إيجابية ترفع أسهمه في المولودية منذ البداية، وتعبد طريق فريقه نحو الدور السادس عشر قبل موقعة الإياب، وبين هذا وذاك فإن المسؤولية الأكبر ملقاة على اللاعبين الذين يوجدون أمام فرصة كبيرة لدخول التاريخ ومصالحة جماهيرهم العريضة التي أصبحت لا تثق فيهم كثيرا كما كان عليه الحال الموسم الفارط.
المهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة
تمر مولودية الجزائر وديناموس هراري بظروف متباينة تماما، فالفريق الأول أنهى مرحلة الذهاب بعد مباراة البليدة ويوجد في وضعية لا يحسد عليها، أما الموسم الكروي الجديد في زيمبابوي لم ينطلق بعد، ومدرب النادي ماتاسا الذي عين مؤخرا يحضر لمواجهة اليوم منذ مدة لأنه يعلم جيدا أن جماهير ديناموس لن ترضى بأقل من دخول دور المجموعات الذي أصبح تقليدا سنويا بالنسبة إليهم، لذلك فإن الهدف المشترك الذي سيدخل به الفريقان أرضية الميدان هو الذي يجعل مهمة زملاء بوشامة عسيرة جدا، خاصة في ظل نقص خبرة أغلبية لاعبي المولودية مقارنة بلاعبي المنافس الذين يشاركون في المنافسات القارية بصفة منتظمة.
زكري في أول امتحان ولا يريد أن يهان
ستكون مواجهة اليوم أمام نادي ديناموس أول مباراة رسمية للمدرب الجديد نور الدين زكري على رأس العارضة الفنية لمولودية الجزائر بعد تعيينه منذ قرابة أسبوعين، ورغم أن هذه المدة لا تكفى حتى مدربين من قيمة “فينقر” أو “مورينيو” لوضع بصماتهم على التشكيلة، إلا أن المدرب السابق للوفاق تحدوه عزيمة قوية لقيادة فريقه الجديد إلى انتصار تاريخي من موقعة “روفارو ستاديوم” حتى يكسب قلوب “الشناوة“، ويلاقيهم في مباراة الخروب وأسهمه في السماء.
يعرف ديناموس جيدا ويصر على الثأر منه
وتبقى النقطة الوحيدة التي يعول عليها المدرب نور الدين زكري في مباراة هذه الأمسية من أجل حسم المعركة الكروية لصالح فريقه، هي معرفته التامة للمنافس الذي واجهه الموسم الفارط كمدرب لوفاق سطيف، وهي المباراة التي خاضها زكري يومها في ظروف خاصة جدا (في شهر رمضان المعظم وفي غياب 7 لاعبين أساسيين) ومع ذلك فإن سرار لم يعذره وأقاله مباشرة بعد العودة إلى الجزائر، لذلك فإن زكري سيدخل مباراة اليوم بطابع الثأر من الفريق الذي أقاله من الوفاق، وقد حضر “كومندوس“ حقيقيا لأجل ذلك.
المناخ معتدل، الأرضية جيدة واللاعبون “ما عندهم حتى سبة“
أكد معظم لاعبي مولودية الجزائر الذين تحدثنا إليهم قبل مباراة اليوم أن كل الظروف مواتية هنا في هراري لأجل العودة بنتيجة إيجابية بعد أن تجاوزوا صدمة الاستقبال السيء الذي حظوا به، وذلك بعد أن اكتشفوا المناخ المعتدل جدا هذه الأيام، حيث لا تزيد درجة الحرارة عن 26 درجة، مع سقوط بعض الأمطار الخفيفة من حين لآخر، وحتى الأرضية المعشوشبة اصطناعيا التي اكشتفها زملاء عمرون في حصة أول أمس التي جرت على أرضية ملعب روفارو ستاديوم، لذلك فيمكن القول إن كل الظروف مواتية أمام “العميد“ لتقديم مباراة كبيرة والعودة إلى الجزائر بنتيجة إيجابية وليس للاعبين أي عذر هذه المرة.
مولودية ميشال صارت من الماضي واللاعبون لا يفكرون إلا في تشريف الجزائر
اكتشف المدرب نور الدين زكري أن مشكلة اللاعبين نفسية بالدرجة الأولى وأن الدواء الوحيد لهذا الداء هو تحقيق الفوز هذه الأمسية لأجل إحداث الوثبة المرجوة وإعادة الثقة إلى أنفس اللاعبين، لذلك فقد ظل زكري يقول دائما للاعبين خلال اجتماعاته معهم أنه عليهم طي صفحة الماضي وترك أزمة النتائج السلبية التي تلاحقهم في البطولة هذا الموسم وراء ظهورهم، لأن المهمة التي جاءوا لأجلها إلى زيمبابوي هي “مهمة خاصة جدا” والهدف الأول منها هو تشريف الألوان الوطنية في أغلى منافسة إفريقية وبعد ذلك دخول التاريخ بإيصال الفريق إلى الدور السادس عشر لأول مرة في تاريخ “العميد“ منذ تغيير صيغة المنافسة.
50 جزائري منتظرون في روفارو ستاديوم والراية الوطنية ستكون حاضرة
لن يجد لاعبو مولودية الجزائر أنفسهم كاليتامى في ملعب “روفارو ستاديوم” هذا ما أكده عمال سفارة الجزائر في هراري لنا ولمسيري مولودية الجزائر، وذلك بعدما قرروا التنقل رفقة عائلاتهم إلى ملعب روفارو ستاديوم لمؤازرة المولودية التي تدافع عن الألوان الوطنية وتسعى إلى تشريفها، كما ينتظر تنقل الجالية الجزائرية القليلة المقيمة هنا في زيمبابوي والمقدرة ب17 شخصا فقط إلى الملعب، وهو ما يجعل وجود الراية الوطنية في المدرجات مضمونا مما سيحفز اللاعبين أكثر ويجعلهم يضحون فوق الميدان حتى لا يغادر ال50 جزائري المنتظرون في الملعب خائبين.
----------
تصريحات قبل اللقاء
زماموش: “سألعب 100 بالمائة من إمكاناتي وإن شاء الله ما يكون غير الخير”
لا يختلف اثنان هنا في هراري أن الحارس أمين زماموش يعيش ضغطا غير مسبوقا ،خوفا من أن يتعمد لاعبي ديناموس إيذائه بعد أن يعلموا أن المولودية لا تملك حارس ثاني،ومع ذلك فأن “زيما” يظهر هادئا حتى لا يؤثر على تركيز زملائه وقد صرح لنا بخصوص هذه النقطة قائلا “ يجب أن لا نضخم ديناموس كثيرا لأنه فريق عادي جدا والوفاق هزمه الموسم الفارط في الجزائر بثلاثية نظيفة ،سنلعب المباراة حسب إمكاناتنا ونحاول أن نباغتهم بالهجمات المعاكسة أمام بخصوص وضعيتي فيجب أن أنسى تماما أنني لا أملك بديلا لي في حالة حدوث أي طارئ لأن هذا سيربكني وقد يكون سبب مشاكلي، يجب أن ألعب 100 بالمائة من إمكانياتي وبإذن الله ستمر الأمور بسلام وما يكون غير الخير”.
بصغير: “ديناموس ليست ريال بانڤي، لكنها ليست ريال مدريد أيضا”
يرى المدافع الأيمن عبد القادر بصغير أن مباراة فريقه أمام ديناموس ستكون صعبة على الفريقين وأن المولودية تملك المقومات التي تسمح لها بالعودة إلى أرض الوطن بنتيجة إيجابية حيث صرح في هذا السياق قائلا: “نحن نعم أن المستوى في هذا الدور سيتطور أكثر، وديناموس الذي سنواجهه أفضل من ريال بانغي ولديه تقاليد كبيرة، لكن هذا لا يعنني أننا سنخشاه أو سنكتفي بالدفاع لأنه ليس ريال مدريد أو البارصا كما قال المدرب، أعتقد أن كل الظروف مواتية أمامنا وإذا أمنا بإمكانياتنا فبإذن الله سنعود إلى الجزائر بنتيجة إيجابية”.
حركات: “ماراناش حواسين في هراري وسنعود بنتيجة إيجابية”
يعتقد المدافع المحوري سفيان حركات أن فريقه قادر على حسم الأمور لصالحه في مباراة اليوم لو يؤمن اللاعبين بإمكاناتهم ويطبقون تعليمات مدربهم بحذافيرها وقال محدثنا حول مباراة اليوم قائلا “ لقد عانينا كثيرا من أجل الوصول إلى هراري ،ومهمتنا الآن محددة وواضحة وهي العودة إلى الجزائر بنتيجة إيجابية ،ديناموس فريق عريق وأصبحت لديه تقاليد في إفريقيا لكن حتى نحن ندافع عن فريق عريق سبق له وأن توج بهذه الكأس ،نحن لم نأتي إلى هراري في نزهة ولكن لنشرف المولودية والألوان الوطنية على حد سواء”.
كودري: “اللعب بمسترجعين فقط لا يقلقني لأنني أنا وبوشامة قادرين عليها”
علق لاعب الوسط حمزة كودري على قرار المدرب نور الدين زكري والقاضي باللعب بمسترجعين فقط حتى خارج القواعد قائلا: “نحن مع كل القرارات التي يتخذها المدرب لأنه أدرى بمثل هذه الأمور التقنية ،وأؤكد لكم أن اللعب بمسترجعين فقط ليس أمر جديد علينا لأنه سبق وأن لعبنا بالخطة ذاتها الموسم الفارط مع المدرب براتشي ونجحنا بها، لذلك فهذا التغيير الذي يتحدث عنه المدرب لن يقلقني إطلاقا لأنني أنا وبوشامة أو حتى داود قادرين عليها وسنتكفل بتكسير هجمات المنافس وقطع كراته حتى لا يقع العبء كل على المدافعين”.
يوسف سفيان: “كلام زكري حفزني كثيرا وأتمنى أن أطرد النحس أمام ديناموس”
من جهته أعرب المهاجم سفيان عن ارتياحه مع المدرب الجديد نور الدين زكري رغم أنه كان من أشد المعارضين لرحيل ميشال وأكد أنه استرجع نشوة اللعب بعد أن تعافى تماما من الإصابة وعن مباراة اليوم فقد تحدث يوسف سفيان قائلا: “أعلم أن المباريات في إفريقيا تكون دائما صعبة لذلك فنحن جاهزون لها رغم قيمة المنافس الذي يقال عنه الكثير، لا أنكر أنني بدأت أجد ضالتي مع زكري لأنه مدرب يحتك بنا كثيرا ويتحدث معي يوميا ليساندني ويرفع معنوياتي، صحيح أنني مررت بأزمة حقيقية ولم أسجل منذ مدة طويلة لذلك أتمنى أن تكون انطلاقتي الحقيقية من مباراة ديناموس وأطرد النحس بهدف يكون له وزن ثقيل”.
--------
زدام: “ديناموس ليس غولا ودامون ليس كوفي كوجيا“
كيف هي الأجواء داخل الفريق قبل 24 ساعة فقط عن مباراة الغد؟ (الحوار أجرى صبيحة أمس)
الأجواء عادية جدا ،ونحن نحضر في هدوء تام لمباراتنا ،وكما تلاحظون فأن كل اللاعبين عازمون على رفع التحدي والعودة إلى الجزائر بنتيجة إيجابية.
وهل تعتقد أنكم قادرون على ذلك؟.
ولم لا، صحيح أن ديناموس فريق لديه تقاليد في هذه المنافسة ويسجل حضوره كل موسم في دوري المجموعات ،لكن ربما أن القرعة هي التي كانت تخدمه ،بالنسبة لنا ديناموس “ماشي غول” حتى نهابه، لأن فوق الميدان ستزول كل الفوارق وسنكون 11 ضد 11 لذلك علينا فقط أن نؤمن في إمكاناتنا، كل ما أخشاه فقط هو أن لا يكون فريقنا في يومه أو نمر جانبا. المناخ معتدل والأرضية جيدة ،هل يمكن القول أن المولودية أمام فرصة لا تعوض للإطاحة بديناموس فوق ميدانه؟.
باستثناء بعض المناورات التي نتعرض لها من قبل إدارة ديناموس فأن الأمور الأخرى كلها تمشى على الشعر سواء من حيث المناخ الذي نتمنى أن يبقى معتدلا في توقيت المباراة أو حتى أرضية الميدان المعشوشبة اصطناعيا والتي نحن متعودين عليها ،يجب أن نكون صرحاء ونعترف أنه ليس لدينا أي عذر والفرصة مواتية لأحداث الوثبة المطلوبة والخروج بنتيجة إيجابية.
المدرب زكري يؤكد أن طريقة لعبه الجديدة ستجعل كل اللاعبين يدافعون وكلهم يهاجمون ،ألا ترى أن سياسته تساعد المدافعين كثيرا؟
نحن نعلم أن في هذا النوع من المباريات يكون الضغط كله على المدافعين ،لكن وحسب ما شاهدناه فأن أرضية الميدان ليست واسعة وبإمكاننا أن نغلق كل المنافذ في الوسط حتى لا يصبح الضغط كله علينا ،كرة القدم الحديثة هي التي تتطلب منا أن ندافع جميعا ونهاجم بنفس الطريقة لأنه في الفرق الكبيرة تجد أحيانا مهاجم يبعد الكرة من فوق الخط كما تجد مدافع يصعد ويسجل.
ما تعليقك على تعيين الحكم جنوب إفريقي جيروم دامون لإدارة هذه المباراة؟.
كل ما اعرفه عن هذا الحكم أنه لديه سمعة طيبة وهو الذي أدار مباراة منتخبنا أمام مصر في القاهرة، بالنسبة لي كل الحكام الأفارقة سواسية وأهم شيء هو أنهم لم يجلبوا لنا الحكم كوفي كوجيا لأنه الحكم الوحيد “اللي راح يطلعنا السكر” بالتأكيد.
--------
التلفزيون الزيمبابوي يصر على إعداد ريبورتاج حول المولودية في منتصف الليل!
عرفت الحرب النفسية العنيفة التي يشنها مسؤولي نادي ديناموس بالتنسيق مع اتحادية زيمبابوي لكرة القدم من أجل النيل من لاعبي العميد حلقة جديدة سهرة أول أمس بعد أن قدمت فرقة تلفزيونية في منتصف الليل إلى فندق “هوليداي” من أجل إعداد روبورتاج حول فريق المولودية،إستعدادته وظروف إقامته ،ورغم أن مسؤولي الفندق حاولوا أن يمنعوا الصحفي والمصور من أداء مهمتهم بحجة أن الوقت متأخر ،إلا أن هؤلاء استعملوا فيتو القناة الحكومية وأصروا على إجراء الربورتاج لأجل عرضه في إحدى الحصص الرياضية سهرة أول أمس.
لم يجدوا أحدا فبدأوا يتصلون باللاعبين في غرفهم
وبما أن الوقت كان متأخر جدا وكل أعضاء الوفد تنقلوا إلى غرفهم خاصة في ظل النظام العسكري الذي يفرضه المدرب الجديد نور الدين زكري على لاعبيه والذي يرغم الجميع على النوم على الساعة العاشرة ليلا ، فلم تجد الفرقة التلفزيونية الزيمبابوية أي شخص من وفد المولودية للحديث معه، وهنا بدأت مناورات الصحفي الذي طلب رقم غرف اللاعبين والجهاز الفني وبدأ يتصل بهم هاتفيا في الفندق ،كما تعمدوا إرسال صحفي يتقن اللغة الفرنسية حتى يكون التواصل بينه وبين لاعبي المولودية سهلا، لكن هناك بعض اللاعبين الذين لم يردوا على المكالمات وهناك من اضطر لقطع الخط في وجه الصحفي.
بابوش تفطن وقام بقطع الخط الهاتفي
وكان القائد رضا بابوش من بين اللاعبين الذين استهدفهم التلفزيون الزيمبابوي في تلك الساعة المتأخرة، حيث ظل هاتف غرفته يرن ولكنه لم يكلف نفسه عناء الرد، شأنه في ذلك شأن مدرب الحراس بن عامر الذي اشتكى لرئيس الوفد كمال عبد الوهاب صبيحة أمس وقد إتفق كل الأطراف هنا في هراري أن التلفزيون متواطئ مع إدارة ديناموس، والهدف من هذه الخرجة الخبيثة هو التأثير على تركيز اللاعبين وتشتيت أفكارهم لأنه لا يوجد أي قناة في العالم تأتي لمحاورة لاعبين في كرة القدم قبل مباراة رسمية في منتصف الليل.
زكري لم يفهم شيئا وطالب كل اللاعبين بقطع الخطوط أمس
كما كان المدرب نور الدين زكري من بين الأعضاء الذين لم يفهموا شيئا بعد أن وصل مسامعه ما حدث ليلة أول أمس وتأكد أن الزيمبابويين يريدون حسم هذه المعركة الكروية لصالحهم بكل الوسائل المشروعة والغير مشروعة ،ولذلك فقد تحدث مع لاعبيه أمس وطلب منهم أن يقطعوا الخطوط الهاتفية التابعة للفندق ليلة المباراة خوفا من تكرر نفس الظاهرة مادام أننا في إفريقيا وكل شيء ممكن في هذه الأدوار التمهيدية التي لا يكون فيها لا حسيب ولا رقيب.
بابوش: “الزيمبابويون استعملوا كل شيء للتأثير علينا، لكننا سنصمد حتى النهاية”
ومن أجل وضع أنصار المولودية في صورة ما حدث سهرة أول أمس تحدثنا إلى القائد رضا بابوش الذي كان ضمن قائمة المستهدفين والذي صرح لنا قائلا: “بصراحة لقد كنت نائما ،وإذا بهاتف غرفتي يرن مرات عديدة، رفعت السماعة وسألت من معي فأجابني أحد الأشخاص أنه صحفي وجاء ليجرى ربورتاجا حول فريقنا فأقفلت الخط مباشرة لأنني فهمت أن ما يحدث خطة جديدة للنيل منا، يجب أن نعترف أن الزيمبابويين استعملوا كل شيء للتأثير علينا لكن هذا لن يزيدنا إلا عزما على الفوز، يجب أن نصمد حتى النهاية وسيكون النصر حليفنا بحول الله”.
“دامون حكم رائع ومعه سنلعب بكل راحة”
وفي تعليقه على تعيين الحكم الجنوب إفريقي جيروم دامون لأدارة مباراة المولودية أمام ديناموس بحكم أنه كان حاضرا في مباراة الجزائر ومصر ويعرفه أكثر من زملائه فأجاب إبن سكيكدة قائلا “ دامون حكم رائع ،إنه شجاع ويتخذ قراراته دون أن يتأثر بالضغط الذي يحاول أن يضعه فيه المنافس ، هكذا الظروف أصبحت مواتية لنا للعودة بنتيجة إيجابية وليس أمامنا أي عذر ،لا أعتقد أن هذا الحكم سيهضم حقنا ،لكنه صارم في قراراته ويجب أن لا نتحدث معه كثيرام-لكحل
-------
زكري يفتح النار على حياتو ويتّهمه بتحطيم أندية شمال إفريقيا
عقد مدرب مولودية الجزائر نور الدين زكري ندوة صحفية جديدة سهرة أول أمس ببهو فندق ‘'هوليداي'' مقر إقامة ‘'العميد''، أمام ممثلي الصحف الذين تنقلوا مع المولودية إلى هراري ، حيث استغل زكري الندوة للإجابة عن كل أسئلة الصحفيين، واستهلها بفتح النار على رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم عيسى حياتو واتهمه بأنه يكيل بمكيالين مع أندية شمال إفريقيا وجنوبها.
------
وأكد أن المسؤول الأول على كرة القدم الإفريقية يخدم بفضل سياسته مصلحة أندية إفريقيا السوداء، وخاصة فريق مازيمبي الذي تربط رئيسه علاقات قوية مع حياتو، وعرج زكري بعدها إلى الحديث عن مباراة اليوم أمام نادي ديناموس التي قال إنها ثأرية بالنسبة إليه وسيسعى خلالها إلى الخروج بنتيجة إيجابية حتى تكون بدايته مثالية مع مولودية الجزائر.
‘'مادام حياتو يصرّ على إجراء الأدوار التمهيدية بهذه الطريقة
فلن يفوز أي ناد من شمال إفريقيا بدوري الأبطال''
وانتقد مدرب مولودية الجزائر نور الدين زكري سياسة ‘'الكاف'' المتعلقة بالأدوار التمهيدية من منافسة دوري أبطال إفريقيا وكأس الإتحاد الإفريقي، وصرح في هذا السياق قائلا: ‘'بصراحة الطريقة التي تلعب بها الأدوار التمهيدية في إفريقيا غير منطقية إطلاقا، وإذا كان حياتو يريد أن يرفع مستوى البطولة والكرة في قارته عليه أن يراجع صيغة التصفيات. يجب أن يقسم الأندية إلى أربعة أفواج حسب الموقع الجغرافي لكل قارة، ونحن في الجزائر مثلا نلعب مع أندية المغرب العربي، مصر السودان، ودول إفريقيا التي تحدنا من الجنوب مثل موريتانيا، مالي، التشاد، النيجر وماجاورها، وأندية جنوب القارة تتبارى فيما بينها، ولا تلتقي أندية شمال القارة مع جنوبها إلا بعد الوصول إلى دور المجموعات، هذا سيرفع المستوى بالتأكيد ويُخفف المصاريف على الأندية ويريح حتى اللاعبين من عذاب السفريات الشاقة كالتي خضناها نحن فريق مولودية الجزائر هذه المرة إلى هراري وقضينا قرابة 15 ساعة كاملة في الجو من أجل لعب مباراة في كرة القدم''.
‘'سياسته تُساعد مازيمبي لأن رئيسه يوفّر لهم كل شيء''
واتهم زكري بعدها رئيس “الكاف” بخدمة مصلحة العملاق الكونغولي تي بي مازيمبي لما صرح قائلا: “صيغة المنافسة بهذه الطريقة لا تخدم سوى مصلحة فريق واحد في قارتنا وهو تي بي مازيمبي لأن لاعبيه لا يشعرون تماما بثقل هذه السفريات مادام أن رئيسهم يضمن لهم دائما السفر في رحلات خاصة، ويوفر لهم كل الإمكانات، والأكثر من ذلك فإن لا أحد يمكنه الوقوف في وجهه في سوق التحويلات وأحسن اللاعبين في القارة يلعبون له دائما، هذا هو الفريق الذي لديه المقومات لإحراز اللقب وليس أندية المغرب العربي التي تقضى 24 ساعة كاملة قبل الوصول إلى إحدى الدول الإفريقية، وأؤكد لكم أنه لا يوجد أي فريق من شمال إفريقيا بإمكانه مجابهة مازيمبي والفوز بدوري أبطال إفريقيا إذا لم تتغير صيغة المنافسة''.
‘'الظروف الصعبة التي واجهتنا في هراري عادية لأنني تعوّدت عليها مع سطيف''
عرج المدرب زكري بعد ذلك للحديث عن الظروف الصعبة التي واجهت فريقه والمناورات التي تعرض لها منذ وصول ‘'العميد'' إلى زيمبابوي، وصرح قائلا: ‘'حادثة الفندق، وتغيير توقيت الحصة التدريبية من الثالثة إلى العاشرة كلها أمور عادية جدا عندنا في إفريقيا، ولا يمكن اعتبارها حربا نفسية كما يسميها البعض، أنا شخصيا تعودت عليها من خلال سفرياتي الموسم الفارط مع وفاق سطيف، بالتالي حاولت أن أعزل اللاعبين عنها وأضعهم فقط في صورة المسؤولية التي تنتظرهم فوق الميدان، كما طلبت منهم أن يجهزوا أنفسهم لكل الصعوبات وخاصة إذا كان الحكم منحازا في قراراته أو كان ضدنا منذ البداية''.
‘'إذا طلبت من زماموش أن يلعب بحذر فهذا يعني أنني أقول له خلّيها تدخل''
وفي سؤال آخر عن الكيفية التي سيتعامل معها مع دخول المولودية مباراة اليوم بحارس واحد فقط، رد المدرب زكري قائلا: ‘'لا يوجد أي مدرب في العالم يتمنى أن يجد نفسه في مثل هذه الوضعية الصعبة، لكن بما أننا فيها الآن فيجب أن نتعامل معها بذكاء. الحل الوحيد هو أن نلعب دون حسابات ولا نفكر إطلاقا أننا بحارس واحد فقط، كما يجب أن نراوغ المنافس حتى لا يتعمد لاعبوه الاعتداء على زماموش إذا علموا بالأمر، لقد تحدثت مع حارسنا وطلبت منه أن يلعب دون أن يفكر في شيء، فلو أقول له العكس أو أطلب منه أن يلعب بحذر فهذا يعني أنني أرهبه وأقول له دع الكرة تدخل مرماك''.
‘'طلبت من المدافعين أن يحموا حارسهم وإذا وجدنا أنفسنا في ورطة ف بابوش جاهز''
وواصل زكري حديثه بخصوص هذه المعضلة قائلا: ‘'يبدو أن التنقل إلى إفريقيا بحارس واحد فقط قد أصبح موضة في المولودية، لذلك أتمنى أن تكون المرة الأخيرة التي يتكرر فيها هذا السيناريو، لقد تحدثت مع المدافعين وطلبت منهم أن يحموا حارسهم من خلال قص كل هجمات المنافس على مستواهم وعدم تركه يتحمل عبء المباراة، لكنني لم أكتفي بذلك فقط فقد حضرت نفسي لكل السيناريوهات المتوقعة وطلبت من بابوش أن يجهز نفسه ليكون الحارس البديل في حال أي طارئ وقد أكد لي أنه متعود على إنقاذ الفريق في مثل هذه المواقف ومستعد للعب في أي منصب أريده فيه''.
‘'خسارتي أمام ديناموس مازالت تحرق لأنني كنت أحسن منهم وليس لأنهم أقالوني''
اعترف المدرب نور الدين زكري أنه لم يكن يتوقع أن تأتيه الفرصة للثأر من ديناموس الذي أقاله بهذه السرعة، وصرح في هذا السياق متحدثا: ‘'سبحان الله، لو قال لي أحد إنك ستعود إلى عالم التدريب من بوابة هراري وأمام الفريق الذي خسرت أمامه وأقالك كنت سأكذبه، لكن هذا هو قدري وبما أن الفرصة قد جاءتني فلابد أن أستغلها، لا أريد أن أكذب عليكم، تلك الخسارة مازلت تحرقني حتى اليوم ليس لأنهم أقالوني من منصبي كمدرب للوفاق، ولكنني كنت أحسن منهم فوق الميدان من كل النواحي حتى ونحن منقوصون من 6 لاعبين أساسيين، لقد ضيعنا يومها 6 أهداف محققة، ولكننا تلقينا هدفا تافها لا أريد أن أتذكره''.
‘'قلت للاعبين: المباراة ثأرية ل زكري، لكنها عادية جدا لهم والمولودية''
وفي سؤال آخر وجهناه ل زكري إذا ما كان سيستعمل لغة الثأر لأجل تحفيز لاعبيه قبل مباراة هذه الأمسية، فرد قائلا: “لقد تحدثت مع اللاعبين خلال الاجتماع التقني وقلت لهم أن لا ينظروا للمباراة من الزاوية التي أنظر منها أنا. صحيح أن المباراة ثأرية لزكري لكنها عادية جدا بالنسبة لهم ولفريقهم، لذلك فقد طلبت منهم أن يلعبوا بعيدا عن أي ضغوط ويطبقوا كرة سهلة وممتعة إذا أرادوا العودة بنتيجة إيجابية، صحيح أن ديناموس لديه تقاليد في دوري أبطال إفريقيا لكن حتى المولودية فريق يحب التحديات وهي أقدم من ديناموس في هذه المنافسة القارية”.
‘'إذا لم يتغيّر ديناموس كثيرا سيكون كتابا مفتوحا بالنسبة لي''
وفي حديثه عن فريق ديناموس قائل زكري: ‘'كنت أتمنى أن يحضروا لي شريطا لإحدى مباريات ديناموس من السفارة حتى أعاينه جيدا وأعرف أوجه الشبه والاختلاف بين ديناموس الذي واجهته مع الوفاق والذي سألعب أمامه كمدرب للمولودية هذه المرة، لكن حسب المعلومات التي جمعتها فإن ديناموس لم يتغير وإذا كان الأمر كذلك فهذا يعنى أنه سيكون كتابا مفتوحا بالنسبة لي وأنا أعرف عنه كل شيء، هذه الأمور سأوظفها جيدا لأجل مباغتته هذه المرة للعودة بنتيجة إيجابية إلى الجزائر ووضع القدم الأولى في الدور المقبل''.
‘'مشكلة ديناموس في محور دفاعه وسألعب بنزعة هجومية''
عرج مدرب مولودية الجزائر نور الدين زكري بعد ذلك على نقاط قوة وضعف الفريق الزيمبابوي، وصرح قائلا: ‘'ديناموس ليس بالفريق الكبير الذي نخشاه لأنه يعتمد على الفرديات أكثر من الكرة الجماعية الحديثة، فهناك ثلاثة مهاجمين يمتازون بقصر القامة وسرعة التوغل أيضا لذلك لابد أن نحذر منهم، وهناك لاعب وسط ميدان يمتاز بالقذف من بعيد ويجب أن لا نترك أمامه المساحات، أما دفاعه ثقيل جدا ويرتكب هفوات كثيرة خاصة على مستوى المحور، وهذا ما جعلني أقرر اللعب بنزعة هجومية منذ البداية لعل وعسى نباغتهم ونسجل عليهم هدفا سيقلب المباراة ويجعل الضغط كله على المنافس''.
‘'ديناموس لم يتغيّر، لكن ظروفه
قد تخدمنا هذه المرة''
وفي سياق متصل بفريق ديناموس صرح زكري قائلا: ‘'صحيح أن ديناموس لم يتغير من حيث التركيبة البشرية حسب ما قيل لي، لكن ظروفه هي التي تغيرت مقارنة بالموسم الفارط، مع سطيف واجهتهم في أوت وكانت البطولة عندهم في المنتصف، هذا يعني أن الفريق كان جاهزا من كل النواحي، لكن هذه المرة البطولة عندهم لم تنطلق بعد وقد يؤثر هذا سلبا على أدائهم، لكن يجب أن لا نركز كثيرا على هذا العامل لأن ديناموس يضم ستة لاعبين في منتخب زيمبابوي المحلي الذي شارك في نهائيات كأس إفريقيا الأخيرة في السودان''.
‘'أتوقع أن نلعب أمام 30 ألف متفرج لأن جمهور ديناموس اشتاق
إلى فريقه''
يتكهن مدرب ‘'العميد'' نور الدين زكري أن تلعب مباراة اليوم أمام نادي ديناموس بشبابيك مغلقة وذلك لعدة اعتبارات لخصها فيما يلي قائلا: ‘'صحيح أن الملعب لم يكن مكتظا عن آخره لما واجه ديناموس وفاق سطيف ولم يتعد عدد المتفرجين 25 أو 30 ألف متفرج لأن فريقهم يومها كان قد فقد حظوظه كاملة في التأهل، لكن الأمور ستكون مختلفة هذه المرة لأن جمهور ديناموس اشتاق كثيرا لفريقه ويريد أن يساعده للحفاظ على تقاليده ويتأهل إلى دور المجموعات على الأقل، لكن هذا لا يهمنا فحتى لو لعبنا أمام 30 ألف متفرج لن يؤثر على لاعبينا الذين تعودوا على اللعب أمام ضعف هذا العدد من أنصارهم''.
‘'أتمنّى أن تكون مشكلة
اللاعبين نفسية وليست بدنية وإلاّ سأكون في ورطة''
عرج نور الدين زكري بعدها إلى الحديث عن فريقه والأزمة الحقيقية التي وجده فيها عقب إشرافه عليه، وصرح في هذا السياق قائلا: ‘'لقد نجحت في مهمتي بنسبة 30 إلى 40 بالمائة لحد الآن، وغيرت عدة أمور في الفريق، وحتى الحيوية عادت إلى التدريبات كما أكده لي بعض اللاعبين، إذا كانت المشكلة نفسية فأنا واثق أننا سنجد شفرتها بعد تحقيق فوز واحد فقط ومن خلال حديثي مع أبنائي (يقصد اللاعبين) بصفة مستمرة، أما إذا كانت بدنية وهذا ما يخيفني فأصارحكم من الآن أننا سنجد أنفسنا في ورطة حقيقية لأنه ليس أمامي الوقت لإعادة تحضير اللاعبين من هذا الجانب ونحن نستعد لخوض مباريات عديدة بمعدل 3 مباريات في الأسبوع''.
‘'إجتماعاتي غيّرت بعض الأشياء واللاعبون أصبحوا محترفين في تصرفاتهم''
وفي سؤال آخر عن جدوى الاجتماعات التي يعقدها مع لاعبيه، فرد زكري قائلا: ‘'الاتصال عامل مهم جدا بين المدرب واللاعبين في أي ناد مهما كان وزنه، لذلك تجدونني أكثف من اتصالي بهم وأحاول أن أكون قريبا منهم حتى أفهم منهم أين يكمن الخلل وما الذي جعل أداءهم يتراجع بهذا الشكل هذا الموسم، صحيح أنه يتوجب عليّ أن أنتظر أداءهم فوق الميدان والنتائج لأحكم على عملي بالنجاح أو الفشل لكن يجب أن نعترف أن اجتماعاتي أتت بثمارها من خلال تصرفات اللاعبين الذين أصبحوا محترفين في كل شيء حتى خارج الميدان ويطبقون تعليماتي وهذا ما يجعلني متفائلا كثيرا بالذهاب بعيدا مع هذا الفريق''.
‘'لو يدخل اللاعبون بعقليتي وحرارتي سنفوز ونضمن التأهل في هراري''
وعن النصائح التي قدمها المدرب زكري للاعبيه من أجل تجاوز عقبة نادي ديناموس بسلام، رد قائلا: ‘'أنا مدرب لا أعترف بالمستحيل ولا أخشى أي فريق في إفريقيا إلا الكواليس التي تفعل فعلتها في هذه الأدوار المتأخرة، بالتالي لو يدخل اللاعبون بحراراتي وبعقليتي سنفوز دون مشكل سواء كان منافسنا ديناموس أو أي فريق آخر، علينا أن نضمن التأهل هنا في هراري ونجعل من مباراة الإياب فرصة لمصالحة الجمهور وإعادة علاقة اللاعبين به كما كانت الموسم الفارط''.
‘'سألعب ب 4 -4 -2 ويجب أن يتعلم اللاعبون كيف يُهاجمون جميعا ويُدافعون جميعا''
رغم إلحاح رجال الإعلام الموجودين هنا في زيمبابوي مع ‘'العميد'' على المدرب زكري حتى يمنحهم التشكيلة المثالية التي سيلعب بها لقاء اليوم إلا أنه رفض ذلك جملة وتفصيلا واكتفى بالقول: ‘'التشكيلة الأساسية موجودة في ذهني حتى قبل إقلاعنا من الجزائر، لأن هذه المباريات تحتاج للاعبين الأكثر خبرة وتعاملا مع هذا النوع من المباريات، ومع ذلك لن أبوح لكم بها حتى لا أشتت تركيز لاعبينا، كل ما أقوله لكم أنني سأعود بالفريق إلى طريقته التقليدية (4 -4 -2 ) وكل ما يجب أن يتعلمه اللاعبون هو أن النهج التكتيكي الحديث هو الذي يجعلهم يدافعون جميعا ويهاجمون جيمعا حتى يقسموا مجهوداتهم ولا يقع العبء كله على خط من الخطوط فقط.
-----------
غريب يرد على زدك: ‘'يا عمي حميد لا تكذب على الناس، إشترينا لك تذكرة الطائرة إلى زيمبابوي''
تفاجأ عمر غريب من التصريحات الأخيرة ل زدك في ‘'الهدّاف'' عندما فتح عليه النار بخصوص قضية 13 مليون التي قال عنها زدك إنه قدمها ‘'صدقة'' على غريب، لكنه طعنه في الظهر في اليوم الموالي في أمواج القناة الإذاعية الأولى، وأكد غريب قائلا: «يا عمي حميد علاش تكذب على الناس، راك كبير... الحقيقة هو أنه أراد أن يتنقل إلى زيمبابوي واشترط أن نشتري له تذكرة درجة أولى فقام رفيق حاج أحمد بذلك وجلب له تذكرة بمبلغ 26.6 مليون سنتيم. زدك أعطانا 13 مليون وقال لنا إنه سيكمل الباقي فيما بعد، لكنه تراجع في آخر لحظة ولم يتنقل إلى هراري. فتذكرة الطائرة باسم زدك لا زالت بحوزتي ويمكنكم أن تتحصلوا عليها حتى تتأكدوا من الحقيقة وعندما يعود حاج أحمد إلى الجزائر ويُعوّض التذكرة سنعيد المبلغ إلى زدك الذي أراد أن يفتعل قضية ففضح نفسه''.
‘'كل شيء أصبح مكشوفا الآن''
وأضاف غريب أن الجميع يعرف أن المولودية شرعت في عملية بيع الأسهم، لكن إلى حد الساعة لم يتقدم أي شخص لاشتراء ولو سهم واحد مضيفا: ‘'وين راهم هاذو الناس اللّي كانو يهدرو وحبو يحكمو المولودية، فالقانون واضح وسينكشف كل واحد على حقيقته، فأي شخص حتى من المعارضين يمكنه اشتراء أي حصة من الأسهم حتى الأغلبية والقانون في هذه الحالة يسمح لصاحب الحصة الأكبر أن يكون الرئيس المدير العام ويسيّر الفريق كما يريد ويجلب المسيرين الذين يعملون معه مثلما يشاء، وبالتالي لن يكون لنا نحن أي مكان في الفريق ونرحل بصفة تلقائية، لكن للأسف واحد ما بان وهنا تكتشفون كل شيء''.
----------
“الكاف” تعين جيروم دامون لإدارة المباراة في آخر لحظة
أماط الإتحاد الإفريقي لكرة القدم اللثام عن هوية ثلاثي التحكيم الذي سيدير مباراة اليوم بين مولودية الجزائر وديناموس بعدما أكد سكرتير الإتحاد الزيمبابوي لكرة القدم لرفيق حاج أحمد في مكالمة هاتفية بينهما صبيحة أمس أن “الكاف” قد عين الحكم الدولي الجنوب الإفريقي جيروم دامون رفقة مساعديه والحكم الرابع لإدارة واحدة من قمم الدور الثاني والثلاثين..
وحسب ما علمناه فإن سبب تأخر إتحاد جنوب إفريقيا في إرسال هوية الحكام يعود لتماطل جيروم دامون قبل إعطائه الموافقة النهائية في آخر لحظة.
حتى مساعداه والحكم الرابع من جنوب إفريقيا
وسيكون طاقم التحكيم الذي يدير مباراة اليوم بين مولودية الجزائر وفريق ديناموس جنوب إفريقي خالص، حيث سيكون إلى جانب دامون مساعداه موليف إينوك وسومي ليوندا، وحتى الحكم الرابع من بلاد الزعيم مانديلا ويدعى إبراهيم عبد الباسط، فيما سيكون محافظ اللقاء من بوستوانا ويدعى دافيد فاني، حيث كان قد وصل عشية أول أمس في رحلة مباشرة من بلده إلى هراري.
وصل صبيحة أمس ويُقيم مع أسيك ميموزا في الفندق نفسه
ورغم أن المراسلة التي تلقتها إدارة ديناموس من الإتحاد الإفريقي كانت تؤكد أن الحكام سيصلون عشية أول أمس، إلا أن طاقم التحكيم الجنوب إفريقي لم يصل إلى هراري إلا صبيحة أمس بعد أن قدم عبر الرحلة العادية بين جوهانسبورغ وهراري، حيث وجد أحد مسؤولي ديناموس والاتحادية الزيمبابوية لكرة القدم بانتظاره، حيث نقلوه مباشرة إلى “فندق كارون بلازا” الذي سيقيم فيه إلى ما بعد المباراة، وهو الفندق نفسه الذي يقيم فيه فريق “أسيك ميموزا” الإيفواري الذي واجه الممثل الثاني لزيمبابوي في رابطة أبطال إفريقيا “أكشن موتورز”.
غني عن التعريف
وهو الذي أدار مباراة الجزائر ومصر في القاهرة
ويبقى الحكم الجنوب إفريقي جيروم دامون من بين أحسن الحكام في القارة السمراء في الآونة الأخيرة، بدليل حضوره الدائم والمنتظم في أكبر التظاهرات القارية والعالمية، حيث أدار بعض مباريات المونديال التي كانت بلده مسرحا لها السنة الماضية، وكان آخر ظهور له في مباريات كأس إفريقيا للاعبين المحليين في السودان، كما أن دامون غني عن التعريف بالنسبة لجمهور المولودية وكل الجمهور الجزائري لأنه كان هو من أدار مباراة الجزائر ومصر الشهيرة في القاهرة وقيل بشأنه كلام كثير بخصوص عدم شرعية الهدف الثاني الذي وقعه عماد متعب للمنتخب المصري في الوقت بدل الضائع.
قرار التعيين أثلج صدر زكري واللاعبين أيضا
استقبل الجهاز الفني ولاعبو مولودية الجزائر خبر تعيين الحكم جيروم دامون لإدارة مباراة هذه الأمسية بين مولودية الجزائر وديناموس الزيمبابوي بصدر رحب، وأكدوا أن تعيين حكم كهذا لإدارة مباراة فريقهم هو بمثابة اعتراف ضمني من الإتحاد الإفريقي بعراقة وقيمة المولودية، وقد اتفق كل اللاعبين تقريبا على شيء واحد فقط وهو أن “الحكم الذي تعرفه أفضل من الحكم الذي لا تعرفه” فحكم مثل جيروم دامون لا يبحث عن المال ولا عن الشهرة، وكل ما يهمه هو المحافظة على سمعته العالمية وسيدير المباراة بالتأكيد بكل نزاهة كما يتكهن به المدرب نور الدين زكري وكل اللاعبين.
-------
ديناموس انتدب 6 لاعبين جدد
انتدب فريق ديناموس 6 لاعبين جدد تحسبا للموسم الكروي الجديد في زيمبابوي، من بينهم الجزائري وليد بوزريبة، أما البقية فهم من أحسن اللاعبين في البطولة المحلية وكانوا ينشطون في أندية “موتورز أكشن”، “كاب يونايتد” و« هيقلانرز” وهناك أربعة لاعبين منهم مؤهلون إفريقيا وسيشاركون في مباراة اليوم أمام أمام “العميد”.
خاض أربع مواجهات ودية تحسبا ل “العميد”
خاض فريق ديناموس أربع مباريات ودية خلال التربص المغلق الذي أجراه تحسبا للموسم الجديد ولمباراة اليوم أمام المولودية، حيث فاز على بطل زيمبابوي “موتورز أكشن” في مرتين (4 -1) و(2 -1)، كما هزم “كاب يونايتد” (3 -2)، وأخيرا أمام “شروم ستارز” (4 – 0)، وهو ما يعطي صورة واضحة عن فعالية الخط الأمامي لديناموس وقوة مهاجميه.
18 لاعب فقط مؤهلون للمشاركة في مباراة اليوم
أكد لنا أحد الصحفيين الزيمبابويين أن فريق ديناموس ليس أحسن حالا من المولودية بخصوص التعداد، حيث يوجد 18 لاعبا فقط مؤهلون للمشاركة في مباراة اليوم، بعد أن رفض الإتحاد الإفريقي تأهيل ثلاثة لاعبين آخرين، بحجة أن إدارة ديناموس وضعت ملفاتهم بعد نهاية الآجال المحددة، ولكن رئيس ديناموس موزيندا كان ذكيا وترك 7 إجازات كاملة لفترة التحويلات الشتوية (الصيفية عندنا) من أجل تأهيل لاعبين جدد في حال بلوغ دور المجموعات، وهو ما يؤكد أن الزيمبابويين واثقون من التأهل أمام المولودية.
السفارة نجحت في جلب شريط مباراة ديناموس – أكشن موتورز
نجح ممثلو سفارة الجزائر في هراري في جلب شريط مباراة نهائي السوبر بين حامل لقب البطولة “أكشن موتورز” ونائبه “ديناموس هراري” سهرة أول أمس، حيث قدمه ممثل السفارة عبد القادر نابي إلى المدرب نور الدين زكري الذي صعد مباشرة إلى غرفته وعاين منافسه اليوم بكل دقة، حيث اكتشف أن ديناموس قد تغير نوعاما مقارنة بديناموس الذي أقاله من الوفاق الموسم الفارط، كما دون كل نقاط القوة والضعف التي اكتشفها من خلال معاينته لشريط المباراة.
ديناموس تدعم بقلب هجوم سريع ودفاعه مازال ثقيلا
وحسب ما أكده لنا زكري في دردشة خفيفة معه صبيحة أمس فإن الشريط الذي عاينه سهرة أول أمس أعطاه فكرة واضحة جدا عن طريقة لعب المنافس، حيث أكد أن المدرب ماتاسا مازال يلعب بنفس أسلوب المدرب القديم وحتى التشكيلة الأساسية لم تتغير كثيرا، لكن ديناموس تدعم بقلب هجوم خطير جدا كان يحمل الرقم 12 في مباراة السوبر –حسب زكري- وهو اللاعب الذي سيكلف زدام بفرض رقابة لصيقة عليه للحد من خطورته، أما نقطة ضعف الفريق الزيمبابوي مازالت في محور دفاعه الذي يتميز بكثرة هفواته وثقل تحركاته ولذلك فقد تحدث مع لاعبيه مطولا وطلب منهم الضغط على خط ديناموس الخلفي لإرغامه على ارتكاب الأخطاء.
زكري يريد 11 محاربا فوق الميدان
كان المدرب نور الدين زكري قد اجتمع بلاعبيه مرة أخرى في قاعة المحاضرات التابعة لفندق “هوليداي” وقدم لهم بعض النصائح القيمة التي قد تفيدهم في مباراة هذه الأمسية مادام أنه يعرف المنافس جيدا، حيث كان صريحا معهم وأكد أنه لا مكان للاعبين المترددين أو غير الجاهزين في فريقه وصرح لهم في هذا السياق قائلا: “ديناموس ليس فريقا سهلا لكنه ليس غولا أيضا، لذلك كل ما أطلبه منكم أن تطبقوا نصائحي وتلعبوا كرتكم السهلة، يجب أن تدافعوا جميعا وتهاجموا جميعا وتغلقوا كل المنافذ أمام لاعبي المنافس ولابد أن نستغل النزعة الهجومية لبعض لاعبينا
على الرواقين”.
-------
المرحوم عويس أول من سجّل على “ديناموس”..
المولودية رابع فريق جزائري يواجه “ديناموس هراري”
لا يعتبر منافس”العميد” اليوم في دوري أبطال إفريقيا غريبا على الكرة الجزائرية، على اعتبار أن “ديناموس هراري” سبق له أن واجه ثلاثة نوادٍ جزائرية في المنافسات الإفريقية قبل مواجهته اليوم لمولودية الجزائر، والأمر يتعلق بكل من شبيبة القبائل، اتحاد الشاوية ووفاق سطيف، ليكون “العميد” رابع فريق جزائري يواجه “ديناموس”، في مباراة تاريخية هي الأولى بين الفريقين منذ تأسيسهما.
“الجامبو جات” يقهرون “ديناموس” بثلاثية
أول مواجهة ل “ديناموس هراري” مع ناد جزائري كانت سنة 1981 في منافسة كأس إفريقيا للأندية البطلة في دورها ثمن النهائي، أمام جمعية إلكترونيك تيزي وزو (شبيبة القبائل حاليا)، حيث عرف أبناء القبائل كيف يقهرون هذا المنافس في الذهاب في تيزي وزو بثلاثية كاملة دون مقابل، وكان المرحوم عويس أول لاعب جزائري يسجّل في مرمى هذا الفريق، ليضيف بلحسن ثنائية نظيفة. قبل أن يعود الفريق القبائلي في الإياب ويتعادل(2/2) ويمرّ إلى الدور ربع النهائي.
الشاوية فشلت في تحقيق التأهّل في “زرداني حسونة”
بعد ذلك كان الموعد سنة 1995 مع اتحاد الشاوية لكي يلاقي “ديناموس” في الدور ثمن النهائي لكأس إفريقيا للأندية البطلة. مباراة الذهاب التي جرت في هراري انتهت بالتعادل(1/1)، وبالرغم من أن النتيجة خدمت الشاوية، إلا أن هذا الفريق فشل في تحقيق التأهل في مواجهة الإياب في أم البواقي بملعب “زرداني حسونة” ذو الأرضية الترابية، بعدما رفع “ديناموس” التحدّي وحقق الفوز بثلاثية مقابل هدفين أهّلت ممثل زيمبابوي إلى الدور ربع النهائي.
“ديناموس” حقق فوزه الوحيد في المجموعة أمام الوفاق وتسبّب في إقالة زكري
آخر فريق جزائري واجه بطل زيمبابوي كان وفاق سطيف السنة الماضية في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، إذ نجح هذا الفريق في الفوز على الوفاق في الذهاب في هراري بهدف دون ردّ، وهو الفوز الوحيد الذي حققه “ديناموس” في مجموعته وعجّل برحيل زكري من تدريب الوفاق. أما في مواجهة العودة في ملعب 8 ماي فقد عرف فيها الوفاق كيف يتفاوض جيدا وينهي المباراة بفوز ثقيل (3/0) من تسجيل بوعزة (ثنائية) وغزالي. ليأتي الدور على المولودية ليكون رابع فريق جزائري يواجه “ديناموس”، والموعد سيكون اليوم في هراري في ملعب “روفارو ستاديوم”، لحساب ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال إفريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.