الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مولودية الجزائر "الهدّاف" تكشف "كومندوس" زكري الذي يحضره للثأر من ديناموس
نشر في الهداف يوم 19 - 03 - 2011

يبدو أن تنقل مولودية الجزائر إلى هراري لملاقاة ديناموس في ذهاب الدور الثاني والثلاثين من منافسة دوري أبطال إفريقيا ب15 لاعبا
فقط قد سهل من مهمة المدرب الجديد نور الدين زكري في تحديد معالم التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها مباراة الغد، ومع ذلك فقد فضل أن يؤجل الحديث عنها مع لاعبيه إلى غاية صبيحة المباراة حتى لا يشتت تركيزهم، "الهداف" وبعد جهد جهيد نجحت في الحصول على هوية "الكومندوس" الذي يحضره المدرب السابق لوفاق سطيف من أجل تحقيق نتيجة إيجابية حتى تكون بدايته مع "العميد" مثالية ويثأر من الزيمبابويين الذين كانوا وراء إقالته من الوفاق الموسم الفارط.
أكد أنه سيعتمد على اللاعبين الذين لديهم خبرة طويلة في إفريقيا
ورغم أن المدرب نور الدين زكري يفضل معاينة لاعبيه بشكل أفضل خلال الحصتين التدريبين اللتين سيجريهما زملاء القائد بابوش هنا في هراري على أرضية ميدان "روفار ستاديوم" إلا أن ذلك لم يمنعه من الإشارة إلى نقطة مهمة خلال حديثه مع اللاعبين حتى يكونوا جاهزين لمباراة الغد نفسيا وبدنيا لما أكد أنه لن يغامر كثيرا في مباراة ديناموس بحكم أنها مباراته الأولى وليس لديه نظرة شاملة عن الإمكانات الفردية لكل لاعب، لكنه أكد بالمقابل أنه سيعتمد على اللاعبين الذين لديهم خبرة طويلة في المنافسات الإفريقية ومتعودين على أجواء هذه المواجهات، وبالتالي سيعرفون كيف يتعاملون مع مثل هذه الوضعيات.
زماموش سيجد أمامه هذا الرباعي في الخط الخلفي
وحسب ما علمته "الهداف" من مصادرها الخاصة فإن زكري يرفض التفلسف، وسيعود إلى النهج الدفاعي القديم الذي كان يعتمد عليه المدرب براتشي في موسم التتويج بالبطولة، وبالتالي سيجد الحارس زماموش الذي سيكون دون منافس في مباراة الغد أمامه الرباعي بصغير على الجهة اليمنى، بابوش الذي سيتكفل بتغطية الرواق الأيسر، بينما سيكون في محور الدفاع سفيان حركات الذي يعد أكثر لاعب لعب في إفريقيا مع شبيبة القبائل ويكون معه زدام الذي يوجد في لياقة عالية وأكد وزنه بعد الفراغ الرهيب الذي تركه في المباراة الأخيرة أمام البليدة.
كودري وبوشامة في الاسترجاع، مقداد وعطفان يتكفلان ببناء اللعب
يعول المدرب نور الدين زكري على الأداء الرجولي للاعبين كودري وبوشامة وحرارتهما في خط الوسط من أجل حسم معركة هذه المنطقة الحساسة، حيث سيقومان بدور مهم جدا ويتوليان مهمة استرجاع الكرات وتكسير هجمات الزيمبابويين، وسيكون إلى جانبهما الثنائي مقداد وعطفان اللذين سيتكفلان ببناء الهجمات ومحاولة إيصال الكرات الثمينة إلى المهاجمين، حيث يعول زكري كثيرا على النزعة الهجومية لمقداد الذي يبقى هداف التشكيلة لحد الآن والعزيمة القوية التي تحدو عطفان الذي يريد أن يولد من جديد عقب التهميش الذي عانى منه في عهد المدرب السابق ألان ميشال كما أكده لنا في عدد أمس.
زكري يؤكد أن موضة اللعب بثلاثة مسترجعين قد ذهبت مع ميشال
وفي دردشة خفيفة مع المدرب نور الدين زكري سهرة أول أمس، أكد لنا أنه لن يعود إلى الأخطاء نفسها التي كان يرتكبها الجهاز الفني السابق الذي كان يلعب خارج قواعده وحتى في الرويبة أحيانا بثلاثة مسترجعين، وأكد أن هذا النهج موضة قديمة وقد انتهت صلاحياته مع رحيل ميشال لأن المدرب الجديد يعتبر ذلك مغامرة حقيقية ويجعل فريقه يتحمل عبء المباراة، ولذلك فإن الضحية سيكون داود الذي كان يجد نفسه دائما ضمن حسابات الفرنسي، كما أكد زكري أنه سيعرف كيف يجعل فريقه يستحوذ على منطقة الوسط دون اللعب بثلاثة مسترجعين وذلك من خلال جعل رباعي خط الوسط يرفع شعار "كلنا ندافع، كلنا نهاجم".
يعلق أمالا كبيرة على انتفاضة عمرون وسفيان أمام ديناموس
أصبح الخط الأمامي لمولودية الجزائر مشكلة الموسم في الفريق في ظل العقم التام الذي أصاب المهاجمين، ومع ذلك فإن المدرب نور الدين زكري متفائل كثيرا بإيجاد حل، ويعول على الثنائي يوسف سفيان ومحمد عمرون لأجل طرد النحس في مباراة الغد واسترجاع فعاليتهما بعد صيام طويل، وللإشارة فإن يوسف سفيان سجل هدفين فقط منذ التحاقه بالمولودية الصائفة الماضية، حيث كان هدفه الأول أمام بلوزداد والأخير في ليبيا أمام الإتحاد الليبي في كأس "لوناف"، أما عمرون فقد تزامن آخر أهدافه مع آخر انتصار للمولودية محليا، وكان ذلك يوم 4 ديسمبر في تلسمان أمام الوداد المحلي من ركلة جزاء. يعتقد أن مشكلتهما نفسية ويتحدث معهما باستمرار
رغم أن بعض المقربين من بيت المولودية يؤكدون دوما أن صفقة يوسف سفيان فاشلة وأن الإدارة أخطأت لما تعاقدت معه، وأن عمرون لا مكان له في المولودية، إلا أن المدرب نور الدين زكري لا يشاطر هؤلاء رأيهم ويؤكد أن حال يوسف وعمرون هي حال كل اللاعبين تقريبا وأن مشكلتهما نفسية فقط ويحتاجان إلى هدف أو هدفين ليتحررا كليا ويستعيدان الثقة، لذلك فإن زكري يتحدث مع هذين اللاعبين باستمرار لعله ينجح في إعادة الثقة لهما ويترجمان ذلك في مباراة الغد فوق الميدان من خلال تسجيل الأهداف رغم أن المهمة لا تبدو سهلة.
داود، مغربي، بدبودة وبن سالم يجب أن يكونوا جاهزين لأي طارئ
إذا كانت التشكيلة الأساسية التي يحضرها زكري لأجل مباغتة ديناموس قد أصبحت واضحة المعالم قبل 48 ساعة كاملة عن موعد المباراة، واللاعبون المعنيون بها قد بدأوا يعرفون كيف ستكون وضعيتهم غدا، إلا أن الأمر الذي ركز عليه نور الدين زكري في اجتماعه مع أشباله هو ضرورة تعامل ال15 لاعبا الموجودين هنا في هراري وكأنهم سيكون أساسيين جميعا، وهي الرسالة التي تكون قد وصلت للرباعي داود، بدبودة، مغربي، بن سالم الذي سيبدأ المباراة من مقعد البدلاء حتى يكون جاهزا لأي طارئ لأن زكري لا يعلم ما ستحمله الحصتان التدريبيتان اللتان يجريهما الفريق (أمس واليوم) من مستجدات.
------------------
رغم اعتذار رئيس ديناموس عن حادثة الفندق
الزيمبابويين يشنون حربا نفسية على المولودية، والمسؤولون سيرفعون تقريرا ثقيلا ل "الكاف"
تتواصل معاناة وفد مولودية الجزائر هنا في زيمبابوي، رغم وقوف سفير الجزائر لزهر سوالم مع الفريق منذ وصوله إلى هراري، لأن الأمر لا علاقة له بالاستقبال هذه المرة وله علاقة بالجانب الرياضي فقط، حيث قرر مسؤولو الاتحادية الزيمبابوية لكرة القدم بالتنسيق مع فريق ديناموس إرغام المولودية على تغيير موعد الحصة التدريبية الأخيرة التي يجريها زملاء زماموش اليوم من الثالثة مساء إلى العاشرة صباحا، رغم أن القوانين واضحة وضوح الشمس والفريق الزائر يتدرب دائما في الحصة الأخيرة على أرضية الميدان الرئيسي وفي نفس توقيت المباراة، ولم يجد مسؤولو المولودية هنا من تفسير لما يحدث سوى أن الزيمبابويين يشنون حربا نفسية عنيفة من أجل حسم الأمور في الكواليس، ولذلك قرروا عدم السكوت وسيرفعون تقريرا ثقيلا ل "الكاف" من أجل فرض عقوبات مالية على الزيمبابويين.
غيروا موعد الحصة بحجة مباراة هارتندز – أسيك ميموزا
يتحجج مسؤولو ديناموس والقائمون على شؤون الاتحادية المحلية لكرة القدم بعد تغيير توقيت الحصة التدريبية الأخيرة ببرمجة مباراة رسمية على الساعة الثالثة مساء لحساب منافسة كأس الاتحاد الإفريقي بين ممثل زيمبابوي فريق هارتندز وأسيك ميموزا الإيفواري، حيث اختار مسؤولو الفريق الزيمبابوي ملعب "روفار ستاديوم " في آخر لحظة لأجراء المباراة، رغم أن الملعب ملك لنادي ديناموس كما قيل لنا هنا.
حاج أحمد احتج كثيرا في اجتماع أمس لكن زكري وافق
ولم يعلم مسؤولو المولودية بخبر تقديم الحصة التدريبية من الساعة الثالثة إلى العاشرة صباحا إلا بعد تنقل ممثل الاتحادية رفيق حاج أحمد إلى مقر الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم لحضور الاجتماع التنظيمي، وهو الاجتماع الذي حضره سكرتير فريق ديناموس أيضا، وقد هدد حاج أحمد بالذهاب بعيدا ورفع تقرير مفصل للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لكن بعد عودة حاج أحمد إلى الفندق وتحدثه مع المدرب زكري في الموضوع طلب منه أن لا يترك الموضوع يأخذ أبعادا أخرى ويؤثر على تركيز اللاعبين، لأن هذه هي صعوبات إفريقيا وعلى المولودية أن تتعود عليها، حيث وافق زكري في النهاية على برمجة الحصة صباحا، رغم أنه كان يأمل أن تبرمج في نفس توقيت المباراة حتى يتعود اللاعبون قليلا على الجو.
المولودية لن تسكت وسترفع تقريرا ثقيلا إلى "الكاف"
هذا وقد تنقل خبر ما حدث بسرعة إلى مسامع سفير الجزائر في هراري الذي تنقل على جناح السرعة إلى فندق "هوليداي" مقر إقامة الفريق، حيث حاول أن يفهم ما يحدث للمولودية في هذه السفرية التي يبدو أنها لم تبح بكامل أسرارها، وبعد أن أكد له حاج أحمد أن الأمور رياضية فقط، فقد طلب منه أن لا يسكت عن حق الفريق مادام أن الحق معه، ونصحه برفع تقرير مفصل إلى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم حتى تحوله بدورها إلى "الكاف" وتسلط عقوبات مالية وتأديبية على الأقل على الزيمبابويين.
السفير يتوقع أن الزيمبابويين يريدون الثأر من الجزائريين
توقع سفير الجزائر في هراري لزهر سوالم أن يكون الزيمبابويون قد تعمدوا حادثة الفندق وتغيير توقيت الحصة التدريبية وترك المناجير العام للفريق يتكفل لوحده بكل الأمور في محاولة منهم للثأر من الجزائريين بعد الذي حدث لهم الموسم الفارط لما تنقلوا إلى الجزائر لمواجهة سطيف، حيث لم يراسلوا يومها سفارة الجزائر في هراري للحصول على التأشيرات وطاروا إلى مطار هواري بومدين دونها وهنا واجهتهم بعض الصعوبات وبقوا لساعات طويلة في المطار إلى غاية تدخل سفارة الجزائر في هراري لدى وزارة الخارجية ووصول مسيري الوفاق إلى مطار هواري بومدين بعد ساعات طويلة من وصول وفد ديناموس.
زكري يقرر غلق التدريبات، ويمنع الصحافة الزيمبابوية من الدخول
وفي محاولة منه للحد من الحرب النفسية الشرسة التي يتعرض لها فريقه منذ وصوله إلى زيمبابوي، فقد طلب المدرب نور الدين زكري من المسيرين التأكيد خلال اجتماع أمس أن الحصتين التدريبين اللتان يجريهما الفريق في زيمبابوي ستكونان مغلقتين ويمنع دخول أي شخص غير جزائري، وخاصة الصحافة الزيمبابوي التي تولي أهمية بالغة للمباراة والتلفزيون الذي سيغطى كل ما يدور حول هذه المواجهة المرتقبة.
مدرب ديناموس يمنع لاعبيه من الحديث لوسائل الإعلام الجزائرية
وبعد أن تحدث حاج أحمد عن رغبة مسيري المولودية في اجتماع أمس وطلب منع كل من هو غير جزائري من الدخول إلى ملعب روفار ستاديوم في التدريبات، تدخل سكرتير ديناموس وأكد أنه سيعامل الصحافة الجزائرية بالمثل وأكد أن مدرب ديناموس طلب منه عدم إعطاء الضوء الأخضر للصحفيين الجزائريين للتنقل إلى تدريبات فريقه لإجراءات حوارات صحفية معه أو مع لاعبيه، للإشارة فإن ديناموس في تربص مغلق ويجرى حصته الأخيرة اليوم بعد مباراة هارتندز – أسيك ميموزا. م. لكحل
عمرون: "ما يحدث لنا عاد جدا في إفريقيا، نحن مستعدون له و"الهدرة" فوق الميدان"
"وجدنا راحتنا مع زكري،ل أنه محلي ويعرف الجزائري كيف يفكر"
"الضغط لن يكون على لاعبي الخلف وحدهم لأنني سأكون المدافع رقم 1"
ما تعليقك على الصعوبات التي واجهتكم بعد وصولكم إلى هراري؟
الاستقبال كان رائعا في المطار بعد حضور السفير الذي قدم لنا جملة من التسهيلات، ولكن الأمور تغيرت في الفندق بسبب الحادثة التي أنتم أدرى بها مني ولكننا نحن من دفعنا ثمنها حيث بقينا قرابة ثلاث ساعات كاملة ملقون في قاعة الاستقبال.
ألستم متخوفين أن يشتت هذا الاستقبال تركيزكم قبل موعد المباراة؟
نحن اللاعبون كنا ندرك جيدا أن في إفريقيا تتوقع كل شيء، وما حدث عاد جدا لذلك نحن محضرون لكل شيء، سواء في التدريبات، أو هنا في الفندق، مع لاعبي المنافس الذين سيستفزوننا أو حكم المباراة الذي لا نعرف عنه شيئا.
نفهم من كلامك أنكم جئتم إلى هراري من أجل الفوز، أليس كذلك؟
دوري أبطال إفريقيا هي المنافسة الأغلى في القارة، ونحن في المولودية لا نلعبها إلا مرة واحدة كل عشر سنوات، من يدرى فقد تكون هذه المرة الأولى والأخيرة بالنسبة للجيل الحالي، لذلك نحن اللاعبون عازمون على تجاوز عقبة ديناموس والتأهل إلى الدور المقبل ولم لا حتى إلى دور المجموعات مادام أن الوضعية تغيرت ونحن متفائلون كثيرا.
كيف تريدون الفوز على ديناموس وأنتم الذين عجزتم حتى على هزم المخادمة في كأس الجمهورية؟
المباريات تتغير، وحتى وضعيات اللاعبين تتغير أيضا، لذلك لا يمكن تشيبه مباراة ديناموس بمباراة المخادمة على الإطلاق، نحن هنا لا نلعب من أجل المولودية ونريد تشريف الألوان الوطنية، أنتم معنا منذ اليوم الذي غادرنا فيه الجزائر ولاحظتم كم كانت شاقة ومتعبة السفرية التي خضناها، لذلك يستحيل أننا قطعنا القارة من شمالها إلى جنوبها حتى ننهزم أو نقصى.
وهل لديكم فكرة واضحة عن الفريق المنافس؟
نحن اللاعبون همنا الوحيد أن نكون في يومنا ونؤدي مباراة كبيرة هذا الأحد ولا يهمنا لا طبيعة المنافس ولا قيمة لاعبيه، لكنني أعتقد أن المدرب هو الذي يتكفل بمثل هذه الأمور ولديه بالتأكيد فكرة واضحة جدا عن طريقة لعبه وأخطر عناصره بعد أن واجهه الموسم الفارط مع وفاق سطيف.
على ذكر المدرب الجديد نور الدين زكري ،كيف تسير الأمور معه؟
أعتقد أن كل اللاعبين مرتاحون مع هذا المدرب، لأنه يدرك تماما أن مشكلة الفريق في نفسية لاعبيه ويحاول أن يضعنا بعيدا عن أي ضغط، زكري مدرب محلي ويعرف عقلية اللاعب الجزائري جيدا، لذلك أنا واثق أنه هو المدرب الذي يناسبنا وعلينا أن نساعده في مهامه، وذلك مع احترامي للمدرب السابق ألان ميشال الذي تعلمنا معه عدة أشياء وعشنا معه أياما حلوة وأخرى مرة، وأتمنى له التوفيق مع فريق آخر.
ألا تعتقد أن الضغط سيكون كله على المدافعين في هذه المباراة؟
لا أعتقد ذلك، لأنه كما قال لنا المدرب يجب أن ندافع كلنا، فأنا قلب هجوم ومهمتي هي تسجيل الأهداف لكنني أؤكد لكم أنني سأكون المدافع رقم 1 فوق الميدان وسأحاول قص هجمات الزيمبابويين من الخلف، لكن هذا لا يعني أنني سأقصر في دوري الهجومي، بل سأحاول أن أسجل هدفا يكون وزنه من ذهب في مباراة الإياب ولو من نصف فرصة تتاح لي في المباراة؟.
---------
وليد بوزريبة (لاعب نادي ديناموس): "ديناموس فريق كبير وسيخلق عدة صعوبات للمولودية"
هل يمكن أن تعرف نفسك للجمهور الجزائري؟
اسمي وليد بوزريبة، أنا من مواليد أوت 1993 خريج مدرسة أولمبي العناصر بالجزائر العاصمة، وقد توقفت عن اللعب بسبب طبيعة عمل والدي الذي يتطلب منه التنقل من بلد إلى آخر، حيث تنقل في بداية الأمر إلى لبنان، الأمر الذي منعني من اللعب طيلة هذه الفترة، والآن تمكنت من الإمضاء مؤخرا لنادي ديناموس.
لماذا اخترت هذا الفريق بالذات؟
لا أخفي عليك أنني تلقيت ثلاثة عروض في نفس الوقت، الأول كان من جانب نادي "أف. سي. ستار" والثاني من قبل "هارتلاند"، وأخيرا من نادي "ديناموس" الذي يعتبر أكبر فريق في زمبابوي وكل اللاعبين هنا يريدون اللعب في صفوفه.
تحدثت عن توقفك لمدة طويلة عن اللعب، إلى ماذا يرجع ذلك؟
خلال مدة توقفي تلقيت العديد من الاتصالات من عدة أندية كانت تريد الحصول على خدماتي، وكنت أتلقى عدة اتصالات في كل موسم لكن إصرار أبي على التركيز على دراستي منعني من الالتحاق بأي من هذه الأندية، لذلك توقفت طوال هذه المدة إلى أن تقدم مدرب ديناموس ماتاسا وأقنعه بضرورة السماح لي بأن ألتحق بهذا الفريق وألعب معه، وكما ترون الآن لقد تدربت مع هذا الفريق 3 مرات بعدما التحقت به مؤخرا، وسيتم تأهيلي في المنافسة الإفريقية في حال ما إذا تأهل إلى الدور المقبل.
بصراحة، من ستشجع يوم المباراة، المولودية أم ديناموس؟
أنا الآن في وضعية صعبة جدا لأنني جزائري ولا بد أن أكون مع أبناء بلدي في هذه المباراة، لكن من جهة أخرى لو أفكر باحترافية فأنا مطالب بتشجيع زملائي في فريقي ديناموس خاصة وأنني مرتبط معه بعقد.
هل تعرف لاعبي المولودية؟
كما قلت لك في بداية الحوار غادرت الجزائر منذ مدة طويلة تصل إلى 4 سنوات والمولودية تغيرت كثيرا مقارنة بما كانت عليه حينما كنت في الجزائر، تمكنت من التعرف فقط على اللاعب بابوش الذي كان يلعب آنذاك في الفريق، كما تعرفت أيضا على الحارس زماموش لاسيما وأنني مناصر وفي لاتحاد الجزائر وأتذكر عندما كان حارسا في الاتحاد، أما عن البقية فالفريق تغير كثيرا، وبالإضافة إلى هذا فإني لازلت أتذكر اللاعب المتألق فيصل باجي خاصة وأنني ألعب كوسط ميدان هجومي وتعجبني كثيرا فنياته.
كيف ترى حظوظ المولودية أمام "ديناموس"؟
"ديناموس" فريق كبير وصعب المنال على أرضه خاصة وأنه يملك أحسن اللاعبين في البطولة الزيمبابوية، هذا الفريق يلعب كل موسم من أجل الظفر بلقب البطولة كما أنه يملك تجربة كبيرة في المنافسة الإفريقية، لذلك أتوقع أن يخلق عدة صعوبات للمولودية خاصة وأن قوته الضاربة تتمثل في سرعة مهاجميه وقصر قامتهم التي يعتمدون عليها للتوغل في مناطق المنافسين.
-----------
أجل موعد رحيله إلى الغد...
"ميشال": "لم أتلق بعد مستحقاتي والمشكل في عملية تحويل الأموال"
أكد المدرب "ألان ميشال" في حديث جمعنا به صباح أمس أنه لم يتلق بعد مستحقاته المالية التي اتفق مع إدارة الفريق على الحصول عليها بعدما تم إخباره بالتخلي عن خدماته بعد مباراة اتحاد البليدة، حيث قال إن المشكل في تأجيل رحيله يعود بالدرجة الأولى إلى عدم حصوله بعد على مستحقاته المالية، مؤكدا أن ذلك راجع إلى بطء عملية التحويلات المالية من حساب بنكي إلى آخر، وقال في هذا الصدد: "لا يوجد أي جديد بخصوص مستحقاتي المالية، لحد الآن لازلت متواجدا في الجزائر ولم أغادر بعد وكما تعرفون فإن السبب الأول الذي دفعني لذلك هو عدم حصولي على المبلغ المالي الذي أدين به بسبب بطء التحويلات المالية لدى البنوك، سأنتظر إلى غاية الأحد المقبل ربما سيكون الوقت كافيا حتى أتمكن من الحصول على مستحقاتي".
"إذا مرّ كل شيء كما خطط له سأغادر هذا الأحد"
أما عن موعد عودته النهائي إلى فرنسا، أكد "ألان ميشال" أنه لم يحجز بعد على موعد رحلة محددة خاصة وأنه لا يعرف إن كان مشكل الأموال سيحل من هنا إلى غاية يوم غد، ورغم ذلك فإنه توقع أن يتم حل هذا الإشكال الذي يواجهه في أسرع وقت ولن يتطلب ذلك أكثر من يومين على حد تعبيره، وقال أيضا: "تعرفون أن البنوك لا تعمل في الجزائر يومي الجمعة والسبت لذلك فإنني مضطر للانتظار إلى غاية الأحد، أنا شبه متأكد من أن عملية التحويل لن تتطلب وقتا أطول لذلك فإنه من المقرر أن أعود إلى فرنسا هذا الأحد على أقصى تقدير، إلا أنني لم أحجز بعد خوفا من حدوث أي تأخير إضافي وسأسافر مباشرة بعدما أتلقى مستحقاتي كما اتفقت عليه مع إدارة المولودية".
حتى عاشوري يعاني من نفس المشكل
في نفس السياق، يعاني المدرب المساعد السابق كمال عاشوري من نفس المشكل الذي يواجهه المدرب "ألان ميشال"، حيث لم يتلق بعد مستحقاته العالقة، ومن المتوقع أن يتوجه هو الآخر رفقة "ميشال" غدا إلى أحد البنوك للتأكد من أن حساب الفريق يحتوي على القيمة التي يدينان بها، في نفس الوقت أكدت بعض المصادر القريبة من الطاقم الفني السابق للمولودية أنهما لم يتلقيا بعد أي عرض للإشراف على أي فريق، ويبدو أن "ميشال" عازم حقا على الركون إلى الراحة بعد المشوار الذي قطعه مع المولودية والضغط الشديد الذي عانى منه طيلة هذه المدة.
--------
حشايشي يشيد بتضامن المولودية والوفاق معه
تقدّم حشايشي كمال المعروف في محيط وفاق سطيف بتشكراته الخالصة إلى مسؤولي المولودية والوفاق على وقفتهم التضامنية معه بعد فقدانه زوجته -رحمها الله- مثلما يشكر كل من واساه في محنته من قريب أو بعيد، حيث كان التأثر شديدا عليه بعد وفاة زوجته لكن التضامن الواسع الذي وجده من الكثيرين جعله يتجاوز ولو قليلا الصدمة التي أصابته. للإشارة فإن حشايشي الذي يقيم في الشراڤة مقرّب جدا من الوفاق وكثيرا ما تنقل معه داخل وخارج الوطن لمساندته حيث ساعد فريقه المحبوب حتى من ماله الخاص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.