الملك سلمان يعزي ترامب بضحايا هجوم فلوريدا    الخبير في‮ ‬الطاقة عبد المجيد عطار‮ ‬يصرح‮: ‬    ‮ ‬أوبك‮ ‬تقرر زيادة خفض الإنتاج‮ ‬    زرواطي‮ ‬تؤكد خلال‮ ‬يوم الطاقة‮ : ‬    ترامب يتراجع عن قراره    بن ناصر خليفة بيرلو    الفرق بين الواقع والتقارير    بعد أزيد من نصف قرن من المعاناة‮ ‬    أكثر من 700 مليار ضخت في حملة "الخامسة"    تسهيل الاستثمار الأجنبي بالشراكة مع المؤسسات الجزائرية    حظيت بمتابعة واسعة من قبل الجزائريين والأجانب‮ ‬    شباب بلوزداد يعمق الفارق والملاحق يسقط ببلعباس    زيدان في‮ ‬الجزائر    وعد ببعث إستثمار حقيقي‮ ‬لخلق الثروة‮ ‬    الجالية الجزائرية بالخارج تشرع في التصويت    الدفع الإلكتروني الموحد لتكاليف الحجز، تذكرة الرحلة والتأشيرة    متى تتدخل وزارة السياحة؟    تأطير استغلال الشبكات والتجهيزات اللاسلكية الكهربائية    تواصل الإضراب لليوم الثالث ضد إصلاحات التقاعد    الدعم القانوني والمالي ضروريان لتطوير الطاقات المتجددة    خبراء يؤكدون على الوقاية وشكوى من عدم تعويض دواء" الفيكتوز"    الكونغرس الأمريكي يصادق على قرار يدعم مبدأ "حل الدولتين"    واشنطن تخيب آمال الرباط في ضم الصحراء،،،    زبائن البريد ينتظرون البطاقة الذهبية    14 رياضيا جزائريا اقتطعوا تأشيرة تأهلهم إلى موعد طوكيو    إشادة ب «الديناميكية الجديدة» التي تشهدها الإستعدادات    مولودية وهران تنفرد بالصدارة    «اعتبروا من مصير أويحيى وسلال»    «الممارسة الديمقراطية تقتضي الاحتكام إلى صناديق الاقتراع»    تذبذب في توزيع ماء الشرب شرق وهران    4 سنوات حبسا نافذا للمعتدي    إجراءات جديدة لرفع مداخيل بلدية تيارت    «السترات الصفراء» تدخل على خطّ الإضرابات    «قوتنا في وحدتنا»    «داري من زجاج ولا فساد فيها»    « الحداد »    فلاحو عنابة ينتظرون المرافقة وربط أراضيهم بالسقي    نادي بارادو يريد تحقيق أول فوز له اليوم أمام حسنية أغادير    رجراج يستقيل رسميا و"لافان" يتحدى "السنافر"    مكتتبون يرفضون رزنامة التوزيع    التدفئة غائبة بمدارس أربع بلديات    مهمة شاقة لاقتناء أرقى الأنواع    الإصابة بسرطان الثدي في سن مبكر يستوجب دق ناقوس الخطر    ضرورة توخي الممرضين الحذر من الإصابة بالآيدز    “تامر حسني” يدخل غينيس كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم    المخرج الجزائري أحمد راشدي:”التلفزيون أثر سلبا على تطور السينما العربية”    رحيل المغني القبائلي مصباح محند امزيان عن عمر يناهز 62 سنة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    «نتفاءل خيرا بمستقبل الأدب والحدث مناسبة لرفع سقف الإبداع ..»    بمناسبة‮ ‬إحياء اليوم العالمي‮ ‬للغة العربية    إعلامي‮ ‬مصري‮ ‬يكشف التفاصيل    وزارة الصحة تكشف في‮ ‬بيان لها‮:‬    كان‮ ‬يهدف للسيطرة على الحراك وتنظيم حركة عصيان‮ ‬    ورشة تكوينية في الكتابة الروائية    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ج. الخروب ا. العاصمة حذار من العودة إلى نقطة الصفر
نشر في الهداف يوم 31 - 05 - 2011

يخوض اتحاد العاصمة مباراة صعبة عصر اليوم بالخروب أمام الجمعية المحلية في إطار الجولة 25 من البطولة، وتعتبر المباراة أحد المنعرجات الصعبة التي يمرّ بها أصحاب الزي الأحمر والأسود.
فبعد اجتيازهم لمنعرج مولودية وهران الجمعة الماضية بسلام، ها هو الموعد مع منافس من الفرق التي لم تضمن البقاء بعد، أي أن الفريقين لهما نفس الهدف وهو جمع أكبر عدد من النقاط من أجل الهروب نهائيا من المنطقة الحمراء.
الخطة ستكون دفاعية ورونار لن يهمل الهجوم
وسيدخل الاتحاد مباراة اليوم بخطة دفاعية محضة، لكن هذا لا يعني أن الطاقم الفني سيهمل الهجوم، بل سيحاول مباغتة المنافس بين الفينة والأخرى، وسيدخل بخطة 3/5/2 التي يعتمد فيها على خماسي الدفاع، مع صعود الظهيرين الأيمن والأيسر في الرواقين لمساعدة الهجوم ووسط الميدان، كما سيتعمد على ثلاثة عناصر في الوسط، أما الهجوم فسيكون مشكلا بمهاجمين، كما يحتمل أن يعتمد على خطة بديلة أكثر دفاعية وتتمثل في 4/5/1 وهذا بالتضحية بأحد المهاجمين لصالح لاعب من الوسط، ومن هذا المنطلق ينتظر تحصين الدفاع أكثر.
اللعب بنفس التشكيلة وارد مع تغييرين على الأكثر
ويحتمل جدّا أن يدخل المدرّب رونار بنفس التشكيلة التي لعبت المباراة الأخيرة من مبدأ التشكيلة التي فازت لا يتم تغييرها، لكن مقارنة بما حدث في المباريات السابقة فإن المدرّب الفرنسي تعوّد على إجراء تغييرات من مباراة لأخرى مهما كانت نتيجة المباراة الأولى، والدليل على ذلك ما حدث الأسبوع الماضي أمام مولودية وهران حين أجرى سبعة تغييرات كاملة مقارنة بالتشكيلة التي لعبت المباراة التي قبلها، وهذا رغم عودتها إلى الديار بالتعادل من العلمة، ويحتمل أن يكون هناك تغييران على الأكثر، فعودة شكلام وظروف المباراة تحتم عليه التضحية بمهاجم لأجل تعزيز الخط الخلفي واللعب بثلاثة عناصر في المحور وفق خطة 3/5/2، كما يحتمل أن يضحي بمهاجم ثان لصالح أحد لاعبي الوسط وهو بولبدة، وهذا في الخطة الثانية البديلة 4/5/1.
المبادرة للهجوم من أجل تفادي الهزيمة على الأقل
وإذا كان الهدف الأسمى من خلال مباراة اليوم هو تفادي الهزيمة، فإن الطاقم الفني يرى أن أحسن خطة للضغط على المنافس وتركه يتراجع إلى الخلف هي المبادرة للهجوم والعمل على مباغتة المنافس، لأن أحسن طريقة للدفاع هي الهجوم وتفادي تحمل عبء المباراة، ومن هذا المنطلق فإن الفريق سيحاول البحث عن الفوز وإذا حصل على التعادل فبها ونعمة.
على الدفاع أن يكون في الموعد خاصة في وجود منصوري
ويتعيّن على رفقاء الشاب الصاعد فاروق شافعي الحذر كل الحذر في الخط الخلفي، خاصة في وجود الحارس منصوري الذي يفتقد إلى الخبرة والتجربة، وأي خطأ سيكلفهم غاليا، ولذا فمن الطبيعي أن يعملوا على تحصين الدفاع، خصوصا أنها المباراة الأولى لهذا الحارس خارج القواعد، والثالثة في المجموع، لذا فهو لا يمتلك خبرة كبيرة، رغم أن مستواه لا بأس به.
أوزناجي أمام فرصة التأكيد
سيكون المهاجم نوري أوزناجي على موعد مع مباراة أقل ما يقال عنها أنها مباراة التأكيد ومواصلة التألق، فالفرصة أمامه لكي يسجل رابع أهدافه هذا الموسم، ومن هذا المنطلق سيكون على عاتقه مهمة هز الشباك، وما عليه سوى الرّد على منتقديه، بأي طريقة كانت.
------------
عبدوني لأول مرة يغيب عن مباراة خارج الديّار
سيكون الحارس عبدوني غائبا لأول مرّة هذا الموسم عن مباراة خارج الديّار، فقد شارك أساسيا في كل المباريات السابقة، ولم يغب عن أي تنقل خارج القواعد، لكن هذه المرّة المدرّب رونار فضّل مواصلة إشراك الحارس الثاني منصوري الذي أدى مستوى طيبا في اللقاء الأخير أمام مولودية وهران، ورغم أن عبدوني كان احتياطيا لأول مرّة الأسبوع الماضي، إلا أنه فضل هذه المرّة عدم التنقل في وقت تم الاستنجاد بالحارس عباسي في ظل تواجد معزوزي مع المنتخب الوطني الأولمبي.
الوصول إلى الخروب ظُهرا والمبيت في “قوس قزح“
وصلت التشكيلة العاصمية إلى مدينة الخروب ظهر أمس، فبعد رحلة جوّية من العاصمة إلى مدينة قسنطينة دامت قرابة الساعة، واصل الفريق الرحلة إلى مدينة الخروب بواسطة الحافلة، وما هي إلا قرابة الساعة والنصف من السيّر حتى وصل الفريق إلى فندق قوس قزح أين أقام ليلة أمس.
حصة تدريبية خفيفة في المساء
بعد رحلتين جوية وبرّية متعبتين، خلد اللاعبون للنوم حيث قيّلوا في الفندق لبعض الوقت للاسترخاء، قبل أن يكون الموعد في المساء مع حصة تدريبية خفيفة كانت من أجل وضع آخر اللمسات على التشكيلة التي ستواجه الجمعية عصر اليوم.
التشكيلة المحتملة:
منصوري، خوالد، دياموتيني، شكلام، شافعي، عوامري، غازي، آيت واعمر، عشيو، أوزناجي، مكلوش (بولبدة).
--------
فريوي: “ذاهبون إلى الخروب من أجل الفوز”
حققتم فوزا صعبا على مولودية وهران، كيف تم ذلك؟
أظن أن تلك المباراة كانت فرصة الحظ الأخير، لأن التعثر كان يعني الاقتراب أكثر من كوكبة المؤخرة، وبالمقابل الفوز جعلنا نبتعد قليلا عن المنطقة الحمراء ولو مؤقتا، ولذا فنحن سعداء بهذا الفوز، وكلنا عملنا من أجل تفادي تضييع نقاط أخرى خصوصا على ملعبنا، وجاء هذا الفوز تأكيدا للتعادل الذي عدنا به في المباراة السابقة أمام مولودية العلمة.
هل نفهم من كلامك أنكم خرجتم من منطقة الخطر؟
ليس بشكل نهائي، ولكن المهم أننا حققنا فوزا سمح لنا بالتنفس قليلا، فقد كان الضغط شديدا علينا خلال الفترة الماضية، وكنا مطالبين بأن نكون في الموعد في تلك المباراة وحققنا المهم، في انتظار الأهم وهو البقاء، لا يجب أن نقول أننا خرجنا من منطقة الخطر، لأننا لا زلنا مهدّدين بالسقوط، لذا سنقول هذا عقب ضماننا البقاء بشكل رسمي.
لعبت أول مباراة رسمية لك أساسيًا، هل هي بداية البروز؟
أولا أشكر المدرّب على الثقة التي وضعها في، عليّ أن أعمل لأردّ الجميل، وأكون عند حسن ظنه، ما هذه إلا البداية، وهناك مشوار طويل ينتظرني، وعليّ العمل جاهدا لمواصلة اللعب والحصول على أكبر عدد من الفرص.
ستواجهون جمعية الخروب هذا الثلاثاء، كيف ترى هذا اللقاء؟
اللقاءات المتبقية كلها صعبة، فهناك فرق تلعب براحة كونها ضمنت البقاء وتبحث عن المزيد من النقاط، حتى تكون في الموعد وتنهي الموسم في المراكز الأولى، وهناك فرق أخرى لم تضمن البقاء بعد وترفض تضييع نقاط أخرى على ملعبها، ومن هذا المنطلق يجب علينا أن نحذر من منافس لا يزال رفقتنا في المنطقة الحمراء ويبحث عن نقاط أخرى على ملعبه.
المنافس سيعلب على أرضه وأمام جماهيره، فكيف ترى الضغط الذي سيكون عليكم؟
سنحاول اللعب بعيدا عن الضغط، بل سنعمل على نقل الضغط إليهم، وجعلهم هم الذي يبحثون عن النتيجة، لا نملك أي خيّار غير المبادرة للهجوم إذا أردنا أن نعود بنتيجة إيجابية، لأن البقاء في الخلف والتمركز في الدفاع سيجعل الفريق في وضعية حرجة وسيتحمل عبء المباراة.
هل ستواصل اللعب أساسيا؟
القرار الأخير ليس بيدي، أي لاعب يأمل في مواصلة اللعب أساسيا، خاصة أنني كنت ضمن التشكيلة التي حققت الفوز الجمعة الماضية، ولذا أملي أن أكون في التشكيلة التي تلعب منذ البداية، ولكن في حالة ما إذا لم ألعب أساسيا، فما عليّ سوى العمل من أجل الحصول على فرص أخرى مستقبلا.
-----------
سوسطارة واعرين لكن الخروبية ماهمش ساهلين وعلى الربحة معولين
يعود أشبال المدرب اليامين بوغرارة ظهيرة اليوم بداية من الرابعة زوالا إلى جو المنافسة الوطنية، وذلك من خلال استضافتهم لفريق إتحاد العاصمة في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين والتعثر فيها ممنوع، خاصة لأبناء لايسكا الذين سيدخلون مباراة اليوم بشعار الفوز لا غير، خاصة أن الهزيمة ستعيد الأمور إلى نقطة الصفر وتعقد من أمورهم. ويدرك الخروبية جيدا أن مواجهة اليوم لن تكون سهلة لأنهم سيواجهون منافسا يلعب على نفس الهدف الذي يلعب عليه معنصر ورفقاءه، وسيلعب بدوره مصيره اليوم، وهو ما نبّه إليه مدرب الجمعية بوغرارة في أكثر من مناسبة.
معنويات اللاعبين مرتفعة والجميع واعٍ بما ينتظرهم
ويوجد أبناء جمعية الخروب بمعنويات جد مرتفعة جراء الفوز الأخير المحقق أمام عنابة الذي رفع أكثر من معنويات اللاعبين الذين أبدوا عزما على مواصلة بقية المشوار بنفس الديناميكية، وأجمع أبناء بوغرارة على أنهم سيبذلون كل ما في وسعهم لتحقيق الانتصار وإبقاء نقاط المواجهة بالخروب، ويدركون ما ينتظرهم اليوم ولن يرضوا بغير الفوز الذي يعزز حظوظهم في البقاء في حظيرة الكبار.
لقاء بست نقاط
ويجمع الخروبية أن مباراة الأمسية هي مباراة البقاء حيث سيلعب زملاء حلوي مستقبلهم اليوم، خاصة أن العاصميين ينافسون الخروبية على تفادي السقوط والفوز عليهم يجعلهم يضربون عصفورين بحجر واحد، حيث يرفع حظوظهم في ضمان البقاء ويعمق الفارق عن منافسهم اليوم ويعقد من أموره في سلم الترتيب.
المباراة منعرج البطولة وضمان البقاء يمر عبر الفوز على رونار وأشباله
وستكون مباراة اليوم حاسمة للخروبية لتحديد مصيرهم في الدوري الأول المحترف، حيث تعد منعرج البطولة إن صح التعبير، خاصة أن بوغرارة وأشباله إذا أرادوا وضع خطوة عملاقة لضمان البقاء فما عليهم سوى الفوز اليوم وإبقاء نقاط المواجهة بملعبهم أمام المدرب رونار وأشباله، ويدرك جيدا أبناء لايسكا أن التعثّر من شأنه أن يعقد الأمور ويدخل الفريق لغة الحسابات.
الحالة النفسية الرائعة للاعبين تبعث على الارتياح
من خلال تتبعنا لتدريبات الجمعية الخروبية هذا الأسبوع وقفنا على الحالة النفسية الجيدة للاعبين، حيث تدربوا دون أي ضغط ولا تجد حديثا بينهم إلا عن الفوز بمواجهة الظهيرة ومواصلة نغمة الانتصارات، وبالتالي قطع خطوة عملاقة في ضمان البقاء في حظيرة النخبة.
الحرارة والقلب الحار مفتاح الانتصار
تعد مباراة اليوم هي مباراة الموسم للخروبية ومقابلة رفع التحدي بالنسبة للاعبين، حيث أصرّ بوغرارة في مباراة اليوم على اللعب الرجولي ودخول المباراة بكل قوة، حيث ستكون الحرارة والقلب الحار كفيلان بتخطي هذا المنعرج الحاسم والصعب أمام فريق يفوق التشكيلة الخروبية خبرة في مثل هذه المواعيد.
الهجوم ثم الهجوم... والتسجيل المبكّر أحسن سيناريو
وبدون شك تشكيلة المدرب بوغرارة ستلعب مباراة اليوم بخطة هجومية محضة، وهو الذي جهز لاعبيه لكل السيناريوهات، وهذا في الوقت الذي يرى كل المتتبعين أن أحسن سيناريو في لقاء اليوم هو التسجيل المبكر من أجل تفادي الوقوع في فخ التسرع وتجنب أي نوع من الضغط الذي قد يتعرّض له اللاعبون، لذا فرفقاء بوسفيان سيبحثون عن الطريق المؤدي إلى شباك العاصميين خلال الربع ساعة الأول.
الحمر مدعوون لغزو مدرجات حمداني عشية اليوم
سيكون أنصار جمعية الخروب اللاعب رقم 12 في مباراة الأمسية، كما أن دورهم سيكون كبيرا من أجل دفع فريقهم إلى الفوز، ولذلك فالحمر مدعوون اليوم لغزو مدرجات عابد حمداني والتنقل بقوة والوقوف بجانب زملاء القائد جيل إلى آخر دقيقة قصد دفعهم إلى الفوز وإبقاء نقاط المواجهة بملعبهم.
هذا هو الوقت الذي يحتاج الفريق فيه إلى مساعدتكم
ويعد دور أنصار الخروب اليوم كبيرا قصد دفع أشبال بوغرارة الى تحقيق الهدف المنشود والمتمثل في الفوز، حيث أن فريقهم اليوم بأمس الحاجة إليه في الأمسية لمساندتهم وإعطاءهم شحنة إضافية تسمح لهم بالإطاحة بتشكيلة رونار ودزيري، وهذا في الوقت الذي أكد فيه لاعبو لايسكا على ضرورة إفراحهم هذه الأمسية.
مشاركة نايت يحيى وحامدي غير مؤكدة
ومن جانب آخر وكما أشرنا إليه في عدد الأمس فقد تعرّض متوسط ميدان الجمعية الخروبية كريم نايت يحيى إلى إصابة على مستوى المشط تجعل مشاركته اليوم غير مؤكدة، وهو الذي غاب عن تدريبات أول أمس، وتبقى مشاركته اليوم مرهونة بإشارة طبيب الفريق، كما أن مشاركة المدافع الأيسر حامدي اليوم تبقى كذلك غير مؤكدة بداعي الإصابة التي يعاني منها هو أيضا على مستوى الفخذ، حيث اكتفى خلال الحصتين التدريبيتين الأخيرتين بالتدرب على انفراد.
زواق الغائب الأكبر وزياد يستنفد العقوبة
كما ستعرف مواجهة اليوم غياب المدافع المحوري زواق أسامة بسبب العقوبة بعد الطرد الذي تعرض له في مواجهة إتحاد عنابة، وهو الغياب الذي سيكون له الأثر نظرًا لوزن اللاعب في التشكيلة الأساسية لكن في المقابل ستعرف المواجهة عودة عنصر هام، ويتعلّق الأمر بالمدافع زياد بعد استنفاده للعقوبة، وهي العودة التي يراهن عليها كثيرا المدرب بوغرارة الذي سيحدث عدة تغييرات في التشكيلة بإمكانية إقحام سي حاج في محور الدفاع وإعادة رزيق على الجهة اليمنى الذي سيعود بالمناسبة إلى المنافسة بعد غيابه عن المواجهة الفارطة بسبب الإصابة.
مصفار يغيب بسبب المنتخب الأولمبي
كما ستعرف مواجهة الأمسية غياب عنصر هام ويتعلّق الأمر بالمهاجم مصفار بسبب تواجده مع المنتخب الأولمبي، وهو الغياب الذي من شأنه أن يؤثر على مردود التشكيلة في الهجوم رغم تواجد لاعبين في المستوى على هذا الخط، وتبقى الآمال في هذا الخط معلقة على بوناب ومعنصر وكذا بوسفيان المرشح أن يكون أساسيًا في هذه المواجهة ضد فريقه السابق.
----------
مقرّبون من “سوسطارة“ يتقرّبون من بعض اللاعبين لرفع الأرجل
علمت “الهداف” بأنّ مقربين من إتحاد العاصمة حاولوا خلال الساعات القليلة الماضية التقرب من بعض لاعبي جمعية الخروب قصد تسهيل مهمة الاتحاد بالفوز اليوم، وحسب مصادرنا فإنّ هؤلاء المقربين من “سوسطارة” عرضوا على عدد من لاعبي الجمعية مبلغا كبيرا مقابل التساهل في المباراة، وكان الحارس بن خوجة أكبر المعنيين حيث أكد أنه تلقى اتصالا من شخص قدم له نفسه على أنه مقرب من فريق “سوسطارة“ وطلب منه تسهيل مهمة فريقهم مقابل الحصول على مبلغ مالي، وهو ما جعل بن خوجة يُعلم الإدارة التي اتخذت جميع الإجراءات اللازمة وتصدت بقوة لهذه المؤامرة.
اللاعبون لم يدخلوا في اللعبة
وبعد المحاولات التي قام بها هؤلاء “الخلاّطين“ الذين يحسبون على اتحاد العاصمة الذي سيلعب مصيره في مواجهة اليوم اصطدموا بعدم خيانة لاعبي “لايسكا“ لفريقهم، حيث تعهّد اللاعبون المعنيون بالرد في الميدان على كل من حاول التقرب منهم.
بوغرارة والمسيرون أكدوا ثقتهم في اللاعبين
من جهتهم فإنّ المسيرين والمدرب بوغرارة أكدوا قبل نهاية الحصة التدريبية ليوم أمس أنّ لهم ثقتهم مطلقة في اللاعبين بعد أن علموا بمحاولات الفريق المنافس التقرب منهم، كما طالب بوغرارة لاعبيه بالرد في الميدان والفوز بالمباراة مهما كانت الظروف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.