الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    هذا مصير ملاك هواتف هواوي بعد "حظر غوغل"    مدرب دفاع تاجنانت بوغرارة للنصر: مجبرون على هزم السنافر    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الحادث وقع على مستوى محول خرازة: 15 جريحا في انقلاب حافلة للنقل المدرسي بعنابة    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    المجموعة البرلمانية ل”الأفلان” تُعلق نشاطاتها لغاية انسحاب بوشارب    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    فيما يثير مشكل التخزين مخاوف الفلاحين: زيادة ب200 بالمئة في إنتاج الشعير بالوادي    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    منفذ مجزرة نيوزيلندا يواجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    76 راغب في الترشح لانتخابات 4 جويلية    على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    أُطلقت بمبادرة من الهلال الأحمر الجزائري‮ ‬    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرجل المعجزة.. "مات" 21 دقيقة وعاد إنسانًا آخر
نشر في الهداف يوم 25 - 03 - 2019

نشرت : المصدر موقع "سبق" الاثنين 25 مارس 2019 11:31 "مات" ساعي البريد البريطاني خواو أروخو، لمدة ثلث ساعة تقريبًا، قبل أن يعود للحياة مجددًا وهو في طريقه إلى المشرحة؛ لكنه عاد شخصًا آخر؛ حسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.
وينقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن الصحيفة البريطانية، قولها: أن ينال الإنسان فرصة للعودة إلى الحياة بعد الموت، بالتأكيد ستكون كأنها ولادة من جديد مع تغيير في الفكر وتقييم أفضل للأمور ولكل شيء من حوله.
حدث في السيارة
قبل إعلان وفاته رسميًّا، كان أروخو، الأب البالغ من العمر 38 عامًا، يهم بتوصيل زوجته غرازيل إلى عملها، عندما جحظت عيناه فجأة، وتصلبت يداه على مقود السيارة.
وسارعت زوجته إلى سحب هاتفه الذكي ووضعه في فمه بين لسانه وسقف حلقه لمنعه من بلع لسانه واختناقه، ثم طلبت المساعدة واتصل جيرانها بالإسعاف.
إعلان موته
وبُعَيد وصول طاقم الإسعاف، قالوا إن "أروخو" الذي كان يعمل سائق شاحنة، يعاني من توقف القلب، وسارعوا به إلى مستشفى غلوسترشاير.
لكن بعد 6 ساعات من محاولة إنقاذه، لم ينجح الأطباء في مساعيهم المختلفة، وفي الرابعة مساء السبت 18 أبريل 2009، أعلن الأطباء وفاته، وأبلغوا زوجته وابنته، ثم اتصلوا بوالديه في البرتغال لإبلاغهم بالنبأ المأساوي.
استيقظ في الطريق إلى المشرحة
لكن، بينما كانت الممرضات ينقلنه إلى المشرحة، لاحظن أنه بدأ يتحرك مجددًا، وأبلغن الأطباء، الذين فسّروا الأمر بأن دورته الدموية عادت إليه، وعاد قلبه ينبض مجددًا.
لكن توقعات الأطباء كانت محزنة أكثر من إعلان وفاته ربما؛ إذ قالوا للعائلة إن دماغه تَضَرر بعد انقطاع الأكسجين عنه لمدة 21 دقيقة، وظل "أروخو" في غيبوبة لمدة 3 أيام قبل أن يستيقظ مجددًا، وصار طاقم المستشفى يطلقون عليه لقب الرجل المعجزة.
ونقله الأطباء إلى غرفة منفصلة؛ لكن "أروخو" ظل ساهمًا ومشتت الفكر، وفي حالة "ضياع".
بعد 10 سنوات من الواقعة
وبعد أسبوعين، تحسنت حالته بصورة جذرية، وتم نقله إلى مستشفى في بريستول، ثم في أكسفورد للمساعدة في تحديد سبب مروره بكل هذه الأمور معًا.
وبعد 3 أسابيع على إصابته المميتة، عاد أروخو إلى العمل، وحالته الصحية جيدة.
والآن وبعد مرور 10 سنوات على الحادثة، قرر أروخو الإفصاح عن تجربته ومشاركتها مع الآخرين ومنحهم الأمل؛ بحسب ما ذكرته الصحيفة.
وحاليًا، يعمل أروخو ساعيًا للبريد، ويراجع المستشفى كل 6 شهور لإجراء فحوص طبية.
التجربة غيّرت حياته
وقال أروخو: إن التجربة كلها غيّرت حياته وأولوياته، وصارت نظرته للحياة أفضل؛ مشيرًا إلى أنه يحاول أن يعيش كل يوم بيومه.
الدماغ الغامض
وقال إن الأطباء أبلغوه، أنه لم يُعرف سبب حالته، وشددوا على أن الدماغ يظل شيئًا غامضًا.
وبالنسبة للأطباء والممرضين والممرضات؛ فإنه يظل "الرجل المعجزة" الذي عاد من الموت دون أن يصاب بأي ضرر في القلب أو الدماغ أو الجسد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.