هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية    هذه أهم المقترحات المقدمة للخروج من الأزمة السياسية    خبراء يدعون إلى إغلاق مصانع تركيب السيارات في الجزائر    براهيمي يخسر كل شيء مع بورتو    اتحاد العاصمة أمام فرصة للتتويج باللقب وصراع الهبوط مشتعل    بيريز يتلقى ضربة موجعة بعد محاولته التعاقد مع بديل راموس    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فنانات جزائريات.. بين الرفض والقبول ليومهم العالمي

كثيرا ما يضرب المثل في المنطقة العربية بالتجربة الاجنبية الرائدة في تحرير المرأة والرفع من شانها في مناسبات شتى سيما في عيدها العالمي ومهما اختلفت تقييمات هذه التجربة وتراوحت بين الرفض والقبول فإّنها تظلّ بالفعل تجربة لها جانب من النموذجية لايستهان به وذلك برغم ما اعتراها من انتكاسات وما اشتملت عليه من بعض التناقضات.
------------------------------------------------------------------------
زكية قارة تركي:عيد المراة هو تتويج لتضحياتها
------------------------------------------------------------------------
لا يخفى على الجميع أن المرأة هي نصف المجتمع فهي المربية والمعلمة والزوجة و الأم و البنت..المرأة هي النصف المكمل للمجتمع . و اعتقد أن احتفال المرأة بيوم الثامن مارس هو ابسط شيء يمكن أن يمنح لها تتويجا وعرفانا لها عن كل ما قدمته و تقدمه من تضحيات من اجل النصف الآخر . و أنا كفنانة أتوجه إلى كل امرأة جزائرية بتها ني الحارة في يومها هذا.
------------------------------------------------------------------------
الفنانة تونس :حقوق المرأة يجب ان تكون اكثر فاعلية
------------------------------------------------------------------------
اليوم يجب إن تحظى كل امراة بالمزيد من التقديروالاعتراف بجهودها كام وكاخت وكزوجة وكعاملة الى جانب الرجل لكن هذا لا يعني ان نتجاهلها طول العام ،المراة تستحق الاحتفال بها كل ايام السنة وليس في يوم واحد فقط وهي بحاجة ايضا لان نعترف بمكانتها الحقيقية في المجتمع وان نمنحها حقوقها كاملة لانه باعتقادي ان المجتمع بحاجة اكثر لهذه المراة .ويجب كذلك ان نضمن المساواة بينها وبين الرجل في اطار الاحترام المتبادل بين الطرفين . المراة الجزائرية اثبتت وجودها في شتى الميادين في السياسة في الثقافة خاصة المسرح حيث شاركت في العديد من الاعمال المسرحية بعد ان كان هذا الركح حكرا على الرجل فقط في الماضي القريب بحكم الاعراف والتقاليد.
------------------------------------------------------------------------
نسرين بالحاج: اعيش الثامن مارس كل يوم
------------------------------------------------------------------------
صحيح إن الثامن مارس هو فرصة لالتقاء النساء والتعبير عن مايشعرن به لكني ارى إن المراة موجودة في كل العام ..كل الحياة ولا يكفي إن نخصص لها يوم واحد طوال السنة لابراز مكانتها . بالنسبة لى انا لااحتفل بهذا اليوم ليس لاني لا اعترف به بل لكوني اعيش كل يوم عيد المراة نسبة مشاركة المراة في المسرح زادت بشكل كبير لكنها منحصرة بشكل خاص في العاصمة وقليلة في الولايات الداخلية واحاول دائما ان اقدم رسالتي من خلال المسرح ساعدوا المراة على تحقيق ماتصبوا اليه لانها احد ركائز المجتمع .
------------------------------------------------------------------------
سعاد سبكي :بدانا نعرف عيد المراة في الجزائر مؤخرا
------------------------------------------------------------------------
عيد المراة في بلادنا بدا يتحسن مؤخرا اصبحنا نعرف قيمة عيد المراة والاحتفال به على غرا ر نساء العالم وهذا اليوم هو فرصة لالتقاء الفنانات الجزائريات لاننا لا نلتقي الا في اماكن العمل واتمنى من مسؤولينا الانتباه اكثر للفنانات بصفة خاصة والمراة الجزائرية بصفة عامة .اليوم الفنانة الجزائرية لديها حظور قوي وفعال على مختلف الاصعدة الثقافية والفنية والسياسية لان الوضعية التي نعمل فيها اليوم تغيرت مقارنة بالماضي وهذا بفضل جهودنا نحن كافحن في مجال التمثيل فنانان كثيرات قدمن الكثير للفن الجزائري امثال نورية كلثوم ياسمينة وغيرهم. وانا كامراة جزائرية افضل الاحتفال بهذا اليوم وسط عائلتي انتظر وردة من زوجي ككل عام او ان اقدم عمل ما على خشبة المسرح ،وتبقى الرسالة التي اود توجيهها للمراة الجزائرية بهذه المناسبة ان اقول لها واصلى التقدم الى الامام.
------------------------------------------------------------------------
جميلة القبائلية: إلى متى نبقى نمجد أعمال غيرنا
------------------------------------------------------------------------
صحيح أننا كجزائريات نحتفل كل سنة بعيد المرأة العالمي و نعيد له العدة لاستقباله من حفلات غنائية و أمسيات شعرية و ندوات يذكر خلالها بخصال المرأة الجزائرية و دورها الفعال في المجتمع ، و معارض نبرز من خلالها ما صنعته أنامل الجزائرية ، لكن ألم نسأل أنفسنا يوما لماذا نحتفل بالثامن من مارس من كل سنة؟ هل ندرك معنى هذا اليوم ؟ هل من إنجاز يذكر في هذه المناسبة ؟هل من عمل خارق للعادة خرجنا به إلى هذا الوجود في مثل هذا اليوم أو أي يوم أخر ؟ هل ثمة عمل قمنا به نحن الجزائريات تستحضره الذاكرة الجماعية للنساء الجزائريات و نتفاخر به أمام العامة و نقول لهم ها نحن ذا ؟ عدا نضال المجاهدات و مسيرة الشهيدات النضالية اللاوتي استأثرن أنفسهن على الحياة من أجل تحرير الجزائر ، لنسأل أنفسنا ماذا فعلنا من بعدهن ، و إلى متى نبقى مشدودات إلى الماضي و الاحتفاء بما وصلوا له غيرنا من شعوب العالم، لست ضد اليوم العالمي للمرأة لكن ما أود قوله في هذه المناسبة علي الفتاة الجزائرية أن تشمر على سواعدها للإتيان بجميل الأعمال و تجلعه عيدا لنا و لأخرنا، صراحة لنضع حدا للحتفاء بما وصل إليه غيرنا خاصة و أنني أضع كامل ثقتي في البنت الجزائرية و أراهن عليها مستقبلا لأنها قادرة على أن تتخطى الصعاب .
------------------------------------------------------------------------
سلوى:لا بمكن ان نوفي المراة الجزائرية حقها في نصف يوم
------------------------------------------------------------------------
عيد المرأة هي مناسبة لا بد منها و هي محطة تقف عندها المرأة الجزائرية كربة بيت ،عاملة، معلمة أجيال ، إطار في الدولة و في هذا اليوم تستذكر مع نساء العالم ما يمكن أن تقوم به المرأة حين تحس بخطر يداهمها، و حين تحس في قرار نفسها بالظلم و الهوان ،وعليه فنصف اليوم ليس كافيا لنعبر لها عن مجهوداتها التي تبذلها طوال السنة، المرأة الجزائرية ناضلت بالأمس القريب و حاربت من اجل تحرير الوطن ، و ها هي اليوم تسير على نهج من حررن الجزائر وتقلدت مناصب عليا في الدولة و تساهم بشكل رسمي في تفعيل حركة التنمية في المجتمع الجزائري.
------------------------------------------------------------------------
فطة:عيد المراة فرصة لكشف النقاب عن اهم انجازات الجزائريات
------------------------------------------------------------------------
عيد المرأة بالنسبة إلي كفنانة هو فرصة لكشف النقاب عن اهم الإنجازات التي حققتها المرأة الجزائرية في كل الميادين، في الفن ، في السياسة، التعليم، قطاع الإعلام، و الحمد الله ارى أن المرأة اليوم تخطت الكثير من العقبات التي كانت فيما مضى حجرة عثر تمنعها من ممارسة حقوقها بصورة طبيعية و تحررت من بعض القيود التي كبلتها، و أعتبر هذه المكالمة الهاتفية التي خصتني بها جريدة الحوار لمعرفة رأيي حول هذا اليوم أكبر هدية تلقيتها بالمناسبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.