أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    إحالة ملف شكيب خليل على المحكمة العليا    التقييد الدستوري يبقي للسلطة الانتقالية واسع الصلاحيات    «العدالة فوق الجميع»    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    بكاء ولد قدور    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع اسعار الكتب في معرض الجزائر الدولي للكتاب لاول مرة !!!
نشر في الحوار يوم 19 - 10 - 2018


ارتفاع اسعار الكتب في سيلا2018الى الضعف
وجدنا انفسنا مضطرين لرفع سعر الكتاب الى الضعف وهذه هي الاسباب
ستعرف الطبعة الثالثة والعشرين لمعرض الجزائر الدولي للكتاب المزمع تنظيمه نهاية الشهر الجاري بقصر المعارض صافكس بالجزائر العاصمة، ارتفاعا غير مسبوق لاسعار الكتب، حيث وجد الكثير من الناشرين انفسهم مضطرين لاتخاذ هذا الاجراء لتعويض جزء بسيط من الاعباء المالية الملقات على كاهلهم خاصة ما تعلق بأسعار المواد الاولية المستوردة التي تدخل في صناعة الكتاب المحلي.
حنان حملاوي
اكد عدد من مدراء دور النشر الجزائرية للحوار، انهم سيضطرون الى رفع اسعار الكتب خلال معرض الجزائر الدولي للكتاب الذي سينظم في الفترة الممتدة من 29اكتوبر الجاري الى غاية 10من شهر نوفمبر المقبل، بقصر المعارض صافكس بالجزائر العاصمة بمشاركة 971دار نشر محلية واجنبية، وهذا بسبب غلاء اسعار المواد الاولية التي تدخل في صناعة الكتاب خاصة الورق الذي تضاعف سعره مقارنة بالعام الماضي، ناهيك عن ارتفاع تسعيرة كراء الاجنحة الى الضعف وهو الامر الذي استنكره الناشرون، واوضحوا عبر الحوار انهم حاولوا قدر الامكان مراعاة متوسط القدرة الشرائية لزوار المعرض، لكنهم وجدوا انفسهم مضطرين للقيام بهذا الاجراء لول مرة منذ تاسيس التظاهرة .
اسيا موساوي مديرة دار الاختلاف :
سنرفع اسعار الكتب بسبب الظروف التي يعيشها الناشر اليوم
اوضحت مديرة دار “الاختلاف” للنشر اسيا موساوي، انهم سيحاولون ان يتركوا هامش بسيط للربح رغم الظروف التي تحيط بعالم النشر في الجزائر، مشيرة الى انهم سيضطرون الى رفع الاسعار خلال الطبعة 23 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب نتيجة عدة عوامل في مقدمتها ارتفاع اسعار المواد التي تدخل في صناعة الكتاب خاصة الورق الذي تضاعف مقارنة بالعام الماضي، وكذا سعر ايجار الاجنحة الذي انتقل الى 6الاف دينار جزائري دون احتساب الرسوم.
وذكرت موساوي خلال حديثها ان ما وصفته بالعقوبات التي فرضت على الناشر الجزائري، ستفرض عليهم رفع سعر الكتاب فمثلا الكتاب الذي كان يبلغ سعره 200دج سيرتفع الى 400دج وهذا سينعكس سلبيا على القارىء حسبها.
ورجعت محدثتنا لتوضح ان سعر الكتاب لا يحدده تكلفة ايجار الجناح داخل المعرض، وانما المواد التي يصنع منها الكتاب ، مشيرة الى ان زيادة سعر الاجنحة اصبح يشكل حمولة ثقيلة على الناشر .
وفي سياق متصل اكدت محدثتنا ان هذه الظروف دفعتهم الى انتقاء الاعمال التي تم طبعها هذا العام وكانت العملية دقيقة جدا اكثر من الاعوام الماية،من اجل المحافظة على سمعة الدار، مشيرة الى انهم قاموا بطباعة حوالي 12عملا جديدا للمشاركة في معرض الجزائر الدولي للكتاب في طبعته23، وتتعلق كلها باعمال روائية.
مصطفى قلاب مدير دار الهدى للنشر والتوزيع:
تدني قيمة الدينار وارتفاع سعر المواد الاولية وراء غلاء الكتب
وارجع مصطفى قلاب مدير دار الهدى للنشر والتوزيع، ارتفاع اسعار الكتب خلال الطبعة المقبلة من صالون الجزائر الدولي للكتاب لاول مرة مقارنة بالسنة الماضية الى تدني قيمة الدينار الجزائري بالدرجة الاولى، بالاضافة الى ارتفاع نسبة ايجار الاجنحة بحدود عشرون بالمئة حيث قفز السعر حسب قلاب من اربعة الاف دينار جزائري الى ستة الاف دينار جزائري.
مضيفا في السياق ذاته:” واضافة الى العوامل التي سبق ذكرها والتي اضطرتنا الى رفع سعر الكتاب ارتفاع المواد التي يصنع منها الكتاب والمستوردة جميعها من الخارج” .
واوضح محدثنا ان رفع اسعار الكتب في معرض الكتاب يعد حتمية وليس خيارا للناشرين، مؤكدا ان دار الهدى للنشر والتوزيع ستسى لتلبية احتياجات القارىء في شتى المجالات ومحاولة ان تكون الاسعار معقولة حتى في حالة رفعها.
محمد بغدادي مدير دار “بغدادي “:
أتعاب النشر اثقلت كاهلنا وسنضطر لرفع شعر الكتب في سيلا
واكد محمد بغدادي مدير منشزرات بغدادي انهم سيضطرون لرفع سعر الكتب في معرض الجزائر الدولي للكتاب من اجل تعويض جزء بسيط من الخسارة التي يتكبدونها في كل مرة على حد تعبيره، خاصة مع رفع سعر ايجار المتر المربع الواحد في قصر المعارض، مبرزا ان هذا الامر اثقل كاهلهم امام اعباء النشر الكثيرة، وعلق عن الامر بالقول:”العام الماضي كان سعر الكيلو غرام الواحد من الورق الخاص بالكتاب1000دج وهذا العام ارتفع الى 1092دج، وهذا امر غير مقبول، ارتفع الى الضعف..خبرتي في عالم النشر انقذتني من الافلاس، لم افهم لماذا لا استفيد كناشر من الدعم؟ اشير الى امر هنا، في عام2014 وفي افتتاح معرض الكتاب كان حينها عبد المالك سلال وزيرا للحكومة وعدني بتقديم الدعم امام الجميع وقام بتوجيهي، لكن حين طرقت ابواب وزارة الثقافة لم احصل على شىء.
مضيفا:”اليوم اقولها صراحة اعيش بالكتاب الشبه المدرسي…الحمد لله..وفي هذا المقام ادعو وزارة الثقافة الى ان ترفع يدها عن الدعم لكي نعرف الناشريين المهنيين والطفيليين الدخلاء عن المجال “.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.