مصر: تضخم أسعار المستهلكين ينخفض إلى 4.2% في جويلية    رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    ميلة: تواصل جهود التكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    وصول 250 طن من المساعدات الغذائية والطبية إلى ميلة    جمهورية الصحراء الغربية: تنديد بإنشاء مقر للشبكة الافريقية للفرانكفونية بمدينة الدخلة    المحلل السياسي اللبناني، توفيق شومان: لبنان يفتقد حاليا لبرنامج واضح لإنقاذ الاقتصاد    وهران: ارتياح أصحاب المقاهي والمطاعم بالعودة التدريجية إلى النشاط    المساجد العتيقة بباتنة.. تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    تيارت: أكبر معمرة في ذمة الله عن عمر يناهز 123 سنة    ميلة : 274 عائلة في الخانة الحمراء و الإحصائيات متواصلة    الحكومة اللبنانية تتجه لإعلان استقالتها    عطال يقرر الباق مع نادي نيس الفرنسي    وزير الداخلية الإسباني: سيتم تعزيز التعاون مع الجزائر في عدة مجالات    قسنطينة: إطلاق حملة تحسيسية لحماية الثروة الغابية    إندلاع حريقين مهولين في غابتي بوذا وبوهالي بالشلف    تخرّج 6 دفعات من الضبّاط في المدرسة العليا للدفاع الجوي عن الإقليم بالرغاية    كوفيد-19 : دعوة رواد المساجد إلى الامتثال الصارم للإجراءات الصحية والوقائية    اعتماد دفتر الشروط المتعلق بالإعفاءات على المكونات المستوردة من طرف المناولين    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الفنان " بشير بن محمد"    تنصيب النائب العام الجديد لمجلس قضاء أدرار ورئيسي مجلس قضاء أدرار وغرداية    الشرطة تحجز 13 ألف وحدة من المشروبات الكحولية بجيجل    استقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب    حمس تقترح تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في فضائح الإشهار    وضع 274 رعية جزائرية قدمت من المملكة العربية السعودية في الحجر الصحي ببومرداس    3 سنوات سجنا نافذة ضد الصحفي درارني وسنتين منها 4 أشهر نافذة ضد بلعربي وحميطوش    عودة تدريجية الى مقاعد الجامعة تأخذ في الحسبان متطلبات الوضع الصحي    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    وزير البريد: ندعوا الجمعيات للإستمرار في تنظيم مكاتب البريد    تيارت.. هذه قائمة المساجد ال98 المعنية بالفتح السبت المقبل    وزير الفلاحة يترأس ورشة عمل حول احصاء وتثمين الموارد الفلاحية الصحراوية    الممثل الفكاهي بشير بن محمد في ذمة الله    الأيام الوطنية للباس الجزائري: انطلاق محاضرات حول التراث اللامادي    وزير الطاقة يرجع أسباب تراجع صادرات الجزائر من الغاز الى المنافسة الشرسة    بن زيان يدعو الى الحوار لحل مشاكل قطاع التعليم العالي    "الوضع الصحي للبلاد لا يسمح بإقامة صلاة الجمعة"        الجوية الجزائرية.. رحلة لإجلاء مواطنين جزائريين عالقين في دبي    عملاقة الفن الجزائري "نورية" ترحل بعد 60 سنة من العطاء    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    أول ظهور لبن زية في الملاعب بعد إصابته الخطيرة    الوزير بلمهدي بتحدث عن سبب منع صلاة الجمعة    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    الطبيب الداعية    موجة حر تتعدى 45 درجة تجتاح 4 ولايات اليوم    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    عودة العدائين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    بعد 13 سنة من الغياب    بعد توقيف الموسم الكروي    "انتعاش النشاط الزلزالي" لا يخصّ الجزائر وحدها    يا الله    أجمل عاصمة    جلسة حاسمة لتسوية وضعية شركة مولودية وهران    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    كبيش يجمع" شظايا بيروت"    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإندبندنت البريطانية : مرسي ترك 20 دقيقة مغشيا عليه قبل نقله للمستشفى
نشر في الحوار يوم 19 - 06 - 2019

اتهمت صحيفة الإندبندنت البريطانية، قوات الأمن المصرية بالتسبب في “قتل” الرئيس الأسبق محمد مرسي بعدما تركته ملقى على الأرض لأكثر من 20 دقيقة عندما فقد وعيه في قاعة المحكمة بالقاهرة.
وقالت الصحيفة نقلًا عمن أسمتهم زملاء لمرسي، إن الشرطة المصرية فشلت في تقديم المساعدات الأولية بالسرعة اللازمة عندما سقط مغشيًا عليه داخل قفص الاتهام أثناء جلسة محاكمته، الإثنين.
فيما أفاد عبد الله الحداد الذي يُحاكم والده وشقيقه مع مرسي في نفس القضية “التخابر مع حماس” للصحيفة بأن شهود عيان أخبروه أن “أحداً لم يكلف نفسه عناء” المساعدة عندما تعرض (مرسي) لنوبة إغماء.
وأضاف الحداد “تُرك مرسي ملقى لفترة إلى أن جاء الحراس وأخرجوه. وبعد 30 دقيقة وصلت سيارة إسعاف”.
وتابع: “معتقلون آخرون كانوا أول من لاحظ انهياره، فبدؤوا بالصراخ، وطلب بعضهم من الحراس السماح لهم بالتدخل وتقديم الإسعاف الأولي له خاصة أنهم أطباء”.
ومضى الحداد بالقول: “في البداية تم تجاهل مرسي بشكل متعمد، وكان أول شيء يفعله حراس السجن عندما بدأ المعتقلون بالصراخ هو إخراج عائلات الموقوفين من قاعدة المحكمة”.
وقال الحداد إنه أيضًا بات يخشى على والده الذي حرم من الجراحة القلبية رغم تعرضه ل4 نوبات قلبية منذ اعتقاله.
وقالت الصحيفة إن شهادة الحداد أيدها شخص آخر تحدث بعد وقائع جلسة المحاكمة إلى أسرة مرسي وأسر بعض رفاقه الذين يحاكمون معه، لكنه طلب عدم كشف هويته لأسباب تتعلق بأمنه.
وقال للصحيفة إنه بعد نحو 10 دقائق من توقف مرسي عن الكلام، بدأ رفاقه يدقون على جدران القفص الزجاجي قائلين إنه فاقد للوعي ويحتاج المساعدة.
وأضاف “عائلات المعتقلين الذين كانوا حاضرين أخبروني بأن الشرطة لم تفعل أي شيء لأكثر من 20 دقيقة رغم صراخ المعتقلين. تركوه هناك”.
وتابع: “الشرطة وقتها بدأت بإخراج العائلات من قاعة المحكمة، قبل أن يأتي الإسعاف”.
وبحسب الصحيفة، “أيد هذه الشهادة أيضًا عمر دراج وزير التخطيط و التعاون الدولي المصري، في عهد مرسي قبل الانقلاب العسكري في 2013″.
وقال ل”الإندبندنت” إن الرئيس الأسبق (مرسي) بقي فاقد الوعي على أرضية قفصه لمدة تصل إلى نصف ساعة، مضيفًا أن مرسي لم يتلق العلاج الطبي المناسب في الحجز.
وعانى الرئيس المصري الراحل في محبسه من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى مشاكل صحية في الكبد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.