المغرب: تسجيل 534 حالة إصابة بفيروس كورونا ووفاة 33 شخص    اتفاق خفض الإنتاج هو الوسيلة المثلى لمواجهة فيروس كورونا    وزير التجارة يجتمع مع ممثلي تجار الجملة للمواد الغذائية ومسؤولي أسواق الخضر والفواكه    إستحداث منصة إلكترونية للأطفال    هل تلجأ الجزائر إلى "اقتصاد حرب" لتجاوز الأزمة؟    اللواء شنڤريحة في زيارة عمل للناحية العسكرية الأولى بالبليدة    البروفيسور سي أحمد مهدي كان في الخط الأول لمواجهة وباء كورونا    الفلسطينيون يحيون الذكرى 44 ليوم الأرض «إلكترونيا»    جراد: الدولة "لن تتخلى عن أي أسرة جزائرية"    استئناف الدراسة بجامعة هواري بومدين يوم 5 أفريل    أولوية الأولويات الحفاظ على مناصب الشغل    توسيع نشاط خلية الإخطارات عبر الخط الأخضر 1111    متطوع يعرض 120 جهاز كشف عن» كوفيد-19» مجانا    رئيسة جمعية البياطرة الخواص، آسيا بوكفة:    آيت علي يحث المجمعات الصناعية على رفع الإنتاج    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الإرهابية بالأخضرية في البويرة    حجز كميات معتبرة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية في معسكر    الجزائر تمنع تصدير الحليب واللحوم .. السميد والفرينة والزيت والسكر    حجز أكثر من قنطارين من الكيف المعالج بالنعامة    تنصيب 8 رؤساء مساعدين للمدير العام ل “سوناطراك”    تخصيص إعانة مالية من صندوق الزكاة لدعم الجهود المبذولة لمجابهة فيروس كورونا    مباشرة عمليات تعقيم بتيبازة    بالفيديو..طاهرات: “الطاقم الطبي.. أنتم أبطال تمسكوا بالقوة”    الوزير الأول يؤكد على ضرورة التطوير الدائم للمخزون الاستراتيجي للمنتجات    الأندية الجزائرية على خطى الأندية العالمية    لمحاربة جائحة كورونا:”سيناتورات” الأرندي يتنازلون عن نسبة من التعويضة البرلمانية الشهرية الصافية    رزنامة جديدة للاتحاد الإفريقي لإنقاذ بطولاته.. !    حجز 105غرام من الكوكايين وسيارتين سياحيتين بالجزائر    بسبب كورونا... ميسي ونجوم برشلونة يقدمون تنازلات ضخمة    الدكتور محمد بوكراس: المسرح الجزائري بحاجة إلى مؤسسة أرشيفية تحفظ ذاكرته    “مقدمة مختصرة في الشعبوية”.. حركاتها وشخصياتها    “تاريخ العزلة”: من القرن الثامن عشر إلى عصرنا    كوفيد- 19: تسليم 10 ألاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    غليزان : حجز 830 قنطار من الأسمدة الفلاحية    بالفيديو.. بن زيمة يوضح بخصوص ما قاله عن جيرو    زطشي يلتقي باعضاء المكتب الفيدرالي عن طريق تقنية الفيديو    برطانيا تعيين “كين مكالوم” رئيسا لجهاز المخابرات الداخلية    وباء كورونا: استعمال منتجات بديلة لخلق التوازن بين المنتجات الفلاحية (جراد)    ولاية تلمسان تحضر أماكن نوعية لإيواء وإطعام كل الأطباء وأعوان شبه الطبي    وزير الخارجية الايطالي: تبرع النواب وأعضاء مجلس الشيوخ بنصف أجورهم لصالح الدولة    الفاو : العالم قد يواجه أزمة غذاء ما لم تتخذ تدابير للحفاظ على سلاسل الإمدادات    منظمة عدالة البريطانية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل لإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية    وزارة الصناعة والمناجم،تقرر    مدوار : استئناف البطولة يتوقف على مدى تحسن الوضع    نداءات لتحويل مبنى مهجور إلى مستشفى    أول اتصال بين بشار الأسد ومحمد بن زايد    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    بلمهدي.. الوزير والمنشط    جورج سيدهم في ذمة الله    اللًيلة الظلماء    أمي    هوايتي متابعة الأفلام والتطلع لما هو جديد عبر القنوات الإخبارية    التقدم الأعرج    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    الفن الرابع أداة علاجية لمواقف الحياة المؤلمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تعد قوة توازن محترمة
نشر في الحوار يوم 21 - 01 - 2020


وزير الخارجية الفرنسية يعترف:
الجزائر تعد قوة توازن محترمة

* بوقادوم: اتفقنا على تفعيل مختلف الآليات بين البلدين
* لودريان: الجزائر تتمسك بحزم باحترام سيادة الدول
* توحيد الجهود لوقف إطلاق النار في ليبيا
* لوريان يلتقي الرئيس تبون وعبد العزيز جراد
* عطية: فرنسا تبحث عن إعادة ترميم علاقتها مع الجزائر
استعرض وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، مع نظيره الفرنسي، جون إيف لودريون، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما ناقش الطرفان، خلال المحادثات التي جمعتهما، وضعية علاقات التعاون بين الجزائر وفرنسا وسبل ووسائل تدعيمها، كما كانت الفرصة مواتية لاستعراض الطرفان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى وجه الخصوص الوضع في ليبيا ومالي.
عبد الرؤوف. ح
تفعيل اللجنة الحكومية عالية المستوى بين البلدين
في السياق ذاته، قال وزير الخارجية، صبري بوقادوم، إنه تقرر تفعيل اللجنة الحكومية عالية المستوى يرأسه الوزيران الأولان للبلدين.
وقال بوقادوم، أمس في لقائه مع نظيره الفرنسي “إنه تم الاتفاق على قرار تفعيل اللجنة الحكومية عالية المستوى بين الوزارة الأولى الجزائرية ونظيرتها الفرنسية، كما تم الاتفاق على تفعيل مختلف الميكانزمات والآليات الموجودة بين الجزائر وفرنسا، ومنها “الكوميفا” الذي يضم وزيري الشؤون الخارجية للبلدين والمالية والصناعة للبلدين”.
وأفاد بوقادوم أن المحادثات مع الطرف الفرنسي تمحور أساسا على عدة ملفات، أبرزها في القطاع الإقتصادي والسياسي، متابعا بالقول: “اتفقنا أيضا على مواصلة الحوار الاستراتيجي والمشاورات السياسية على مستوى الوزارتين”.
وأضاف وزير الخارجية قائلا: “ناقشت كذلك مع لودريان ملف تنقل الأشخاص بين البلدين، وفي هذا الإطار أصرت على معالجة الملف بالمرونة التي تليق حجم ومستوى العلاقات بين البلدين”.
وأكد بوقادوم أنه تطرق مع نظيره الفرنسي لملف الاستثمارات الفرنسية بالجزائر، وقال “لاحظت استعدادا كبيرا لدى الفرنسيين على دعم رجال الأعمال الفرنسيين إلى النظر إلى الجزائر الجديدة بأكثر مرونة”.
توحيد الجهود لوقف إطلاق النار في ليبيا
من جهته، اعترف وزير الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، أن: “الجزائر بلد يتم الإصغاء له ويحظى بالاحترام، ويمكننا بناء على هذا الأساس أن نقيم سويا علاقة جد قوية”.
وصرح لودريان، أمس عقب لقائه بوزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، أن الجزائر تعد “قوة توازن وسلم تتمسك بحزم باحترام سيادة الدول والحوار السياسي”.
من جهته، أكد وزير الخارجية الفرنسي على “تطابق وجهات النظر بين فرنسا والجزائر، ويشكل التشاور فيما بيننا أولوية”، وقال: “أعربت عن نية فرنسا فتح صفحة جديدة مع الجزائر في مجال العلاقات الثنائية بين البلدين، من خلال بعث ديناميكية جديدة بيننا في كافة المجالات، سواء الأمنية أوالاقتصادية أوالتربوية وحتى الثقافية”.
من جانب آخر، أكد لودريان: “اتفقنا على ضرورة العمل من أجل وقف إطلاق النار في ليبيا وجلوس الفرقاء الليبيين على طاولة الحوار، سعيا منا أن لا تضيع الجهود المبذولة من البلدين في برلين بخصوص إيجاد حل للأزمة الليبية”.
وأشار وزير الخارجية الفرنسي إلى أنه: “تناول ملف دول الساحل وكذا توحيد الجهود لمحاربة الإرهاب”.

فرنسا تدرك جيدا أن حراك فيفري في الجزائر له رئيس جمهورية جديد
من جانبه، اعتبر استاذ العلاقات الدولية ادريس عطية أن زيارة وزير الخارجية الفرنسي للجزائر يدخل في إطار إعادة ترميم العلاقات بين البلدين.
وأكد عطية في اتصال بيومية “الحوار”، أمس، أن: “فرنسا تدرك جيدا أن حراك فيفري في الجزائر له رئيس جمهورية جديد ووزير اول جديد وحكومة جديدة، كما أن حراك فيفري جاء رافضا للهيمنة الفرنسية وبحثا لإنهاء التبعية لفرنسا”.
وأوضح ذات المتحدث أن هذا اللقاء يدخل أيضا في إطار التركيبات الإقليمية الجديدة، على رأسها الملف الليبي، وحديث وزير الخارجية الفرنسي عن تطابق وجهات النظر بين البلدين نأمل أن تكون الجزائر قد نجحت في فرض مقاربتها القائمة على الحوار من أجل إحلال السلام في ليبيا”.
وجدد عطية تأكيده أن: “اللقاء كان مناسبة لفرنسا لتدراك بعض الملفات التي تخدم مصالحها، كون هذه الأخيرة ما زالت تحتفظ بالعقلية القديمة، غير أن الجزائر ترتكز على مبدأ الندية في العلاقات”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.