دافعت عن قضايا وطنها وأمتها بكل شجاعة وإخلاص    لعمامرة يجري مباحثات مع ائب رئيس الوزراء وزير خارجية الاثيوبي    سلطة الضبط تدعو لعدم التركيز على الأخبار السلبية    أزيد من 43,5 مليون مشترك في الأنترنت الثابت والنقال    بالصور.. زغدار يجتمع بمسؤولي مدار القابضة    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    بالصور.. وفد خبراء "سينوفاك" الصيني يواصل زيارته التفقد لوحدة انتاج "صيدال" بقسنطينة    وزير الصحة يدعو للتحلي باليقظة لتجاوز الجائحة    ملف البطالة بالجنوب: الرئيس تبون يوافق على تشكيل وفد وزاري لإيجاد حلول عملية    ارتفاع أسعار النفط بدعم انخفاض المخزونات الأمريكية    أولمبياد طوكيو-2020 / ملاكمة: الجزائري حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    قسنطينة توقيف عشريني وأربعيني متورطين في قضيتي سرقة    ميلة استرجاع 13 رأسا من الغنم في فترة وجيزة    وفاة امرأة وإصابة 3 آخرين    الجزائر مستعدة لمساعدة ليبيا في إنجاح الانتخابات    الجيش الوطني الشعبي: تنفيذ العديد من العمليات في اطار مكافحة الجريمة والمخدرات    بولخراص يؤكد التزام الجزائر بدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج    خلال السداسي الأول 2021: ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية ب 95.55 بالمائة    تحضيرا لكأس العرب وإقصائيات "الكان": سيدات الخضر تواصلن خامس تربص تحضيري    رياض محرز الأفضل في انطلاقة مانشستر سيتي    فضائل الذكر    برلسكوني يسعى لخطف آدم وناس من نابولي بعرض خيالي..    استكمالا للتحقيق في قضية "تظلمات" الكوكي: قسم النزاهة يستدعي محافظي مباراة لاصام والوفاق    تحسبا لفتح خطوط أخرى..وزير الصحة يقف على الإجراءات الوقائية بمطار هواري بومدين الدولي    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    بوخاري يشيد بالإجراءات    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    الرئيس تبون يخص رئيس المجلس الرئاسي الليبي باستقبال رسمي    أم البواقي: تفكيك شبكة في قضية قتل شاب أول أيام عيد الأضحى    الولايات المتحدة تقرر إعادة نحو 17 ألف قطعة أثرية إلى العراق    آمال مليح تقصى من تصفيات 100 متر سباحة حرة    مصانع تشتغل بكامل طاقتها من أجل توفير الأكسجين لمرضى "الكوفيد"    تهم فساد تُلاحقُ وزير فرنسية سابقة من أصول مغاربية    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    الجميع معرضون للإصابة بفيروس كورونا بما فيهم الملقحين والمصابين سابقا    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    الجزائر أول بلد اقتنى هذا النوع من الصواريخ الصينية    الكيان الصُهيوني: المغرب بوابتنا إلى إفريقيا    تونس: طوفان الأسئلة    .. بين الاهتراء وتفشي الوباء    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية للنوابغ الثلاث    واشنطن مستعدة لتقديم الدعم للمبعوث الجديد في المنطقة    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    تعليمات لرؤساء دوائر وهران بنشر قوائم المستفيدين    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس ابراهيم غالي: على الاتحاد الافريقي تحمل مسؤولياته في مواجهة العدوان المغربي
نشر في الحوار يوم 07 - 12 - 2020

طالب رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إبراهيم غالي، الاتحاد الإفريقي ومجلس السلم والأمن الإفريقي، بتحمل مسؤولياتهم في مواجهة العدوان المغربي الذي يتعرض له الشعب الصحراوي، والعمل على إسكات صوت البنادق في الصحراء الغربية بجهد إفريقي صارم وحازم.
وحذر الرئيس غالي، في مداخلة له – خلال الدورة الاستثنائية الرابعة عشر للاتحاد الأفريقي حول "إسكات البنادق" التي عقدت أمس الأحد، افتراضيا – من أن " الوضع حرج جدا ويتطلب من القمة الرئيس غالي يطالب بإسكات صوت البنادق في الصحراء الغربية بجهد إفريقي
ومن الاتحاد ومن مجلس السلم والأمن الإفريقي تحمل مسؤولياتهم جميعا في مواجهة العدوان الذي يتعرض له الشعب
الصحراوي اليوم".
وشدد في هذا الصدد، على ضرورة "إسكات صوت البنادق الناطقة اليوم في الصحراء الغربية، بجهد إفريقي متميز، صارم وحازم ، من أجل استعادة الأمن في المنطقة، فالمسؤولية كبيرة تتطلب تجاوبا وموقفا حاسما من أجل مواجهة العدوان والتوسع المغربي الذي هدد ويهدد السلم والأمن ولاستقرار في إفريقيا".
وبالرغم من كونه حلا وسطا، يضيف الرئيس الصحراوي قائلا: "نطالب بتبني مقترح رئيس وزراء مملكة ليسوتو" ذي الصلة، قبل أن يؤكد أن "القمة سيدة في اتخاذ ما تراه مناسبا من القرارات، خاصة عندما يتعلق الأمر بالجمهورية العربية الصحراوية".
و تم خلال القمة ، قبول مشروع القرار الذي تقدمت به ليسوتو و الذي يسلط الضوء على الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجمهورية الصحراوية بعد العدوان المغربي، بما يضع حدا لمحاولات المغرب اقصاء المنظمة الافريقية من الجهود الرامية إلى ايجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية يكفل للشعب الصحراوي حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
وحسب القرار الذي تحصلت وكالة الأنباء الجزائرية على نسخة منه "يطلب من مجلس السلم و الأمن الافريقي طبقا للأحكام ذات الصلة من بروتوكوله أن يتواصل مع الطرفين وكلاهما من الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي من أجل معالجة الوضع الحاصل بهدف تهيئة الظروف اللازمة لوقف جديد لاطلاق النار والتوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع يكفل تقرير مصير شعب الصحراء الغربية".
كما يكون الحل العادل لنزاع الصحراء الغربية، تضيف الوثيقة "وفقا لقرارات الاتحاد الافريقي و قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وأهداف ومبادئ القانون للاتحاد الافريقي" الذي ينص على ضرورة احترام الحدود الموروثة عند الاستقلال.
وردا على مغالطات رئيس الوفد المغربي – خلال كلمته بالقمة – جدد الرئيس الصحراوي التأكيد على أن "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية أو الصحراء الغربية، ليست مغربية"، مطالبا الوزير المغربي المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج محسن الجزولي، بأن "يصحح وينسجم مع ما يقره الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة".
وأعرب السيد غالي بالمناسبة، عن أسفه من "عدم اتخاذ القمة المخصصة لإسكات صوت البنادق – مواقف صارمة من الاعتداء الذي تعرض له الشعب الصحراوي منذ 1975 ويتعرض له من جديد".
وقال في هذا الصدد: "كنا ننتظر من قمة إفريقية مخصصة لإسكات صوت البنادق تعقد في هذا الظرف بالذات، في وقت
يعتدى فيه مجددا على الشعب الصحراوي وعلى الأراضي المحررة، ويتواصل احتلال أجزاء أخرى من التراب الوطني الصحراوي، أن يدان هذا العمل الإجرامي. كنا ننتظر غرامات ضد النظام التوسعي المغربي".
وكان غالي قد دعا – خلال كلمته أمام القمة – الاتحادالأفريقي للضغط على المغرب لوضع حد " للاحتلال العسكري غير
المشروع لأجزاء من الأراضي الصحراوية".
وقال الرئيس الصحراوي ان "الجمهورية الصحراوية، العضو المؤسس في الاتحاد الإفريقي، وأمام الخطورة البالغة لهذا
العدوان المغربي تطالب وبإلحاح، بإلزام المملكة المغربية بالتقيد التام بأهداف ومبادئ القانون التأسيسي (المعتمد في يوليو 2000 في توغو) الذي وقعت وصادقت عليه، ودون أي تحفظ، بعد انضمامها للاتحاد، من خلال إنهاء احتلالها العسكري غير الشرعي لأجزاء من التراب الصحراوي".
وشدد على أن "النزاع بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية قضية إفريقية قبل كل شيء. فالاتحاد الإفريقي ليس شريك فقط للأمم المتحدة في جهود تسوية النزاع المغربي الصحراوي، بل هو مسؤول مباشر ومعني قبل غيره بالتعجيل بحل هذه القضية الإفريقية، وإنهاء آخر مظاهر الاستعمار في القارة، كهدف جوهري التزم به الآباء المؤسسون، وزكاه الاتحاد في إعلانه التاريخي سنة."2013
كما عبر الرئيس غالي، عن أسفه بعدم وفاء المجتمع الدولي بوعوده، وكذا تنكر المملكة المغربية لالتزاماتها و السعي
الفرنسي المكشوف للتأثير على مجلس الأمن لتحريف عملية السلام عن هدفها الأصلي ومحاولة القفز على حق الشعب الصحراوي المشروع وغير القابل للتصرف في إقامة دولته على كامل ترابها الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.