أسعار النفط تُسجلر ارتفاعا جديدا    تشييع جثمان رئيس الدولة السابق بن صالح اليوم    ثاني تواصل بين لعمامرة ونظيره الفرنسي    التنمية المحلية وتعزيز القدرة الشرائية للمواطن محور المداخلات    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    لا طبع للنقود.. ولا استدانة خارجية    الجزائر تشق اليوم طريق التجديد الشامل    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    حفتر يعلن نيته الترشح لرئاسيات ديسمبر    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    14 وفاة... 174 إصابة جديدة وشفاء 135 مريض    الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطيران المغربي    محرز أغلى لاعب جزائري في العام الأخير وبراهيمي وصيفا    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية    سعر مرجعي في أكتوبر    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    لا صفقات ولا تحضيرات    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    توقيف شخص في قضية محاولة قتل عمدي    وزارة الداخلية تُقرّر مراجعة قانون الكوارث الكبرى    توقيف تاجرين وحجز 1110 كبسولة من المؤثرات العقلية    إيداع 8800 طعن بعد انتهاء الآجال المحددة    فرق تفتيش لمعاينة البروتوكول الصحي بالمطاعم المدرسية    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    المتوسطية ..    بلدية تمنطيط تتعزّز بمدرسة رقمية    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    المجتمع الدولي مطالب بدعم البعثة الأممية في ليبيا    الأمطار الخريفية تغرق أحياء علي منجلي بقسنطينة    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    مصرع شخص في حادث مرور    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    بن سبعيني يعود ويريح بلماضي    رئيس الاتحاد الإفريقي يبشّر بقرب استئناف مفاوضات سد النهضة    لجنة تحقيق وزارية في ثانوية "عبد الرحمان شيبان"    طوابير يومية... فوضى واستياء وسط الأولياء    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفحص إجباري للجزائريات في سن الأربعين فما فوق
نشر في الحوار يوم 28 - 09 - 2009

لم يعد الكشف المبكر عن سرطان الثدي تلقائيا في الجزائر،ولا اختياريا ، بل تحول إلى إجباري بعد صدور تعليمة مؤخرا من وزارة العمل والضمان الاجتماعي تجبر الجزائريات المؤمنات اجتماعيا من سن الأربعين فما فوق على التوجه لمراكز الكشف عن طريق إجراء ''الماموغرافيا'' إلزاميا بعد أن تتلقى المواطنات عما قريب استدعاء ات ترسل إلى بيوتهن للتوجه إلى أقرب مركز كشف . وقد ارتأت الوزارة إلى جعل الكشف إجباريا لهذه الشريحة من النساء بسبب الفارق الذي يصنعه هذا الأخير في العلاج من ناحية وبسبب الارتفاع المذهل لسرطان الثدي والذي تضاعف 5 مرات في السنوات الأخيرة. من ناحية أخرى أفاد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي طيب لوح أن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي سيشرع في استدعاء النساء المؤمنات لديه اللائي بلغن سن 40 لإجراء صور أشعة للثدي للوقاية من سرطان الثدي.وأشار لوح مؤخرا إلى أن المراكز الجهوية الأربعة للتصوير الطبي التابعة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ستتكفل بعملية كشف مبكر لسرطان الثدي عند النساء اللواتي يبلغن من العمر 40 سنة. فيما أفاد مركز بيير وماري كوري المتخصص بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالجزائر أن 300 ألف حالة إصابة جديدة بمرض السرطان تكتشف كل سنة في البلاد.وتؤكد إحصائيات المركز أن من بين 100 ألف ساكن تم تسجيل 100 إصابة بالسرطان عام .2003 وتشير آخر الإحصائيات إلى أن سرطان الثدي هو الأكثر انتشارا في الجزائر حيث تتراوح الإصابات بين 4 و7 آلاف حالة جديدة سنويا، ويليه سرطان الرئة عند الرجال الذي يمثل من 3 إلى 4 آلاف حالة عبر التراب الوطني، ثم يأتي بعده سرطان القولون الذي تتراوح الإصابة به بين 2500 و3000 حالة.
ثلثا النساء اللواتي يخضعن للتشخيص مصابات بسرطان الثدي
كشف الدكتور كمال بوزيد، من مصلحة السرطان بيار وماري كيري، بأن نسبة الإصابة بسرطان الثدي في الجزائر تضاعفت ب5 مرات في أقل من عشرين سنة، مما جعل هذا المرض هو الأول في قائمة السرطانات في البلاد بإحصاء 7 آلاف حالة جديدة سنويا ضمن 35 ألف حالة جديدة تخص كافة الأمراض.ويتسبب هذا المرض الذي غالبا ما يفتك بالأمهات في وفاة 3500 شخص سنويا. ويضيف أن هناك حقائق تميز هذا المرض في الجزائر، حيث أن معدل سن التشخيص هو 45 سنة، مشيرا إلى أن ثلثي النساء اللواتي يقصدن الطبيب للتشخيص مصابات بالمرض وأن خمسهن يجدن أنفسهن في مرحلة جد متقدمة من المرض وأن الثلثين يجدن أنفسهن مصابات بأورام يقدر متوسط حجمها ب40 مليمترا. كما تأسف الدكتور لوجود 80 بالمائة من النساء المريضات يحتجن للتدخل الجراحي الاستئصالي ولا يكتشفن ذلك إلا عند التشخيص، في حين لا يوجد سوى 10 بالمائة ممن تكتفين بالعلاج بالأدوية.ودعا الدكتور بوزيد النساء إلى التشخيص المبكر وزيارة الطبيب فور الشعور بأعراض غريبة، سعيا للتقليل من نسبة انتشار المرض. هذا وكانت د البروفيسور، قربوعة أسماء، اختصاصية في داء السرطان بمركز بيار وماري كوري بالعاصمة قد كشفت بأن سرطان الثدي من أكثر السرطانات المنتشرة بين الجزائريين، حيث بات يحصد أرواح مئات النساء الجزائريات ليحتل بالتالي صدراة مختلف أنواع السرطان التي تصيب المرأة بالجزائر متبوعا بسرطان عنق الرحم، ناهيك عن مختلف أنواع السرطان التي تصيب الرجل يتصدرها سرطان الرئتين و دعت البروفيسور قربوعة إلى ضرورة الوقاية من داء السرطان باعتماد التشخيص المبكر، والذي من شأنه أن ينقص من تفشي الداء والتقليص من عدد الحالات التي وصلت حاليا إلى 30 ألف إصابة بالسرطان الذي بات السبب الرئيسي في موت أكبر نسبة من الجزائريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.