الجزائر تدين بشدة الهجمات التي استهدفت بلدتين شمال موزمبيق    توزيع مساعدات إنسانية على 2000 عائلة معوزة بثلاث ولايات    وزير التجارة: لن يكون هناك تذبذب في التموين المواد واسعة الإستهلاك في الولايات المعنية بالحجر    الجزائر تستلم دفعة أولى من مساعدات طبية من الصين    النصر السعودي يخطط لضم بلعمري    رونالدو يوافق على تخفيض راتبه في نادي يوفنتوس    الجزائر بكين... تضامن صنعته المواقف وصقلته المحن    رغم التطمينات .. أزمة ندرة مادة السميد متواصلة    حرب الأسعار بين السعودية وروسيا قد تطول .. موسكو تلمح لإشراك واشنطن مقابل التهدئة    توقيف تجار مخدرات وحجز مركبات محملة بمواد غذائية    نواب ومنتخبو التحالف الوطني الجمهوري يتبرعون بنصف راتبهم الشهري    سيال:غلق 29 وكالة للزبائن والتركيز على عمليات التزويد بالمياه الشروب ومعالجة المياه المستعملة    سفارة الجزائر بأنقرة تشرع في إحصاء الجزائريين تحت الحجر بتركيا قصد إعادتهم إلى أرض الوطن    حجز أزيد من طن ملح ومياه معدنية في ميلة    ورقة سياسية لنتنياهو وتستر على ضعف الجهاز الصحي    وفرة في مخزون القمح الصلب والمطاحن توزع للولايات المجاورة    الجزائر: نسبة التضخم تبلغ 8ر1 بالمئة على أساس سنوي الى غاية شهر فبراير 2020    الوباء هزم قوى كبرى في العالم والحجر وقاية منه    تسجيل 3 إصابات بولاية باتنة    زفان: “في الحياة هناك أشياء أهم من كرة القدم”    ثاني اصابة بفيروس كورونا في نادي اتحاد البليدة الجزائري    3 سيناريوهات لاستكمال دوري الأبطال و"الأوروبا ليغ"    فرق طبية متنقلة لمناطق الظل وضبط وحجز سلع غير صالحة للإستهلاك في الاغواط    إرهاب الطرقات يواصل حصد أرواح الجزائريين    دار الثقافة لعين تموشنت: استحداث منصة إلكترونية للأطفال    لفائدة الأطفال بالجلفة: إطلاق مسابقة عن أحسن تعبير للوقاية من كورونا    المسرح الجهوي لمستغانم يعرض مسرحية “خاطيني” الكترونيا    الحجر الصحي بالبليدة: فتح ستة مكاتب بريدية إضافية لتمكين المواطنين من سحب أموالهم    الدكتور يوسف مجقان “يمكن استعمال المسرح كوسيلة في الكشف عن أغوار النفس”    دولة فلسطين تؤكد استحالة تنظيم أي انتخابات دون مدينة القدس    وفاة المدير العام الأسبق للأمن الوطني بشير لحرش    فلسطين/ذكرى يوم الأرض: تأكيد على التمسك بالأرض و مواصلة النضال    الميلان يعلن رسميا عن تأجيل موعد إستئناف التدريبات    رحيل الفنان المصري جورج سيدهم    دراسة علمية: طبقة الأوزون تبدأ في التعافي بعد نقص غازات المصانع والمركبات    استمرار تساقط الأمطار على بعض المناطق    سوناطراك.. السيطرة التامة على حريق بئر ضخ الغاز بحاسي مسعود    تأجيل جلسة المحاكمة تعود قانونا إلى الجهة القضائية وحدها    وزارة العمل تعلن:    عبد المليك لهولو:    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    وسط دعوات لوقف النزاعات المسلحة    تولى سابقا منصب وزير البريد    وزارة الاتصال تنبه وسائل الإعلام:    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    شخصيات ملكية واميرية ورؤوساء هيئات دولية ضحية داء كورونا    «لا مزيد من الاستهتار .. !!»    دعوة المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية    دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية    إعادة العالقين بتركيا فور انتهاء فترة الحجر الصحي    نحو فسخ عقد الكاميروني روني    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    تأكيد على غياب شعرية الكتابة المسرحية في الجزائر    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحيى يضمن للمستثمرين الفيتناميين حرية تحويل أرباحهم نحو الخارج
نشر في الحوار يوم 17 - 04 - 2010

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى أن السلطات الوطنية ستوفر الحماية الكافية للمؤسسات الفيتنامية الراغبة في الاستثمار بالجزائر من حيث إمكانية تحويل أرباحها نحو الخارج، وهذا بفضل قدراتها المالية على الوفاء القائمة على احتياطات صرف تقدر بحوالي 150 مليار دولار.
وطمأن أحمد أويحيى أمس الأول خلال الاجتماع الثنائي لمجلس الأعمال الجزائري- الفيتنامي بنزل الشيراطون بالعاصمة المستثمرين الفيتناميين حول المزايا التي تقدمها قوانين الاستثمار في الجزائر لاسيما التعديلات الأخيرة المتضمنة في قانون المالية التكميلي لسنة ,2009 حيث أكد أن الحكومة ستمنح إمكانية الحصول على القروض من البنوك الوطنية لتمويل الاستثمارات الفيتنامية بالجزائر في إطار عمليات الشراكة، فضلا عن توفير الحماية الكافية لتحويلات الأرباح نحو الخارج.
ودعا الوزير الأول المؤسسات الفيتنامية المشاركة في فعاليات اجتماع مجلس الأعمال المشترك إلى الاستفادة من الامتيازات التي تمنحها المنظومة التشريعية الوطنية للمستثمرين الأجانب، على غرار مناخ الأعمال المستقر واليد العاملة المؤهلة، موضحا أن الجزائر استطاعت التخلص من عبء المديونية الخارجية وأضحت تسجل وتيرة متواصلة للنمو المقدر خلال السنة الماضية بحوالي 9 بالمائة خارج قطاع المحروقات، فضلا عن احتواء مستوى التضخم في حدود نسبة لا تتجاوز 5 بالمائة.
وقال أويحيى إن البرامج الحكومية توفر لرجال الأعمال الفيتناميين عروضا متنوعة للشراكة، خاصة في قطاعي المنشآت الأساسية وبناء المساكن، بفضل البرنامج الخماسي الجديد الذي سترصد له الحكومة أزيد من 200 مليار دولار من الاستثمارات العمومية، متعهدا بتقديم المساعدة الفعلية لتحقيق مشاريع الشراكة بين البلدين، بما يضمن للمؤسسات الوطنية الاستفادة من الخبرة الفيتنامية، ولنظيرتها الفيتنامية توسيع حجم أعمالها في الخارج وجني أرباح معتبرة. من جهته، أبدى رئيس الجمهورية الاشتراكية الفيتنامية نجوين مينه تريت رغبته في توسيع التواجد الفيتنامي في الجزائر، خاصة بعد التوقيع على نحو 8 مذكرات تفاهم والاتفاق على عقد اللجنة المشتركة للبلدين قبل نهاية السنة، موجهة الدعوة للرئيس بوتفليقة لزيارة الفيتنام قريبا بغرض تعميق مستوى التشاور بين البلدين.
وقدم الرئيس الفيتنامي للوزير الأول أحمد أويحيى اقتراحا بتبادل الوفود التجارية بين البلدين في إطار عمليات التكوين والرسكلة لتسهيل تبادل الخبرات بين الطرفين، خصوصا في المجالات المتعلقة بالفلاحة والمحروقات، حيث أشار إلى أن المحادثات التي جمعته مع وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى خلصت إلى ضرورة تبادل عمليات تكوين الإطارات للاستفادة من مقاربات العمل لدى الطرفين.
ودعا الرئيس الفيتنامي إلى استدراك التأخر الذي يعرفه حجم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والرقي به إلى مستوى العلاقات السياسية والدبلوماسية، فضلا عن تقديم التسهيلات اللازمة لإقامة علاقات شراكة دائمة.
وفي هذا الإطار، كشف ابراهيم بن جابر رئيس الغرفة الجزائرية للصناعة والتجارة في تصريح ل ''الحوار'' على هامش فعاليات الملتقى أن المبادلات التجارية بين البلدين لم تتعد 100 مليون دولار خلال السنة الماضية، بميزان تجاري لصالح الفيتنام، موضحا أن فيتنام تستورد من الجزائر منتجات القطن، والمعادن، فيما تصدر المطاط والمواد البلاستيكية ومواد البناء.
وأشار بن جابر إلى أن التعاون الثنائي المحتمل بين الجزائر وفيتنام يشمل العديد من المجالات الاقتصادية، على غرار قطاعات النفط والغاز والنقل البحري والتعدين والتشييد والكهرباء، فضلا عن مجالات الزراعة، الإسمنت، النقل، الهندسة الميكانيكية والاتصالات السلكية واللاسلكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.