دولور يقصف طبيبن فرنسيين ويصفهما ب “الغبيين” !    السعودية.. حظر التجول في ثلاث مدن ابتداء من اليوم    SNTF: تمديد وقف حركة القطارات للمسافرين إلى غاية 19 أفريل    إنتاج ليبيا من النفط بلغ 92 ألف و731 برميل يوميا بداية أفريل    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة التربية تُسطر برنامجا لاستدراك الدروس "عن بعد"    أول رحلة لإجلاء الجزائريين العالقين بتركيا غدا صباحا    وزارة الصحة: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى986 حالة مؤكدة    فرنسا: 471 وفاة وأكثر من ألفي إصابة جديدة بكورونا في يوم واحد    فيروس كورونا: وزارة التربية تسطر "خطة طوارئ" لمجابهة انقطاع التعليم خلال مدة تعليق الدراسة    فلاحة: مجمع "جفابرو" يشرع في تموين الأسواق بكميات معتبرة من مادة البصل    بالفيديو.. شاهد رسالة وزير الرياضة للرياضيين الجزائريين بعد تأجيل الأولمبياد والألعاب المتوسطية    وفاة والد خليفة غضبان حارس المنتخب الوطني لكرة اليد    الاتحاد الاوربي يعتذر لإيطاليا بشأن كورونا    السعودية تدعو إلى اجتماع عاجل لمنتجي النفط    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    فيروس كورونا: دعوة صندوق النقد الدولي إلى الاستجابة لحاجيات البلدان التي تواجه الجائحة    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي تنعي فقيد الشعب الصحراوي أمحمد خداد    وهران: توزيع طرود غذائية لفائدة 321 عائلة معوزة ببلدية عين الكرمة    حوادث المرور: وفاة 3 أشخاص وإصابة 129 آخرين خلال الأسبوع المنصرم على مستوى المناطق الحضرية    اللجنة الوزارية للفتوى تجيز تعجيل إخراج الزكاة    بلايلي ينتفض ويهدد الأهلي السعودي    إنشاء الهيئة الشرعية الوطنية للصناعة المالية الإسلامية    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    “رامز”.. ينطلق في تصوير الكاميرا الخفية استعدادا لرمضان    الشروع في إخراج 274 سيارة من باخرة"الجزائر2''    الرئيس الفلبيني يهدد بإطلاق النار على من يخرق الحجر الصحي    15 سنة سجنا نافذا في حق عبد الغاني هامل    كندا تخصص رحلة جوية خاصة لترحيل رعاياها من الجزائر يوم السبت    اتصالات الجزائر تعلن استفادة زبائنها من تسبيق 96 ساعة أنترنت    شيتور يدعو الأساتذة والباحثين صناعة المواد المطهّرة والأقنعة وأجهزة التنفس الاصطناعي    أمطار رعدية على المناطق الغربية    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    مزوّر الوصفات الطبية ببلقايد مهدّد بالالتحاق بشقيقته بالزنزانة    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضحيتان وأكثر من 50 جريحا وتضرر 172مسكن ومؤسسات عمومية خدماتية وصحية
نشر في الحوار يوم 16 - 05 - 2010

تتواصل لليوم الثاني على التوالي عمليات التدخل والتجنيد لفرق مختلف القطاعات على مستوى ولاية المسيلة والولايات المجاورة لمساعدة سكان بلدية بني يلمان التي تعرضت أول أمس لزلزال بقوة 5.2 على سلم ريشتر، وأدى إلى مقتل شخصين رجل وعجوز، وخسائر مادية معتبرة مست المساكن ومرافق وهياكل عمومية خدماتية، ومؤسسات تربوية وثقافية وصحية، ومساجد. وحسب الحصيلة الأولية حسب مصادر مسؤولة ل ''الحوار'' فإن الخسائر التي أحصتها اللجنة التقنية المكلفة بتحديد نسب الأضرار إلى جانب الضحيتين و43 جريحا، قدرتها بتضرر 172 مسكن ومتوسطتين، 3 مدارس ابتدائية، 3 مساجد، المركز الثقافي وكل من مقر البلدية والعيادة متعددة الخدمات والتي تضررت بشكل كبير مما حال دون تقديم الخدمات الصحية للمصابين الذين حولوا وقتها إلى مستشفيات المسيلة وسيدي عيسى والمراكز الصحية للبلديات المجاورة.
وقد طالب السكان في بداية الكارثة بالإسراع بمدهم وإيصال المساعدات لهم من خيم وألبسة وأغطية والأدوية، وخصصت السلطات المحلية العسكرية منها والمدنية التي كانت حاضرة منذ الساعات الأولى، يتقدمهم والي الولاية الذي ترأس شخصيا بعين المكان وبمقر البلدية خلية الأزمة، بحيث عاين العديد من المتضررين والمصابين ووقف على تنظيم عملية توزيع الخيم على مستوى الملعب البلدي، والذي خصص أيضا لإيواء العائلات به، وذلك بإنشاء مخيم ميداني مجهز لاستقبال العائلات التي تريدها، كما ذكر مسؤول بمستشفى الزهراوي بأن مصالحه الاستعجالية وفرت جميع الوسائل لاستقبال الجرحى، وأسعفت العديد منهم، ولم يبق منهم سوى 6 حالات تحت الرعاية الطبية من ضمنهم طفل لا يتعدى الأربع سنوات.
وقد انتقل في اليوم الثاني رفقة السلطات المحلية كل من جمال ولد عباس وزير التضامن الوطني والأسرة والجالية الجزائرية بالخارج، ودحو ولد قابلية الوزير المنتدب لدى وزير الدولة وزير الداخلية إلى بني يلمان أين عاينا المساكن المتضررة والعائلات المنكوبة المتواجدة بالخيم، واطلعا على سير الأمور الخاصة بتوزيع المساعدات، وحصر الخسائر ومنها تحديد المساعدات والدعم المالي لتعويض الخسائر التي نجمت من هذا الزلزال الكارثي الأليم، وصرح ولد قابلية لوسائل الإعلام بأن وزير السكن والعمران ''نور الدين موسى سوف يلتحق في الساعات القادمة للوقوف على حجم هذه الخسائر، وسيمنح السكنات للمتضريين، وترميم المساكن الأخرى حسب نسبة الضرر، وشدد على أن الإعانات ستذهب إلى مستحقيها الفعليين.
للإشارة تعرضت ولاية المسيلة خلال الأربعين سنة الماضية إلى زلزالين عنيفين الأول بنفس المنطقة بدوار ملوزة بلدية ونوغة والتي تبعد عن بني يلمان ب7 كلم (مركز الزلزال اليوم)، وبالضبط يوم 21 فيفري 1960 بقوة 5.6 على سلم ريشتر، وأدى حينها إلى مقتل 47 شخصا وجرح ,88 والزلزال الثاني وقع يوم الفاتح من جانفي 1965 ببلدية المسيلة وكانت قوته 5.5 على سلم ريشتر، وأدى إلى مقتل 5 ضحايا وتحطيم 1300 منزل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.