هذه توصيات بلعابلد للمقبلين على إجتياز البكالوريا    سجن الحيتان الكبيرة يفاجئ الصحافة العالمية    براهيمي: العدالة اليوم أمام مسؤولية تاريخية ومصيرية    لوكال: الجزائر تبقى الوجهة المفضلة للطلبة الأفارقة    تحييد أحزاب الائتلاف الرئاسي ينعش المبادرات    فعاليات المجتمع الدني تدعو إلى الإسراع في الانتقال الديمقراطي    تسهيلات جديدة لتحفيز 11 ألف مقاول شاب على دفع الاشتراكات    عبد المؤمن جابو يوقع رسميا موسمين في مولودية الجزائر    حمام يعطي تعليمات لفتح الشواطئ المغلقة    ترامب يؤكد جاهزيته لعقد مفاوضات مع طهران    هزة أرضية بقوة 3,5 درجات عين تموشنت    بلماضي يكشف سر سعادة اللاعبين بعد إلتحاق ديلور بالمنتخب    آخر اختبار لأشبال بلماضي قبل انطلاق الموعد القاري    إدارة «الكناري» تتعاقد مع لاعبين من بوركينافاسو    الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة الأمريكية    جرائم فرنسا الاستعمارية تحت المجهر    انطباعات رؤساء غرف التجارة والصناعة الولائية    غليزان: حريق يأتي على 6 هكتارات من المحاصيل الفلاحية بالحمادنة    صلاح وماني امتداد لإيتو ودروغبا    كيف تدخل الجنة؟    حي بمطالب خدماتية لا تعدّ ولا تحصى    عودة الطوابير أمام التعاونيات الحبوب والبقول الجافة    تاريخ كأس أمم إفريقيا (الحلقة التاسعة)    السودان وإريتريا يتفقان على فتح الحدود بينهما    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    آدم وناس يغيب عن أول مباراتين للمنتخب الوطني في "الكان"    بالصور…حجز 120 كغ “زطلة” بأربع ولايات    الإطاحة بعصابة تروج المخدرات من سطيف وتحجز 22 كلغ من “الزطلة”    فيما وجهت تهم عدم التبليغ لأمه وأختيه: إيداع المتهم الرئيسي بقتل الدركي الحبس المؤقت    الجزائر تحذر من توترات جديدة في الخليج    كوندور يستلم جائزة أحسن مصدر جزائري    المبعوث الأممي: 676 قتيلا و91 ألف نازح منذ اندلاع الهجوم على طرابلس    توقيف 79 شخصا مشتبه فيه بارتكاب جنح مختلفة بالجزائر العاصمة و باتنة و تبسة    جثمان المرحوم السعيد عبادو يوارى الثرى بمقبرة العالية    تتويج 24 شابا بجائزة رئيس الدولة علي معاشي    تصدير: وزير التجارة يدعو المؤسسات الجزائرية الى الاستفادة من منطقة التبادل الحر الافريقية    زهاء 10.000 طفل من ولايات الجنوب والصحراء الغربية في ضيافة المخيمات الصيفية بالعاصمة    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    20 جوان آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية الخاصة بالحجاج    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    اعترافاً‮ ‬بإسهاماته في‮ ‬السينما المغاربية‮ ‬    أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة    الإستثمارات الأجنبية المباشرة بالجزائر تنتعش    تحت شعار‮ ‬دم آمن للجميع‮ ‬    لمدة موسمين    أطلقها الحوثيون باتجاه مطار أبها    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    الجيوب العقارية داخل المحيط العمراني للبلديات بسوق اهراس    تخصيص 3335 هكتار من الاراضي الفلاحية بمعسكر    مدرسة « جون جاك روسو» العتيقة تعاني الإهمال    أميمة رضوان أول كاتبة لسلسلة «لنتعلم اللغة الكورية»    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    سكيكدة تحتفل بالعيد الوطني للفنّان    الخطّاط يوسف لزعر يحلم بنسخ المصحف الشريف    استثنائية نسومر دفعتني إلى إصدار رواية تاريخية عنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليث احتجز 17 يوما وهيثم عاد من الموت
نشر في الخبر يوم 02 - 11 - 2015

لم تكتب النجاة من أيدي خاطفي البراءة في الظاهرة التي برزت في السنوات الأخيرة إلا لعدد قليل من الأطفال، كتبت لهم حياة جديدة مثل الطفل يارشان أمين، وأشهرهم الرضيع ليث كاوة الذي اختطف السنة الماضية من مستشفى ابن باديس بقسنطينة.
أسالت قضية الرضيع ليث الكثير من الحبر وأخرجت سكان قسنطينة للاحتجاج، خاصة أن الرضيع اختطف من المستشفى أسبوعا فقط بعد ولادته.
وكانت عائلة ليث قد أعادته إلى مستشفى ابن باديس بقسنطينة خمسة أياما بعد ولادته لمعاناته من مرض اليرقان “الصفاير”، حيث أجريت له تحاليل استلزمت مكوثه ليلة في المصلحة.
وتعرض ليث للاختطاف في وقت مبكر من اليوم الموالي لدخوله المستشفى من قبل شخصين، لتبدأ مأساة عائلته التي خرجت إلى الشارع مرتين مطالبة بالبحث عن ابنها، قبل أن يتم العثور عليه بعد 17 يوما في منزل سيدة بتمالوس في سكيكدة من قبل مصالح الدرك والأمن، تبين أنها عاقر حصلت على الرضيع بعد أن دفعت مبلغا ماليا في الصفقة التي خطط لها زوجها، حيث اتفق مع عامل بالمستشفى وقابلة من أجل أن يتدبرا له أمر الاختطاف.
وكتبت النجاة أيضا لطفل في الرابعة من عمره، اختطف الصائفة الماضية بولاية عين تموشنت من قبل رعية من جنسية مغربية. وبينت التحريات التي امتدت إلى غاية الحدود مع الجارة الغربية أن الطفل الذي تم تحريره اختطف بسبب خلاف مالي بين المختطف وعائلة الطفل، حيث حاول المختطف الضغط على العائلة لتسدد له مستحقاته المالية العالقة.
كما شهدت ولاية ڤالمة قبل سنتين حالة اختطاف مشابهة تعرض لها الطفل هيثم، وهو في الخامسة من عمره، نجا بأعجوبة من يدي خاطفة الذي نفذ جريمته من أجل مطالبة عائلته بفدية، ولم يكن الخاطف الذي احتجز الطفل هيثم لثلاثة أيام إلا جار عائلته ووالد زميله في نفس القسم التحضيري حيث يدرس.
وكان الخاطف ينوي قتل الطفل، حسب ما كشفت عنه تحريات مصالح الأمن بولاية ڤالمة بعد العثور على الطفل، إذ أن هذا الأخير كان طيلة أيام الاختطاف يحتجز الطفل بصندوق السيارة، وعثر بحوزته على حبل وخيط كان ينوي استعمالها للتخلص من الجثة بعد أن وجد نفسه محاصرا إثر استنفار الجهات الأمنية وسكان الحي من أجل العثور على الطفل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.