الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين الدفلى:زملاء الأستاذ المغدور ينظمون وقفة احتجاجية
نشر في الخبر يوم 21 - 06 - 2017

نظم اليوم عدد من أساتذة جامعة الجيلالي بونعامة بخميس مليانة في ولاية عين الدفلى ، وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الجامعة،وذلك استجابة لدعوة المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي " كناس " بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقرات رئاسة الجامعات على خلفية الجريمة النكراء التي راح ضحيتها بتيبازة الأستاذ الجامعي قروي بشير سرحان الذي يدرس بكلية الحقوق بجامعة الجيلالي بونعامة بالخميس منذ التحاقه بها قبل نحو 12 سنة ، وإلتحق بالأساتذة المحتجين عدد آخر من الطلبة وحتى موطنيين من خارج الجامعة عبروا عن تضامنهم المطلق مع الأساتذة الجامعيين في هذا المصاب الجلل الذي حل بالمكون الرئيسي للأسرة الجامعية .

وتدوال أساتذة رفقاء وزملاء الفقيد الحديث عن مناقب وخصال المرحوم الذي وصفوه بالكفاءة العلمية العالية التي افتدقتها ليست جامعة خميس مليانة فحسب بل كل الجامعة الجزائرية ، كما نددوا بظاهرة العنف التي استشرت في الحرم الجامعي والمعاناة التي يكابدوها الأستاذ الجامعي جراء هذا الواقع الذي فرضته على الجامعة الجزائرية ويتطلب تدخل الدولة بشكل مستعجل وحازم من أجل وضع حد نهائي لهذه الظاهرة الغريبة والتي ألصقت بالمجتمع الجزائري .

من جهة اخرى تتواصل التحريات الواسعة التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتيبازة لليوم الثالث على التوالي منذ وقوع جريمة قتل الأستاذ الجامعي بشير سرحان قروي سهرة الأحد الماضي لتحديد الدوافع الحقيقة التي تكون وراء إقدام الأخوين "ح" على ارتكاب الجريمة قبل تقديمهما غدا الخميس أمام نيابة محكمة تيبازة.

و قد وافق وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة اليوم الأربعاء على طلب الضبطية القضائية لتمديد مدة الحجز تحت النظر لمدة 48 ساعة أخرى عملا بقانون الإجراءات الجزائية من أجل مواصلة التحقيقات مع الأخوين التوأم "ح المشتبه الرئيسيان في ضلوعهما في جريمة قتل الأستاذ قروي, "على أن يتم تقديمهما غدا الخميس أمام نيابة محكمة تيبازة حسب ما علمته واج من مصادر متطابقة.

و وجه المحققون تهمة "القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد" للأخوين "ح" بعد اعترافهما على محاضر الضبطية القضائية باقترافهما الجرم فيما نفت المصادر أن يكون هناك متورط ثالث يجري البحث عليه.

وتحاط التحقيقات حول هذه القضية التي أثارت استياء الرأي العام الوطني بسرية وتكتم كبيرين من اجل المحافظة على سرية التحقيق فيما رفضت نيابة محكمة تيبازة استقبال صحفيين و الإدلاء بتصريحات من شانها تسليط الضوء على القضية حسب ما لاحظته واج أمام محكمة تيبازة.

وقد جددت مصادر أمنية اليوم لواج التأكيد على أن القضية ليس لها "علاقة بانتقام طلبة من أستاذ منعهم من الغش في امتحان "مثلما يروج على مواقع التواصل الاجتماعي و بعض وسائل الإعلام".
من جهتها أكدت مصادر قضائية أن التحريات متواصلة عن كثب مبرزة أن "سرية التحقيقات و شرف الأشخاص عملا بمبدأ قرينة البراءة" يجعل من الضبطية القضائية المكلفة بالتحقيقات تلتزم الصمت إلى حين تقديم الملف القضائي أمام نيابة محكمة تيبازة.

للتذكير فقد وجدت جثة الأستاذ سرحان قروي بشير هامدة ليلة الأحد إلى الاثنين الماضية عند مدخل عمارة بحي 122 مسكن وسط مدينة تيبازة أين يقطن المتورطين أين تعرض لعدة طعنات خنجر تجاوزت ال20 طعنة و ضربات مطرقة حديدية حسب خبرة الطبيب الشرعي.

الضحية متزوج و أب لطفل يعمل كأستاذ بكلية الحقوق بالمركز الجامعي بخميس مليانة بولاية عين الدفلى فيما يكون المتورطين أخويين توأم البالغين 23 سنة من العمر طالبان أحدهما بالمركز الجامعي بتيبازة و الثاني بالعفرون بولاية البليدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.