تحتضن اليوم اجتماعا تاريخيا لدول أوبك وغير أوبك: الجزائر تفعل آلتها الدبلوماسية لاحتواء الخلافات بين الدول النفطية    النسر الأسود‮ ‬يقصي‮ ‬حامل اللقب    سجل ثنائية ضد كارديف    سيتولى تدريب المنتخب المحلي    في‮ ‬ترميم آثارها الحضارية المدمرة    حسب رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات    في‮ ‬حين ستسلم‮ ‬3‮ ‬آلاف قطعة أرضية للبناء الذاتي    عشرات القتلى والجرحى في‮ ‬هجوم مسلح‮ ‬يستهدف عرضاً‮ ‬عسكرياً‮ ‬في‮ ‬الأهواز‮ ‬    يوسفي‮ ‬ووزير الطاقة القطري‮ ‬في‮ ‬بلارة    برمجة أول جلسة‮ ‬يوم‮ ‬11‮ ‬نوفمبر المقبل‮ ‬    أدّوا اليمين القانونية بمجلس قضاء البليدة‮ ‬    محمد‭..‬‮ ‬أكثر الأسماء شيوعاً‮ ‬في‮ ‬بريطانيا    خلال الدورة الثانية لمنتدى أوراسيا حول النساء    حجزت المعدات المستعملة‮ ‬    الرئيس بوتفليقة يشيد بجودة علاقات الصداقة والتضامن وحسن الجوار    17 حزبا مع استمرار الرئيس بوتفليقة    مشروع وادي الحراش يسلّم صيف 2019    حماية الجزائر تقتضي أعلى درجات الجاهزية القتالية    12 قتيلا و314 جريحا    غوتيريس يطالب أطراف النّزاع في طرابلس باحترام الهدنة    يعتبر أحد أعمدة الإعلام والاتصال بالجزائر    مشاريع صناعية كبرى لم تتجسد بزعرورة و قصر الشلالة و فرندة    من جراء الفيضانات في عدة ولايات    صندوق الزكاة مورد الحياة    السينما الجزائرية مطلع الألفية الثالثة    أكثر من 3000 عنوان في الموعد    الأسرة المترابطة    ترقب مشاركة جزائرية قوية    رسميا الإذاعة تطلق جائزة المنارة الشعرية    دورات تكوينية لأساتذة الأمازيغية الجدد    قافلة ثقافية لفائدة المدارس بخنشلة    تبسة تحيي الذكرى ال63 لمعركة الجرف الكبرى    وزير السياحة يلتقي سفيرة فنلندا    اجتماع الأوبك اعتراف بفضل الدبلوماسية الجزائرية    هل يلعب فيغولي في قطر؟    80 مليون سنتيم من محل مستخدمته    رؤساء النوادي جاهزون لانطلاق المنافسة خلال الأسبوع الثاني من أكتوبر    ثلاثة لا يستجاب لهم    وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ    آداب الطعام والشراب    مساعي لفتح جزء من مشروع مركز مكافحة السرطان بالأغواط    القدرة على الاستماع وتقبل الاختلافات    المحاورة لا المجابهة    السلام قبل الكلام    الجزائر أرض التنوّع و التعايش    انهال على جارته المسنة و ابنتها بالضرب بسبب .. «ركن سيارة»    مواثيق أممية لتجسيد طموحات عالمية    مؤسسات بدأت التصدير وأخرى تراهن على البقاء والتسويق    الجزائر تستضيف اجتماع 2019    جمال طبيعي شوهته سلوكات شاذة    تأكيد على أهمية نشر الثقافة التقنية    افتتاح أول مركز للتكفل بالرضع المعوقين بالعاصمة    أولمبي الشلف يستعيد الصدارة ووداد تلسمان يتعثر    الانتصار لاقتطاع تأشيرة التأهل    عندما ينتحر العفاف    ارتفاع في عدد حالات “البوحمرون” بالجلفة    بعد أيام من تحديد مصدر الوباء‮ ‬    تخصيص فترة للاستدراك وأخرى لإجراء الامتحانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!
نشر في الخبر يوم 21 - 11 - 2017

قررت وزارة الصحة استئناف حملة التلقيح ضد الحصبة و الحصبة الألمانية للأطفال المتمدرسين، ابتداءا من 21 ديسمبر المقبل و إلى غاية 02 جانفي 2018 ، بعد أن انتهت اللجنة المكلفة بالبرامج الوقائية من تقييم المرحلة الأولى من العملية التي شهدت مقاطعة و عزوفا من قبل الأولياء كانت وراء فشلها حيث لم تتعد نسبة التلقيح حسب الوزير حسبلاوي 50 بالمائة.
بعد أشهر من توقيفها، بسبب حالة الهلع التي أصابت الأولياء، أعلنت وزارة الصحة رسميا عن استئناف حملة التلقيح ضد الحصبة و الحصبة الألمانية للأطفال المتمدرسين، في الفترة الممتدة بين 21 ديسمبر المقبل و إلى غاية 02 جانفي 2018، و هو قرار نتج عن عمل طويل قامت اللجنة الوطنية للخبراء المكلفة بالبرامج الوقائية على مستوى الوزارة، بعد المقاطعة الكبيرة التي شهدتها الحملة بمجرد انطلاقها في مارس الماضي.
وأبرز حسبلاوي أهمية انضمام كل الشركاء من أولياء التلاميذ ووزارة التربية من أجل إنجاح تحدي القضاء على بعض الأمراض، و هو ما شددت عليه نقابة ممارسي الصحة العمومية حينما حذرت من إقصاء الأطباء من عمليات التحسيس، حسبما جاء على لسان رئيسها الدكتور إلياس مرابط، على غرار ما حصل خلال حملة التلقيح المدرسية ضد الحصبة و الحصبة الألمانية و ما نتج عنها، حسبه، من فوضى و حالة فزع وسط الأولياء أدت إلى مقاطعتها و فشلها، حيث أن تنظيمه يقول، لم يتلق أي تعليمات في هذا الإطار، و بدل ذلك.
و في هذا الإطار بالذات، قال الدكتور مرابط، بأنه تقرر رسميا إدراج لقاح "آر آر"، المضاد للحصبة "البوحمرون" و الحصبة الألمانية، في رزنامة اللقاحات لدى الأطفال المتمدرسين ، بعد ما كانت حملة تلقيح "مستعجلة" حسبه، في وقت الوزير السابق، غير أن الفرق بين العمليتين، هو أن هذه الأخيرة ستجرى على مستوى الهياكل الصحية "الخفيفة" أي العيادات متعددة الخدمات، بدل وحدات الكشف و المتابعة للصحة المدرسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.