طابو يهاجم ماكرون    ميناء "جن جن": تصدير 2 مليون طن من الكلينكر منذ بداية السنة    الجزائر تسلم معارضا تركيا إلى أنقرة    الأمور تتعقد على بن العمري في ليون    ابنتي ترفض المدرسة.. وتحتال على المعلمة.. كيف أتصرف معها؟    هل أدوس على كرامتي وأعيدها لعصمتي؟    وزير المالية: وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الإجتماعية    ثلاث إصدارات جديدة لمنشورات "البرزخ" في المكتبات    هذا هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد    سليماني يُشارك مع رديف "ليستر سيتي"    غوغل كروم سيتوقف في ملايين الحواسيب ابتداء من جانفي    أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ارتفاع أسعار النفط أكثر من 2%    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    قذائف "البوليزاريو" تدفن معنويات جيش "المخزن".. مقتل ضابط إماراتي وإصابة آخر بعد هجمات للجيش الصحراوي    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    عودة عملية الشحن عبر خط وهران - أليكانت الأحد المقبل    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    100 إصابة ب"كورونا"    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    إصلاحات وضمانات    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    رواية "هل تسمع في الجبال" للكاتبة ميسا باي باللغة الإيطالية قريبا    مليكة بن دودة تنصب زهير بللو أمينا عاما بالنيابة لوزارة الثّقافة والفنون    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    رحيل وزير الاتصال الأسبق    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحملة الفرنسية ضدّ التيار الإسلامي تستهدف غلق مسجد
نشر في الخبر يوم 22 - 10 - 2020

أثارت الحملة الّتي أطلقتها الحكومة الفرنسية، ضدّ عشرات الشّخصيات المسلمة في البلاد، بعد جريمة قتل مدرّس نشر الرسوم المسيئة للنّبيّ الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم، تساؤلات بشأن خلفياتها وحدّتها، خاصة أنّها ترافقت مع تصريحات شديدة من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الإسلام قبل أيّام.
وشملت الحملة عقب جريمة قتل أستاذ التاريخ صامويل باتي، عمليات توقيف لأشخاص، قالت السلطات الفرنسية إنّهم مشتبه بهم، وزعمت أنّهم وراء فتوى لقتل الأستاذ، علاوة على ذلك قالت إنّها فتحت 80 تحقيقًا بشأن ”الكراهية عبر الإنترنت”، استهدفت ”كلّ مَن عبّر عن أسفه وقال بطريقة أو بأخرى أنّ الأستاذ جلب الأمر لنفسه”. كما شملت إغلاق مسجد في ضاحية بانتان شمال شرق باريس.
وعقد مجلس الدفاع الفرنسي جلسة برئاسة ماكرون، قرّر فيها تعزيز الأمن في المنشآت المدرسية في الدخول المدرسي بعد انقضاء إجازة الخريف، واتّخاذ إجراءات وتدابير ملموسة وسريعة ضدّ التّرويج لخطاب الكراهية أو دعمه من قبل مؤسسات أو أفراد.
من جانبه، قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرار دارمانان، إنّ ”51 كيانًا مجتمعيًا سيشهد على مدى الأسبوع عددًا من الزّيارات لأجهزة الدولة والعديد من بينها سيتمّ حلّها في مجلس الوزراء، بناء على اقتراحي، من بينها التجمع ضدّ الإسلاموفوبيا في فرنسا”. زاعمًا أنّ ”التجمع ضدّ الإسلاموفوبيا متورّط علنًا في الجريمة” وهناك ”عدد معيّن من العناصر يسمح لنا بالتفكير أنه عدو للجمهورية”.
وأشار الوزير دارمانان إلى أنّ العمليات تستهدف ”عشرات من الأفراد ليسوا بالضّرورة على صلة بالتحقيق”، في إشارة إلى أشخاص معروفون لدى أجهزة الاستخبارات بسبب خطبهم المتطرفة ورسائل الكراهية الّتي تبثّ على شبكات التواصل الاجتماعية، لكنّها تهدف إلى ”تمرير رسالة: (...) لن ندع أعداء الجمهورية يرتاحون دقيقة واحدة”.
من جانبه، استدعى وزير العدل إريك دوبو-موريتي على وجه السرعة المدعين العامين صباح الإثنين الفائت بهدف ضمان ”التّعاون التام مع المحافظين وقوى الأمن الداخلي في تنفيذ ورصد التّدابير الّتي يتطلّبها الوضع”.
كما أعلنت السلطات الفرنسية، أوّل أمس، أنّها ستغلق مسجدًا في ضاحية بانتان المكتظة شمال شرق باريس، اعتبارًا من مساء أمس الأربعاء ولستة أشهر، كجزء من حملتها ضدّ ”التطرف الإسلامي”.
وخلّف قتل المدرس الفرنسي صدمة في مختلف أنحاء فرنسا، وتظاهر عشرات الآلاف الأحد المنصرم، بينما قامت مجموعة نساء بإلصاق رسوم مسيئة للنّبيّ الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم على جدران شوارع مدينة تولوز، بهدف ”إغراق مركز مدينة تولوز” بألف رسم كاريكاتيري تأكيدًا على ”حقّهن في التّجديف” حسب تعبيرهن.
وقد اعتقلت السلطات الأمنية في تولوز جنوب غربي فرنسا 3 نساء أثناء إلصاقهن رسومًا مسيئة للنّبيّ الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم في شوارع المدينة مساء الإثنين.
وارتفع منسوب التوتر على المستوى السياسي أيضًا مع إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن ”خطة عمل” ضدّ ”الكيانات والجمعيات أو الأشخاص المقربين من الدوائر المتطرفة” والّذين ينشرون الدّعوات للكراهية.
من جهتها، دعت زعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبان، الّتي قد تواجه ماكرون في انتخابات عام 2022 الرئاسية، إلى سنّ ”قانون حرب” وتعليق الهجرة فورًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.