الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طالب البياطرة ومراقبي مراكز الحدود بتشديد المراقبة الصحية
بن عيسى يعد بتشجيع الاستثمار في تخزين اللحوم
نشر في المساء يوم 11 - 08 - 2008

دعا وزير الفلاحة السيد رشيد بن عيسى أمس المفتشين البيطريين ومراقبي مراكز الحدود المكلفين بمراقبة السلع التي تدخل عبر الموانئ وكذا الحيوانات والنباتات إلى التنسيق مع المصالح المعنية على المستويين الداخلي والخارجي وتنشيط أنظمة الطوارئ والتبليغ عنها في الوقت المناسب لعدم الإضرار بالمستهلك، الفلاحين والمربين.
واستغل بن عيسى الاجتماع الذي جمعه بالمفتشين البيطريين أمس بمقر الوزارة في إطار شرح مبادئ سياسة التجديد الفلاحي والاقتصاد الريفي ليشير إلى وجود بعض النقائص فيما يتعلق بالمراقبة الصحية للحوم وضرورة التخلص منها حيث طالب المفتشين البيطريين بتقوية قدرات الوقاية وعصرنة وسائل العمل والمراقبة بالنسبة للبياطرة، مفتشي الصحة النباتية ومراقبي مراكز الحدود من خلال استعمال التكنولوجيات الحديثة وربط مختلف المصالح والمديريات بشبكة تضم كل المعلومات والمعطيات الحديثة الخاصة بصحة السلع خاصة الحيوانات.
واستغرب المتحدث انعدام الأجهزة الضرورية بمراكز المراقبة على مستوى الحدود وافتقارها حتى للهاتف أحيانا في الوقت الذي أصبح استعمال الانترنت ووضع شبكة لتداول المعلومات في حينها ضروريا بالنظر إلى المخاطر التي قد تنجم عند دخول سلع أو حيوانات غير مراقبة بسبب عدم تبادل المعلومات على مستوى المراكز المكلفة بالعملية.
واعتبر المسؤول الأول على قطاع الفلاحة أن الصحة الحيوانية وصحة المستهلكين تبدأ بتبادل المعلومات خاصة ما تعلق بالتنبيه المبكر حيث كثيرا ما تتعرض المحاصيل للتلف وتسبب خسائر للفلاحين بسبب قلة المعلومات المتداولة حول الصحة النباتية ما يؤكد حسبه أهمية العلاقات المتينة والجوارية التي يربطها مفتشو الصحة النباتية البياطرة مع الفلاحين.
كما أعاب على المفتشين البيطريين صمتهم في الوقت الذي يفقد فيه المربون ثروتهم الحيوانية بسبب الجفاف، مؤكدا أن المشكل ليس تقني أومالي وإنما مشكل مهني وانضباط. وحث بن عيسى المفتشين الذين اجتمع بهم أمس على القيام بدورهم في الوقاية والإرشاد وتبني سياسة التجديد الريفي وتنمية الاقتصاد الريفي من خلال تدخلات فعالة والتجنيد لذلك واستغلال الإمكانيات التي لم تستغل لحد الآن.
واعترف المتحدث بوجود نقائص ومشاكل في ممارسة مهمة التفتيش بالنسبة للبياطرة ومفتشي الصحة الحيوانية ومراكز الحدود، مؤكدا على دعم هؤلاء والبالغ عددهم 10آلاف بالتكوين والرسكلة.
وفي هذا السياق وعد البياطرة بحل مشكل العلاوات الذي لا يزال مطروحا من خلال النقاش الذي تجريه الوصاية مع المصالح المختصة بينما يبقى ملف الأجور الذي أثاره بعض المتدخلين من صلاحية الوظيف العمومي، حيث هناك القانون الأساسي للبياطرة الذي يحدد أجور وحقوق البياطرة الذين كانوا قد شنوا إضرابا عن العمل على مستوى كل المذابح، المخابر، الموانئ والمطارات في وقت سابق للمطالبة بحقهم في مراجعة أجورهم.
واستغل بعض المفتشين البيطريين لقاء أمس لإثارة الموضوع من جديد حيث وعد الوزير بالتكفل بانشغالاتهم وتسوية وضعيتهم في حدود ما يسمح به القانون إضافة إلى دعمهم بالتكوين وإزالة العراقيل التي تواجههم ميدانيا.
على صعيد آخر، أكد المتحدث على هامش الاجتماع أن مخزون الماشية يتم اللجوء إليه في حالة تذبذب السوق خاصة في شهر رمضان حيث يكثر الطلب على اللحوم، مؤكدا أن وزارته لا تتدخل الا في حالة وجود اضطراب في سوق اللحوم،مشيرا إلى أن مخزون أغذية الأنعام غير مطروح بفضل الديوان الوطني لأغذية الأنعام والخواص الذين يقومون بهذه المهمة.
وذكر المتحدث بوجود عجز في غرف التبريد الخاصة بتخزين المنتجات الفلاحية والتي تقدر مساحتها ب1.7متر مكعب مشيرا إلى أن رغبة القطاع الخاص في فتح غرف للتبريد تسد العجز المسجل سواء بالنسبة للخضر والفواكه أو اللحوم.
وعن تهريب الماشية للبلدان المجاورة التي تستنزف الثروة المحلية، أكد الوزير أن الحدود مراقبة لمنع مثل هذه الممارسات التي تتكرر في الولايات الحدودية ومقابل ذلك يتم تشجيع المستثمرين من اجل الذبح والتخزين، وذلك بالإضافة إلى تشجيع تربية الماشية لملء الفراغ في الإسطبلات المقدر بمائة مكان وذلك من خلال توفير الظروف الملائمة وتشجيع المستثمرين.
ونفى الوزير أن تكون أسعار الخضر والفواكه قد عرفت ارتفاعا باقتراب شهر رمضان حيث يتراوح سعر البطاطا بين15دج و30دج مؤكدا أن وزارة الفلاحة تتدخل في حالة حدوث خلل في الأسعار بعد أن تمكنت من تخزين مئة ألف طن من البطاطا في ظرف شهر من اجل استقرار السوق.
من جهة أخرى، أشار ممثل الحكومة إلى أن هناك نصوصا قانونية يجب احترامها فيما يخص الذبح غير المرخص به ومحاولة تطبيق الإجراءات الخاصة بهذا النشاط وتوفير الأماكن الكافية لممارسته.
وبخصوص إنتاج الحبوب لهذا العام أوضح بن عيسى أن المخزون يبعث على الارتياح بينما يجري التحضير حاليا للموسم المقبل لرفع الإنتاج بتعبئة كل المعنيين واتخاذ إجراءات للمتابعة والمتمثلة في عقود مع كل الولايات حيث تم الانتهاء من عقد التجديد الفلاحي الذي سيتم إرساله للولاية لدراسته في انتظار تحضير عقد التجديد الريفي على أن تطبق الآليات في الميدان بعد شهرين من الآن.
يذكر أن وزير الفلاحة والتنمية الريفية كان قد عقد سلسلة من الاجتماعات آخرها أمس لاستنفار مختلف الأطراف لإنجاح سياسة التجديد الريفي والفلاحي ورفع الإنتاج الفلاحي الموسم القادم، وتوعد بن عيسى المعنيين باتخاذ إجراءات في حالة إخفاقهم في تجسيد ذلك ميدانيا خاصة إذا توفرت كل الظروف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.