على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    جميعي يواصل الضغط: الكتلة البرلمانية للآفلان تطلب من بوشارب الانسحاب "طواعية"    92 إتهاما بالقتل والإرهاب تطال منفذ مجزرة نيوزيلندا    الدولي السابق زيتي محمد خثير    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هواوي تطمئن زبائنها وتصرح بأن التحديثات ستكون دائما متاحة    بن صالح يستقبل الوزير الأول النيجيري    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزراء.. الحراك والملتقيات الدولية    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    التراث والهوية بالألوان والرموز    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إخضاع الجاني لخبرة طبية في انتظار محاكمته
تفاعلات جريمة مسجد بجن بتبسة
نشر في المساء يوم 16 - 04 - 2017

أحيل منفذ عملية الحرق العمدي لمسجد عمر بن الخطاب ببلدية بجن الواقعة غرب ولاية تبسة، على الطبيب الشرعي للتأكد من سلامة قواه العقلية قبل اتخاذ القرار النهائي في حقه سواء بإحالته على العدالة أو على مصلحة الطب العقلي.
ومازال إقدام الشاب «خ. عبد الكريم» البالغ من العمر 35 عاما على إضرام النار في المسجد المذكور يثير دهشة الرأي العام التبسي، الذي مازال يتساءل عن دوافع مثل هذا العمل الإجرامي تزامنا مع أحاديث عن سوابقه العدلية وتعاطيه المهلوسات إلى الحد الذي جعله يعاني من اضطرابات نفسية حادة.
وتنقلت «المساء» أمس، إلى جناح معالجة الحروق بمستشفى احمد بن بلة بولاية خنشلة، المجاورة للاطلاع على حالات المصابين جراء هذه الفعلة، حيث التقت بأحد المصابين الذي أكد أن الجاني معروف بهذه البلدية وغادر المؤسسة العقابية قبل ثلاثة أشهر، وراح منذ ذلك الحين يتوعد بتنفيذ عملية تجعل كل التبسيين يتحدثون عنه، ليقوم فعلا بتنفيذ وعيده عندما كان إمام المسجد بصدد إلقاء خطبتي صلاة الجمعة.
وقال المصاب البالغ من العمر 65 عاما أنه كان في مدخل المسجد المستهدف عندما تفاجأ المصلون بإقدام الجاني على رش زرابي المسجد بالبنزين وفي لمح البصر قام بإشعال ولاعته مما أدى إلى انتشار ألسنة اللهب في المسجد وسط فوضى وصراخ المصلين الذين هرعوا إلى أبواب المسجد للنجاة من موت محتوم.
وسجلت المصالح الاستشفائية بمستشفى احمد بن بلة بولاية خنشلة لقربه من مكان وقوع الحادثة إصابة 70 مصليا بحروق بدرجات متفاوتة من بينهم رئيس بلدية بجن الذي وصفت حالته بالخطيرة بعد أن تردد أنه كان المستهدف بهذا العمل الإجرامي. والتقت «المساء» بأحد عناصر الشرطة الذي جنب المصلين كارثة حقيقية بعد أن تمكن من تحييد الجاني رغم إصابته بحروق على مستوى الوجه واليدين.
وأكدت مصادر طبية أن حروق بعض المصابين تراوحت بين الدرجة الأولى والثالثة تم نقلهم إلى عدة مستشفيات بولاية خنشلة المجاورة، بينما تم نقل خمسة مصابين إلى مستشفى قسنطينة وباتنة بالنّظر إلى خطورة حالاتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.