تناقش التصعيد المحتمل رداً‮ ‬على‮ ‬صفقة القرن‮ ‬    لمدة موسمين ونصف    بعد مقتل براينت    فضلاً‮ ‬عن كيلوغرام من الكوكايين    خلال ليلة فنانة العرب التي‮ ‬أحيتها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬ختام موسم الرياض    طالب بضرورة احترام الشرعية الدولية    بعد إستقالة سلفه    الأردن تساند "صفقة القرن" وتؤكد: حل الدولتين السبيل الوحيد للسلام!    خلال وقفة ترحم على روح عبد الحق بن حمودة‮ ‬    وسط إصرار على تغيير الأوضاع‮ ‬    رزيق‮ ‬يدعو رجال الأعمال للرمي‮ ‬بكل ثقلهم نحوها‮ ‬    أكثر من‮ ‬9‮ ‬أشهر لتحديد أول جلسة علاج    قدر بحوالي‮ ‬36‮ ‬بالمائة    أكد أن الرئيس تبون خلق ديناميكية جديدة‮.. ‬اللواء شنقريحة‮:‬    شبه إجماع على استمرار قوجيل في رئاسة مجلس الأمة    هل‮ ‬يتغلب الوزير على أزمة الحليب؟‮ ‬    تنويه بجهود الرئاسة الجزائرية    تبون‮ ‬يأمر بإجلاء الطلبة الجزائريين بالصين    زيتوني يدعو الشباب إلى وحدة الصف    الغش باق ما لم تطبق الدولة حلولا وقائية    هل يضع حدا للعشوائية والتحايل والغش؟    الغش استشرى في غياب المراقبة    سيدي بلعباس غير معنية بالأزمة    أجواء الحزن تخيم على حي "ميلينيوم"    « سأحقق الحد الأدنى دون انتظار الترتيب للمشاركة في الألمبياد"    قضاء ليلتان بالخروب قبل اللقاء    ارتياح لجاهزية العناصر و اصرار على نقاط بلعباس    إيداع صاحب مركز تجاري الحبس المؤقت    أنقذتم الوطن من ويلات سقوط الدولة    المستهلك رهن الاحتكار    إنجاز مسمكة بميناء سيدي يوشع    توقيف مزوّري أوراق نقدية    سارق لواحق السيارات وراء القضبان    تفكيك شبكة تروج المخدرات    مشاريع عالقة منذ 8 سنوات    رسم على الرمل ..    الصحراء الجزائرية ملهمة الرحّالة الغربيين    نادي "ناس الثقافة" يطلق مشروع مكتبة الشارع    جناح خاص لكتب الصحفي الراحل جمال الدين زعيتر    تزايد مؤشرات انهيار الهدنة في ليبيا    يوم تحسيسي حول داء كورونا و تفعيل جهاز المراقبة    «أعراض الوباء تشبه الإنفلونزا العادية»    لا حالات مشكوك فيها لحدّ الآن    مديرية الصحة تفند وتوضح    الفصل اليوم في اسم المدرب الجديد    العرفي ورحماني معنيّان أمام الساورة    تأجيل المباراة ضد أهلي البرج    هذه الفئات التي أعفتها السلطات الفرنسية من تحديد مواعيد طلب التأشيرة    مرفق الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة.. عينة عن "العبث الثقافي"    إنجاز الفائز بمسابقة كوميك ستريب لألبوم عن ريغور    الطبعة الثانية للشعر القبائلي بتيزي وزو    إنتاج 3360 طنا من الأسماك    غرداية :خمسون سنة في خدمة حماية تراث ميزاب    من آداب وأحكام المساجد    ربط الفعل بالمشيئة    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إخضاع الجاني لخبرة طبية في انتظار محاكمته
تفاعلات جريمة مسجد بجن بتبسة
نشر في المساء يوم 16 - 04 - 2017

أحيل منفذ عملية الحرق العمدي لمسجد عمر بن الخطاب ببلدية بجن الواقعة غرب ولاية تبسة، على الطبيب الشرعي للتأكد من سلامة قواه العقلية قبل اتخاذ القرار النهائي في حقه سواء بإحالته على العدالة أو على مصلحة الطب العقلي.
ومازال إقدام الشاب «خ. عبد الكريم» البالغ من العمر 35 عاما على إضرام النار في المسجد المذكور يثير دهشة الرأي العام التبسي، الذي مازال يتساءل عن دوافع مثل هذا العمل الإجرامي تزامنا مع أحاديث عن سوابقه العدلية وتعاطيه المهلوسات إلى الحد الذي جعله يعاني من اضطرابات نفسية حادة.
وتنقلت «المساء» أمس، إلى جناح معالجة الحروق بمستشفى احمد بن بلة بولاية خنشلة، المجاورة للاطلاع على حالات المصابين جراء هذه الفعلة، حيث التقت بأحد المصابين الذي أكد أن الجاني معروف بهذه البلدية وغادر المؤسسة العقابية قبل ثلاثة أشهر، وراح منذ ذلك الحين يتوعد بتنفيذ عملية تجعل كل التبسيين يتحدثون عنه، ليقوم فعلا بتنفيذ وعيده عندما كان إمام المسجد بصدد إلقاء خطبتي صلاة الجمعة.
وقال المصاب البالغ من العمر 65 عاما أنه كان في مدخل المسجد المستهدف عندما تفاجأ المصلون بإقدام الجاني على رش زرابي المسجد بالبنزين وفي لمح البصر قام بإشعال ولاعته مما أدى إلى انتشار ألسنة اللهب في المسجد وسط فوضى وصراخ المصلين الذين هرعوا إلى أبواب المسجد للنجاة من موت محتوم.
وسجلت المصالح الاستشفائية بمستشفى احمد بن بلة بولاية خنشلة لقربه من مكان وقوع الحادثة إصابة 70 مصليا بحروق بدرجات متفاوتة من بينهم رئيس بلدية بجن الذي وصفت حالته بالخطيرة بعد أن تردد أنه كان المستهدف بهذا العمل الإجرامي. والتقت «المساء» بأحد عناصر الشرطة الذي جنب المصلين كارثة حقيقية بعد أن تمكن من تحييد الجاني رغم إصابته بحروق على مستوى الوجه واليدين.
وأكدت مصادر طبية أن حروق بعض المصابين تراوحت بين الدرجة الأولى والثالثة تم نقلهم إلى عدة مستشفيات بولاية خنشلة المجاورة، بينما تم نقل خمسة مصابين إلى مستشفى قسنطينة وباتنة بالنّظر إلى خطورة حالاتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.