الجزائر تحتاج إلى تكريس الجهود بصدق وإخلاص    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين    فتح مسابقة لتوظيف أساتذة وإداريين    هذا ما قاله الرئيس عن الفلاحة والصناعات الغذائية    تراجع كبير في العجز التجاري للجزائر    صيادون يغلقون المنفذ البحري لميناء سيدي لخضر    8 آلاف عون رقابة في الأسواق خلال رمضان    5 قتلى في حوادث مرور    سعيدة: تأسيس الجمعية الوطنية للمحافظة على سلالة الأغنام الحمراء    إنطلاق اشغال الجمعية العامة والفاف تكرم الجيش الوطني الشعبي    بوعزقي: "لن نستورد اللحوم من فرنسا"    برز ك "نجم الحدث" .. روراوة يخطف الأضواء بمركز سيدي موسى    نظام معلوماتي لمتابعة الأسعار    حسبلاوي للمقيمين: لا تراجع عن الخدمة المدنية    دعوة الحجاج لإيداع ملفات التأشيرة    مصرع سيدة اختناقا بغاز البوتان في وهران    ميترو الجزائر: أوقات الاستغلال التجاري ستبقى دون تغيير الى غاية أول أيام شهر رمضان    دراسة لجامعة هارفارد الأمريكية استمرت 80 عاماً تتوصل إلى "سر السعادة"    «التّهم الملفّقة للاسلام وراءها أطراف غير راضية بانتشار الدين الحنيف»    هذيان وزاري؟!    طهران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم    «وسام أبطال الشعب» لشهداء حادث طائرة بوفاريك    دور البلدية يجب أن يسهم في دفع حركة التنمية    قرباج يقصف زطشي    مدلسي في القاهرة    المناضلة انتصار الوزير تشيد بدعم الجزائر المطلق لفلسطين    مجتهد يكشف معلومات جديدة حول استهداف قصر الملك    الإعتذار .. الثقافة الغائبة عن مجتمعنا    هل تستيقظ دوما عند الساعة الثالثة فجرا إليك السبب والحلول    مسؤول يوناني يزور الجزائر اليوم    إبراز جوانب من إسهامات مولود قاسم في الحفاظ على الهوية    5 طرق سهلة لتجني المال    فضيحة كبرى للنظام المغربي    الجنة المشتاقة !    بر الوالدين لا ينقطع    عصابة ساركوزي تدعو إلى تحريف القرآن!    الجزائر تعرض تجربتها على أئمة أمريكيين    إضراب الأطباء المقيمين يشوّش على قانون الصحة الجديد    إقصاء 5000 طالب سكن «عدل» بوهران    ماذا قال النبي عن شهر شعبان ؟    إحباط محاولة هجرة 12 شابا    العلماء يكشفون فوائد طعام أقسم الله به في القرآن    معاقبة 5 دراجين جزائريين    المصادقة على التقريرين أهم نقطة في جدول الأعمال    انفجار قنوات الصرف و انتشار الجردان و البعوض بديار الهنا بتيارت    20 سنة سجنا ضد مسوِّقي 6600 قرص مهلوس بحي الضاية    الحمراوة يتنقلون غدا إلى تموشنت    رواد رياضة العصا يجتمعون بزبانة تخليدا لروح بوسيف    تطوير البحوث في الأمن الغذائي والدعوة للتقليل من المخصبات الكيمائية    كم مرة همست لك هذه السماء تشبه المقبرة    أماسي " باركو ديللاّ " في عشق العود و السيّاب !    قاطنو الأقبية بحي الصومام يطالبون بالترحيل    مشروع قانون الصحة الجديد يهدف إلى بناء منظومة متطورة ومتوازنة    المنتخب الوطني يتاهل إلى الدور الثاني    إعدام أكبر سجين في تاريخ أمريكا الحديث    الجمهور يريد الكوميديا    رياض حدير يقدم "بوباي"    إطلاق المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاع المحفوظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن صالح: قرار ترامب خطوة عبثية عواقبها وخيمة
جدّد من الرباط دعم الجزائر الثابت للشعب الفلسطيني
نشر في المساء يوم 16 - 12 - 2017

جدد رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، تنديد الجزائر حكومة و شعبا وبشدة ب«القرار المؤسف والخطير» للولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها للقدس المحتلّة، مشيرا إلى أنه تقويض لإمكانية بعث مسار السلام المتوقف منذ مدة طويلة. وذكّر بموقف الجزائر «الثابت» و«الداعم» لحق الشعب الفلسطيني المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وشارك السيد بن صالح، بالعاصمة المغربية الرباط، في أشغال الدورة الاستثنائية لقمة رؤساء البرلمانات العربية لبحث التطورات الأخيرة المرتبطة بوضع القدس الشريف، و ذلك من أجل اتخاذ الموقف الذي يرقى إلى مستوى اللحظة الصعبة التي تعرفها القضية الفلسطينية.
وتضمنت الكلمة التي ألقاها بالمناسبة والتي تحصلنا على نسخة منها تجديدا للموقف الجزائري الثابت بشأن القضية الفلسطينية، ولاسيما الموقف من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلّة، داعيا إلى دعم قرار منظمة المؤتمر الإسلامي المجتمعة بإسطنبول والقاضي بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.
ووصف السيد بن صالح، القرار الأمريكي ب«الخطوة العبثية» و«الاستهانة بمرجعيات العملية السلمية في الشرق الأوسط على غرار مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومن بينها القرار رقم 478 لعام 1980، الذي تضمن الطلب من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية بالقدس الشريف.
وحذّر من العواقب «جد الخطيرة» لهذا القرار «اللامسؤول» على السّلم والأمن في المنطقة وفي العالم، معتبرا أنه «سيساهم في إطالة أمد الأزمات والحروب وتبرير اللجوء إلى العنف وخلق بيئة مناسبة للتطرّف والإرهاب اللذين تعاني منهما بلداننا أشد المعاناة».
حيث يعد الإعلان الأمريكي كما أضاف «تطورا خطيرا» وضعت من خلاله الولايات المتحدة الأمريكية «الوسيط المفترض في عملية السلام» نفسها في موقع الانحياز للاحتلال الإسرائيلي والاصطفاف «غير المبرر» وراء سياسته الاستيطانية وعدوانه على الشعب الفلسطيني،»مستهينة بتداعياته ونتائجه الكارثية».
وهو من شأنه أن «يفاقم من معاناة الشعب الفلسطيني الأبي جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية والقمعية والنّهب المتواصل للأراضي ومصادرة الممتلكات وبناء المستوطنات والاستهانة بحقوق الإنسان وحريات المواطنين الفلسطينيين، وكذا استمرار الحصار الجائر على قطاع غزّة والتهجير الممنهج للسكان وتهويد القدس الذي شمل كل المؤسسات وكافة مناحي الحياة فيها» كما قال.
وتحدث رئيس مجلس الأمة عن ردة الفعل الدولية «الرافضة» لهذا القرار، مشيرا إلى أنها تدعو إلى احترام مبادئ القانون الدولي والتمسك بقرارات الشرعية الدولية، فضلا عن «هبّة الشعوب العربية» التي ظهرت عبر المسيرات والفعاليات التي شهدتها المدن العربية، داعيا البرلمانات العربية إلى أن تكون في مستوى الحدث، وتغتنم فرصة هذا الوعي الحاصل لمخاطبة برلمانات العالم والرأي العام العالمي لإيصال رسالة رفضنا القاطع لهذا القرار والمطالبة بإلغائه وباحترام القرارات الأممية ذات الصلة.
كما دعا المجتمع الدولي إلى «تحمّل مسؤولياته التاريخية والقانونية والأخلاقية» تجاه معاناة الشعب الفلسطيني. وإلى البرلمانات في العالم وجه دعوته إلى «مواصلة الاعتراف بدولة فلسطين أسوة بنظيراتها التي قامت بذلك».
وأجرى السيد بن صالح، على هامش مشاركته في قمة رؤساء المجالس البرلمانية العربية، محادثات مع كل من رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، ورئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال، رئيس مجلس النواب العراقي سالم الجبوري، تناولت مستجدات القضية الفلسطينية وتبعات قرار الإدارة الأمريكية، وأيضا العلاقات الثنائية لاسيما في المجال البرلماني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.