الاتحاد الأوروبي يدعو للاستلهام من تجربة الجزائر    مدينة جزائرية تسجل أعلى درجة حرارة في إفريقيا        أوبو تطلق هاتفها الجديد OPPO F7 في الجزائر ب 59900.00 دج فقط    الجزائر صدرت ما قيمته 15 مليون أورو من التونة خلال شهر جوان المنصرم    تنصيب العقيد تريكي قائدا للقيادة الجهوية الثانية للدرك    البوليزاريو تلتزم بمواصلة الدفاع عن ثروات الصحراويين    الإرهابي "الخطاب" يسلّم نفسه للسلطات العسكرية في تمنراست    انطلاق عملية الإعلان عن نتائج البكالوريا دورة جوان 2018    انهيار شرفة يودي بحياة رجل في العصامة    هذا الموعد المحتمل لتطبيق الرسم الإضافي على المنتجات المستوردة    التجمع الوطني الديمقراطي : مساندة المجاهد عبد العزيز بوتفليقة دون قيد أو شرط موقفنا ثابت منذ 1999    منحة من البرلمان الألماني للطلبة الجزائريين    حاليلوزيتش يمنح موافقته لتدريب المنتخب المصري    الألعاب الإفريقية للشباب 2018: انطلاق منافسة التجذيف بمشاركة 86 رياضيا بسد بوكردان بتيبازة    «وين ماكس» لموبيليس مكالمات مجانية وجوزات انترنت خيالية    الطيب لوح يكشف عن تشكيل فوج عمل لإصلاح ديوان قمع الفساد    لماذا نقيس الحرارة نجدها في الخمسينات و يعلنونها عبر النشرات الجوية في الاربعينات ؟    وفاة أم ورضيعها في حادث مرور بسطيف    فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم    وزارة الصحة تسحب حصصا ل 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على "فالسارتان"    3 علامات فقط من المارغرين صالحة للإستهلاك    مسحوق «تالك» يسبب العقم والسرطان يباع في الأسواق    وفاق سطيف يقتنص فوزا قاتلا من الدفاع الحسني    «بطاقة الشفاء استعمالها شخصي واستغلالها من الغير سيورط المؤمنين لهم اجتماعيا»    الألعاب الإفريقية للشباب: "شمس إفريقيا"، عرض لتاريخ وانجازات وطموحات القارة    الفريق على موعد مع مواجهة الوفاق وديا هذا السبت    سيواجه دورتموند السبت المقبل    في المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم    مسرح أوليغ تاباكوف سيحمل اسمه    خلال الجمعية العامة شهر نوفمبر المقبل بطوكيو    لتعزيز شراكتهما في مجال الطاقة    آبل لديها مفاجأة سيئة عبر تحديث iOS 11.4.1    بمشاركة عدة هيئات محلية    طمار يشارك مع شركة شلتر-إفريقيا    إقصاء كل من يتخلّف عن الإلتحاق بالمنصب يوم 2 سبتمبر    وفرت أكثر من 5 آلاف منصب شغل للشباب    المؤسسات الإسبانية مطلوبة للاستثمار في تحلية مياه البحر وإنتاج الكهرباء    كل الإجراءات اتخذت لتحسين ظروف استقبال المغتربين    مودريتش وهازارد أبرز نجوم التشكيلة المثالية    نائب رئيس فيدرالية مربي المواشي محمد بوكارابيلة يكشف ل السياسي :    الكوميديا السوداء تبهر الجمهور في مسرحية «عرب سات»    لجنة انتقاء المواهب تختار 9 فرسان للتسابق على جوائز التظاهرة    حماية المستهلك تدعو وزارة السكن الى التدخل المستعجل    فؤاد بوعلي يتحدث عن سر نجاح فرنسا    لاستخراج وثائق الحالة المدنية من القنصليات و السفارات مباشرة    أحمد بغالية يطرح أمراض المجتمع في «قرص إلا ربع»    4 رحلات مبرمجة نحو البقاع المقدسة يوم 26 جويلية    الزم هذه الطريقة حتى لا تقع فريسة لوسوسة الشيطان في الصلاة    (خليل) جديد الروائي الجزائري ياسمينة خضرة    أحلام مستغانمي ...سيرة الحياة العنوان الأول للروائي    يا نشء أنت رجاؤنا    رمزيات الحج    سيجارة وراء هبوط طائرة اضطراريا    ما هو عدد بجع ملكة بريطانيا؟    راكبة تضع مولودتها خلال رحلة طيران    العطل المرضية تكلّف صندوق "كناص" 16.8 مليار دينار    البخل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن صالح: قرار ترامب خطوة عبثية عواقبها وخيمة
جدّد من الرباط دعم الجزائر الثابت للشعب الفلسطيني
نشر في المساء يوم 16 - 12 - 2017

جدد رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، تنديد الجزائر حكومة و شعبا وبشدة ب«القرار المؤسف والخطير» للولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها للقدس المحتلّة، مشيرا إلى أنه تقويض لإمكانية بعث مسار السلام المتوقف منذ مدة طويلة. وذكّر بموقف الجزائر «الثابت» و«الداعم» لحق الشعب الفلسطيني المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وشارك السيد بن صالح، بالعاصمة المغربية الرباط، في أشغال الدورة الاستثنائية لقمة رؤساء البرلمانات العربية لبحث التطورات الأخيرة المرتبطة بوضع القدس الشريف، و ذلك من أجل اتخاذ الموقف الذي يرقى إلى مستوى اللحظة الصعبة التي تعرفها القضية الفلسطينية.
وتضمنت الكلمة التي ألقاها بالمناسبة والتي تحصلنا على نسخة منها تجديدا للموقف الجزائري الثابت بشأن القضية الفلسطينية، ولاسيما الموقف من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلّة، داعيا إلى دعم قرار منظمة المؤتمر الإسلامي المجتمعة بإسطنبول والقاضي بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.
ووصف السيد بن صالح، القرار الأمريكي ب«الخطوة العبثية» و«الاستهانة بمرجعيات العملية السلمية في الشرق الأوسط على غرار مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومن بينها القرار رقم 478 لعام 1980، الذي تضمن الطلب من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية بالقدس الشريف.
وحذّر من العواقب «جد الخطيرة» لهذا القرار «اللامسؤول» على السّلم والأمن في المنطقة وفي العالم، معتبرا أنه «سيساهم في إطالة أمد الأزمات والحروب وتبرير اللجوء إلى العنف وخلق بيئة مناسبة للتطرّف والإرهاب اللذين تعاني منهما بلداننا أشد المعاناة».
حيث يعد الإعلان الأمريكي كما أضاف «تطورا خطيرا» وضعت من خلاله الولايات المتحدة الأمريكية «الوسيط المفترض في عملية السلام» نفسها في موقع الانحياز للاحتلال الإسرائيلي والاصطفاف «غير المبرر» وراء سياسته الاستيطانية وعدوانه على الشعب الفلسطيني،»مستهينة بتداعياته ونتائجه الكارثية».
وهو من شأنه أن «يفاقم من معاناة الشعب الفلسطيني الأبي جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية والقمعية والنّهب المتواصل للأراضي ومصادرة الممتلكات وبناء المستوطنات والاستهانة بحقوق الإنسان وحريات المواطنين الفلسطينيين، وكذا استمرار الحصار الجائر على قطاع غزّة والتهجير الممنهج للسكان وتهويد القدس الذي شمل كل المؤسسات وكافة مناحي الحياة فيها» كما قال.
وتحدث رئيس مجلس الأمة عن ردة الفعل الدولية «الرافضة» لهذا القرار، مشيرا إلى أنها تدعو إلى احترام مبادئ القانون الدولي والتمسك بقرارات الشرعية الدولية، فضلا عن «هبّة الشعوب العربية» التي ظهرت عبر المسيرات والفعاليات التي شهدتها المدن العربية، داعيا البرلمانات العربية إلى أن تكون في مستوى الحدث، وتغتنم فرصة هذا الوعي الحاصل لمخاطبة برلمانات العالم والرأي العام العالمي لإيصال رسالة رفضنا القاطع لهذا القرار والمطالبة بإلغائه وباحترام القرارات الأممية ذات الصلة.
كما دعا المجتمع الدولي إلى «تحمّل مسؤولياته التاريخية والقانونية والأخلاقية» تجاه معاناة الشعب الفلسطيني. وإلى البرلمانات في العالم وجه دعوته إلى «مواصلة الاعتراف بدولة فلسطين أسوة بنظيراتها التي قامت بذلك».
وأجرى السيد بن صالح، على هامش مشاركته في قمة رؤساء المجالس البرلمانية العربية، محادثات مع كل من رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، ورئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال، رئيس مجلس النواب العراقي سالم الجبوري، تناولت مستجدات القضية الفلسطينية وتبعات قرار الإدارة الأمريكية، وأيضا العلاقات الثنائية لاسيما في المجال البرلماني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.