بوقدوم يستقبل وزير الداخلية الإسباني فرناندو قرند مارلسكا غوميز    بالصور: تخرج دفعات جديدة بالمدرسة العليا للدفاع الجوي عن الإقليم    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة    عين الدفلى : تنصيب الرئيس والنائب العام الجديدين لدى مجلس قضاء عين الدفلى    ترحيب بقرار إلغاء الانتقاء في مسابقات الدكتوراه    تفعيل الصندوق الخاص بالمؤسسات الناشئة.. ووعاءات عقارية للحاضنات    وزير الطاقة: أمننا الطّاقوي مضمون لغاية 2040    نصف التجار والحرفيين لم يتقاضوا منحة الضرر    تكريم مكتب المنظمة الوطنية للكفاءات العلمية والمهنية لبلدية عصفور    وزير الفلاحة: استخدام التقنيات الجيو- فضائية لتحديد الوعاء العقاري الموجه للزراعات الصحراوية    وزارة التجارة: رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    حصة إضافية ب100 وحدة سكنية لولاية ميلة    لبنان: حسان دياب يعلن عن استقالة حكومته    فرنسا تستفز الجزائر مجددا في الصحراء الغربية    أيام ساخنة في بيروت    عطال يجدد رغبته في مواصلة المغامرة مع نيس    سليماني بدون فريق    علينا أن نكون في المستوى على كل الجبهات    مولودية الجزائر يفتح النار على رضواني    الحماية المدنية لولاية الجزائر: أزيد من 14 ألف تدخل في مجال الإسعاف    3 سنوات حبساً ضد درارني    أمن وطني: 70 مركز شرطة لتأمين الشواطئ المرخصة للسباحة    تحضيرات مكثّفة لاستقبال الزبائن في ظروف صحية    مرسى الحجاج تختنق بالمشاكل    أمن ولاية الجزائر: حجز مسحوق خاص بمادة الإكستازي و150 قرص مؤثر عقلي    الفنانة نورية قزدرلي في ذمة الله    الممثل الفكاهي بشير بن محمد في ذمة الله    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    هذه حقوق الضيف في الإسلام    تراجع محسوس في عدد الإصابات بكورونا    وزارة التربية تقرر استرجاع السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 30 أوت    إعادة فتح مسمكة الجزائر بعد غد الأربعاء    التشكيلي عبد الحليم كبيش.. انفجار بيروت وصل مرسمي    أبو الغيط يحذّر من تكرار سيناريو بيروت في اليمن    جسر جوي وبري لإرسال مساعدات مستعجلة إلى ميلة ومناطق الظل ولبنان    شريف الوزاني: «تعيين محياوي رئيسا لمجلس الإدارة لا يخدم النّادي»    أتليتيكو مدريد يؤجّل سفره إلى البرتغال    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزارة التجارة تعلن رفع تعليق التصدير على العديد من المنتجات    المساجد العتيقة بباتنة.. تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    ميلة: هزة أرضية جديدة بمنطقة قرارم قوقة    فدرالية المستهلكين تدعو إلى مراجعة البروتوكل الصحي للمساجد    إستقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب    شبيبة القبائل تتدعم بمدير رياضي جديد و مناجير عام!    الجامعة الصيفية ل "حمس" من 26 إلى 29 أوت الجاري    الأيام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار "لباسي ذاكرتي وثقافتي"    في هذه الحالة يمكن استئناف صلاة الجمعة    تيارت: أكبر معمرة في ذمة الله عن عمر يناهز 123 سنة    الشرطة تحجز 13 ألف وحدة من المشروبات الكحولية بجيجل    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    بلمهدي: هذه أسباب الفتح التدريجي للمساجد    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    الطبيب الداعية    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    الكتابة عندي متنفس وملجأ وليس كل من يكتب الشعر شاعرا    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميلاد "تنسيقية جيل بوتفليقة"
أعلن عنها ولد عباس أمس
نشر في المساء يوم 29 - 04 - 2018

أعلن حزب جبهة التحرير الوطني عن ميلاد تنسيقية شبانية جديدة تحت تسمية "تنسيقية جيل بوتفليقة"، تضم طلبة جامعيين من المناضلين المنخرطين في 6 تنظيمات طلابية، وتعتبر بمثابة إطار للحوار ومناقشة القضايا الوطنية وتثمين إنجازات رئيس الجمهورية وحشد المساندة والدعم لبرنامجه.
وتم الإعلان عن ميلاد هذه التنسيقية من قبل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس أمس، بالمقر المركزي للحزب بحيدرة بالجزائر بحضور السيد طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعضو المكتب السياسي للحزب، مشيرا إلى أن "التنسيقية تعكس التزام الطلبة الذين يحذوهم الأمل في مواصلة الجزائر لمسيرتها الواعدة بما يكرس دورهم البارز في تجسيد خارطة الطريق الجديدة لأفاق 2020 2030 التي سطرها رئيس الجمهورية لما يتمتعون به من فكر متجدد وحماس وقدرة على دعم الأهداف التنموية".
وتضم التنسيقية ست تنظيمات طلابية منضوية تحت لواء حزب جبهة التحرير الوطني وهي الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين، التحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني، المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين، الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي والتضامن الوطني الطلابي.
ودعت التنسيقية في بيانها الختامي لأول اجتماع لها كل الطلبة في جميع جامعات الوطن للانخراط في "هذا المسعى المفتوح لكل التنظيمات الطلابية ولكل الطلبة من مختلف الحساسيات السياسية والتيارات الفكرية التي تؤمن باستمرارية مسيرة الإصلاح وتبدي استعدادها وتجندها من أجل صون وتعزيز المكتسبات المحققة".
واستبعد ولد عباس في تصريح للصحافة على هامش الإعلان عن ميلاد التنسيقية أن يكون الهدف من هذه المبادرة هو تسييس الجامعة الجزائرية، مشيرا إلى أنها تمثل إطارا للنضال وجمع النخبة لتحصين الجزائر وحمايتها من المؤامرات التي تحاك ضدها، "وذلك لما للطلبة والمثقفين من دور في الحفاظ على الوطن مثلما فعله الأسلاف خلال الثورة التحريرية، حيث كان للطلبة دورا بطوليا في تحرير الجزائر".
وذكر ولد عباس في سياق متصل بأن هذه التنسيقية تأتي في السنة الأخيرة للعهدة الرئاسية لذا فيجب حسبه استغلالها للتحاور والنقاش لتقييم حصيلة إنجازات الرئيس التي يحضر لها الحزب، مشيرا إلى أن هذه الحصيلة "ستكون مرجعا لتسيير البلاد مستقبلا".
في سياق متصل، أكد المسؤول الحزبي أن حزبه يفتح كل الأبواب، ويقدم كل المساعدات التي من شأنها الحفاظ على تلاحم الشعب ووحدة الجزائر لبناء مستقبل أفضل، منتقدا ما أسماه "التحاليل السياسية المتشائمة" التي تُبث وتُنشر عبر بعض وسائل الإعلام، والتي قال إنها "تنتقد وتعارض كل المبادرات، وتسعى لإعطاء صورة سوداء عن البلد".
ودعا السيد ولد عباس الشباب والطلبة إلى التحلي باليقظة باعتبارهم جيل المستقبل، مبرزا أهمية التفطن للمؤامرات التي تحاك ضد الجزائر "التي تبقى البلد الوحيد الذي أسقط مخططات الدمار التي دُبرت لبلدان المنطقة في إطار ما يسمى "الربيع العربي"، الذي أتى على عدة بلدان، مثل ليبيا وسوريا، وقبلهما العراق وغيرها".
وأكد، بالمناسبة، أن سياسة رئيس الجمهورية مكنت الجزائر من التصدي لهذه المخططات بفضل إنجازاته المختلفة، وفي مقدمتها ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، الذي أخرج الجزائر من الأوضاع المأساوية التي عاشتها في العشرية السوداء.
ومن جهته، أعرب عضو المكتب السياسي بالحزب الطاهر حجار، عن "مباركته ميلاد هذه التنسيقية"، مؤكدا أنها جاءت في وقتها؛ لأن "شريحة الطلبة تمثل كل المجتمع، ومسؤوليتها كبيرة جدا في الحفاظ على المكاسب المحققة في كافة المجالات، وفي مقدمتها قطاع التعليم العالي".
يُُذكر أن الأفلان يقوم حاليا بجرد وتقييم كل إنجازات رئيس الجمهورية منذ توليه الحكم سنة 1999؛ حيث نصّب لجنة حزبية تضم مسؤولين حكوميين وقياديين في الحزب بالتنسيق مع المسؤولين المحليين للقيام بهذه المهمة، التي من المقرر الإعلان عن نتائجها في الأسابيع القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.