«نحو رفع التجميد عن بعض النشاطات المطلوبة من قبل شباب أونساج»    إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    في‮ ‬جنوب طرابلس    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سحابة أمطرت إبداعات
النابغة نور اليقين بوعون
نشر في المساء يوم 19 - 08 - 2018

اجتازت النابغة نور اليقين بوعون صاحبة 11 ربيعا من مدينة سريانة بولاية باتنة، مسابقة "تحدي القراءة العربي"، وكُرّمت من قبل وزيرة التربية الوطنية في حفل أقيم بحضور سفيرة الإمارات العربية المتحدة والأمينة العامة لمشروع "تحدي القراءة العربي" السيدة نجلاء سيف الشامسي. وقد اختيرت ممثلة الأوراس من بين 10 أطفال تم انتقاؤهم على المستوى الوطني، ونجحوا في تمثيل الجزائر في هذه المسابقة العالمية بدبي.
بذلك تكون نور اليقين جسّدت مقولة "المبدع يستلهم أحاسيسه من محيطه ويخلق لنفسه فضاءات يتقاطع فيها الإبداع لونا، شكلا ومضمونا مع طموحه". فبنت الحادية عشر من العمر قالت: "بداخلي يسكن أدب الطفل وأتنفس إبداعا". وأضافت في حديث خصت به "المساء" على هامش تتويجها في مسابقة تحدي القراءة العربي، "الملكات الإبداعية تولدت عن حس مفرط لوالديّ الكريمين، اللذين ربياني تربية سليمة ووجهاني أحسن وجهة؛ تحفيزا منهما لمواصلة المشوار".
التلميذة نور اليقين مجتهدة في دراستها منذ الصغر، تحصلت على المراتب الأولى طيلة مشوارها الدراسي من الطور الابتدائي إلى غاية السنة الأولى متوسط. تتكفل مرات بأشغال المنزل ومساعدة والدتها. ثابرت واجتهدت وتحدت كل الصعاب، وتمكنت من نيل أعلى معدل في الثلاثي الثاني من السنة الدراسية الجارية 19.34 بإكمالية "ماضي رابح" بحي بوعريف بباتنة، وكانت اجتازت امتحانات شهادة التعليم الابتدائي السنة الماضية بامتياز بمعدل 9.40 من 10. وحسبها فإنّ الطفل المبدع الناجح يمتاز بشغفه للنهل من الكتب وقراءتها كلها لكسب المعارف بنظرة مختلفة خاصة به. كما استطردت تقول إن نظرة الإبداع تميزها عن الآخرين، وتترك بصمتها؛ مما تجذب القارئ بالتمعن في صورة الإبداع وتوصيل ما تريده له.
فمنذ نعومة أظافرها كما تروي والدتها وهي أستاذة مادة الأدب العربي تحمل الكتاب بين يديها، وهو خير جليس لها، مشيرة إلى أن نور اليقين التي تضم رفوف مكتبتها الصغيرة 50 كتابا، شغوفة بالأدب العربي بعدما حفظت 18 حزبا من القرآن الكريم، كما أنّها شغوفة بالمطالعة ومتعلّقة بها، فقرأت للبشير الإبراهيمي، رضا حوحو، محمد ديب ومولود فرعون بالترجمة العربية. وأضافت أنها تستلهم من أعماله روح الوطنية. كما قرأت للدكتور إبراهيم الفقي "المفاتيح العشرة للنجاح"، مدركة أهمية الكتاب في تربية النشء الجديد، كما قرأت "الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي.
وقالت نور اليقين ضيفة "المساء" إنّها تتطلع لأن ترى قصائدها منشورة. وقامت الطفلة بتأليف قصة مصورة بعنوان "مملكة المرجان"، سيقوم بإنجازها وتصميمها التشكيلي محمد كريم، تتناول فيها صراعا قديما قائما بين ملكتين إحداهما تطورت للأحسن والأخرى تدهورت، وحاولت فيما بعد دفع العلاقة وتحسينها للأفضل. وأوضحت أنها تحلم بكتابة الأشعار عن الشعوب المقهورة على وقع النغمة الشعرية المؤثرة، وعن المرأة ودورها في المجتمع.
وفي ختام حديثها، جدّدت شكرها لكلّ من أسهموا في تتويجها، منهم مسؤولو المكتبة الرئيسة للمطالعة العمومية حملة1 وما تقوم به من توفير أجواء للمطالعة. كما تطرقت لأهمية الندوات التي تتناول أدب الطفل والأمسيات الشعرية بفضل المبدعات والشاعرات سلمي نعيمي، صورية براكة، فاطمة شيخي وغيرهن من الحريصات، حسبها، على صقل القدرات الإبداعية للطفل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.