قايد صالح : “أطراف داخلية باعت ضمائرها ورهنت مصير البلد من أجل مصالحها”    الوزير السابق عبد القادر خمري يستقيل من الأفلان    عمال سيفيتال بالأربعاء يطالبون بالإفراج عن أسعد ربراب    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    كريم فلاق شبرة على رأس (ENPI)    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    ولد قدور : قلتلكم على عامين نروح!    إيداع الإخوة كونيناف    تصريحات “غوارديولا” تمنح “محرز” روحا جديدة !    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    في‮ ‬وقت هيمنة نقابات الشيوخ على القطاع    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كناص» تعوض 700 مليار سنتيم للمؤمنين
إدارات ببرج بوعريريج لا تصرح بعمالها
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2019

أعلن السيد مصطفى العالم مدير الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء ببرج بوعريريج، عن أنّ عدد الأيام المعوّضة والعطل المرضية وكذا حوادث العمل التي سجّلها الصندوق في 2018 قدّرت ب 610771 يوما، أي ما يعادل 17 قرنا، بقيمة مالية تقدّر ب 700 مليار سنتيم، حيث تمّ تسجيل إيداع أكثر من مليون و365 ألف وصفة خلال السنة المنصرمة.
أضاف المتحدّث خلال ندوة صحفية، عقدها أوّل أمس، أنّ الصندوق قام بحملات تحسيسية لفائدة أرباب العمل لإعلامهم بإلزامية التصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي قبل نهاية شهر جانفي الجاري، لأنّ تأخّرهم سيعرّضهم لعقوبات وغرامات مالية، مضيفا أنّ مثل هذه الحملات جاءت بنتائج إيجابية، حيث ارتفعت نسبة التصريحات السنوية بين المؤسّسات الاقتصادية الخاصة والعامة خلال السنوات الثلاث المنصرمة، من نسبة إجمالية تتراوح بين 84.67 % إلى 90 % بما فيها تصريح المديريات العمومية، فيمابلغت نسبة التصريح بالوعاء الاشتراكي للمؤسسات الاقتصادية العمومية إلى نسبة 100% و91 % في القطاع الاقتصادي الخاص خلال السنة المنصرمة، في حين لم تتجاوز نسبة 60% بالنسبة للمديريات العمومية، كونها غير معنية بالغرامات المالية المترتبة عن التأخّر، عكس باقي المؤسسات الأخرى.
ودعا المدير، المديريات التنفيذية بالولاية، إلى الالتزام بالإجراءات المعمول بها على مستوى الصندوق التي تهدف إلى ترقية الخدمات، ومنح امتيازات إضافية للعمال، من خلال فتح البوابة الإلكترونية ووضع قاعدة بيانات وطنية، يمكن من خلالها حفظ حقوق المؤمنين اجتماعيا، وتمكينهم من الخدمات والامتيازات التي تمّ توفيرها في إطار عصرنة القطاع، إلى غاية مرحلة التقاعد، وكذا التطلعات للاستجابة لانشغالات المؤمنين مستقبلا بالاعتماد على منصة وطنية في عملية التعويض بدون الحاجة إلى تنقلهم إلى الولاية مكان التأمين، وكذا التحيين التلقائي لبطاقة الشفاء على مستوى الصيدليات وطنيا ودون الحاجة إلى تحيين الملف على مستوى مكان التأمين، كما كان معمولا به من قبل، داعيا في سياق ذي صلة، إلى إيداع التصريح بالعمال والأجور قبل 31 من شهر جانفي، مؤكّدا أنّ هذه العملية خلّفت مشاكل كبيرة لمسؤولي «كناص» تتكرّر كلّ سنة مع الإدارات العمومية، رغم التعليمات التي تمّ توجيهها من طرف الوزارة الأولى والتوجيهات التي قدّمها الولاة لهذه الإدارات، ومن أهم الإدارات التي لا تودع وثيقة التصريح بالعمال والأجور مديريتي التربية والصحة وعدد كبير من المديريات التنفيذية الأخرى، حسب تصريح نفس المسؤول، وهو ما يتسبّب كما أضاف في حرمان العمال من امتيازات عديدة للضمان الاجتماعي بسبب بقاء كتلة الأموال التي يتمّ ضخها من طرف تلك المديريات مجمّدة لعدم معرفة مصدرها من طرف صندوق الضمان الاجتماعي، ما يسبب عدم التمكن من توزيعها على مختلف الصناديق ذات العلاقة ب»كناص»، مشيرا إلى أنّ المديريات تقوم بالتصريح بعمالها وصبّ الأموال التي تقتطع من أجور العمال بنسبة 35 % غير أنّها لا تودع التصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي الذي يتضمّن معلومات عن الأجراء والأجور، وهي الوثيقة التي تعدّ جد ضرورية لوكالة «كناص» من أجل توزيع تلك المبالغ، كما هو معمول به قانونيا بمنح 52 % إلى صندوق التقاعد، و4 % إلى الصندوق الوطني للتأمينات على البطالة، 0.5 % لصندوق معادلات الضمان الاجتماعي و0.13 % ل»أكروبات».
وخلافا للمديريات والهيئات العمومية التي بلغت نسبة إيداعها للتصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي 60 % فقط، فقد حققت المؤسسات الاقتصادية في القطاعين العام والخاص نسب تراوحت بين 90 و100% بسبب فرض عقوبة التأخير المقدّرة ب 15 % عليها، على خلاف الإدارات التي تعامل بدون عقوبات تأخير، حيث تلتزم المؤسسات الاقتصادية في القطاعين العام والخاص بدفع عقوبات التأخير بما يعادل نسبة 15% من المبلغ الإجمالي للاشتراكات، في حين لا تطبق أي عقوبات مالية على الإدارات العمومية، ما جعلها تتغاضى عن التصريح، رغم تسببه في حرمان العمال والموظفين من عديد الامتيازات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.