“لوبيز”: “أحترم الجزائر لكن اليوم أنا في منتخب فرنسا للشباب” !    تنبيه للأرصاد الجوية يحذر من هبوب رياح قوية بعواصف رملية    فلسطينيون يصلون العشاء قرب مسجد الأقصى للمطالبة بفتحه    حرب غير معلنة بسبب قضية سالا    وكيل أعمال إيريكسن يزلزل الأرض تحت قدمي بيريز    الرئيس بوتفليقة يتوجه يوم الأحد إلى جنيف من أجل "إقامة طبية قصيرة"    الخطوط الجزائرية تخفض تذاكرها ب 55 بالمائة    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    ساري يثير اهتمام ناد كبير    اتفاقية جديدة بين ترامب وأردوغان حول الإنسحاب من سوريا    الجزائر تحتضن مركز البرامج لاتحاد الإذاعات العربية والاتحاد الإفريقي للبث الإذاعي    وفاة شخص وإصابة إثنين اخرين بجروح في حادث مرور بالمسيلة    بالصور.. تفعيل مخططات الأمن عبر كل الإقامات الجامعية بعنابة    عيسى ماندي مرشح للغياب عن مباراة اياب منافسة أوربا ليغ    حساب “الفيفا” الرسمي يُشيد بإنجازات محرز الفردية والجماعية !!    قسنطينة: الأمن يحجز أزيد من نصف كلغ من المخدرات و 488 قرصا مهلوسا    الجزائر تودّع استيراد البنزين    متمسكون بالإضراب وبن غبريط لم تقدم لنا الجديد    بن طالب ضمن التشكيل الأساسي الأوروبي    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    تحطم طائرة مقاتلة بتيارت و وفاة ضابطين    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    توقيف عنصري دعم للإرهاب    بدوي : كل محاولات ضرب منشآتنا الطاقوية الإستراتيجية باءت بالفشل فالجزائر خرجت من عنق الأزمة قوية وقوية واقوي    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    غليزان: 9 تخصصات تكوينية جديدة خلال دورة فبراير    سلال يدعو مدراء حملة المترشح بوتفليقة بالولايات الى "احترام كل المتنافسين والقوانين"    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    إصابة عشرة فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين"مقام يوسف"شرق نابلس    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    محطة لمعالجة وتصفية مياه الصرف لحماية سد بوكردان من التلوث    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    LG تواصل ابتكاراتها اللامحدودة في مجال الصوت الاستثنائي للهواتف الذكية مع السلسلة الجديدة G    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    طوارئ في سطيف بسبب جابو ونغيز “يبقي” على الأمل “الضئيل”    خليفاتي: 200 ألف سيارة تضخ 1200 مليار في جيوب شركات التأمين    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كناص» تعوض 700 مليار سنتيم للمؤمنين
إدارات ببرج بوعريريج لا تصرح بعمالها
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2019

أعلن السيد مصطفى العالم مدير الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء ببرج بوعريريج، عن أنّ عدد الأيام المعوّضة والعطل المرضية وكذا حوادث العمل التي سجّلها الصندوق في 2018 قدّرت ب 610771 يوما، أي ما يعادل 17 قرنا، بقيمة مالية تقدّر ب 700 مليار سنتيم، حيث تمّ تسجيل إيداع أكثر من مليون و365 ألف وصفة خلال السنة المنصرمة.
أضاف المتحدّث خلال ندوة صحفية، عقدها أوّل أمس، أنّ الصندوق قام بحملات تحسيسية لفائدة أرباب العمل لإعلامهم بإلزامية التصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي قبل نهاية شهر جانفي الجاري، لأنّ تأخّرهم سيعرّضهم لعقوبات وغرامات مالية، مضيفا أنّ مثل هذه الحملات جاءت بنتائج إيجابية، حيث ارتفعت نسبة التصريحات السنوية بين المؤسّسات الاقتصادية الخاصة والعامة خلال السنوات الثلاث المنصرمة، من نسبة إجمالية تتراوح بين 84.67 % إلى 90 % بما فيها تصريح المديريات العمومية، فيمابلغت نسبة التصريح بالوعاء الاشتراكي للمؤسسات الاقتصادية العمومية إلى نسبة 100% و91 % في القطاع الاقتصادي الخاص خلال السنة المنصرمة، في حين لم تتجاوز نسبة 60% بالنسبة للمديريات العمومية، كونها غير معنية بالغرامات المالية المترتبة عن التأخّر، عكس باقي المؤسسات الأخرى.
ودعا المدير، المديريات التنفيذية بالولاية، إلى الالتزام بالإجراءات المعمول بها على مستوى الصندوق التي تهدف إلى ترقية الخدمات، ومنح امتيازات إضافية للعمال، من خلال فتح البوابة الإلكترونية ووضع قاعدة بيانات وطنية، يمكن من خلالها حفظ حقوق المؤمنين اجتماعيا، وتمكينهم من الخدمات والامتيازات التي تمّ توفيرها في إطار عصرنة القطاع، إلى غاية مرحلة التقاعد، وكذا التطلعات للاستجابة لانشغالات المؤمنين مستقبلا بالاعتماد على منصة وطنية في عملية التعويض بدون الحاجة إلى تنقلهم إلى الولاية مكان التأمين، وكذا التحيين التلقائي لبطاقة الشفاء على مستوى الصيدليات وطنيا ودون الحاجة إلى تحيين الملف على مستوى مكان التأمين، كما كان معمولا به من قبل، داعيا في سياق ذي صلة، إلى إيداع التصريح بالعمال والأجور قبل 31 من شهر جانفي، مؤكّدا أنّ هذه العملية خلّفت مشاكل كبيرة لمسؤولي «كناص» تتكرّر كلّ سنة مع الإدارات العمومية، رغم التعليمات التي تمّ توجيهها من طرف الوزارة الأولى والتوجيهات التي قدّمها الولاة لهذه الإدارات، ومن أهم الإدارات التي لا تودع وثيقة التصريح بالعمال والأجور مديريتي التربية والصحة وعدد كبير من المديريات التنفيذية الأخرى، حسب تصريح نفس المسؤول، وهو ما يتسبّب كما أضاف في حرمان العمال من امتيازات عديدة للضمان الاجتماعي بسبب بقاء كتلة الأموال التي يتمّ ضخها من طرف تلك المديريات مجمّدة لعدم معرفة مصدرها من طرف صندوق الضمان الاجتماعي، ما يسبب عدم التمكن من توزيعها على مختلف الصناديق ذات العلاقة ب»كناص»، مشيرا إلى أنّ المديريات تقوم بالتصريح بعمالها وصبّ الأموال التي تقتطع من أجور العمال بنسبة 35 % غير أنّها لا تودع التصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي الذي يتضمّن معلومات عن الأجراء والأجور، وهي الوثيقة التي تعدّ جد ضرورية لوكالة «كناص» من أجل توزيع تلك المبالغ، كما هو معمول به قانونيا بمنح 52 % إلى صندوق التقاعد، و4 % إلى الصندوق الوطني للتأمينات على البطالة، 0.5 % لصندوق معادلات الضمان الاجتماعي و0.13 % ل»أكروبات».
وخلافا للمديريات والهيئات العمومية التي بلغت نسبة إيداعها للتصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي 60 % فقط، فقد حققت المؤسسات الاقتصادية في القطاعين العام والخاص نسب تراوحت بين 90 و100% بسبب فرض عقوبة التأخير المقدّرة ب 15 % عليها، على خلاف الإدارات التي تعامل بدون عقوبات تأخير، حيث تلتزم المؤسسات الاقتصادية في القطاعين العام والخاص بدفع عقوبات التأخير بما يعادل نسبة 15% من المبلغ الإجمالي للاشتراكات، في حين لا تطبق أي عقوبات مالية على الإدارات العمومية، ما جعلها تتغاضى عن التصريح، رغم تسببه في حرمان العمال والموظفين من عديد الامتيازات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.