كشف مخبأين للإرهابيين يحويان مواد كيماوية لصناعة المتفجرات بسيدي بلعباس    جاب الله يشرح تصور تحاور الشعب مع المؤسسة العسكرية    استرجاع 50 ألف هكتار استفاد منها علي حداد بالبيض    محرز: “نسعى لإنهاء عقدة دامت 29 سنة” !    محكمة بئر مراد رايس تؤجل الفصل في قضية علي حداد إلى 3 جوان    عبر معبر أم الطبول بالطارف    السعودية تعترض صاروخ باليستي كان متجها إلى مكة المكرمة    2500 زائر يهودي يحلون بتونس لأداء حج الغريبة    “ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    سيشرف على رمايات المراقبة    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تريزا ماي تطالب بالعودة إلى بروكسل
رغم رفض الاتحاد الأوروبي إعادة التفاوض حول «بريكسيت»
نشر في المساء يوم 30 - 01 - 2019

كشفت الوزيرة الأولى البريطانية، تريزا ماي أمس، أنها تعتزم العودة إلى طاولة المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لمناقشة مرة أخرى قرار انسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي بدعم من الأغلبية البرلمانية البريطانية.
وقال ناطق رسمي باسم المسؤولة البريطانية إن حكومتها تعتقد جازمة أنه من مصلحتها الخروج من الاتحاد باتفاق يحظى بدعم نواب البرلمان بما يستدعي إدخال بعض التغييرات على الاتفاق المبدئي الذي رفضه النواب البريطانيون وطالبوا بإعادة النظر في بعض مواده.
والتقت ماي بأعضاء حكومتها صباح أمس، بالعاصمة لندن، حيث أكدت لهم على ضرورة إدخال تعديلات على الوضع القانوني للحدود الفاصلة بين إيرلندا الشمالية التابعة للتاج البريطاني وجمهورية إيرلندا، إرضاء لنواب غرفة مجلس العموم، والذي شكل عقبة على طريق انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.
وعكست هذه التطورات درجة الضغوط التي أصبحت تواجهها المسؤولة البريطانية التي وجدت نفسها محاصرة بعامل الوقت، حيث يتعين التوصل إلى مخرج لهذا المأزق يوم 29 مارس القادم وأيضا بقرار الاتحاد الأوروبي الرافض لتلبية طلبها بإعادة فتح المفاوضات وثالثا مخاوفها القوية من تبعات إعلانها الخروج من المنتظم الأوروبي بدون اتفاق بالنظر إلى انعكاساته الكارثية على اقتصاد بلادها الذي يرشحه اقتصاديون لأن يعرف أعقد أزمة في تاريخه.
وقالت صابين وياند نائب كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي ميشال بارنيي إن الاتحاد لا يريد البقاء في دائرة حلقة مفاوضات مفرغة، مؤكدة بأن المفاوضات انتهت ولن يتم إعادة فتح ملف اتفاق الخروج المعروف اختصارا باسم «بريكسيت».
وهو رفض أكدته الرئاسة الفرنسية التي أشارت من جهتها أمس، إلى أن اتفاق خروج بريطانيا غير قابل لإعادة التفاوض وأن الاتحاد الأوروبي كان واضحا في هذا الخصوص ويتعين الانتقال إلى شيء آخر.
كما أن تريزا ماي مطالبة الآن بالعودة إلى تحت قبة مجلس العموم البريطاني في محاولة ثانية لإقناع نواب الهيئة التشريعية بإجراء تصويت ثان لإنقاذ الاتفاق من الانهيار بعد أن كانوا عارضوه في جلسة تصويت يوم 15 جانفي الجاري وشكل ذلك أكبر صدمة للوزيرة الأولى البريطانية التي وجدت نفسها أمام جدار صد قوي استحال عليها القفز عليه وراحت تقدم التنازلات المتلاحقة وجعل عملية الخروج أقرب إلى خيار الانسحاب دون اتفاق مع كل المخاطر المترتبة عن ذلك.
ورغم هامش المناورة الذي ما انفك يزداد ضيقا على تريزا ماي إلا أنها أكدت إصرارها على ترسيم الانسحاب من عضوية الاتحاد في 29 مارس القادم سواء تم التوصل إلى اتفاق مع بروكسل أو استحال عليها ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.