“النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    يوسف عطال يودع جماهير نيس    عقب اجتياح المناصرين للملعب    الحكم سعيد يدير قمة آخر جولات المحترف الأول    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    هل تعدم السعودية شيوخها؟    هل تُجرى الرئاسيات في موعدها؟    وزير العدل يلتقي السفير الأمريكي    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    عمل مصانع السيارات هل هم في خطر؟!    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    آلاف المتظاهرين بصوت واحد في‮ ‬الجمعة ال14‮ ‬للحراك‮ ‬    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    العبادات والقِيَم الدينية    كان إذا دخل العشر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    السجن لضارب صديقه بحي البدر    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    حينما تصبح ثنائية السياسة والمال مرادفا للفساد    لجان للتدقيق في الوضعية الاجتماعية هذا الأحد بأحياء بلدية وهران    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    "فيسبوك" يحظر "عرب فيس"    انهيار وشيك للقمر ينذر ب«نهاية العالم"    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    توقيف عنصر دعم للجماعات الارهابية بولاية تلمسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين
إثر احتجاج نظمه معارضوه أمام مقر الأرندي
نشر في المساء يوم 21 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نظم معارضو الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، أمس، أول احتجاج لهم أمام مقر الحزب بالعاصمة، للمطالبة برحيله من على رأس الأمانة العامة، في حين اتهمت قيادة الحزب مؤطر الاحتجاج شهاب صديق، باستقدامه ل»بلطجية» ومأجورين لتنظيم هذه الوقفة، مؤكدة سلامة قرار فصله من الحزب في وقت سابق.
وكان احتجاج صبيحة أمس، هو الأول من نوعه، حيث تجمع بعض المناضلين المعارضين للأمين العام أحمد أويحيى، أمام مقر الحزب منذ الساعات الأولى للصباح، رافعين شعارات منادية برحيل أويحيى من على رأس أمانة «الأرندي» ووصفوه بالتابع ل» القوى غير الدستورية والعصابة».
ولم يكتس الاحتجاج الطابع الوطني، حيث اقتصر حضور بعض الممثلين لولايات وهران، البيّض، العاصمة وبوسعادة.
كما قام شباب حضروا الوقفة الاحتجاجية برفس صور الأمين العام للحزب أحمد أويحيى، بأقدامهم أمام مبنى الحزب.
وتقدم المحتجين كاتب الدولة السابق المكلف بالشباب بلقاسم ملاح، الذي هدد في تصريحاته للصحافة بتكرار الوقفة الاحتجاجية كل أسبوع للضغط على أحمد أويحيى، وإجباره على الاستقالة وعقد مؤتمر استثنائي تنتخب على إثره قيادة جديدة، موضحا أن المشكل الذي جعله ينظم الاحتجاج ليس الأرندي في حد ذاته وإنما «أويحيى وأعضاء مكتبه الوطني الذين انفردوا بالقرار».
وكان شهاب صديق، المفصول من الأرندي أيضا ضمن الفريق المؤطر للحركة الاحتجاجية، وكان برفقته بعض شباب العاصمة، وعضو مجلس الأمة رجل الأعمال ولد زميرلي، ونائب العاصمة عبد الكريم مهنا.
وضربت قوات الأمن طوقا على محيط الحزب لمنع اقتحامه من قبل المعارضين الذين سرعان ما تفرقوا في حدود الساعة 11و النصف، وقدر اجمالي المحتجين قرابة 150 شخصا.
ورد الأمين العام للارندي أحمد أويحيى، على المحتجين موجها أصابع الاتهام مباشرة إلى شهاب صديق، واتهمه ب» البلطجة»، وذكر في بيان شديد اللهجة تسلمت «المساء» نسخة منه «أن الأمين الولائي للعاصمة المقصى قام بحشد مجموعة مأجورة لا تزيد عن 50 شخصا أمام المقر الوطني للحزب»، مشيرا إلى أن هؤلاء الأشخاص هم «غرباء عن الحزب، منهم من ولاية الجزائر والبعض الآخر من ولايات أخرى»، معبرا عن استنكاره «لهذا التصرف الهمجي»، ليوضح بعدها أن الحزب اختار القرار الصائب في حق شهاب صديق، عندما قام بفصله من هياكل الحزب كونه يقوم بتصرفات لا تمت بصلة للحزب.
ولم يكتف الحزب بهذا القدر من التوضيح، بل ذهب إلى مخاطبة معارضيه بشعارات مضادة لتلك التي رفعت بالشارع ضد أويحيى، استهدفت شهاب صديق مباشرة منها «شهاب 20 سنة بركات ارحل» وأخرى نقلت التعسف الذي مارسه خلال تسييره لمكتب العاصمة ك» ارحل يا حقار المناضلين وإطارات العاصمة»، وأيضا «أرندي العاصمة ليس لك».
تجدر الإشارة إلى أن عضو المكتب الوطني للحزب والرئيس السابق لمكتب العاصمة شهاب صديق، كان قد التحق بموجة التصحيحية مع الأسبوع الثاني للحراك الشعبي، حيث انقلب على الأمين العام للحزب أحمد أويحيى، وأصبح يطالب برأسه من على أمانة الأرندي، ثم دخل بعدها في تنسيق مع المعارض السابق لأويحيى بلقاسم ملاح، من أجل تحقيق هدف الذهاب إلى مؤتمر استثنائي للحزب وانتخاب قيادة جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.