«الكنابست» يتمسك بمطلب رفع الأجور والتقاعد النسبي للأساتذة    أكثر من 250 ألف مسجل في برنامج السكن «أل.بي.أ»    ترامب في رسالة إلى أردوغان: "لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق"    أزيد من 84 ألف طالب يجتازون مسابقة الدكتوراه بداية الأسبوع المقبل    أسعار النفط تنخفض بفعل دلائل على زيادة كبيرة للمخزونات الأمريكية    دبابات "تي-72" للجيش الشعبي الوطني تجدد جاهزيتها القتالية    الدفع الإلكتروني يحرم الجزائريين من العمرة    المؤرخ الفرنسي جيل مانسيرون: على فرنسا ان تكف على وضع العراقيل في طريق الديمقراطية    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    إسألوا «السين»    اتفاق يضم مجمعات جزائرية بمختلف القطاعات في تكتل موحد    الجالية الجزائرية مطالبة بتفعيل دورها في ترقية الاستقرار بالبلاد    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    بأوبرا الجزائر    في‮ ‬دار الفنان لولاية البليدة    ينظم قريباً‮ ‬بمتحف‮ ‬أحمد زبانة‮ ‬بوهران    بعد فشل المفوضات مع صافو    في‮ ‬إطار الحملة الوطنية لمكافحة النفايات البلاستيكية    وهران‮ ‬    الدرك أوقف أربعة متورطين في‮ ‬القضية    فيما أحبط محاولات هجرة‮ ‬غير شرعية بجيجل    خلال مشاركته في‮ ‬المنتدى العالمي‮ ‬للضمان الاجتماعي‮ ‬ببروكسل    أكد إمكانية التوصل لحل القضية الصحراوية    يسعى للضغط على الفلسطينيين للإنسحاب من الهيئات الدولية    بعد أسبوع من العسكرية التركية    دعوة أفراد الجالية للمساهمة في بناء الاستقرار    بعد الفوز العريض على كولومبيا    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    تنصيب لجنة متابعة تنفيذ الإجراءات الاستعجالية    توقعات بنمو أفضل في الجزائر خلال 2019 و2020    الاستدانة الخارجية حل جزئي لتقليص عجز الميزانية    قيادة الدرك الوطني تراهن على التكوين لتطوير قدراتها    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    القبض على مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية    «لا نستحق البداية المتعثرة»    نقائص تعترض تطوير الشعبة    الحبيب السايح وناصر سالمي ومنى صريفق على خشبة التتويج    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    «هدفي الترويج للسياحة الجزائرية في عملي الجديد»    «توسيالي» تُصدر أول شحنة من أنابيب النقل الكبرى    أوضاع كارثية بالابتدائيات واحتجاجات على الأبواب    مجموعة شتتها سوء التسيير    عام حبسا للصّ ضبط متلبسا بسرقة صندوق فولاذي بسيدي البشير    بلدية مرجة سيدي عابد تستأنف النشاط    «الفوز على الشبيبة يدفعنا للتألق»    مشاركة فاعلة لأقومي وبوتلة وبن عيسى    ‘'الهيدروجيولوجيا والبيئة" في صميم نقاش علمي    أشكّ في عفوية الحراك، وأولى خطواته مدبَّرة    إيبو ترتقي بمركز واحد    الشروع في تهيئة الأسواق الجوارية    "سونلغاز" تهدد بقطع الكهرباء عن بلديتي وهران والسانيا    فرتوني يستعرض الممارسة الشعرية للتوارق    سلوك مواطنة قبل أن يكون واجبا مهنيا    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    أهمية الفتوى في المجتمع    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين
إثر احتجاج نظمه معارضوه أمام مقر الأرندي
نشر في المساء يوم 21 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نظم معارضو الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، أمس، أول احتجاج لهم أمام مقر الحزب بالعاصمة، للمطالبة برحيله من على رأس الأمانة العامة، في حين اتهمت قيادة الحزب مؤطر الاحتجاج شهاب صديق، باستقدامه ل»بلطجية» ومأجورين لتنظيم هذه الوقفة، مؤكدة سلامة قرار فصله من الحزب في وقت سابق.
وكان احتجاج صبيحة أمس، هو الأول من نوعه، حيث تجمع بعض المناضلين المعارضين للأمين العام أحمد أويحيى، أمام مقر الحزب منذ الساعات الأولى للصباح، رافعين شعارات منادية برحيل أويحيى من على رأس أمانة «الأرندي» ووصفوه بالتابع ل» القوى غير الدستورية والعصابة».
ولم يكتس الاحتجاج الطابع الوطني، حيث اقتصر حضور بعض الممثلين لولايات وهران، البيّض، العاصمة وبوسعادة.
كما قام شباب حضروا الوقفة الاحتجاجية برفس صور الأمين العام للحزب أحمد أويحيى، بأقدامهم أمام مبنى الحزب.
وتقدم المحتجين كاتب الدولة السابق المكلف بالشباب بلقاسم ملاح، الذي هدد في تصريحاته للصحافة بتكرار الوقفة الاحتجاجية كل أسبوع للضغط على أحمد أويحيى، وإجباره على الاستقالة وعقد مؤتمر استثنائي تنتخب على إثره قيادة جديدة، موضحا أن المشكل الذي جعله ينظم الاحتجاج ليس الأرندي في حد ذاته وإنما «أويحيى وأعضاء مكتبه الوطني الذين انفردوا بالقرار».
وكان شهاب صديق، المفصول من الأرندي أيضا ضمن الفريق المؤطر للحركة الاحتجاجية، وكان برفقته بعض شباب العاصمة، وعضو مجلس الأمة رجل الأعمال ولد زميرلي، ونائب العاصمة عبد الكريم مهنا.
وضربت قوات الأمن طوقا على محيط الحزب لمنع اقتحامه من قبل المعارضين الذين سرعان ما تفرقوا في حدود الساعة 11و النصف، وقدر اجمالي المحتجين قرابة 150 شخصا.
ورد الأمين العام للارندي أحمد أويحيى، على المحتجين موجها أصابع الاتهام مباشرة إلى شهاب صديق، واتهمه ب» البلطجة»، وذكر في بيان شديد اللهجة تسلمت «المساء» نسخة منه «أن الأمين الولائي للعاصمة المقصى قام بحشد مجموعة مأجورة لا تزيد عن 50 شخصا أمام المقر الوطني للحزب»، مشيرا إلى أن هؤلاء الأشخاص هم «غرباء عن الحزب، منهم من ولاية الجزائر والبعض الآخر من ولايات أخرى»، معبرا عن استنكاره «لهذا التصرف الهمجي»، ليوضح بعدها أن الحزب اختار القرار الصائب في حق شهاب صديق، عندما قام بفصله من هياكل الحزب كونه يقوم بتصرفات لا تمت بصلة للحزب.
ولم يكتف الحزب بهذا القدر من التوضيح، بل ذهب إلى مخاطبة معارضيه بشعارات مضادة لتلك التي رفعت بالشارع ضد أويحيى، استهدفت شهاب صديق مباشرة منها «شهاب 20 سنة بركات ارحل» وأخرى نقلت التعسف الذي مارسه خلال تسييره لمكتب العاصمة ك» ارحل يا حقار المناضلين وإطارات العاصمة»، وأيضا «أرندي العاصمة ليس لك».
تجدر الإشارة إلى أن عضو المكتب الوطني للحزب والرئيس السابق لمكتب العاصمة شهاب صديق، كان قد التحق بموجة التصحيحية مع الأسبوع الثاني للحراك الشعبي، حيث انقلب على الأمين العام للحزب أحمد أويحيى، وأصبح يطالب برأسه من على أمانة الأرندي، ثم دخل بعدها في تنسيق مع المعارض السابق لأويحيى بلقاسم ملاح، من أجل تحقيق هدف الذهاب إلى مؤتمر استثنائي للحزب وانتخاب قيادة جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.