طاقة: متوسط سعر النفط الخام لأوبك يفوق 43 دولار للبرميل    إعتماد نظام رقمي جديد بالديوان المهني للحبوب لمتابعة حركة المخازن    الشركة الجزائرية للتأمينات "كات" تحقق رقم أعمال ب 5ر24 مليار دينار في 2019    إتحادية السباحة توقع عقد شراكة مع نيس الفرنسي    إستضافة رابطة الأبطال الإفريقية.. مصر تطلب رسميا تعويض الكاميرون    الوزيرة كريكو : الجزائر ستستقل بقانون خاص لحماية الطفولة    الومي لمين متصرف رئيسي لمصالح الصحة بمستشفى محمد بوضياف بالبويرة يروي تفاضيل حادثة الاعتداء على مدير المستشفى ويندد    غليزان: وفاة الأمين العام للولاية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    بعد الحريق … مستشفى غليزان يطمئن المرضى بمصلحة تصفية الكلى    حركة جزئية للإطارات الجمركية    صالح لعور عبد الحميد: الوضع الصحي مقلق    خلال أسبوع : وفاة 22 شخصا وإصابة 1229 آخرين بجروح في حوادث المرور    وزير الموارد المائية يأمر بتسريع الأشغال لتزويد منطقة أولاد براهم بالماء الشروب بسعيدة    منع 14 ناديا من المحترف الأول والثاني من دخول الميركاتو    روسيا : 175 حالة وفاة و6248 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية    بوقدوم يتباحث مع الرئيس التونسي الأوضاع في المنطقة وتحضير زيارة الرئيس تبون إلى تونس    انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد بداية من 18 جويلية الجاري    باسم رئيس الجمهورية،وزير الدفاع الوطني    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    ريال مدريد على بعد خطوة من اللقب ال34 في " الليغا"    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    تنصيب رئيس الأمن الولائي الجديد لوهران    مواطنون ينتهكون قرار غلق الشواطئ و"يتسللون نحو الموت"    بن رحمة أفضل لاعب في "الشامبيونشيب" !    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    جبهة البوليساريو تؤكد:    في ولايتي المدية وبومرداس    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وجوب تحمُّل المسؤولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها
قانون صادقت عليه الحكومة أثار جدلا كبيرا
نشر في المساء يوم 17 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
اضطرت رئيسة حكومة جزيرة هونغ كونغ، كاري لام، أمس، إلى تقديم اعتذارها للمتظاهرين بسبب الكيفية التي صادقت بها حكومتها على مشروع قانون يسهّل عملية تسليم مواطنين من هونغ كونغ مطلوبين لدى السلطات الصينية.
واعترفت المسؤولة الأولى في هونغ كونغ بوقوع تجاوزات في التعاطي مع هذا القانون، ما أدى إلى وقوع صراع حاد داخل مجتمع هونغ كونغ وتسبّب في حزازات حادة بين المواطنين.
وسبق لأحزاب المعارضة وفعاليات المجتمع المدني في هذه الجزيرة أن أبدت قبل أشهر معارضتها لمشروع هذا القانون واعتبرته مساسا خطيرا بالحريات العامة للمواطنين، إلا أن الحكومة أصرت على موقفها وقامت الأسبوع الماضي بالمصادقة عليه تمهيدا لعرضه على البرلمان للمصادقة عليه.
وتسبّب مشروع القانون في اندلاع موجة مظاهرات احتجاجية غير مسبوقة شلت كل مظاهر الحياة في هذه الجزيرة المتاخمة لجمهورية الصين طالب خلالها المحتجون بإلغاء مشروع القانون من أساسه. واضطرت حكومة، كاري لام على الرضوخ لمطالب المتظاهرين، أول أمس، بسحب مشروع القانون دون أن يمنع مئات الآلاف على الخروج إلى الشوارع أمس للتظاهر مطالبين بإلغاء مشروع القانون من أساسه وعدم التفكير في طرحه مرة ثانية للتصويت، بعد أن اعتبروه تقييدا لحرياتهم وإخضاع الجزيرة لسلطة جمهورية الصين.
وسار المتظاهرون الذين ارتدوا ألبسة سوداء عبر كبريات شوارع عاصمة الجزيرة التي استعادت الصين السيادة عليها سنة 1997 بعد عقود من الاحتلال البريطاني، في مظاهرات للتأكيد على موقفهم الرافض لرهن حرياتهم والدفاع عنها مهما كلفهم ذلك.
يذكر أن جزيرة هونغ كونغ تسير وفق مبدأ "دولة واحدة، ونظامي حكم مختلفين" والذي تضمنه قانون تنازل بريطانيا بهذه الجزيرة لصالح الصين والذي يضمن لسكان الجزيرة بحرية التعبير والتظاهر الى غاية سنة 2047، إلا أن سكانها اعتبروا أن مشروع القانون جاء ليسرّع عملية حرمانهم من هذين الحقين قبل الآجال المحددة في اتفاق التنازل.
وكانت آخر مظاهرات احتجاجية شهدتها الجزيرة في نفس هذا السياق سنة 2012 عندما حاولت الحكومة المحلية فرض برنامج مدرسي مستنسخ من البرنامج المتبع في المدارس الصينية يمجّد الشيوعية والقومية الصينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.