ثلوج بسمك 10 سنتيميتر عبر 19 ولاية    جمعية عين مليلة تحقق الأهم في يوم التعادلات    التساقطات الأخيرة ساهمت في رفع منسوب السدود    الجزائر ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية    ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة من أجل تنمية مستدامة للأجيال    الدولة واقفة دوما إلى جانبكم    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    أخبار بلوزداد والمولودية في رابطة الأبطال الإفريقية    دراسة ملفات نشاط صناعة المركبات تتم وفق دفتر الشروط    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    تشييع الشهيد للماية سيف الدين    لائحة الاتحاد الأوروبي "مجحفة للغاية"    نشرة جوية… تهاطل الثلوج في 18 ولاية غدا    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    إطلاق نظام معلوماتي لمراقبة البضائع المستوردة    إعادة 100 جزائري «حراق» من إسبانيا عبر خط ألميريا- الغزوات    وزيرة الثقافة بن دودة تؤكد مرافقتها للألعاب المتوسطية    لحمري يصاب ويخلط حسابات إيغيل    مأمورية صعبة للرابيد بعين الفوارة    3 رحلات جوية من البيض الى وهران و العاصمة أسبوعيا    الأورو ب 20200 دج للشراء و20600 دج للبيع بالسوق السوداء    تسهيلات للمؤسسات المصغرة وفق الشفافية ومكافحة البيروقراطية    ركود تنموي على بوابة الجنوب    مركز نفسي بيداغوجي لمرضى التوحد ببلعباس    عقود نجاعة مع مدراء 8 مسارح جهوية    نسخة جديدة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    « الاجتماع» عمل جديد قريبا على الركح    تتويج فيلم «صخرة ضد الشرطة» للجزائري جدواني بالفضية    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    «الحجر المنزلي إجباري لمن تأكدت إصابته»    توزيع مطويات وكمامات على تلاميذ الإبتدائيات    الجوية الجزائرية تبرمج 24 رحلة إجلاء تستمر إلى 19 ديسمبر    أسد من أسود الجيش    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    سي الهاشمي عصاد يشارك في اجتماع لتحديد محتوى وآجال إطلاق المنصة الرقمية للغات الأفريقية    "سبيربنك" يخطط لافتتاح أول معهد ذكاء اصطناعي في روسيا    تعاون بين "تايال" للنّسيج والمركز الجامعي    مناوشة كادت تتحوّل إلى جريمة قتل    عشريني يحوز مهلوسات    دعم أبدي للشعوب المستعمرة    اللقاح مجاني لكلّ الجزائريين    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    منتخب كرة الريشة يلغي تربص السويدانية    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    "سوسطارة" في مهمة رد الاعتبار ببشار    تمدرس الطفل المعاق حق مكفول قانونا ولكن الواقع صادم    وفد شباب بلوزداد يشدّ الرحال نحو مصر    هرمان تبادلا الإعجاب    محمد إسياخم الممحون بالرسم    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة
"هام قالوا" بالمسرح الوطني
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
عُرضت مسرحية "هام قالوا" للمخرج سفيان عطية، مساء أول أمس بقاعة "حاج عمر" بالمسرح الوطني الجزائري "محيي الدين بشطارزي"، وهي آخر إنتاج جمعية "أرلوكان" للفن المسرحي بالتعاون مع مسرح العلمة الجهوي عن نص محمد عدلان بخوش، وأعد السينوغرافيا مراد بوشهير، ويمثلها كل من محمد راسم قسيمي ولطفي بن سبع.
يروي العمل في الظاهر قصة شاب مغروم، يحاول عبثا التقدم لخطبة حبيبته، فالخوف من والدها حال دون أن يقترب. أما في الباطن فيحكي عن ظروف حياة هذا المجتمع تحت أزمة النفاق وتفشي الشائعات، ويتجلى في ما يتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي على اختلافها، لذلك اهتدى السينوغراف مراد بوشهير لتأثيث الخشبة بعدد من اللوحات الإلكترونية، وحولها شريط يربط بينها، مكتوب عليها "احذر".
يفكر الشاب في حيلة يتبنى تنفيذها، يقف وسط الخشبة وهو يصيح "سأنتحر" بإضرام النار في جسده، هذه الحيلة التي سرعان ما احتواها الشرطي "عمي قدور" لما عرف حقيقة مطلب الشاب، وأبان عن نيته في مساعدته، ويسعى لمكالمة والد الفتاة التي تظهر في الأخير أنها ابنته، لينقلب الشرطي على الشاب بعد أن طمأنه في البداية، وروى له تجاربه السابقة.
وقال عطية عقب نهاية العرض للصحافة، إن النص تعرّض للتغيير، ويرى أن الأمر بديهي حتى وإن قام بإخراج نص له سيفعل الشيء نفسه، ولكن يجب فهم واحترام فكرة النص ورسالته المراد إيصالها.
وعن عنوان المسرحية، أوضح المخرج أن الوقت الذي نعيش فيه طفت عليه الإشاعة بشكل ملفت، وأصبح الناس لا يتأكدون من الأخبار من مصادرها الحقيقية، فأضحوا يلتهمون كل ما يقال على مواقع التواصل الاجتماعي، يأخذون منها، ليطلقوا أحكاما وقرارات في المعظم خاطئة، "وهذا أمر خطير!"، على حد تعبير المتحدث.
المسرحية التي جاءت في قالب هزلي، تم عرضها في مسرح العلمة الجهوي ومسرح "كاتب ياسين" الجهوي بتيزي وزو. وعرض المسرح الوطني هو الثالث للترويج الإعلامي للعمل، وهي استراتيجية جديدة لمسرح العلمة في تقديم عروض أولى في المسارح التي تحظى بإقبال جماهيري وإعلامي كبير.
وعن جديد مسرح العلمة الجهوي، كشف سفيان عطية مديره، عن التحضير لإنتاج مسرحية جديدة موجهة للأطفال بعنوان "مدينة النانو" للمؤلفة كنزة مباركي الفائز بالجائزة الثالثة لمسابقة الهيئة العربية للمسرح لعام 2018،فيفئةالنصالموجهللطفل.وأخرجالعملسهيلبوخضرة،الذييُعدموهبةشابةتستحقهذهالفرصة،إذيعتقدعطيةأنهسيقدمعملامختلفاوجميلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.