فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسعى إلى مشاركة السينما الآسيوية بداية من الدورة القادمة
زهيرة ياحي محافظة المهرجان
نشر في المساء يوم 16 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
كشفت زهيرة ياحي، محافظة المهرجان الدولي للسينما بالجزائر، أن الدورة العاشرة تمكنت من إحضار الكثير من المخرجين مع أفلامهم، فبالنسبة لها، أفضل ما يحدث في المهرجان، هو مناقشة هذه الأعمال مع الجمهور، بمشاركة المخرجين، حتى وإن كان وقت النقاش قصيرا.
المتحدثة، إنه من الصعب تقييم المهرجان في دورته العاشرة، لأنه عندما تتم برمجة المهرجان، لدينا نظرة عامة، وهي المنافسة واللقاءات المهنية، وكذلك الأفلام خارج المنافسة، بالإضافة إلى تكريم شخصية كبيرة في السينما الجزائرية، كشخصية موسى حداد.
أشارت ياحي إلى أن الأفلام التي تحصل عليها المهرجان كلها جيدة، نطرا لمحتواها وصفاتها الفنية أو الجمالية. وتابعت تقول "هناك أفلام أردنا أن نحصل عليها ولم يتم ذلك، بسبب الرسوم باهظة الثمن، أو لم تكن ممكنة، لكنني آمل في أن نحصل عليها في العام المقبل".
اعترفت محافظة المهرجان أن الجمهور في هذه الدورة، أقل عددا من العام الماضي، وأنها لا تعرف السبب، ورجحت أن يكون هذا بسبب تغيير التاريخ. قالت "كان هناك أشخاص اتصلوا بي ليقولوا لي، إنهم يعتقدون أن المهرجان في شهر ديسمبر". وبالمناسبة، عرجت على موضوع جائزة الجمهور، وقالت إنها جاءت بناء على طلبهم، وأيضا "لإظهار أن رأيهم يهمنا، ويعتقد العديد من صانعي الأفلام أن الجائزة الأكثر أهمية هي جائزة الجمهور".
بخصوص غياب مشاركة الأفلام الآسيوية، قالت زهيرة ياحي "هذا العام لم نتمكن من الحصول على فيلم آسيوي، صحيح أننا كنا نأمل ذلك لسنوات، لكن في العام القادم بحول الله، سيكون لهم حضور، ومن الصعب عرض سينما العالم في أسبوع، مع وجود ثمانية أفلام فقط في فئة المنافسة".
عن راهن السينما الجزائرية، أفادت ياحي أنها متفائلة جدا، خاصة فيما يتعلق بالأشخاص الذين يصنعون الأفلام، ولأن هناك المزيد والمزيد من قاعات السينما التي تفتح وتجهز، وقالت "أعتقد أن الجزائر تعود بجدية إلى السينما. أنا سعيدة جدا، لأننا أنشأنا فئة الأفلام القصيرة في المسابقة، ولدينا الكثير من الشباب الموهوبين الذين يصنعون أفلاما جيدة، وقد حققنا هذا العام ما بوسعنا، لكن بإمكاننا تحقيق الأكثر"، وتابعت "بالنسبة لي، السينما الجزائرية تتحسن، وأفضل مثال؛ حسان فرحاني. لدينا مواهب يجب أن نظهرها ونمنحها مزيدا من الاهتمام، ونساعدها عن طريق الوسائل المالية والتقنية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.