الرئيس التونسي‮ ‬يؤكد‮:‬    شبيبة القبائل تضيّع الوصافة    بسبب انتقادهم للرابطة في‮ ‬وسائل الإعلام    بطولة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم    سيتم عرض‮ ‬10‮ ‬أفلام وطنية ثورية‮ ‬    أكد التحضير لمنشور‮ ‬يوضح آليات إستيرادها‮.. ‬وزير الصناعة‮:‬    دعوة للاستلهام من قيم وتضحيات شهداء الثورة التحريرية    فيما تم اتخاذ إجراءات قضائية بحق متهمين    أكدت أن التحقيقات جارية لكشف كل المتورطين    كشف عن تنظيم ورشة إصلاح لقطاع الصحافة الإلكترونية‮.. ‬بلحيمر‭: ‬    في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬    إطلاق العديد من المشاريع لتحسين التموين بالماء الشروب    ضد الحمى القلاعية    نتيجة القبضة الحديدية بين مضيفي‮ ‬الطيران والجوية الجزائرية‮ ‬    وفاة 3 مصابين بالإنفلونزا الموسمية في وهران..المركز الاستشفائي الجامعي يوضّح..    مصيطفى: مستقبلها في الجزائر رائد وواعد    وسام شرف للرئيس تبون    ميهوبي‮ ‬ينشر صورة تذكارية مع‮ ‬يحياوي‮ ‬    الجزائر حاضرة في‮ ‬دورة اليونيسكو    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    مسجدان متقابلان لحي واحد!    إعادة انتخاب لزهاري‮ ‬في‮ ‬سويسرا    لفائدة خمسة آلاف حاج    الأمن الوطني يعرض خدماته لصالح الحجاج الميامين    اكتظاظ كبير بمتوسطة "بن يمنة"    إتلاف 580 لتر حليب بملبنة ايدوغ    إطلاق جائزة أحسن مشروع مبتكر    340 عاملا في بطالة ومواطنون عالقون بأحياء وهران    دم الشهادة.. حبر الإبداع    المثقف لسان حال أمته له دور في تكوين وعيها والدفاع عن كينونتها    شيء صادم" داخل ثمرة فلفل    بسكرة تناقش "رياض الأطفال والتوجهات التربوية المعاصرة"    البطالون يطالبون بإعادة فتح دورات التكوين    البيروقراطية .. الوجه الآخر للفساد    أسد جبال «الظهرة»    7سنوات سجنا ل 3 أشخاص على رأس عصابة سرقة السيارات    إلتماس 5و6 سنوات حبسا في حق محتالين أنشأوا شركتين وهميتين    يحتال على 100 متربصا بمدرسة تعليم السياقة    إدمان الأطفال على الشاشات يصيبهم باضطراب خطير    فك شيفرة رقصة النحل    بطولة وتضحيات في معركة «اللبة» بالحساسنة    رفع العلم الوطني بمغارة «الفراشيح» التاريخية    محاكمة أسترالي بتهمة قتل زوجته    يطلب حبيبته للزواج ب 16 دبابة    الإدماج يطلب الإفراج    تسليم أشغال تهيئة منطقة النشاطات ب «يوب» في الثلاثي الثاني    المجاهد «بن عبّورة» يتحدث عن شهداء مقصلة «المقطع»    أعمال مولود فرعون مفعمة بالثورة الجزائرية    إدماج 57 عاملا من بين 4 آلاف    زاوي : الفوز على بسكرة أبعدنا عن المؤخرة    الساورة تضطر للبقاء في العاصمة لإقامة تربص قصير    بلحوسيني يتصدر عرش هدافي البطولة    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللواء حفتر يتوجه اليوم إلى برلين،،،
أبدى ليونة في تصريحاته تجاه اتفاق وقف إطلاق النار
نشر في المساء يوم 18 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أبدى اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، ليونة في موقفه بخصوص استعداده للتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع غريمه فايز السراج، ساعات قبل موعد الندوة الدولية حول الأزمة الليبية المنتظر التئامها بداية من غد بالعاصمة الألمانية برلين برعاية أممية.
وقال خليفة حفتر الذي قام بزيارة مفاجئة إلى العاصمة اليونانية أثينا، أمس، إنه موافق من حيث المبدأ على التوجه إلى برلين؛ ضمن إشارة قوية بتغيير موقفه الرافض الذي أبداه الأحد الماضي، للتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار بالعاصمة الروسية.
ويُنتظر، حسب مصادر متطابقة، أن يصل اللواء خليفة حفتر مساء اليوم، إلى العاصمة برلين، وهي المناسبة التي قد تجعله يوقّع على اتفاق العاصمة الروسية قبل انطلاق الندوة الدولية حتى لا يظهر بمظهر المعرقل لعملية السلام، التي تداخلت فيها كل القوى الدولية والإقليمية من أجل إنجاحها هذه المرة.
وظهرت هذه الليونة بشكل واضح؛ من خلال تصريحات المسؤولين اليونانيين، الذين أكدوا أنهم شجعوا اللواء حفتر على اتخاذ مواقف تساعد على إنجاح اتفاق وقف إطلاق النار، وهو أيضا ما عكسه مضمون الرسالة التي بعث بها قائد الجيش الوطني الليبي نفسه، إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شكره من خلالها على كل الجهود التي بذلها من أجل تحقيق السلم والاستقرار في ليبيا.
وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس بعد محادثات أجراها مع المسؤول العسكري الليبي دامت قرابة ساعة ونصف ساعة، إن بلاده حثت هذا الأخير على ضرورة الذهاب إلى برلين بإرادة بنّاءة، والعمل من أجل إنجاح اتفاق وقف إطلاق النار؛ بهدف استعادة أمن ليبيا.
وكان موقف اللواء الليبي المتقاعد متوقعا بدليل التزام قواته بوقف إطلاق النار، الذي سبق أن دعت إليه روسيا وتركيا، وسرى مفعوله بداية من الأحد الماضي، وبسبب أن كل القوى الدولية الداعمة له وافقت على حضور ندوة العاصمة الألمانية بعد صياغة اتفاق وقف إطلاق النار بين المتحاربين في محيط العاصمة طرابلس، والذي وقّعه رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، ورفض خليفة حفتر فعل ذلك لأسباب بقيت مجهولة إلى حد الآن.
ويبدو أن قائد الجيش الوطني الليبي المتموقع في مدينة بنغازي، أراد لعب الورقة اليونانية على خلفية الصراع التاريخي بين اليونان وتركيا التي هدده رئيسها رجب طيب أردوغان بدفع ثمن غال إن هو خرق اتفاق وقف إطلاق النار، وهو ما جعله يتخذ من زيارته إلى أثينا فرصته لتأكيد موقفه المؤيد لاتفاق وقف إطلاق النار، خاصة أن عامل الوقت قبل موعد ندوة برلين، لم يعد في صالحه.
وسارت هذه التطورات "الإيجابية" في سياق تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي أكد أمس، أن مشروع الصياغة النهائية للاتفاقات الأساسية التي ستطرح على المشاركين في ندوة برلين، اكتملت، وينتظر فقط تنقيح نصها النهائي وإدخال بعض التعديلات الطفيفة التي لا يجب أن تمس بروح المبادرة الأممية.
ورغم هذه الخطوة إلا أن وزير الخارجية الروسي لم يشأ الإفراط في التفاؤل بخصوص حظوظ نجاح ندوة العاصمة الألمانية؛ بسبب استمرار العلاقة المتوترة بين السراج وحفتر رغم احترامهما إلى حد الآن قرار وقف إطلاق النار، الذي جنّب ليبيا وخاصة سكان العاصمة طرابلس، مأساة إنسانية حقيقية.
وقال سيرغي لافروف إن حفتر والسراج يرفضان حتى الجلوس على طاولة مفاوضات في قاعدة واحدة، ولكن الأهم كما أضاف أنهما بعد انتهاء ندوة برلين، لن يكررا أخطاءهما السابقة بالعودة إلى وضع شروط مسبقة، وتبادل الاتهامات التي قد ترهن كل شيء بعد كل الجهود المبذولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.