الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    محامون جزائريون في دعوة لكافة زملائهم بالتضامن الوطني والحفاظ على اخلاقيات المهنة في الظرف الذي تمر به الجزائر    كفاءات ومؤسسات وطنية لمكافحة الوباء    دعوة وسائل الإعلام إلى مواصلة التوعية بخطورة الوباء    عرقاب: "اجتماع الأوبيب+" سيكون مثمرا من أجل توازن السوق    ترامب: خيارات كثيرة اذا استمر خلاف السعودية وروسيا    خلال الثلاثي الرابع من 2019    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    مدير التطوير التكنولوجي والابتكار يكشف:    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    بعد تمديد ساعات الحجر    إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن    توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة    بن فريحة على خطى واجعوط؟    رحلة بحث عن السميد    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    وزير الصناعة يكشف:    طوابير طويلة بمصنع الحليب ببئر خادم    العميد عبد الغاني راشدي ينصّب نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    طرف فاعل في المعادلة    شرفي تتبرع براتبها    تحية للأم رفيقة الإبداع    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    الإطاحة بعصابة "زينو"    متطوعون يُنشئون شبكة الكترونية لتوصيل المواد الغذائية للمعوزين    أطباء نفسانيون يجوبون أحياء و مستشفيات مستغانم    محاولة إقناع العناصر المنتهية عقودهم بالتجديد    تساؤل عن جدوى إثارة الموضوع حاليا    «هذه هي النصائح لمحافظة اللاعبين على 70% من لياقتهم»    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    أنصار مديوني وهران يساهمون في إعداد قوائم المتضررين    «الحجر المنزلي أصبح ضروريا»    الحياة بنمط آخر    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    رفع التموين إلى 50 طنا يوميا    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    القبض على مروّج الأقراص المهلوسة بحي قومبيطا    103 مخالفين لحظر التجوال    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    وزارة الشباب والرياضة تضع هياكلها بالعاصمة للاستعمال كمراكز للحجز العلاجي    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    الدبلوماسية والحرب    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    مصر تعلّق صلاة التراويح    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علاقة وطيدة بين الزعيم وأرض الأحرار
الجزائر تحيي ذكرى إطلاق سراح الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا
نشر في المساء يوم 12 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أحيت الجزائر، أمس، الذكرى الثلاثين لإطلاق سراح الزعيم الافريقي نيلسون مانديلا، حيث استحضرت الاحتفالية التي نظمتها وزارة الشؤون الخارجية، التي أشرف عليها كاتب الدولة مكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج، السيد رشيد بلادهان بحضور السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر، العلاقة الوطيدة التي كانت تربط الزعيم الإفريقي بأرض الجزائر قبل وبعد الاستقلال، والتي عرفت بدعمها لحركات التحرر في القارة السمراء،مما جعلها تلقب بقبلة الثوار.
وفي هذا الصدد، استحضر كاتب الدولة ذكريات الراحل مانديلا في الجزائر التي تعلق بها منذ أن جاءها يافعا وكله أمل لاستلهام خبرة ثوارها لاسيما وأن بلادنا بقيت على العهد لإنهاء نظام "الابارتيد" مثلما فعلت ذلك خلال أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1974، حيث كانت جنوب إفريقيا مهددة بالإقصاء من قبل مجلس الامن الأممي غير أن المجلس لم يصادق على لائحة من هذا القبيل بفضل الدور الذي لعبته الجزائر في هذا المجال .
وبعد أن أكد على ضرورة الحفاظ على إرث الزعيم الفذ الذي كابد الويلات في السجون لمدة 27 عاما بمعية رفقائه، أوضح بلادهان أن إحياء الذكرى يصادف انعقاد قمة الاتحاد الافريقي التي خصصت اشغالها لموضوع "اسكات البنادق" وادخال اصلاحات في هياكل الاتحاد و كلها اهداف تستمد اهميتها من القيم التي دافع عنها مانديلا الذي امن بالمصير المشترك .
وبلا شك فإن الاهمية التاريخية التي تربط الجزائر بجنوب افريقيا بحكم نضالهما المشترك في الدفاع عن الحرية وتحقيق الاستقلال –يضيف كاتب الدولة- قد كان له انعكاس ايجابي على نوعية العلاقات الثنائية التي اتسمت بالكثير من الخصوصية، حيث عمل الزعيم الافريقي على الارتقاء بها من خلال إنشاء اللجنة المشتركة التي أعطت بعدا استراتيجيا للبلدين عبر تعزيز التعاون والدفاع عن القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك على غرار القضيتين الفلسطينية والصحراوية، مؤكدا ان الجزائر ستبقى دائما ملتزمة بالدفع بهذه العلاقات في شتى المجالات، فضلا عن استعدادها الدائم للإسهام في الجهود المخلصة للتعريف بإرث مانديلا.
أما القائم بالأعمال بالنيابة بسفارة جنوب إفريقيا في الجزائر باتريك سيبارونكوميز، فقد اكد استعداد بلاده لتعميق العلاقات الوثيقة بين البلدين التي تعود جذورها الى عقود مضت، مشيرا إلى الدور الكبير للجزائر في تحرير القارة السمراء من الاستعمار.
وقال إن الاتصالات الاولى بين البلدين كانت عندما توجه مانديلا الى مقر جيش التحرير الوطني التي كان مقرها بوجدة بدعوة من الرئيس الاسبق احمد بن بلة وذلك في إطار تكوين عسكري وتقديم مساهمة لجنوب افريقيا لتحريرها من ربقة الاستعمار، مضيفا ان الراحل ناضل ضد نظام الابارتيد عبر الترويج لقيم التسامح والحوار من أجل بناء دولة جنوب افريقيا على اسس قوية.
وثمن في هذا الصدد الخطاب الذي القاه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال قمة الاتحاد الافريقي، عندما عرج على ذكرى اطلاق سراح الزعيم مانديلا، مبرزا ضرورة وضع اليد في اليد من اجل مجابهة التحديات التي تواجهها القارة السمراء و احداث النهضة الافريقية في اطار تطوير عالم جديد.
كما ادلى السفير السابق نور الدين جودي الذي كان مقربا من الزعيم الافريقي بشهادته فيما يتعلق بعلاقة هذا الاخير بالجزائر والتي غيبتها وسائل الاعلام الاجنبية عندما اصبح ايقونة عالمية، مضيفا انه قرر الحديث عن بعض حيثياتها بعد سقوط حق التحفظ بعد مرور ربع قرن من الزمن.
وعرج المتحدث على المسيرة النضالية للزعيم مانديلا منذ أن كان طالبا في الجامعة حيث ضاق ذرعا من القوانين الجائرة في حق السود، مضيفا ان التواصل بين الراحل و ضباط جيش التحرير الوطني ظل الى غاية القضاء على نظام الابارتيد، حيث استلهم الزعيم طرق الكفاح المتبعة من قبل الثوار الجزائريين .
وقال جودي الذي سبق له ان شغل منصب سفير بجنوب افريقيا ان البلدين عانا من نفس ظروف الاستعمار رغم اختلاف الصيغة والقوانين المفروضة على الشعبين، فبينما كانت جنوب افريقيا تواجه نظام "الابارتيد"، عانت الجزائر ايضا من قانون "الاندجينا "الذي يضع المواطن الجزائري اقل مرتبة من الغاصب الفرنسي.
ويرفض السفير وصف الدعم الذي قدمته الجزائر لجنوب افريقيا على إنه "مساعدات"، مؤكدا انه التزام نابع من قناعتها بمحاربة المستعمر وهو ما يعزز الخصوصية التي تتمتع بها علاقات البلدين التي تظل قوية واستثنائية. وخلص المتحدث بالقول ان التحرير الكامل للقارة من المستعمر تبقى قضية مبدا للجزائر وانها لن تغير موقفها ازاء هذه المسالة.
للإشارة عرض في بداية الاحتفالية فيلم وثائقي للزعيم نيلسون مانديلا تحت عنوان "مانديلا وأرض الاحرار"، حيث ركز على الزيارة التي قام بها إلى الجزائر فور اطلاق سراحه يوم 11 فيفري 1990.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.