إطار منظم ومهيكل    انطلاق أشغال الاجتماع الوزاري ال11 لأوبك+    توقع انتاج الحبوب بأكثرمن مليوني قنطار    صناعة: تسليم ثلاث قاطرات بحرية محلية الصنع لأحد فروع سوناطراك قبل نهاية 2020    ردا على اتهامات بخصوص تزويدها بوقود “مغشوش”: سوناطراك تبلغ لبنان عدم تجديد العقود بعد قضية الوقود المغشوش    وصول جثمان القيادي الصحراوي الراحل أمحمد خداد إلى مطار تندوف    نعتمد نظام توزيع عادل بين الأحياء    انتشال غريق وانقاذ آخر من موت محقق     بلنوار: التاجر هو المسؤول عن مدى تقيد زبائنه بالتدابير الوقائية    «حالة من الغليان»    الجَنّة البِكْر    كورونا: 115 إصابة جديدة، 178 حالة شفاء و8 وفيات في الجزائر خلال ال24 ساعة الماضية    اجلاء 266 مسافرا قادما من دبي إلى مطار الجزائر الدولي    إجراءات جديدة ابتداء من يوم الثلاثاء    الألماني رالف رانجنيك يفسد مخطط غوارديولا لضم بن ناصر    اللواء عمار أعثامنية يشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية نفذته وحدات القطاع العملياتي بإن أمناس    الجيش يكشف ويدمر مخبأ للجماعات الإرهابية بجيجل    “مقتل عبد المالك دروكدال والعديد من مقربيه في عملية عسكرية شمال مالي”    توقيف 3 أشخاص وحجز 54 قرص مهلوس بأم البواقي    إرهاب الطرقات يواصل حصد أرواح الجزائريين رغم إجراءات الحجر وحظر التجوال    احتراق شاحنة محملة ب630 قارورة غاز بوتان بأم البواقي    مؤسسات ثقافية تحتفي باليوم الوطني للفنان    حكومة الوفاق ترفض مبادرة السيسي وتؤكد: "لم نبدأ هذه الحرب، لكننا نحدد نهايتها"        ترامب يهاجم عمدة واشنطن: “لست مؤهلة لقيادة العاصمة”    لحل الأزمة الخليجية.. قطر تجدد دعمها لجهود الكويت    الفاف وبلماضي: لم يتم أي اتصال مع شميد وزيدان    “وزارة الشؤون الدينية اتخذت كل الإجراءات الصحية الضرورية لإعادة فتح المساجد”    النقل الحضري بالجزائر العاصمة إجراءات وقائية تحسبا لاستئناف النشاط    إجتماع أوبك + : تمديد العمل بخفض إنتاج النفط شهرا واحدا    شروط صحة الصلاة    خديجة بنت خويلد أم المؤمنين رضي الله عنها    “الاسيرة سماح جرادات” تروي ظروف الأسيرات بعد تحررها    قديورة خارج حسابات نادي الغرافة    تهيئة ملعب “حملاوي” ب 6 آلاف مليار سنتيم !    تطبيق التسعيرة الجديدة للوقود اليوم    الولايات المتحدة: موقع الفيسبوك يؤكد إنه لم يجد أي تدخل أجنبي في الاحتجاجات المتعلقة بمقتل فلويد    عرقاب يترأس اجتماع ال179 لأوبك لمتابعة خفض الانتاج    اجتماع ” أبك” جاء لتعزيز المكاسب المحققة والإيفاء التزام أعضائها    حوالي 10 آلاف أستاذ متقاعد إلى غاية 31 أوت القادم    الألعاب المتوسطية 2022: اللجنة الوطنية لتحضير طبعة وهران تجتمع مع لجانها ال12 المتخصصة    إصابة 8 أشخاص في حادث اصطدام بين سيارتين سياحتين بقالمة    بلعمري يعود لأرض الوطن عبر طائرة خاصة    رسميا.. “جو بايدن” منافسا ل”دونالد ترامب” في الانتخابات الرئاسية المقبلة    وزير التربية يتحدث عن تطبيق أحكام المرسوم الرئاسي رقم 14-266    بالفيديو.. الأغنية الجديدة لزهير بهاوي تحقق رقما قياسيا فور طرحها    واقعة مأساوية.. وفاة إعلامي سعودي شاب غرقا وفيديو يرصد لحظاته الأخيرة    رابطة نشاطات الهواء الطلق تطلق قافلة الدعم النفسي للأطفال بالمسيلة    وفاة شاب بصعقة كهربائية    بحث تطورات الأزمة الليبية ومستجدات الوباء    جراد ينوه بمجهودات الجيش الأبيض    الحجر المنزلي يحافظ على الصحة ومازال بجعبتي المزيد    العايب يرسم الاتفاق مع "نفطال"    مليار سنتيم لإعادة ترميم مقبرة الشهداء    عصارة الذاكرة في سيرة «لقبش»    الحياة الثقافية تعود تدريجيا    تكريم 54 طفلا في مسابقات حفظ القرآن والرسم والقصة    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي
ضمن القائمة الطويلة لجائزة "لاكلوزري دي ليلى"
نشر في المساء يوم 28 - 03 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
اختيرت رواية هاجر بالي "لحاء" التي صدرت عن دار النشر "البرزخ"، ضمن القائمة الطويلة لجائزة "لاكلوزري دي ليلى" (خزانة ليلك)، من بين روايات خمس خُطت بأياد نسوية، ونُشرت ما بين جانفي ومارس من السنة الماضية.
تحتفي جائزة "لاكلوزري دي ليلى" بمرور 12 سنة على تأسيسها. وتترأس طبعتها هذه الفنانة الفرنسية جوزيان بالاسكو. كما تهدف إلى دعم الأدب النسوي المميز والتعريف به. وتدعو في كل سنة، نساء من نخبة المجتمع متشكلة من فنانات وإعلاميات وأديبات وعالمات، إلى أن يكنّ ضمن قائمة لجنة التحكيم؛ بغية التفتح على عوالم مختلفة، وتأكيدا على استقلالية الجائزة.
وتتشكل القائمة الطويلة لجائزة "لاكلوزري دي ليلى"، من ست روايات، وهي "لحاء" لهاجر بالي عن دار النشر "بالفون" الفرنسية ودار "البرزخ" الجزائرية، و«المسيرة البيضاء" لكلار كاستيون التي صدرت عن دار النشر "غاليمار"، و«ملح عيونك" لفاني شياريلو عن دار النشر "منشورات دو لوليفيي"، و«ودائما، الغابات" لساندرين ولات عن دار النشر "جي سي لاتاس، و«قلبان خفيفان" لصوفي سيمون عن دار النشر "آن كاريار منشورات". وسيتم تنظيم نشاطات خاصة بالفائزة طيلة سنة كاملة، بتكلفة لا تتعدى 3 آلاف أورو، في حين تتشكل لجنة تحكيم الجائزة من عضوات دائمات، هن إيمانويل بويسون وكارول كرتينيون وأديلاييد دو كليرمون تونار وستيفاني جانيكو وتاتيانا دوروزاني وجيسيكا نلسون.
لحاء... سطوة المرأة على المجتمع
تروي رواية "لحاء" لهاجر بالي، في 276 صفحة والتي صدرت عن منشورات "البرزخ"، تروي حيوات مرتبطة على مدى أربعة أجيال، تعيش في اختلاط لا يطاق. وتدور تلك الأحداث على خلفية محطات من تاريخ الجزائر.
ومن بين شخوص الرواية الطالب المتفوق في الرياضيات "نور" (23 سنة)، الذي يعيش في شقة صغيرة جدا مع والدته مريم، وجدته فاطمة، وجدة والده باية صاحبة 95 ربيعا، وهي امراة شجاعة تحدت الممنوعات والمستحيل، من أجل التحرر وتحقيق راحة ابنها الوحيد. وقد نقلت العجوز ذاكرة العائلة إلى حفيدها، الذي يحاول التفتح على العالم وعلى الحياة والحب.
وأصرت باية حينما كانت أما شابة تخلى عنها زوجها، على أن تقوم بتربية ابنها هارون بمفردها، فغادرت قسنطينة إلى سطيف، واشتغلت لدى أسرة معمرة وبقيت تعمل إلى تاريخ وقوع مجازر 8 ماي 1945. تهرب باية في تلك الظروف المأساوية إلى مكان آخر، حيث تعثر على عمل في إحدى ورش تصبير سمك السردين، وتتمادى في هروبها إلى حد تسجيل ابنها في المدرسة باسم "فانسون"؛ لحمايته.
وفي سن العشرين، يحاول كمال ابن هارون وحفيد باية الذي قررت جدته أن يعمل أيضا في النجارة، يحاول التحرر والخروج من الطوق العائلي ليعيش شهرين من الحب الممنوع والمستحيل في نظر أمهاته، ولكن باية بسيطرتها المحكمة على محيطها، أجبرت الرجال على الإذعان، حيث انعزل هارون وابنه كمال في ورشة النجارة، ليصبحا شبحين ليس بمقدرتهما اتخاذ أي قرار يتعلق بمصيرهما. وبعد أن مُنع كمال من طرف أمهاته من الزواج من الفتاة التي كان يحبها والتي كانت حاملا بابنه، تمكن في النهاية من تكوين أسرة، وسعد بقدوم مولوده "نور"، لكن الفرحة لم تدم طويلا بعد اكتشاف الشرطة سلاحا أخفاه من كان يعتقد أنهم أصدقاء.
وبدأ نور الذي تربى وسط هذا المحيط الخانق، في تفكيك خيوط هذه الملحمة التي تحمل الكثير من الأمور المسكوت عنها، والتي تفجرت عندما قرر التخلص من قبضة هذه العائلة التي صنعت فشل آبائه.
وقد رويت هذه الملحمة الغريبة بقفزات خطيرة على الزمن، حيث شابها الكثير من الخلط بين الشخصيات، لكن مع تطور الأحداث سرديا تصبح علاقات القرابة بين الشخوص، أكثر وضوحا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.