المحامي لعموري: "طليبة شوشو نتع عنابة.. بلغ عن الفساد فوجد نفسه في الحبس"    وزير الخارجية يستقبل السفير البلجيكي الجديد    عدل 2 : هذا هو عدد المكتتبين اللذين اختاروا مواقع سكناتهم    الصناعة الكهروضوئية: قدرات الإنتاج الوطنية تصل قريبا إلى 450 ميغاواط ذروة    إصابة بن ناصر وعريبي    حجز أكثر من 400 قرص مؤثر عقلي بالعاصمة وضبط مروجيها    البيض: إنقاذ 3 أفراد من الإختناق بالغاز بحي أولاد يحي    إطارات وموظفون متورطون في اختلاس أموال "الزواولة" عن طريق التزوير    البليدة: غلق 65 محلا لمخالفي إجراءات الحجر    كورونا: تسجيل 1009 إصابة جديدة، 636 حالة شفاء و 17حالة وفاة    أوابك: ارتفاع تقديرات احتياطات النفط في الدول الاعضاء إلى 710 مليار برميل نهاية 2019    مجلس الأمن الدولي يعتمد رسالة الرئيس الصحراوي حول التطورات في الأراضي المحتلة    ميناء وهران: ارتفاع بنسبة 08.7 بالمائة في النشاط التجاري رغم تأثيرات جائحة كورونا    اضطراب جوي وثلوج مرتقبة على المرتفعات ابتداء من يوم الأربعاء    مصالح الأمن تلقي القبض على المتورطين في قضية سرقة 70 مليون من مواطن بالقبة    جائزة أفضل تركيب لفيلم "هدف الحراك" بمهرجان بوذا السينمائي بالهند    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    تعيين يوسف بوزيدي مدربا جديدا لشبيبة القبائل    الرابطة الأولى لكرة القدم: وفاق سطيف يكشف عن انيابه وشبيبة الساورة تطيح بالمدية    إيليزي/ مناطق الظل : تزويد سكان قرية مستني بالمياه الصالحة للشرب    المجلس الشعبي الوطني يشارك في ورشة إقليمية حول دور البرلمانات العربية في حماية حقوق كبار السن    دينا الشربيني تحضر لانطلاق تصوير مسلسلها المقرر عرضه رمضان 2021    34 قتيلاً بتفجيرين منفصلين في أفغانستان    هكذا اعتمد البرلمان الأوروبي لائحته عن الجزائر    صفحات من نضال الحركة الأسيرة . . التجربة النضالية للأسير المحرر محمد السلامين    الناطق الرسمي باسم الصيادلة المعتمدين : ندرة في 300 دواء بالجزائر وبعض الموزعين يفاقمون الوضع    السيد براقي يعاين مدى التنفيذ الميداني للتدابير الاستعجالية المقررة    مدير عام بنكcpa : تمويل المؤسسات الناشئة والمصغرة في ظرف 72 ساعة    قوجيل: نرفض التدخل في شؤوننا الداخلية    وفاة المهاجم السابق لإتحاد الجزائر عبد العزيز سلاوي    البرلمان يشارك في إجتماع لهيئة مكتب البرلمان العربي بالقاهرة    وفاة 3 اشخاص في حوادث مرور خلال 24 ساعة    هكذا كانت تنقل السموم من مغنية إلى تبسة وصولا إلى تونس وليبيا!    نواب "حمس" يدعون لإعادة تقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    وفاة المجاهد والدبلوماسي سيسبان شريف    فرنسا.. إصابة أكثر من 60 شرطيا في الاحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    جيدو بطولة افريقيا : نحو مشاركة جزائرية ب18 مصارعا في موعد مدغشقر    المنتخب الجزائري للتجذيف يفتك أربع تأشيرات للمشاركة في بطولة العالم-2021    الوزير بلميهوب : تراجع فاتورة الواردات ب 10 مليار دولار في 2020    الجيش يطلق حملة تلقيح وكشف عن كورونا بالمناطق النائية    محرز يصنع الحدث في "إنجلترا"    نيجيريا تؤكد تمسكها بتنفيد 03 مشاريع اقتصادية ضخمة مع الجزائر    مقري: عملاء الاستعمار يهاجمونني    إصابات "كوفيد-19" في إفريقيا تتخطى 2.13 مليون    وزير الصحة يتوقع انخفاض نسبة الاصابة بكورونا والكشف عن المخبر الذي ستقتني الجزائر منه اللقاح الاسبوع المقبل    تركيا توقع عقدا لشراء 50 مليون جرعة من لقاح صيني ضد كورونا    النفط يحقق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « اخترنا قصر الباي لتصوير عملي الجديد «حسبتيها للدوام»    بن العمري ينفي الشائعات    صرح يتآكل    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"إيكوكو" و"إيبسو" تستعدان لإطلاق مبادرة جديدة
دعما لحقوق الشعب الصحراوي
نشر في المساء يوم 20 - 10 - 2020

تعكف إدارة ندوة التنسيقيات الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي "ايكوكو" ومنظمة تضامن الشعوب الافريقية الآسيوية "إيبسو" بدعم من مجموعة من الأكاديميين والمثقفين، على صياغة مبادرة جديدة حول الصحراء الغربية تحت إعلان "دعم القانون الدولي وحقوق الإنسان والحق في تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في أفريقيا".
وتسعى هذه المبادرة إلى "تجديد الإحساس بالشرعية في معالجة النزاع في الصحراء الغربية وتعزيز الاعتراف بالأحقية الكاملة للشعب الصحراوي في كفاحه السلمي من أجل ممارسة حقه في تقرير مصيره". وأعربت كل من "ايكوكو" و"ايبسو" عن رغبتهما في التركيز على الجانب الأكاديمي في إطار هذه المبادرة بصفته "وسيلة لبعث التضامن مع شعب الصحراء الغربية". كما أنه "يعتبر وسيلة لإظهار اهتمام الرأي العام وكسب الدعم والمساندة من لدن عديد الأكاديميين حول العالم لحقوق الشعب الصحراوي".
وتهدف المبادرة إلى المساهمة في جعل الذكرى العاشرة لأحداث "إكديم إيزيك" "لحظة مهمة على الصعيد العالمي من أجل تسليط الضوء على واقع الشعب الصحراوي وتعزيز التضامن معه". كما تسعى إلى "ممارسة ضغط دولي للإفراج عن المعتقلين السياسيين الصحراويين الذين تمت إدانتهم في محاكم غير قانونية وجائرة" و"إرسال إشارة سياسية قوية" للمجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة بأن "التسوية السياسية للقضية الصحراوية قد طال أمدها".
وحثت المنظمتان المتعاطفتان ومجموعات التضامن مع قضية الشعب الصحراوي على دعوة الأكاديميين والمثقفين كل في بلده أو غيرهم من الذين يمكن التواصل معهم إلى التوقيع على هذا الإعلان قبل 31 أكتوبر 2020، بهدف إطلاق هذه المبادرة يوم 8 نوفمبر القادم التي تصادف الذكرى العاشرة للتفكيك العنيف لمخيم "إكديم إيزيك" من قبل قوات الاحتلال المغربية في 8 نوفمبر 2010. وتأتي هذه المبادرة في وقت أكدت فيه الباحثة وأستاذة القانون وحقوق الإنسان بجامعة "دويستو" بإقليم الباسك الاسباني، ماريا لوبيث بييوسو، أن إطلاق جبهة البوليزاريو لاستراتيجية شاملة لكسر حالة الجمود التي تشهدها القضية الصحراوية يعد دليلا واضحا على عدم استعدادها القبول بتكريس الأمر الواقع.
وأوضحت الأكاديمية الإسبانية في مقال تحليلي نشر على الموقع الإلكتروني الصحراوي "البوابة الدبلوماسية"، أن جبهة البوليزاريو بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، أعلنت مؤخرا عن قرارها الشروع في خطة لبناء وإعمار "الأراضي المحررة" تطبيقا للرهان التقدمي القاضي بتعزيز حضور ومكانة "الأراضي المحررة". وقالت بييوسو إن استراتيجية جبهة البوليزاريو لكسر حالة الجمود التي تطبع النزاع، قد عززت من معركتها القانونية التي تخوضها خلال السنوات الأخيرة من خلال تقديم طعون قانونية عدة. وبينما ندّدت الكاتبة الاسبانية بالاستغلال غير الشرعي لموارد الإقليم الطبيعية وبالمساس بالوضع القانوني للإقليم غير المحكوم ذاتيا، عادت في مقالها إلى الناشطة الصحراوية المعروفة امينتو حيدار "الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي". واعتبرته "رهانا واضحا لخلق حركة ترافع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره من داخل الأراضي المحتلة".
وتطرقت بييوسو إلى قضية ثغرة الكركرات التي أكدت أنها تعد منطقة أخرى مهمة في معركة السيطرة على الإقليم والحصول على شرعية دولية. وترى في هذا السياق بأن "المجموعة الدولية تبدو بعيدة عن القيام بدورها كوسيط محايد للنزاع" وظهر ذلك جليا من خلال التغييرات اللغوية البارزة التي أقصت الإشارة الواضحة إلى الاستفتاء كحل للنزاع وتجنبت القيام بدور أكثر فعالية في الالتزام بالقانون الدولي. وتوقعت كاتبة المقال أن تمارس دولة جنوب إفريقيا المعروفة بمواقفها الداعمة للصحراء الغربية خلال رئاستها الدورية لمجلس الأمن الدولي، شهر ديسمبر المقبل، الضغط من أجل مواصلة المفاوضات التي أطلقها المبعوث الأممي المستقيل هورست كوهلر الرامية إلى حلّ النزاع في إقليم الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.