مذكرة تفاهم لترشيد استهلاك الطاقة    تأخر المشاريع السكنية غير مسموح    قتيلان وجريحان في حادث مرور بمتليلي    حجز 2,3 كلغ من الكيف المعالج وتوقيف شخصين    الإبقاء على تقليص ساعات "حظر التجوال".. وتشديد على الوقاية    البويرة: حادث مرور خطير يخلف 7 جرحى    4 وفيات.. 181 إصابة جديدة وشفاء 121 مريض    البرفيسور مهياوي: صفر حالة في 26 ولاية وأكثر الإصابات بكورونا مسجلة ب 6 ولايات    أحسن البروتوكولات الصحية مطبقة بالمساجد    فتح الرحلات الخارجية مستبعد    المنظومة مبنية على أسس غير صحيحة وسنتخذ قرارات    تحديد كيفيات تطبيق التدابير الاستثنائية    الجزائر تدين بشدة جريمة اغتيال سيدي ابراهيم ولد سيداتي    الرئاسيات والتشريعيات بمالي في فيفري ومارس 2022    "سوناطراك" تفسخ عقدها مع "بتروسلتيك" في محيط إيزاران    تواصل إرتفاع أسعار النفط    119 منظمة تدعو إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي    أزمة سياسية بالمغرب بعد تنامي الطابع التسلطي للنظام    المغرب مُطالب بوقف تدهور حرية التعبير    داربي "الصومام" بست نقاط    هل ينجح حكيم زلوم في تعويض صالح أوقروت؟    الكاراتي الجزائري يفقد أحد مسيريه البارزين    جراد يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء رئيس الكونغو لليمين الدستورية    الشعب مدعوّ بكل حرية لاختيار ممثليه    أمطار رعدية غزيرة على الولايات الشرقية والوسطى    وزير البريد يؤكد على «الإسراع» في التكفل بمطالب العمال    ولاية المدية: تكريم الكاتبين أحمد طيباوي وعبد الوهاب عيساوي    ضرورة إبراز آلية التجديد الديني و الفكري    سكيكدة تطيح بالمولودية والشباب يعود بالتعادل من مقرة    شرف الدين عمارة رئيسا جديدا للفاف    محمد سيداتي: فرنسا تحاول انقاذ المحتل المغربي بعد تدهور أوضاعه    غرق أكثر من 21 مهاجرا إفريقيا قرب السواحل التونسية    ندرة حادة في حليب الأكياس بتيارت    من المرتقب أن يتم الاعلان عنها خلال ساعات.. حركة واسعة في صفوف رؤساء أمن الولايات والدوائر    شلل بالمؤسسات التربوية    نمط الفطور الصحي السليم من القرآن    الرغيف على الرصيف !..    توزيع 180 مسكن «ألبيا» ببطيوة    66 قسم توسعة و 5 آلاف مقعد جامعي بتلمسان    إقامة تبادلات تجارية تعكس متانة العلاقات السياسية    تعليمات بتسريع وثيرة الأشغال بالقاعة الرياضية والمجمع المائي    برنامج ثقافي وفني ثري في الشهر الفضيل    فنان حليمة سالم أمحمد يعرض باقة «الأرابيسك»    «لحّنت و غنّيت لأكبر أيقونات الفن الجزائري»    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    المشروع انتهى و نحن في عملية التجارب    الهناني يكذب تصريحات مرسلي ويؤكد أن عهدته لم تنته    كيف حالك يا بريد؟    «النُّخَب والحاجَة إلى قُوى سياسيّة جَديدة»    المصابون بالسلالة المتحورة يغادرون مستشفى النجمة    فيديو لشرطي يقتل فتى عمره 13 عاماً يثير صدمة    بكم تبيع صيامك؟    انفجار لغم أرضي بسيارة مواطن صحراوي بالأراضي المحتلة    إبداع فاق التوقعات.. حلقات سلسلة "دقيوس ومقيوس3" تكتسح التوندونس    الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي تستثمر في تعليم الفنون للأطفال    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    «التاجر الصدوق»    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضمان 40 ٪ من حاجيات السوق الوطنية
مصنع إنتاج الزيوت النباتية بالطاهير
نشر في المساء يوم 04 - 03 - 2021

سيساهم مصنع استخراج وطحن البذور الزيتية المتواجد ببلدية الطاهير بجيجل بعد دخوله حيز الخدمة، في توفير حوالي 40٪ من حاجيات السوق الوطنية من زيت المائدة، و70 ٪ من أعلاف الأنعام، حسب مسؤول تقني بذات المصنع.
وفي جولة قادت "وأج" إلى مشروع المصنع الذي توقفت أشغاله شهر جوان من سنة 2019 لأسباب مختلفة بعد أن بلغت نسبة إنجازه 70 ٪، أكد القائمون عليه أن تكليف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في آخر مجلس للوزراء (28 فيفري 2021) وزير التجارة "بإيجاد حل فوري للشروع في نقل ملكية مصنع جيجل لإنتاج الزيت الغذائي بعد صدور الأحكام القضائية النهائية ضد مالكيه السابقين، والعمل بسرعة قصوى لإدخاله مرحلة الإنتاج"، سيكون له "الأثر الإيجابي على الاقتصاد الوطني والسوق المحلية لا محالة". وأوضح، في هذا الخصوص، سفيان مختاري، مسؤول الكهرباء والتشغيل الذاتي بذات المصنع، أن دخول المصنع حيز الخدمة "سيسمح بتغطية حاجيات السوق الوطنية من مادة زيت المائدة بنحو 40 ٪، إضافة إلى تغطية حاجيات السوق من غذاء الأنعام ب 70 ٪"، وأن توقف أشغال المشروع "أثر بشكل معتبر على التجهيزات (...)؛ ما يعني دفع تكاليف إضافية للتخزين بالعملة الصعبة".
ومن جهته، أفاد خالد بولعبايز، مسؤول الميكانيك والتجهيز بذات المصنع، بأن تجسيد هذا المشروع سيسمح بتوفير 350 منصب شغل دائم، وقرابة 2500 منصب غير دائم، مشيرا إلى أن المادة الأولية التي يعتمد عليها هذا الاستثمار، هي حبوب الصويا، حيث تبلغ قدرة التحويل بحوالي 6 آلاف طن يوميا تستخرج منها 20 ٪ زيوت توجه للمحولين؛ قصد تحويلها إلى زيت المائدة، في حين أن 80 ٪ منها تخصص كأعلاف للأنعام. وأضاف السيد بولعبايز أن قدرات وحدات التخزين بالمصنع تصل إلى 100 ألف طن من الأعلاف، و30 ألف طن من الزيوت، مشيرا إلى أن قدرات التحويل السنوية، ستكون في حدود 1 مليون و900 ألف طن. وأوضح أن دخول المصنع حيز الخدمة "سيكون له انعكاس إيجابي ومباشر على المؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، حيث يُتوقع أن يرتفع رقم أعمالها وحجم المواد المنقولة عبر شبكة السكك الحديدية، إلى الضعف؛ أي نحو 2 مليون طن".
وبدوره، أكد محمد لمين بوشمال، مدير الصناعة بولاية جيجل، أن قرار رئيس الجمهورية إعادة بعث مشروع مصنع استخراج وطحن البذور الزيتية، يُعتبر "مكسبا هاما للولاية بصفة خاصة والجزائر بصفة عامة؛ لما لهذا المشروع من أهمية اقتصادية في خلق الثروة، وتوفير العملة الصعبة". للإشارة، فإن مصنع استخراج وطحن البذور الزيتية الذي يتربع على أزيد من 16 هكتارا وانطلقت أشغاله سنة 2015 بتكلفة مالية تقدر ب 250 مليون دولار، يتوفر على ثلاث وحدات توجد اثنتان منها على مستوى ميناء جن جن، ويتعلق الأمر بوحدة تخزين المواد الأولية ووحدة التحويل، في حين توجد الوحدة الثالثة، وهي وحدة تخزين المنتوج النهائي، على مستوى المنطقة الصناعية بازول ببلدية الطاهير.
للتذكير أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال ترؤّسه مجلس الوزراء يوم الأحد المنصرم، بتسريع الجهود لإدخال مصنع جيجل لإنتاج الزيت الغذائي في مرحلة الإنتاج. وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية، أن الرئيس تبون "كلف وزير التجارة بإيجاد حل فوري للشروع في نقل ملكية مصنع جيجل لإنتاج الزيت الغذائي بعد صدور الأحكام القضائية النهائية ضد مالكيه السابقين، والعمل، بسرعة قصوى، على إدخاله مرحلة الإنتاج". وفي توجيهاته الخاصة بقطاع التجارة، أمر رئيس الجمهورية، كذلك، "بتفعيل حقيقي لإجراءات قانون المنافسة المانع للاحتكار والندرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.