مع إيداع 4 منهم الحبس المؤقت توقيف 6 أشخاص متهمين بالانضمام لحركة رشاد بقسنطينة    إيداع مترشح غشّ في البكالوريا الحبس بتبسة    من المتوقع أن يبلغ انتاج القمح 2.3 مليون قنطار والي سوق أهراس يعطي إشارة انطلاق حملة الحصاد والدرس    مولودية الجزائر يعلن نهاية موسم نجمه    وفاق سطيف يتخلى عن مدرب الرديف دون علم سرار    توقيف خمسة أشخاص قاموا بالسطو على منزل ببرج بوعريريج    وفاة 30 شخصا وجرح أزيد من 1400 آخرين    خنشلة سكان قرية "بوفيسان" يشتكون من إنعدام المياه الشروب    جمعية العلماء المسلمين تمد مستشفى تندوف بتجهيزات جديدة    توجّهوا إلى الهياكل الجوارية للتلقيح ضد كورونا    صرخة حرم الصحفي سليمان الريسوني المعتقل في المغرب    هبّة غاضبة ومستنكرة    "شباك عن بُعد" لتقريب الإدارة    تعزيز احتياطي الماء الشروب    بنك الجزائر يوافق على إنشاء بنك للتصدير والاستيراد    ضرورة إقحام مفهوم الاقتصاد التدويري في القطاع الصناعي    ارتفاع رقم الأعمال المخفي ب34%    بن دودة: تكتسي الأجهزة الأمنية أهميّة كبيرة في تقدير التراث وحمايته    الرئيس عباس يدعو إلى العودة فورا إلى حوار جاد    مدريد تصدر عفوا عن تسعة قادة انفصاليين كتالونيين مسجونين    جاهزون لموسم الاصطياف    الغش في البكالوريا يجر 22 شخصا إلى الحبس    "برلين 2" منعرج حاسم لحلحلة الأزمة الليبية    عرقاب يسدي تعليمات هامة خلال إجتماعه بإطارات سونلغاز    "الرجل الرمادي".. المشروع المؤجَّل    بن دودة تزور القديرة صابونجي    "صيف فيبدا" من 25 إلى 27 جوان برياض الفتح    فرقة عمل لتجسيد آليات الاقتصاد الدائري    بوقدوم يجدد التأكيد على دعم الجزائر اللامشروط للشعب الفلسطيني    200 عون مختص في إخماد الحرائق    بلعمري يقرر مغادرة ليون الفرنسي    مواجهات حاسمة من أجل التأهل للدور ثمن النهائي    أول ديوان شعري لفريد بويحيى    قاعة متيجة.. صرح يُدعم بلدية بوفاريك    مشوار دون خطأ لعناصر حمل الأثقال بدبي    موريس أودان ضحّى من أجل الجزائر إلى غاية استشهاده    الاحتلال يعتدي على أهالي الشيخ جراح    محطات معالجة بالملايير لم تقض على المشكل بمستغانم    محياوي يتدخل مجددا في صلاحيات الطاقم الفني    طوال حارس الحمراوة يرد على بورايو    زيادات في أسعار المركبات والقرار يستثني الذين لم يسترجعوا الأموال    ارتياح لسهولة المواضيع بالنسبة لجميع الشعب    هذه سياسات إيران الجديدة في المنطقة    وزارة الاتصال تُعلّق اعتماد قناة الحياة لمدة أسبوع    استحضار للمسار العلمي والأكاديمي للراحل    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    «الخضر» يصطدمون بالفراعنة في قمة ساخنة    5 سنوات حبسا لمروج 300 قرص مهلوس    السباحة تحت «الراية الحمراء»    وزارة الصحة تدعو المواطنين لتلقّي لقاح كورونا في الفضاءات الجوارية    كورونا.. 16 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة    الغش جريمة..    فيلم عن الأمير عبد القادر    ارتياح ورضا وسط مترشحي البكالوريا بعد اجتيازهم المواد الأساسية    طاقة: ارتفاع ب5ر12 مليون طن من استهلاك الوقود في 2020    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلنا القدس.. ولن يهزّنا تحالف الصهاينة والمخزن
سياسيون وفاعلون بصوت واحد أمام السفارة الفلسطينية:
نشر في المساء يوم 12 - 05 - 2021

نظمت مختلف الفعاليات السياسية والمجتمع المدني، أول أمس، بمقر سفارة دولة فلسطين بالجزائر وقفة دعم وتأييد ومساندة لنصرة القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين والفلسطينيين وضد إجراءات الاحتلال الصهيوني في أحياء القدس والحرم القدسي.
وأعرب رئيس حزب حركة الإصلاح الوطني فيلالي ويني في كلمة ألقاها بالمناسبة، عن ألمه لما يحدث في فلسطين و"لتسارع الأقرب الأقربين الذين هم الأولى بدعمها والانتصار لها إلى تطبيع علاقاتهم مع الكيان الصهيوني"، مردفا: "نحن لم نتوقع أن يفتح الكيان الصهيوني سفارة له على حدودنا الغربية، شتان بين نظرتنا وقناعتنا ورؤيتنا تجاه الشعب المغربي وبين تقييمنا لما يقوم به المخزن المغربي". وأضافالمتحدثأن"المخزن عش ووكر الفساد والأذى الذي ينفث السموم ليس في داخل المملكة المغربية فقط، بل تجاه كامل إفريقيا"، مجددا التأكيد على موقف الجزائر الرسمي والشعبي الثابت من القضية الفلسطينية، قائلا "ونحن على نفس النهج ونقدم العهد تأكيدا وفقط لان العهد يقطع مرة واحدة".
كما انتقد عضو السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات علي ذراع "النظام العربي المنهار" الذي "يتحمل اليوم مسؤولية ما يحدث في فلسطين في باحات المسجد الأقصى وفي فلسطين"، مضيفا بالقول "النظام العالمي لن يسمح بالديمقراطية والحرية في الدول العربية، في حين افتكت فيه الجزائر ديمقراطيتها وحريتها بنضالها". وطالب الفصائل الفلسطينية ب "التوحد لتتمكن من مواجهة الاحتلال الصهيوني ودحره"، مبرزا أن الفصائل المختلفة تنتمي إلى الشعب الفلسطيني وعليها "إنهاء التشرذم والعمل على أن تكون لحمة واحدة". من جهته، أكد رئيس اللجنة الشعبية الجزائرية لدعم الشعب الفلسطيني محمد ديلمي، أن الوقفة المساندة للقضية الفلسطينية وشعبها "ليست ردة فعل وإنما تأتي لتجديد الموقف الثابت مع فلسطين".
وتساءل محمد ديلمي "أين هي منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس والجامعة العربية إزاء ما يحدث اليوم من انتهاكات صارخة في باحات المسجد الأقصى وفي القدس الشريف"، مطالبا مجلس الأمن الدولي ب"التحرك العاجل واتخاذ موقف صارم لما يحدث هناك خاصة وأن البيانات لم تعد تجدي نفعا (..) البيانات استهلكت". كما جدّد موقف اللجنة الشعبية الجزائرية لدعم الشعب الفلسطيني الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني وهو ما ذهب إليه رئيس "جمعية البركة" ورئيس اللجنة الشعبية لمقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني أحمد الابراهيمي، الذي أكد أن "الحرية لا تسترجع إلا بالدماء وانتفاضة المقدسيين إنما هي عودة البوصلة إلى مسارها الصحيح". وأوضح الابراهيمي أن الشعب الفلسطيني و"من خلال انتفاضته في القدس قام بتحميل كل العالم مسؤولياته".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.