إضراب عام ومسيرات في تونس    نيس يطلب مبلغا خياليا لتسريح عطال    صحيفة اليوم: الحكومة الكندية وظفت الخلاف مع السعودية وسيّسته    عطال يصنع الحدث في “فرنسا”    دعوة المجموعة الدولية لتكثيف محاربة الآفة    انطلاق جلسات الحوار اليوم    شعبة المناجم والمحاجر ضمن المدونة الجديدة للتمهين    تفكيك 30 شبكة إبحار سري وتوقيف 1110 متورط و حجز 107 قوارب    شخصية قوية وذكاء خارق في خدمة الثورة التحريرية    «قروض للأميار لفتح قاعات سينما ومراكز تجارية وأسواق» !    في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة    مصرع عجوز وإبنتيها إختناقا بالغاز في “بن شود” ببومرداس    عن مركز التفكير‮ ‬شبكة القيادة العابرة للأطلسي‮ ‬    بلغت‮ ‬58‮ ‬دولارا للبرميل‮ ‬    في‮ ‬ولاية سوق أهراس‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬لبطولة الرابطة الأولى    سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬    تسرد مشواره منذ تاريخ تأسيسه عام‮ ‬1921    وزير الشباب والرياضة محمد حطاب‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬الجولة الثانية لرابطة أبطال إفريقيا    نقص التموين بقارورات البوتان حوّل حياتهم لكابوس في‮ ‬عز الشتاء‮ ‬    بوليميك فالفايسبوك    تيريزا ماي‮ ‬في‮ ‬مأزق‮ ‬    وزير تونسي‮ ‬متهم بالتطبيع مع الصهاينة    خلال ندوة دولية بداية من اليوم‮ ‬    الجزائر تدين الهجوم الإرهابي‮ ‬بنيروبي    ميهوبي‮ ‬يعطي‮ ‬إشارة تصوير فيلم‭ ‬‮ ‬سي‮ ‬محند‮ ‬    في‮ ‬مكافحة ظاهرتي‮ ‬التطرف والإرهاب    المحولون مطالبون بتصدير الفائض    بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية    تريزا ماي تضع بريطانيا أمام مستقبل مجهول،،،    الجزائر تمتلك تجربة رائدة في إفريقيا في مجال الصحة    توزيع أكثر من 40 ألف وحدة سكنية في جانفي الجاري    الأسعار في قبضة الحمى القلاعية    السياحة أساسها الخدمات    البلدية في قلب كل الإصلاحات    الجرذان تهدد الموسم الزراعي    بيطري واحد لمراقبة 245 ألف رأس ماشية برأس الماء ببلعباس    «ترقبوا لأول مرة وثائقي مثير للجزائريين الذين نفتهم فرنسا إلى إقليم غويانا »    "حراق" يروي تفاصيل الرعب    «رحلتي» للتأمين على الأشخاص المقبلين على السفر    «تعرضت لضغط رهيب من قبل الأولياء»    ‘غينيس' "تهنئ" البيضة    دب قطبي يروع غواصة نووية    مشروع السكة الحديدية في مرحلة الدراسة الأخيرة    تناسيم من الأندلس وأحجيات من التراث    تتويجٌ للإبداع النسويّ    خطوتنا مسعى للتعاون الأوروبي العربي    مسابقة الطبخ التقليدي تستقطب الشباب    «بعض الأولياء يرون أبنائهم مصدر رزق فقط»    تبني أنماط صحية ضرورة    الفكر السياسي للإباضية وأسس التعامل مع الأنظمة التي عارضوها    اللقاح متوفر بكمية تغطي الحاجة    130 دواء مفقود بالجزائر.. !!    مثل الإيثار    دعاء يونس – عليه السلام -    العفو.. خلق الأنبياء والصالحين    كثرة الأمراض و الغيابات وسط التلاميذ بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزاوية الحبيبية ببوفاريك (ولاية البليدة)
منارة قرآنية وجبهة مفتوحة ضد الجهل
نشر في المساء يوم 14 - 04 - 2009

ما يزال الجزائري يفيض بالخير ويعمل من أجل الصالح العام ويطلب العلم ويبني صروحه، راجيا منفعة الحياة الدنيا وأجر ثواب الآخرة، وأحسن ما أصبح يتنافس عليه المتنافسون في الجزائر، بناء المساجد والمدارس القرآنية لتعليم الناشئة وتربيتهم تربية صالحة وأصيلة، ومن بين المنارات القرآنية منارة الزاوية الحبيبية ببوفاريك (ولاية البليدة)، التي بدأت تعطي ثمارها وتؤتي أكلها بفضل أعمال الخيرين المحسنين.
الزاوية القرآنية الحبيبية، زاوية حديثة وتعد الزاوية الوحيدة على مستوى دائرة بوفاريك بمبادرة من المحسنين، فبتاريخ 2 اكتوبر 2006 انطلقت أعمال التنشئة بغلاف مالي قدر بمليار وثلاثمائة مليون سنتيم، أما قطعة الأرض التي بنيت عليها الزاوية فهي هبة ووقف في سبيل الله من قبل الحاج الجيلالي حداش بمساحة 300 متر مربع، وتشتمل الزاوية على عدة مرافق من بينها قاعة للصلاة تتسع ل350 مصل، وقاعة خاصة لمحو الأمية، وقسمين لتعليم الأطفال بطاقة استيعاب 269 طفل، بالإضافة إلى مكتب شيخ الزاوية ومكتب الجمعية ومرافق للوضوء، وتقع الزاوية في شارع لغرس رمضان ببوفارك.
وبعد إنجاز الزاوية، شرعت على غرار الزوايا الأخرى المتواجدة بولاية البليدة، في أداء رسالتها التربوية والعلمية في محو الأمية وتحفيظ القرآن الكريم، " المساء " زارت الزاوية والتقت بمؤسسها الحاج عمر بوخدوني، أحد الشيوخ الحفظة لكتاب الله، وقد حفظ القرآن الكريم عن شيخه الناصر إمام المسجد العتيق ببوفاريك وعن الشيخ بوعلام بن عيسى، وانتقل إلى الزاوية القاسمية بالهامل سنة 1953 للدراسة بها الى غاية اندلاع ثورة التحرير المباركة، وبعد الاستقلال احتك بالزوايا وتأثر بشيوخها أمثال الشيخ سيدي امحمد بن الحبيب صاحب الطريقة الحبيبية، والشيخ بلقايد والشيخ محمد بلكبير، وقبض الميثاق على يد شيخ الطريقة الحبيبية، وتعلق عقله وقلبه بالزوايا إلى أن أصبح يأمل في إنشاء زاوية بمسقط رأسه ببوفاريك، وأسس مسجد عثمان بن عفان.
وقد أكد الشيخ موسى رمولي، الناطق الرسمي للزاوية الحبيبية، أن من أهداف هذه الزاوية، السعي إلى نشر الوعي الديني ومحاربة البدع والمحافظة على ثوابت الأمة والحث على التمسك بها، كما تساهم في محاربة الجهل ومساعدة المحتاجين وإصلاح ذات البين.
للتذكير، فإن دائرة بوفاريك تحتوي على 12 مسجدا، بالإضافة إلى الزاوية الحبيبية، وتعمل كلها على نشر الوعي الديني وخدمة القرآن الكريم من تحفيظ ومسابقات، وكذا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وتخصيص جوائز معتبرة للمتنافسين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.