الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزاوية الحبيبية ببوفاريك (ولاية البليدة)
منارة قرآنية وجبهة مفتوحة ضد الجهل
نشر في المساء يوم 14 - 04 - 2009

ما يزال الجزائري يفيض بالخير ويعمل من أجل الصالح العام ويطلب العلم ويبني صروحه، راجيا منفعة الحياة الدنيا وأجر ثواب الآخرة، وأحسن ما أصبح يتنافس عليه المتنافسون في الجزائر، بناء المساجد والمدارس القرآنية لتعليم الناشئة وتربيتهم تربية صالحة وأصيلة، ومن بين المنارات القرآنية منارة الزاوية الحبيبية ببوفاريك (ولاية البليدة)، التي بدأت تعطي ثمارها وتؤتي أكلها بفضل أعمال الخيرين المحسنين.
الزاوية القرآنية الحبيبية، زاوية حديثة وتعد الزاوية الوحيدة على مستوى دائرة بوفاريك بمبادرة من المحسنين، فبتاريخ 2 اكتوبر 2006 انطلقت أعمال التنشئة بغلاف مالي قدر بمليار وثلاثمائة مليون سنتيم، أما قطعة الأرض التي بنيت عليها الزاوية فهي هبة ووقف في سبيل الله من قبل الحاج الجيلالي حداش بمساحة 300 متر مربع، وتشتمل الزاوية على عدة مرافق من بينها قاعة للصلاة تتسع ل350 مصل، وقاعة خاصة لمحو الأمية، وقسمين لتعليم الأطفال بطاقة استيعاب 269 طفل، بالإضافة إلى مكتب شيخ الزاوية ومكتب الجمعية ومرافق للوضوء، وتقع الزاوية في شارع لغرس رمضان ببوفارك.
وبعد إنجاز الزاوية، شرعت على غرار الزوايا الأخرى المتواجدة بولاية البليدة، في أداء رسالتها التربوية والعلمية في محو الأمية وتحفيظ القرآن الكريم، " المساء " زارت الزاوية والتقت بمؤسسها الحاج عمر بوخدوني، أحد الشيوخ الحفظة لكتاب الله، وقد حفظ القرآن الكريم عن شيخه الناصر إمام المسجد العتيق ببوفاريك وعن الشيخ بوعلام بن عيسى، وانتقل إلى الزاوية القاسمية بالهامل سنة 1953 للدراسة بها الى غاية اندلاع ثورة التحرير المباركة، وبعد الاستقلال احتك بالزوايا وتأثر بشيوخها أمثال الشيخ سيدي امحمد بن الحبيب صاحب الطريقة الحبيبية، والشيخ بلقايد والشيخ محمد بلكبير، وقبض الميثاق على يد شيخ الطريقة الحبيبية، وتعلق عقله وقلبه بالزوايا إلى أن أصبح يأمل في إنشاء زاوية بمسقط رأسه ببوفاريك، وأسس مسجد عثمان بن عفان.
وقد أكد الشيخ موسى رمولي، الناطق الرسمي للزاوية الحبيبية، أن من أهداف هذه الزاوية، السعي إلى نشر الوعي الديني ومحاربة البدع والمحافظة على ثوابت الأمة والحث على التمسك بها، كما تساهم في محاربة الجهل ومساعدة المحتاجين وإصلاح ذات البين.
للتذكير، فإن دائرة بوفاريك تحتوي على 12 مسجدا، بالإضافة إلى الزاوية الحبيبية، وتعمل كلها على نشر الوعي الديني وخدمة القرآن الكريم من تحفيظ ومسابقات، وكذا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وتخصيص جوائز معتبرة للمتنافسين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.