نشاط ماراطوني ل"رمطان لعمامرة" بنيويورك    رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يوارى الثرى ظهر الخميس بمقبرة العالية    بدأنا في انجاز خط الغاز الرابط بين نيجيريا و الجزائر    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة    الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية: صب المخلفات المالية المترتبة عن رفع الحد الأدنى للأجور    محكمة الدار البيضاء… إلتماس عقوبة 7 سنوات حبس ضد اللواء المتقاعد علي غديري    توقيف 12 عنصر دعم للجماعات الإرهابية و37 تاجر مخدرات    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية ابتداء من 1 أكتوبر المقبل    مجمع "سونلغاز" يشرع في تنفيذ مخططه الاستراتيجي 2035    وزير المجاهدين يؤكد لدى افتتاحه ندوة حول معركة الجرف: الشباب مدعو إلى السير على نهج السلف لمواجهة تحديات العصر واستكمال المشوار    أعضاء مجلس الأمة يدقون ناقوس الخطر لانهيار القدرة الشرائية    عبد الحميد عفرة: 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر    سكيكدة: حجز قرابة 06 آلاف من عقار "ليريكا" وتوقيف 3 أشخاص بالقل    تعليمات بمراقبة تجار الأدوات المدرسية والوقوف على ملاءمة اسعارها و القدرة الشرائية للمواطن    استئناف النشاطات الطبية تدريجيا بعد تطهير وتعقيم المصالح الاستشفائية    لعمامرة: الجزائر تساهم في الجهد الجماعي لحل نزاع سد النهضة    صحيفة كنغولية تتناول الجهود الجزائر في ترقية المبادلات التجارية مع البلدان الافريقية    خبراء البيئة يؤكدون: الغابات مصدر لتطوير صناعة الخشب الخشب وموردا اضافيا للطاقة    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    خبراء هولنديون يشيدون ب زروقي    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    أطراف تؤكد تفاوض الكوكي مع إدارة بلوزداد    لعمامرة: الجزائر كانت صبورة..    مدرب منتخب النيجر كافالي للنصر: الإنارة متوفّرة في الملعب ولست مسؤولا عن تنظيم المباراة !    أزيد من ربع مليون تلميذ التحقوا أمس بالمؤسسات التربوية بقسنطينة: أفواج ب 15 تلميذا في الابتدائي و23 في المتوسط و21 في الثانوي    أمطار رعدية غزيرة على 30 ولاية بداية من هذا التوقيت    وزيرة التضامن الوطني تؤكد: نعمل على إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية    فرنسا تستضيف إجتماعا دوليا عن ليبيا نوفمبر المقبل    نباتات زيتية: انتاج 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية محليا بغضون 2024    عمار بلاني يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" السفير المغربي في جنيف    ليبيا… العودة إلى المربع الأول    حرب باردة صينية أميركية لا يمكن تجنبها    مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    "فاتورة استيراد الأدوية تقلصت ب500 مليون دولار خلال 2021"    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    انتشال جثة عالقة بين الصخور    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نشاط متواصل لتعزيز صور التضامن الاجتماعي
جمعية "دورة الحياة الاجتماعية" باتنة
نشر في المساء يوم 19 - 07 - 2021

تنكب جهود جمعية "دورة الحياة الاجتماعية" بباتنة، حاليا، لإطلاق حملة جمع أضاحي العيد، تحت شعار: "هي لك صدقة.. ولهم شعيرة وفرحة"، كما تستعد من أجل تحضير حملتها التضامنية للدخول المدرسي لفائدة العائلات المعوزة، في إطار برنامجها التضامني، إذ تحاول الجمعية من خلاله، أن تمس مختلف شرائح المجتمع التي هي بحاجة إلى مساعدة مادية أو معنوية.
أبدى الناشطون في الجمعية، وعلى رأسهم رئيسها السيد حاج الطيب ناصر، نية الفريق المعني بالعمليتين في تكثيف المجهودات طيلة السنة، من أجل إعطاء دفعة قوية للعائلات المعوزة لليتامى والساهرين على تربيتهم، لمساعدتهم ودعمهم بتوفير ظروف ملائمة في سبيل تحصيل دراسي يكفل بلوغهم أسمى المراتب، ومن ثمة، متابعتهم بغية رسم دروب نحو مستقبل ناجح. لقد ركز رئيس الجمعية في حديثه ل"المساء"، على أهمية المبادرات التضامنية في مناطق الظل، في مبادرة قامت بها الجمعية، تندرج في إطار عمليات التضامن مع الفئات المعوزة والفئات الهشة بالمناطق الريفية المعزولة، وبالضبط في تالخمت، تحت شعار: "تعاونوا تحابوا تراحموا"، حسب ما أوضحه محدثنا، مضيفا أنه خلال هذه الحملة التضامنية، التي تندرج في إطار تطبيق البرنامج الإنساني، تم توزيع مواد غذائية وأفرشة وأغطية ووسائد على المعوزين والأشخاص المسنين والمرضى طريحي الفراش، إضافة إلى توفير خدمات صحية بمساعدة طاقم طبي يسهر على القيام بالفحوصات الطبية، إلى جانب توفير مجموعة من الخدمات الصحية المجانية مخصصة لفائدة العائلات المعوزة، الأيتام، الأرامل والمحتاجين، شملت هذه الخدمات فحوصات الطب العام، تحاليل مخبرية، أشعة، طب العيون، طب الأذن، الأنف والحنجرة، طب العظام والمفاصل، طب أمراض النساء والتوليد وطب الأطفال.
كما أكد المسؤول أن المبادرتين، أدخلتا الفرحة والسرور على قلوب المعوزين واليتامى رفقة وأوليائهم الذين رافقوهم، حيث تم توزيع 50 قفة من المواد الغذائية، أفرشة، أغطية وملابس وأحذية.
سهر أعضاء الجمعية على توسيع نطاق المساعدات، لتشمل مختلف بلديات الولاية، في هذا الصدد، أفاد السيد حاج الطيب، رئيس الجمعية، أنَ الإجراءات انطلقت منذ عدة أسابيع، لجمع التبرعات من مستلزمات الدراسة والتحضير للدخول المدرسي.
وقد أبدى الناشطون في الجمعية، وعلى رأسهم رئيسها، رغبتهم في تكثيف مجهوداتهم طيلة السنة، من أجل إعطاء دفعة قوية لليتامى والساهرين على تربيتهم، ومساعدتهم ودعمهم، بتوفير ظروف ملائمة من أجل تحصيل دراسي يكفل بلوغهم أسمى المراتب، ومتابعتهم بغية رسم دروب نحو مستقبل ناجح.
في السياق، تم التكفل ب 03 عائلات في فسديس، وقدمت لهم مساعدات شملت أفرشة وأغطية وألبسة. إلى جانب ذلك، قامت الجمعية بنشاط مميز، بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، تحت شعار "لندعم أجيال المستقبل حتى ينعموا بصحة أفضل". وشمل النشاط تنظيم زيارة للأطفال مرضى السرطان بالمركز الجهوي للسرطان "الدكتور بلقاسم حمديكن"، وتم توزيع هدايا وألعاب على الأطفال المرضى في أجواء بهيجة.
المسعف الصغير وبرامج تحسيسية أخرى
يرتقب أن يكثف نشاط الجمعية، من خلال عملية المسعف الصغير لفائدة الأطفال، لتكوين مسعفين، مع تنظيم أيام تحسيسية، حيث تنوي الجمعية طرح موضوع "السيدا" بثانويات المدينة، فضلا على حملة "حساء الشتاء" للتكفل بالأشخاص دون مأوى، مع تعميم النشاط التضامني لمناطق أخرى، والتي تترجم معاني التكافل الاجتماعي والتضامن مع المرضى والفئات الهشة، بتأطير أعضاء مكتب الجمعية.
للإشارة، شهدت ولاية باتنة مبادرات مماثلة قبل هذه السنة، في إطار الحملة التضامنية، تحت شعار "شتاء دافئ"، تندرج في إطار تطبيق البرنامج الإنساني، بتوزيع مواد غذائية وملابس شتوية وأغطية وتقديم فحوصات طبية وبسيكولوجية، بالإضافة إلى حفاضات للأطفال وكراس متحركة للأشخاص المحتاجين بعدة مناطق عبر 10 بلديات، حيث شملت في مرحلة أولية عدة قرى نائية، تم وقتها توزيع أزيد من 2000 مدفأة لفائدة المدارس الابتدائية ومراكز التعليم في القرى والمداشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.