لعمامرة يستقبل من قبل الرئيس الرواندي    مصادقة على مشاريع قوانين تخص 12 أمرا رئاسيا    الجزائر قادرة على تزويد اسبانيا بالمزيد من الغاز    حتى لا تضيع الفرصة    درس نموذجي عن الثّورة بالمؤسّسات التّكوينية    بيوت الوضوء بالمساجد ستبقى مغلقة    إفلح محمد: الديون تؤثر سلبا على استثمارات الشركة    تغليب المصلحة العليا للوطن والابتعاد عن الفرقة والتنازع    تنسيق أكبر بين قطاعي الصّحة والتّعليم العالي    سبل تعزيز التعاون الشرطتين محور تباحث المدير العام للأمن الوطني ونظيره النيجيري    غياب خذايرية لعدة أسابيع بسبب الإصابة    لجنة الكاف تتلقى تقريرا شاملاً حول التحضيرات    انطلاق حملة تطعيم الأنصار في ملعب مصطفى تشاكر    تسجيل 87 إصابة جديدة بفيروس كورونا 5 وفيات و71 حالة شفاء    إطلاق سراح رجل الأعمال التونسي نبيل القروي وشقيقه    البطولة العربية للسباحة -2021: عرجون يضيف ميدالية ذهبية جديدة لرصيد الجزائر    ورقلة: غرس 30 ألف شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    الشرطة تطيح بشبكة تدير محلا للدعارة وتحجز 1425 قرصا مهلوسا بجيجل    البرهان: لم نقم بانقلاب وحمدوك ليس معتقلا بل في منزلي    بلحيمر: الهجمات العدائية ضد الجزائر "دليل قوي على أننا نسير على النهج القويم"    المخرج انيس جعاد يعود بفيلم روائي طويل بعنوان "الحياة ما بعد"    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    تساقط أمطار تكون أحيانا في شكل زخات رعدية على عدة ولايات من الوطن    أيمن بن عبد الرحمان يتحادث مع نظيرته التونسية بالرياض    "مراجعة النقطة الاستدلالية والضريبة على الدخل سيكون لها أثر على معيشة عمال القطاع"    صحيفة تهاجم مدرب ليون بسبب يوسف عطال    تسهيلات للوكالات السياحية لاستئناف نشاطها    بن بوزيد يدعو المواطنين للإقبال بكثافة على التلقيح    الفاف يطالب "كاف" بالمعاملة بالمِثل..    انتشار الفقر في الوطن العربي بسبب الفساد وفشل التنمية (الجزء الثاني)    تعليمات باستخدام مواد البناء التقليدية للمحافظة على البيئة والمساهمة في ترقية السياحة المحلية    تصفيات كأس إفريقيا لكرة القدم سيدات : الكاف تقرر تأجيل مباراة السودان/ الجزائر إلى موعد لاحق    رزيق: إحصاء نحو 6000 مستورد وهمي عبر الوطن    اصابة 7 أشخاص في 3 حوادث بطرقات بلعباس    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    إعجاب بالعراقة والتاريخ    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    وفاة شخصين وإصابة 128 آخرين بجروح خلال 24 ساعة الماضية    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    تسهيلات لدفن البيروقراطية    العدالة والقانون فوق الجميع    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    وزير داخلية النيجر يزور مؤسسات تابعة للأمن والحماية المدنية    5 سنوات للص لواحق المركبات    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    البجاويون عازمون على رفع التحدي    متهم مبني للمجهول !    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    سورة البقرة.. سنام القرآن    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإفراج عن ملف استيراد السيارات وإعادة الصلاحيات للمنتخبين
اعتبروا التنمية عاملا مهما لدفع المواطن للانتخاب.. أعضاء مجلس الأمة:
نشر في المساء يوم 22 - 09 - 2021

ركز أعضاء مجلس الأمة، خلال مناقشتهم لمخطط عمل الحكومة، أمس، على أهمية الإفراج عن ملف استيراد السيارات الذي لايزال مجمّدا، بالإضافة إلى إعادة منح الصلاحيات للمنتخبين المحليين في مشروع قانون البلدية والولاية القادمين، مع الدعوة إلى الاهتمام أكثر بالتنمية لإقناع المواطن بجدوى الانتخاب. كما أوصوا بدعم المشاريع الجادة بدل الضخ الدوري للأموال لتطهير المؤسسات العاجزة.
وتناولت مداخلات أعضاء مجلس الأمة، في اليوم الأول من نقاشهم لمخطط عمل الحكومة، بعض الانشغالات الأساسية، ومنها توسيع الصلاحيات الممنوحة للمنتخبين المحليين في مشروع قانون البلدية والولاية الذي تنوي الحكومة الإفراج عنه شهر أكتوبر القادم، مثلما جاء في مداخلة عبد القادر مولخوة عن الأرندي، والذي دعا أيضا إلى فتح رأس مال المؤسسات العمومية للاستثمار الخاص وإعادة الاهتمام بالغرف التجارية، مبرزا في سياق متصل أهمية مراجعة قانون النقد والقرض من خلال منح صلاحيات أكبر للبنك المركزي.
أما السيناتور عن الآفلان عبد الوهاب بن زعيم، فتطرق في مداخلته إلى إشكالية التشغيل، والاستثمار كمدخل لتقليص فاتورة الاستيراد، فيما أوصى أحمد بن زيان من الثلث الرئاسي بتمتين الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات التي تواجهها الجزائر، داعيا في باب ترقية حقوق الإنسان إلى إدخال عقوبات بديلة عن السجن. كما اقترح إشراك تقنوقراطيين في إعداد البرامج الحكومية "حتى تحظى بالتطبيق الميداني لاحقا"، إلى جانب دعوته إلى الإفراج السريع عن النصوص التطبيقية للقوانين المصادق عليها، حتى تفعل ميدانيا.زميله في الكتلة، رئيس لجنة الدفاع الوطني المجاهد يوسف مصار، شدد من جانبه، على أهمية دعم برنامج الرئيس عبر مخطط عمل الحكومة، مثمّنا جهود الجيش الوطني الشعبي، لحماية الوطن. واعتبر الصناعة العسكرية فرعا أساسيا يحتاج لدعم أكثر لما له من أهمية. أما السيناتور مؤمن الغالي عن الأفلان، فتناول مشكلة الاكتظاظ المدرسي والعبء الذي يتحمله التلميذ بسبب ثقل المحفظة، داعيا من جانب آخر، إلى تحسين أجور الأساتذة. كما رافع السيناتور بوزكري عن الأرندي من أجل إنجاح الموعد الانتخابي المقبل وأوصى بتعزيز صلاحيات المنتخبين في المشروع القادم.
ونقل السيناتور عن الأرندي، سليمان بن زيان، انشغال المواطن المتعلق بآجال الإفراج الفعلي عن ملف استيراد السيارات القديمة الأقل من ثلاث سنوات، في ظل الغلاء الفاحش لتلك المتداولة في السوق المحلية والحاجة الماسة لشريحة هامة من المواطنين لاقتناء مركبات لتأمين تنقلاتهم اليومية. وثمّن في مقام آخر، حرص رئيس الجمهورية على تعويض المتضررين من الحرائق الأخيرة.
السيناتور فؤاد سبوتة، عن الافلان، انتقد عمليات التطهير الدوري لديون المؤسسات العمومية المتعثرة وأثارها السلبية على الخزينة العمومية، واقترح بدل ذلك الاتجاه لدعم المشاريع التنموية ذات القيمة المضافة ومنها الطريق السريع الرابط بين جنجن والعلمة، لما له من مردود اقتصادي على عدة ولايات. كما أثار زميله في الكتلة محمد عمارة، إشكالية التنمية وأثارها على التزام المواطن بالمشاركة في الانتخابات المحلية، معتبرا المناطق الحدودية مساحة للتهميش والعزلة.
أما السيناتور عن الأرندي عبد القادر جديع فتساءل عن آليات تمويل المخطط الحكومي في ظل عجز الميزانية الذي يقارب 25 مليار دولار، مبرزا من جانب آخر، ضرورة الاهتمام بالصحة بولاية ورقلة "التي يعاني ساكنتها من مشاكل في التداوي بسبب النقص في الأطباء المتخصصين". كما استفسر عن طرق استرداد الأموال المنهوبة، داعيا إلى تقديم توضيحات أكثر حول الطرق الودية التي تعتزم الحكومة اللجوء إليها. واقترح عفيف سنوسة عن الارندي ترقية المنحة الموجهة لذوي الهمم بالنظر لغلاء المعيشة. كما ثمّن عدد من أعضاء مجلس الأمة استحداث المخطط لمنحة البطالة واعتبروها عنوانا للتضامن الوطني، مع تركيزهم على ضرورة منح تسهيلات أكثر للمستثمرين في مجال العقار. ودعوا لإصلاح المناهج التربوية وتكييفها مع تحسين الخدمات الجامعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.