7 راغبين في الترشح يأخذون موعدا لإيداع ملفاتهم    بن صالح: مستلزمات الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية متوفرة    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    يفتح فرصاً‮ ‬جديدة لموردي‮ ‬المنتجات البترولية‮ ‬    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    البيض    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    في‮ ‬الأيام الوطنية للسينما والفيلم القصير    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    ‬سوناطراك‮ ‬تبقي‮ ‬على أسعارها    دعوة قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    حذّر من المتربصين بالبلاد‮.. ‬زغماتي‮: ‬    للمشاركة‮ ‬في‮ ‬قمة روسيا‮ - ‬إفريقيا    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    إيداع أربعة موظفين الحبس    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    انضمام الجزائر لمنظمة التجارة لن يكون قبل 2022    تكريس مبدأ العدالة أمام المصالح الضريبية    حفل على شرف الأسرة الإعلامية بمستغانم    47 %من الأراضي الفلاحية بمستغانم تعتمد على الأمطار    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    حفل متميز بحضور راجع وقمري رضوان وبن زاوش    القرصنة المسموحة    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    السجن لمخمور تسبب في تحطيم مركبتين قرب المسكمة    شاب متورط في قضية الاعتداء الأصول بسبب سلوكات شقيقاته المشبوهة    الاتحاد الأوروبي لا يعترف بأي سيادة للمغرب على الصحراء الغربية    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    والي وهران يكرم الأسرة الإعلامية    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    20 خبيرا جزائريا وأجنبيا في ضيافة وهران    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    130 مليون دج لعمليات تنموية    لوحات ترفع سقفها للأمل    على الشاعرة تناول القضايا المستجدة    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    رقم رونالدو ورجل المظلة يخطفان الأضواء    مونديال داخل القاعة هدفي المبرمج في 2020    عرض تجارب ناجحة لحاملي مشاريع    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    لا عذر لمن يرفض المشورة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الذكرى ال55 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة
نوفمبر التحرير والبناء
نشر في المساء يوم 31 - 10 - 2009

تحل علينا اليوم الذكرى ال55 لغرة نوفمبر المجيدة، لنخلدها مرة متجددة، ولنحتضنها هذه السنة بشعار "مصالحة، بناء وتواصل" المعبر عن إرادة الجزائريين في تدعيم مقومات التلاحم والعمل وتحقيق التواصل بين الأجيال، وبين منجزات ثورة التحرير العظيمة، ومعركة البناء والتشييد التي خاضها الشعب دون ملل غداة النصر والاستقلال.
فاليوم تتوقف الجزائر عند إحدى أهم محطات تاريخها الحديث، والتي تظل تشكل المرجع والمعلم الخالد لكل التحولات التي تعرفها البلاد في مختلف مجالات الحياة، ذكرى تفجير ثورة مظفرة ضد محتل غاشم أراد سلب حرية الجزائريين وتجريدهم من حقهم في العيش على أرضهم في كنف السلم والكرامة والاستقرار.
وقد كانت ثورة التحرير المجيدة التي اندلعت ليلة الفاتح نوفمبر 1954، نتاجا لمسار تاريخي مفعم بالتضحيات، التي خلفتها سلسلة المقاومات الشعبية التي دارت رحاها في مختلف المناطق الجزائرية من أطراف الصحراء والتلال إلى سهول المتيجة وجبال القبائل الشامخة.
وقد أفرزت مرحلة المقاومات تلك حركة وطنية جزائرية نشطة عملت على تعبئة الجماهير وتنمية الوعي الوطني، الذي تمخضت عنه فكرة النضال من اجل الحرية والاستقلال، تحت لواء جبهة التحرير الوطني التي قادت الثورة المسلحة وفجرتها ليلة الاثنين من عام 1954، محددة لنفسها شعارا واحدا هو "النصر أو الاستشهاد".
ولم تفلح كل الأساليب والمكائد التي استخدمها المستعمر الفرنسي الذي لجأ إلى إحراق القرى والمداشر وتخريب الديار والممتلكات وإقامة المحتشدات وتوسيع السجون والمناطق المحرمة وتشييد الأسلاك المكهربة والنفي والتفنن في التعذيب، في إطفاء لهيب الثورة وغضب الثوار، وذلك بفضل التنظيم المحكم الذي تم تخطيطه لها، ودعمها بعوامل الانتصار منذ انطلاقها، حيث تم تجنيد كل الإمكانيات المادية والمعنوية التي جنبتها الفشل والانهزام، وقادتها نحو نصر أكيد، أعاد للبلاد سيادتها واستقلالها بعد سبع سنوات ونصف السنة من الكفاح المسلح.
ويعكس شعار "مصالحة، بناء وتواصل" الذي تم اختياره هذا العام لإحياء ذكرى الثورة المجيدة، الأهداف والأبعاد التي تم رسمها في بيان أول نوفمبر، الذي يعد أكبر وأبرز ميثاق حدد معالم النصر والانعتاق للجزائريين، وحدد لهم استراتيجية التطور والازدهار القائمة على روح التلاحم والتكافل والتضحية من اجل تحقيق مبادئ السلم والعلم والعمل، ومواصلة مسيرة الشهداء من خلال معركة البناء والتشييد.
وبعد ميثاق نوفمبر جاء ميثاق السلم والمصالحة الوطنية ليعيد نشوة الانتصار للشعب الجزائري الذي رفع التحدي وأثبت مرة أخرى للعالم اجمع، تحليه بالوعي والحس الوطني واستئثار المصلحة العليا للوطن في مختلف مراحل تاريخه العظيم.
وستبقى المكاسب والانجازات التي حققها هذا الشعب على مر سنوات تاريخه الحافل، حافزا دائما للمضي في تثمين وتعزيز مسيرة البناء والتنمية المتواصلة والاجتهاد من اجل اللحاق بركب الحضارة الإنسانية التي تتابع انجازاتها بسرعة مذهلة، ومغادرة منطقة التخلف ومظاهره النفسية والاجتماعية والتاريخية.
ويتزامن إحياء ذكرى الثورة التحريرية هذا العام مع تبني الجزائر لدستورها الجديد المدعم بإجراءات تكفل الحفاظ على الذاكرة الوطنية والدفاع عنها، وكذا مع مجموعة من المشاريع التي وصلت إلى مرحلة متقدمة من الانجاز، والهادفة في مجملها إلى صون ذاكرة الشعب والأمة وتخليد تاريخها المجيد، ومن بين هذه المشاريع إصدار سلسلة "أمجاد الجزائر" الموجهة للأطفال والتي تتناول حياة رموز الثورة، علاوة على طبع أزيد من 180 عنوانا وتحميل المعلومات التاريخية على أقراص مضغوطة، ومواصلة عملية رقمنة الأرشيف التاريخي وترميم وصيانة وجمع الوثائق على مستوى المتحف الوطني والمتاحف الجهوية وملحقاتها عبر كامل التراب الوطني.
في حين يتضمن برنامج الاحتفال بالذكرى ال55 للثورة التحريرية العديد من النشاطات الفكرية والثقافية والفنية منها إنجاز معالم تذكارية وترميم مقابر الشهداء والمعالم التاريخية مع الشروع في دراسة خاصة بإنجاز "بانوراما تاريخ الجزائر" وإعداد خارطة تاريخية وطنية إلكترونية، وبعث مشاريع انجاز أفلام وأشرطة وثائقية تتناول مختلف مراحل وأحداث الثورة الجزائرية وحياة شخصيات ثورية صنعت التاريخ المجيد للجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.