"الأفالان" يجدد دعمه لموقف الجيش في معالجة الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد    المجموعة البرلمانية ل"الأفالان" تدعو بوشارب الانسحاب "طوعا" من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    أسعار النفط تصعد لذروتها في 3 أسابيع    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    بطولة الجزائر السجل الكامل    لجنة الطعون تؤكد صعود أولمبي الشلف    محرز: الحمد لله الذي خلقني الله مسلما    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    «الشعب» تستطلع طرق إعداد طبق المعقودة التّقليدي بمعسكر    حداد قابع في السجن في قضيتين    الجمارك تحبط محاولة تهريب 570 ألف أورو و101 ألف دولار    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    بلقبلة يتلقى دعوة بلماضي في التشكيلة الموسعة    ياسين بن زية يتجه للتوقيع في ناد قطري    بولاية في التشكيل المثالي " لليغ 2"    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    بالصور … الصيادلة الخواص يعتصمون أمام وزارة العدل    يصران على الصوم    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    قايد صالح: "التحقيقات ستكشف أطرافا أخرى تآمرت على الجيش وسيلقون نفس الجزاء"    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    حجز 1113 قرص مهلوس في عمليتين منفصلتين للشرطة ببسكرة    زكاة الفطر 120 دينارا    تدمير مخبأين للإرهابيين بسيدي بلعباس    وزارة العمل : تسليم وصولات تسجيل التصريح بتأسيس 3 منظمات نقابية تابعة لقطاعات التعليم العالي والصحة    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    “ماركا”: “هدف فيغولي يذكرنا بالكابتن ماجد”    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الذكرى ال55 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة
نوفمبر التحرير والبناء
نشر في المساء يوم 31 - 10 - 2009

تحل علينا اليوم الذكرى ال55 لغرة نوفمبر المجيدة، لنخلدها مرة متجددة، ولنحتضنها هذه السنة بشعار "مصالحة، بناء وتواصل" المعبر عن إرادة الجزائريين في تدعيم مقومات التلاحم والعمل وتحقيق التواصل بين الأجيال، وبين منجزات ثورة التحرير العظيمة، ومعركة البناء والتشييد التي خاضها الشعب دون ملل غداة النصر والاستقلال.
فاليوم تتوقف الجزائر عند إحدى أهم محطات تاريخها الحديث، والتي تظل تشكل المرجع والمعلم الخالد لكل التحولات التي تعرفها البلاد في مختلف مجالات الحياة، ذكرى تفجير ثورة مظفرة ضد محتل غاشم أراد سلب حرية الجزائريين وتجريدهم من حقهم في العيش على أرضهم في كنف السلم والكرامة والاستقرار.
وقد كانت ثورة التحرير المجيدة التي اندلعت ليلة الفاتح نوفمبر 1954، نتاجا لمسار تاريخي مفعم بالتضحيات، التي خلفتها سلسلة المقاومات الشعبية التي دارت رحاها في مختلف المناطق الجزائرية من أطراف الصحراء والتلال إلى سهول المتيجة وجبال القبائل الشامخة.
وقد أفرزت مرحلة المقاومات تلك حركة وطنية جزائرية نشطة عملت على تعبئة الجماهير وتنمية الوعي الوطني، الذي تمخضت عنه فكرة النضال من اجل الحرية والاستقلال، تحت لواء جبهة التحرير الوطني التي قادت الثورة المسلحة وفجرتها ليلة الاثنين من عام 1954، محددة لنفسها شعارا واحدا هو "النصر أو الاستشهاد".
ولم تفلح كل الأساليب والمكائد التي استخدمها المستعمر الفرنسي الذي لجأ إلى إحراق القرى والمداشر وتخريب الديار والممتلكات وإقامة المحتشدات وتوسيع السجون والمناطق المحرمة وتشييد الأسلاك المكهربة والنفي والتفنن في التعذيب، في إطفاء لهيب الثورة وغضب الثوار، وذلك بفضل التنظيم المحكم الذي تم تخطيطه لها، ودعمها بعوامل الانتصار منذ انطلاقها، حيث تم تجنيد كل الإمكانيات المادية والمعنوية التي جنبتها الفشل والانهزام، وقادتها نحو نصر أكيد، أعاد للبلاد سيادتها واستقلالها بعد سبع سنوات ونصف السنة من الكفاح المسلح.
ويعكس شعار "مصالحة، بناء وتواصل" الذي تم اختياره هذا العام لإحياء ذكرى الثورة المجيدة، الأهداف والأبعاد التي تم رسمها في بيان أول نوفمبر، الذي يعد أكبر وأبرز ميثاق حدد معالم النصر والانعتاق للجزائريين، وحدد لهم استراتيجية التطور والازدهار القائمة على روح التلاحم والتكافل والتضحية من اجل تحقيق مبادئ السلم والعلم والعمل، ومواصلة مسيرة الشهداء من خلال معركة البناء والتشييد.
وبعد ميثاق نوفمبر جاء ميثاق السلم والمصالحة الوطنية ليعيد نشوة الانتصار للشعب الجزائري الذي رفع التحدي وأثبت مرة أخرى للعالم اجمع، تحليه بالوعي والحس الوطني واستئثار المصلحة العليا للوطن في مختلف مراحل تاريخه العظيم.
وستبقى المكاسب والانجازات التي حققها هذا الشعب على مر سنوات تاريخه الحافل، حافزا دائما للمضي في تثمين وتعزيز مسيرة البناء والتنمية المتواصلة والاجتهاد من اجل اللحاق بركب الحضارة الإنسانية التي تتابع انجازاتها بسرعة مذهلة، ومغادرة منطقة التخلف ومظاهره النفسية والاجتماعية والتاريخية.
ويتزامن إحياء ذكرى الثورة التحريرية هذا العام مع تبني الجزائر لدستورها الجديد المدعم بإجراءات تكفل الحفاظ على الذاكرة الوطنية والدفاع عنها، وكذا مع مجموعة من المشاريع التي وصلت إلى مرحلة متقدمة من الانجاز، والهادفة في مجملها إلى صون ذاكرة الشعب والأمة وتخليد تاريخها المجيد، ومن بين هذه المشاريع إصدار سلسلة "أمجاد الجزائر" الموجهة للأطفال والتي تتناول حياة رموز الثورة، علاوة على طبع أزيد من 180 عنوانا وتحميل المعلومات التاريخية على أقراص مضغوطة، ومواصلة عملية رقمنة الأرشيف التاريخي وترميم وصيانة وجمع الوثائق على مستوى المتحف الوطني والمتاحف الجهوية وملحقاتها عبر كامل التراب الوطني.
في حين يتضمن برنامج الاحتفال بالذكرى ال55 للثورة التحريرية العديد من النشاطات الفكرية والثقافية والفنية منها إنجاز معالم تذكارية وترميم مقابر الشهداء والمعالم التاريخية مع الشروع في دراسة خاصة بإنجاز "بانوراما تاريخ الجزائر" وإعداد خارطة تاريخية وطنية إلكترونية، وبعث مشاريع انجاز أفلام وأشرطة وثائقية تتناول مختلف مراحل وأحداث الثورة الجزائرية وحياة شخصيات ثورية صنعت التاريخ المجيد للجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.