وزير التعليم العالي يتباحث مع السفير البريطاني تعزيز تعليم اللغة الإنجليزية في الجامعات الجزائرية    بن رحمة يرد على إهتمام آرسنال وتشيلسي    كاسياس يعتزل كرة القدم    فينغر يرشح أتلانتا أو أتلتيكو مدريد للتتويج بدوري أبطال أوروبا    هلاك 1232 شخصا في حوادث المرور خلال السداسي الأول من 2020    حادث انهيار جزئي لنفق بمنجم بعين أزال: رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا    صدور قانون ضمان الحماية لمستخدمي الصحة بالجريدة الرسمية    جراد يدعو لتعميم الصيرفة الإسلامية في البنوك العمومية    قروض إسلامية حلال في البنوك الجزائرية بداية من الأسبوع المقبل    كرة القدم : اجتماع المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية يوم الاثنين المقبل    العاجل بخصوص إنعدام السيولة بمراكز البريد    كمامة ذكية    هذا هو العميد نور الدين قواسمية القائد الجديد للدرك الوطني    "من الدوّار للدولار" .. !    جراد: تطبيق قرار رئيس الجمهورية بفتح المساجد خلال أيام    إصابة جديدة بكورونا في مخيمات اللاجئين الصحراويين    حسنة البشارية تُكذب خبر وفاتها وتستنكر هذه الشائعات    "فتح المساجد والشواطئ سيمر عبر اجراءات صارمة وتدابير وقائية خاصة"    بقاط بركاني يستحسن قرار فتح المساجد والشواطئ ويدعو الى اليقظة    لقاء تنسيقي بين اللجنة الوزارية للفتوى واللجنة العلمية    الحكاواتي صديق ماحي يصدر مؤلفه الجديد "مولى مولى وحكايات أخرى"    نتيجة الظروف الاعتقالية الصعبة    عللها بغياب الإرادة لتحقيق الإصلاح الشامل    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون "للمغرب" : نسعى لتوثيق روابط حسن الجوار والتعاون بين الشعب الجزائري والمغربي    نشرية خاصة تحذر:    جمع ما يفوق 32 طن من النفايات على مستوى غابة بينام بالعاصمة    ريال مدريد يفكر في التعاقد مع الجزائري بن ناصر    بومرداس: ثلاثيني يلقى حتفه على يد مجرمين بولاد هداج    اختيار زين الدين زيدان كأفضل مدرب في العالم    قتيلان وجريح في انفجار وانهيار بمنجم الشعبة الحمراء في سطيف        ترمب: إرسال قوات للشرق الأوسط والدخول في حروب لا نهاية لها أعظم خطأ في تاريخ الولايات المتحدة    زيادة عدد الإصابات بكورونا تهوي بأسعار النفط    بولخراص.. تصدير الكهرباء يتطلب أموال كبيرة ونحن الآن نصدر الخبرة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    شغل مناصب هامة في دولة    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    58 سنة بدون قنوات صرف صحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العملية استؤنفت أمس بعد توقف بسبب الامتحانات
إسكان أزيد من 600 عائلة بالعاصمة
نشر في المساء يوم 20 - 06 - 2010

قضت أمس ولاية الجزائر على 11 حيا قصديريا غرب العاصمة بتعداد 607 بيت تم هدمها وترحيل العائلات التي كانت تقطنها إلى سكنات جديدة وجميلة موزعة عبر دوائر الشراقة، زرالدة وبوزريعة تكفلت بإنجازها دواوين الترقية والتسيير العقاري للعاصمة إلى جانب ديوان الترقية والتسيير العقاري لتيبازة وتعد العملية السابعة من نوعها ضمن المخطط الولائي المخصص للقضاء على البيوت القصديرية والبناءات الهشة والشاليهات والذي خصصت له أزيد من 12 ألف وحدة سكنية.
وتعد هذه العملية السابعة من نوعها والخاصة بإسكان قاطني الأحياء القصديرية على مستوى ولاية الجزائر التي تمكنت إلى غاية نهار أمس من إعادة إسكان أزيد من 3000 عائلة وزعت جميعها على عدة مواقع سكنية ومن بينها سكان الشاليهات الذين سيتم التركيز عليهم بقوة خلال الأسابيع القادمة بعدما توصلت سلطات الولاية إلى حل خاص بها بعد شغورها.
ووقفت أمس السلطات المحلية لكل من دوائر الشراقة، زرالدة وبوزريعة على عملية ترحيل 607 عائلات تقطن بيوتا قصديرية بعدة نقاط غرب العاصمة ويتعلق الأمر بتسع مواقع لبيوت بنادي الصنوبر بالمقاطعة الإدارية للشراقة والتي تضم 373 عائلة بالإضافة إلى موقع الحوضين ببن عكنون الذي يضم 113عائلة وموقع واحد بحي المذابح بسطا والي والذي يضم 121عائلة.
وستعمل سلطات الولاية على تدارك التأخر المسجل في عملية إعادة الإسكان وذلك بسبب التوقف الذي دام ثلاثة أسابيع كاملة بسبب فترة امتحانات نهاية السنة، فيما ستعرف عملية الإسكان توقفا آخر أو بالأحرى وقتا مستقطعا وذلك خلال شهر رمضان المبارك والدخول الاجتماعي القادم والذي سيتزامن وشهر العطل، الأمر الذي سيعطل عملية إعادة الإسكان، وتعرف مواقع البيوت القصديرية بالعاصمة تراجعا ملحوظا، لا سيما داخل المحيط الحضري والنسيج العمراني حيث شوهت وجه المدينة التي طغت عليها البناءات القصديرية المقدر عددها بأزيد من 40 ألف بناء فوضوي موزع عبر 100 موقع، علما أن أكبر المواقع القصديرية والتي تحاصر مداخل العاصمة ومخارجها سيتم الشروع في القضاء عليها بداية من نهاية السنة الجارية، حيث من المتوقع استلام أولى الدفعات الخاصة بالبرنامج المخصص للقضاء على هذه التجمعات والمقدرة ب35 ألف وحدة سكنية.
وقد تمت عملية الترحيل في ظروف جد محكمة ومضبوطة حيث تمكنت مصالح الولاية أثناء الليل من تعبئة الشاحنات بأغراض العائلات المرحلة قبل أن تعطى إشارة انطلاقها نحو مواقعها السكنية في حدود الساعة السادسة صباحا ليفسح المجال مباشرة للآليات والجرافات التي باشرت بتهديم المواقع التي أضحت مجرد ذكرى حيث سخرت 150شاحنة خاصة بنقل الأتربة والتي انتهت في حدود الساعة التاسعة صباحا من تحميل الردوم والركام الناجم عن هدم البيوت القصديرية، علما أن بعض العائلات كانت قد رفضت مغادرة أماكنها لكنها اقتنعت في النهاية بعد محاولات السلطات الولائية والدوائر وقد تم ترحيل 292 عائلة نحو مواقع -تحت إشراف ديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء- الشراقة، الطاهر بوشات ودرارية فيما استقبلت المواقع الواقعة تحت إشراف ديوان الترقية لحسين داي 155 عائلة بكل من تسالة المرجة، زرالدة، عين النعجة والحمامات، كما استقبلت مواقع ديوان بئر مراد رايس 115 عائلة وزعت عبر أحياء جديدة بعين البنيان، السويدانية وبني مسوس، أما ديوان الترقية لتيبازة فقد استقبل 45 عائلة وجهت نحو بابا أحسن.
من جانبها جندت ولاية الجزائر إمكانيات مادية هامة من أجل ترحيل العائلات في أحسن الظروف بتوفير 2000 عامل، 1120 شاحنة لحمل أغراض العائلات بالإضافة إلى 43 حافلة لنقل المواطنين المستفيدين إلى سكناتها الجديدة إلى جانب التجند التام لمصالح الأمن والحماية المدنية التي سهرت من جانبها على إنجاح العملية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.