اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في إطار" بانوراما سينما الجزائر عاصمة الثقافة العربية"
راهن الفنّ السابع الجزائري
نشر في المساء يوم 23 - 03 - 2008

ستشهد تظاهرة "بانوراما سينما الجزائر عاصمة الثقافة العربية" التي انطلقت فعالياتها الخميس الماضي تنظيم يومين دراسيين سيناقشان راهن الإنتاج السينمائي في الجزائر تحت إشراف جمعية المخرجين المحترفين الجزائريين·


محاور عديدة ستوضع على طاولة النقاش خلال اليومين الدراسيين لتتناول - ولأوّل مرة منذ سنوات طويلة- واقع السينما في الجزائر··"لكن أيّ سينما؟ وهل هناك في الواقع سينما في الجزائر يمكن الحديث عنها؟" ام ستكون مجرّد بكاء على الأطلال وتذكّر ما كان في ذلك الزمن الجميل عندما كانت السينما الجزائرية بمثابة القاطرة التي تجرّ خلفها كل الدول العربية، عندما كانت تضاهي بل وتتفوق بتاريخها وإنتاجها وقاعاتها على مصر··· فذلك أمر قد قضي ومضى ولا طائل اليوم من ذكره وتكراره·· اليوم حيث أصبحت السينما الجزائرية هي الأكثر تخلّفا ليس عربيا وإنّما حتى مغاربيا·
أم أنّ الحديث سيتجه ناحية تلك الإنتاجات المتفرّدة والأفلام المتناثرة التي تنجز هنا وهناك بأموال أجنبية ومضامين مشوّهة تنسب ظلما وبهتانا للمجتمع الجزائري، يقدّمها مخرجون جزائريون لا يحملون عن الجزائر إلاّ جنسيتها ولا يعرفون عنها إلاّ ما يخط على صفحات جرائد " الأمّ فرنسا"؟··هل سيكون الحديث حول تلك النوايا الطيّبة وأحلام اليقظة التي تفتقر لإرادة حقيقية وإستراتيجية فعلية ···لتبقى مجرّد حديث في الفراغ وضوضاء لا طائل منها···
الملتقى يطرح محاور"كبرى" تتناول بداية "التشريع في قطاع السينما الجزائرية" رغم أنّها لم تعرف - رغم تاريخ وجودها الذي يعود إلى عهد الإخوة لوميير- قانونا ينظّم مختلف جوانبها، في انتظار تحقيق مشروع القانون الذي وعدت به وزيرة الثقافة خليدة تومي ·
كما ستطرح الأيام الدراسية إشكالية التمويل التي كانت السبب الرئيسي في موت السينما الجزائرية بعد رفع الدولة يديها عن القطاع إثر حلّ المؤسسات العمومية، وعجز المخرجين الذين تعوّدوا على الأموال الجاهزة عن تمويل أعمالهم في الوقت الذي ارتمى آخرون في أحضان صندوق الجنوب ومركز السينما الفرنسية ليقدّم أفلاما لا تعبّر إلاّ عن صاحبها ومموّليها·
من القضايا التي ستطرحها الأيام أيضا " قضية التكوين في مهن السينما "، مركّزة على المعهد العالي لمهن السمعي البصري دون المعهد العالي لفنون العرض رغم أنّه المسؤول على تكوين المخرجين والنقاد والممثلين السينمائيين··بعد أن أضيف إليه فرع خاص بالسينما، يغيب عنه المختصون الذين يشرفون على تأطير الطلبة والتقنيات التي ستساهم في التكوين الذي لن يفيد إذا ما توقّف عند حدود النظري·
لتختتم النقاشات بأهمية السينما والسمعي البصري كنشاط ثقافي في المدرسة، المتوسطة والثانوية ···ثمّ توزيع الفيلم واستغلال القاعات لكن أيّ فيلم وأيّة قاعات؟!·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.